24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. مخيم القوات المسلحة بإفران (5.00)

  2. مجلس حقوق الإنسان يتمسك بالاستقلالية ويدعم تعزيز الحرية بالمملكة (5.00)

  3. العقوبات القانونية للتشرميل (1.00)

  4. هل يمكن تدريس الرياضيات باللغة الأمازيغية الآن؟ (1.00)

  5. العثماني: القرارات الحكوميّة تخدم الطبقات المتوسطة والفقيرة والهشّة (1.00)

قيم هذا المقال

1.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | قتلى وجرحى في تدافع خلال حفل فني بالجزائر

قتلى وجرحى في تدافع خلال حفل فني بالجزائر

قتلى وجرحى في تدافع خلال حفل فني بالجزائر

سقط عدد من القتلى والجرحى خلال تدافع عند أحد مداخل ملعب رياضي في العاصمة الجزائرية مساء الخميس قبيل حفلة لنجم الراب الجزائري سولكينغ الذي يردد المتظاهرون إحدى أغنياته في أغلب الأحيان، كما ذكرت وسائل إعلام جزائرية خاصة في نبأ تعذر تأكيده على الفور.

وقال الموقع الإخباري الإلكتروني الناطق بالفرنسية "تو سور لالجيري" (كل شيء عن الجزائر) نقلا عن مصادر من مستشفيات إن "الحفل-الحدث للمغني سولكينغ (...) في الجزائر شهد مأساة رهيبة: خمسة أشخاص -- ثلاثة فتية وفتاتان -- قتلوا وجرح 21 آخرين في تدافع".

وأضاف الموقع الإلكتروني أن التدافع حدث "أمام أحد مداخل الملعب".

من جهته، تحدث الموقع الإلكتروني لمجموعة الإعلام الخاصة "البلاد" عن "خمس وفيات على الأقل وجرحى بسبب التدافع في حفلة سولكينغ"، بدون أن يضيف أي تفاصيل. وأوضح أن ممثلا للنيابة توجه إلى المكان ثم إلى مستشفى الجزائر الذي نقل إليه الجرحى.

وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، ينقل عدد من الأشخاص بدون ذكر مصادر أو توضيح ما إذا كانوا في مكان الحادث، أن التدافع حدث قبل ساعة من بدء الحفلة التي جرت بعد ذلك بشكل طبيعي. وذكروا أن الملعب كان ممتلئا بينما كان عدد من الأشخاص الذين اشتروا بطاقات، عالقين في الخارج.

ولم تأت وكالة الأنباء الجزائرية ولا التلفزيون الوطني على ذكر الحادث.

وفي اتصالات هاتفية أجرتها وكالة فرانس برس، قال أربعة أشخاص حضروا الحفلة وكانوا داخل الملعب عند وقوع التدافع الذي تحدثت عنه وسيلتا الإعلام، إنهم لم يلاحظوا أي شيء ولم يعلموا بهذا التدافع. وعند خروجهم من الملعب في نهاية الحفلة حوالى منتصف الليل لم يروا فريق إسعاف.

ويردد المتظاهرون في أغلب الأحيان أغنية "الحرية" التي أهداها مغني الراب الجزائري المقيم في فرنسا إلى لمتظاهرين.

وطرحت الأغنية في مارس الماضي بعد أقل من شهر على بدء التظاهرات الكبيرة في 22 فبراير ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال منذ ذلك الحين، ثم ضد النظام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - mmmmmm الجمعة 23 غشت 2019 - 10:39
أحوال البلاد أصلا غير مستقرة ....يعني حفلة ماشي وقتها...الله يرحم الموتى و يشافي المصابين ..و يصبر ذويهم.
2 - عبدو عبدالله الجمعة 23 غشت 2019 - 11:02
لا حولة ولا قوة الا بالله. شعب منقسم إلى أقسام. شي مهموم وكيفكر في إيجاد حلول للشعب. وشي كيوجد الشعارات يوم الجمعة لاتمام ما حققته الثورة. وشي فرحان باغي يتفرج فالراب. فهم وقلب على لي يفهم معاك
3 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 23 غشت 2019 - 11:09
حظور هذا الجمهور القياسي و الاحداث المؤلمة التي حدثت بعد نهاية الحفل تؤكد ان الشعب الجزاذري الشقيق ابتكر اسلوب جديد في مقارعة النظام الفاسد. بتنظيم مثل هذه الحفلات النضالية لفنانبن شاركوا بفنهم في هذه الانتفاضة العظمى لاسقاط النظام الفاسد لان الشعب اصبح تواق للحرية و الاحداث التي وقعت ما هي الا ضريبة فب درب النضال
4 - انما الصدقات الجمعة 23 غشت 2019 - 11:37
إنا لله وإنا إليه راجعون
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
شعب نظم نفسه عدة شهور في تظاهرات سلمية ،كان من الأجدر ألا يقع ذلك،لكن لا مرد لقضاء الله.
5 - achraf tbib الجمعة 23 غشت 2019 - 11:38
لا حول و لا قوة إلا بالله
اللهم إن هذا منكر
6 - مولطن الجمعة 23 غشت 2019 - 11:46
بما أن الشعارات المرفوعة في المظاهرات مقتبسة من أغاني هذا الفنان فقد يكون الحادث من تنظيم جهات لها رغبة في تتفيه شباب الثورة واظهارهم بصورة غوغائية ...نظام العسكر والمخابرات قادرة على كل شيئ
7 - simo الجمعة 23 غشت 2019 - 12:08
بعض المعلقين يختلطون الأمور. هل الفن وخاصة الراي يلهي الشعب الجزائري عن حراكه؟ اليس من حق الشعوب المناضلة أن تستمتع ولو لحضة بموروتها الثقافي؟ ولماذا نسقط بعض الإتهامات على الجمهور؟.فرغم قيام الثورات تستمر الحياة خاصة في الجارة الشقيقة كما استمرت إبان مقاومة المستعمر ولا مكان للفكر النمطي التطرفي.
8 - عمر الجمعة 23 غشت 2019 - 13:14
موسم البيرة بميونيخ يحضره اكثر من سبعة ملايين سكارجي لم يقع فيه لاتدافع ولاموت رغم ان الكل سكران اما عندنا فحذث ولاحرج أمة التخلف بإمتياز.
9 - التومي الجمعة 23 غشت 2019 - 15:07
يرقصون قبل أن يحققوا الإنتصار التام وهذه وسيلة للنضام لينتصر بثورة مضادة
10 - رشيد الجمعة 23 غشت 2019 - 17:24
هذا هو حال الشعوب العربية ،لا يستقر على حال الشعب في صراع مع العسكر لانتزاع السلطة لتكون في يد الشعب عبر انتخابات حرة وطرف اخر لا تهمه كل هذه التضحيات ويموت من اجل الغناء والطرب .
لا حول ولا قوة الا بالله
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.