24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الجيش الفرنسي ينقل مرضى "كوفيد 19" إلى ألمانيا (5.00)

  5. بلادنا محتاجة لينا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مشروع "ترامواي القدس" في الأراضي المحتلة يغضب الفلسطينيين

مشروع "ترامواي القدس" في الأراضي المحتلة يغضب الفلسطينيين

مشروع "ترامواي القدس" في الأراضي المحتلة يغضب الفلسطينيين

تواصلت السلطات الفلسطينية مع الحكومة الإسبانية لمنع مجموعة CAF (بإقليم الباسك)، التي فازت بمناقصة لتنفيذ جزء من مشروع "ترام القدس"، من المشاركة في بناء البنية التحتية للمشروع في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وتحدثت السلطة الوطنية الفلسطينية مع السلطات الإسبانية للتعبير عن انزعاجها من حقيقة أن الشركة تمثل جزءا من مبادرة يعتقدون أنها ستعمل على ربط المستعمرات الإسرائيلية بالقدس الشرقية والضفة الغربية المحتلة بوسط المدينة المقدسة، وفقا لما أفادت به مصادر دبلوماسية في رام الله لوكالة الأنباء الإسبانية "إفي".

وتمتلك المدينة، التي يطالب بها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم المستقبلية والتي تحتل إسرائيل الجزء الشرقي منها منذ عام 1967، خط "ترام" يعمل بالفعل منذ عام 2011، وهو ما أثار جدلا واسعا بسبب ربط المستعمرات اليهودية في القدس الشرقية مع القدس الغربية.

وسيشمل المشروع تصنيع 114 "ترام" جديدا وإعادة تأهيل 46 وحدة تعمل حاليا، لكن الفلسطينيين يحثون الشركة الإسبانية على الانسحاب من المشروع بسبب تأثيره على الأراضي المحتلة، وحذروها من أن استمرارها في هذا العمل قد يمثل انتهاكا للقانون الدولي.

ووفقا لما قاله وزير الخارجية الأسبق والممثل الفلسطيني السابق لدى الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية، ناصر القدوة، فإن "أي محاولة من قبل أي شركة لممارسة أعمال تجارية في الأراضي المحتلة تشكل انتهاكا للقانون الدولي".

ويقول القدوة إنه إذا لم تتراجع مجموعة CAF الباسكية، قد يتم رفع دعوى قضائية ضدها أمام القضاء الإسباني، وفي النهاية، على صعيد دولي.

من جانبه، يقول منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، جمال جمعة، لـ(إفي) "فوجئنا بعض الشيء بأن هذه الشركة إسبانية وتقع في إقليم الباسك، وهما في طليعة المتضامنين مع الشعب الفلسطيني".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - مغترب السبت 31 غشت 2019 - 01:57
ان اخذوا استقلالهم ولو بعد 1000 عام،لم يستطيع انجاز واحظ مثله،هذه هي الحقيقة المرة
2 - nassim السبت 31 غشت 2019 - 02:53
Salam O alikoum
Trump or Tram all are same. Both of them keep hurting Palestinians. Furthermore Palestinians may not allow to ride this subway for security reason. Connecting places by this train means demolishing more and more Palestinians neighborhoods. Anyway we don't know what 's cooking and to many smoking guns for game change. O dima dima Palaestine Peace
3 - Vrais السبت 31 غشت 2019 - 07:10
ان شعب فلسطين هم ضحية و كبش فداء من طرف حركة حماس و اصحاب مصالح في تجارة سياستهم
أيها شعب فلسطين النتفظو ضد أصحاب مصالح
في حكومتكم و تجار على قظيتكم
الديموقراطية ثم الديمقراطية و حقوق الإنسان
4 - فرعون 1 السبت 31 غشت 2019 - 09:48
فلسطين لم يبق منها إلا الإسم فيقوا أيها الفلسطينيون من الغفلة لما كنتم تبيعون الأراضي للمغتصب كما تسمونه أنتم وتغادرون الى امريكا وأوروبا كنتم تتمتعون بالحياة الدنيا والآن لما مر عليكم القطار أصبحتم نادمين وتتشبثون بالأعراب الغارقين في المشاكل حتى الأذنين
لا حل لكم إلا الإندماج أو القتال أمام دولة مدججة بكل أنواع الأسلحة وستبيدكم خلال ساعات
الحل الوحيد الذي بقي لكم هو الجلوس مباشرة مع اليهود ومناقشة حل وسط يرضي الجميع أما ان تنتظروا من السعوب العربية أن أو حكامها ان يحرركم فهذا من الجنون فالدول العربية سلط الله عليها حكاما يعتبرون الشعوب قطيع فسوريا وليبيا واليمن والعراق فيها حرب أهلية ومصر والسودان والجزائر لا حول لشعوبها ولا قوة أما باقي البلدان فلها علاقة حميمة تحت الطاولة مع إسرائيل وأنتم غردوا خارج السرب
5 - متتبع السبت 31 غشت 2019 - 09:55
كلما أكثرتم من الدعاء عليهم لتتزلزل الارض تحت أقدامهم كلما زادوا قوة في الاقتصاد و السياحة و الخدمات الاجتماعية. كلما شبهتموهم بالقردة و الخنازير كلما زادوا إنسانية فيما بينهم و مع الحيوانات التي في منازلهم. توقفوا عن الدعاء و اشرعوا في العمل.
6 - CHIGUER السبت 31 غشت 2019 - 11:31
اسرائيل تتطور و تتقدم و لها رغبة بالاحتكار الاقتصاد العالمي و الشعب الفلسطيني يعاني مع فساد حماس ونهب تلك المنظمة للاموال الشعب وهم يعيشون في قطر مبرعين ولادهم كلهم لاباس كيقراو برا و مساكن الشعب تما حتى الماكلة معندهمش. اسرائيل دولة قائمة وأفضل من جميع الدول العربية مع الاسف هذه حقيقة.
7 - توناروز السبت 31 غشت 2019 - 13:05
مابقيناش باغين نسمعوا على فلسطين كنا كندعيولهوم من قلبنا لكن اتضح انهم اكتر المتاجرين بقضيتهم و العرب معاهم مبقاش كيهمنا كفانا ما نمر به نحن المغاربة
8 - هشام السبت 31 غشت 2019 - 13:19
فلسطين كنت تنتعاطف معاها ايامات التانوية، ديما خرجين مظاهرات وحابسين القراية،جيت لأمريكا وأنا نعرف حقيقتهم. معظم الفلسطينين باعوا أراضيهم لإسرائيل وهاجروا لأمريكا وأوروبا ودايرين محلات ومحطات ليصانص، وعايشين رغد العيش و تيخدموا عندهم المغاربة تيتكرفصوا عليهم. المضحك أنهم غسلوا يديهم من القضية الفلسطينية تتلقى غير المغاربة والجزاير اللي مصدعين الدنيا. مع أنو كاينين مناطق فالمغرب أسوء من غزة بألف درجة.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.