24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  4. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  5. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ماكرون ينفي تفويض "السبع الكبار" لمخاطبة إيران

ماكرون ينفي تفويض "السبع الكبار" لمخاطبة إيران

ماكرون ينفي تفويض "السبع الكبار" لمخاطبة إيران

نفى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأحد أن يكون قادة دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى قد أعطوه "تفويضا" لإجراء محادثات مع إيران باسم المجموعة التي تضم أكبر اقتصادات العالم.

وأوضح :"مجموعة السبع منتدى غير رسمي، ولا يوجد شيء اسمه تفويض رسمي يعطيه أحد لآخر داخل مجموعة السبع".

إلا أن ماكرون أوضح أنه سيواصل المشاورات مع الجمهورية الإسلامية "باسم فرنسا ولكن ... في ضوء المشاورات التي جرت أمس" بين دول المجموعة.

كانت مصادر دبلوماسية فرنسية ذكرت في وقت سابق أن قادة المجموعة، المجتمعين في فرنسا، فوضوا ماكرون للتواصل مع إيران لتهدئة التوترات، إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سرعان ما نفى الأمر.

ورد ترامب على سؤال من صحفيين خلال القمة عما إذا كان فوض ماكرون للتواصل مع إيران، بالقول صراحة "لا"، إلا أنه عاد وأشار إلى أنه لا يعارض أية محاولات للحوار.

وقال ترامب خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، :"لا يمكننا أن نمنع الناس من الحديث. إذا ما كانوا يريدون الحديث، فبإمكانهم ذلك".

وأضاف أنه يدعم أي تواصل يقوم به ماكرون بهدف تهدئة التوترات، مشيرا إلى أن آبي يسعى أيضا للتواصل مع إيران.

وقال ماكرون الذي يستضيف القمة إن قادة دول المجموعة اتفقوا على هدفين رئيسيين: منع إيران من الحصول على سلاح نووي- وهو ما تنفيه الجمهورية الإسلامية بالفعل- وضرورة الحفاظ على استقرار المنطقة.

وأضاف ماكرون للصحفيين بين الجلسات أن أيا من دول المجموعة لا تريد الانخراط في أعمال من شأنها أن تؤثر سلبا على الاستقرار.

وقد تزايدت التوترات بصورة حادة في الخليج خلال الأشهر الماضية في ظل مواصلة سياسة "الضغط الأقصى" التي تمارسها الولايات المتحدة على إيران، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني العام الماضي.

وفي إشارة واضحة إلى الولايات المتحدة، قال ماكرون إنه بينما أبقت الدول الأوروبية على الاتفاق النووي حيا، فإن الضغط الأمريكي ربما جعل الجانب الإيراني أكثر رغبة في التحرك في أمور خارج نطاق الاتفاقية.

وكان ترامب اتهم ماكرون في الماضي بإرسال "إشارات مختلطة" لطهران خلال محاولاته إنقاذ الاتفاق النووي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.