24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. "مندوبية التخطيط" ترصد تراجع مستوى المعيشة (5.00)

  3. عنف المدارس .. معطيات وأرقام (5.00)

  4. تراجع أسعار النفط يرحم جيوب المغاربة ويخفض أثمان المحروقات (5.00)

  5. موظفو التعاضدية يطلبون إحالة ملف الرئيس المخلوع على القضاء (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | القضاء البلجيكي يحقق في اتهام وزير بالفساد

القضاء البلجيكي يحقق في اتهام وزير بالفساد

القضاء البلجيكي يحقق في اتهام وزير بالفساد

ذكرت صحف بلجيكية، اليوم السبت، أن القضاء البلجيكي يحقق في اتهامات بالفساد ضد وزير الخارجية ديدييه رينديرز، المكلف بالقضاء في المفوضية الأوروبية المقبلة.

وقال رينديرز لوكالة الأنباء البلجيكية إن "لا علم له بتحقيق من هذا النوع"، وأوضح أنه طلب من محاميه الدفاع عن حقوقه ونفي الادعاءات التي نشرتها وسائل الإعلام.

من جهته، صرح جون هندريكس، الناطق باسم رينديرز لوكالة الأنباء البلجيكية "بيلغا" قائلا: "إنها على الأرجح فبركة جديدة مصدرها الرجل المؤذي نفسه الذي يحاول الإضرار بوزير الخارجي"ة.

وذكرت صحيفتا "ليكو" و"دي تييد" أنهما أبلغتا بالاتهامات التي أجبرت القضاء على فتح "تحقيق تمهيدي". وأطلق الاتهامات رجل أمن سابق في استخدامات المملكة، عمل لدى الوزير بين 2007 و2018.

وأكدت نيابة بروكسل للصحيفتين أن تحقيقا تمهيديا يجري. وستبت النيابة بعد انتهاء هذا التحقيق في حال توفر أدلة كافية في نقله إلى النيابة الفدرالية.

وديدييه رينديرز نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والدفاع، مرشح للمفوضية الأوروبية، وعهدت له الرئيسة الجديدة للمفوضية أورسولا فان دير لايين بالقضاء واحترام دولة القانون في الاتحاد الأوروبي وحماية المستهلكين.

ويفترض أن يستمع البرلمان الأوروبي للمرشحين لتولي مختلف المفوضيات قبل التصويت على منح الثقة للسلطة التنفيذية الأوروبية خلال اجتماع عام من 21 إلى 24 أكتوبر.

وستبدأ جلسات الاستماع الأولى في 30 شتنبر، وسيحدد النواب الأوروبيون ما إذا كان المرشحون يمتلكون الكفاءة وجديرين بالثقة لشغل المناصب التي سيكلفون بها، وفي نهاية جلسات الاستماع يمكن رفض المرشح أو إعادة النظر في مهامه.

وفي 2014، اضطر رئيس المفوضية جان كلود يونكر، تحت ضغط البرلمان، ليطلب من سلوفينيا تقديم مرشح آخر بعد رفض النواب رئيسة الوزراء السابقة ألينكا براتوشيك، التي كانت مرشحة لمنصب نائب رئيس المفوضية مفوضة الطاقة؛ وحلت محلها فيوليتا بولك، لكن كمفوضة للنقل. وعهد بمنصب ناب رئيس المفوض إلى السلوفاكي ماروس سيركوفيتش.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - abderrahim السبت 14 شتنبر 2019 - 16:10
لماذا اليهود والنصارى يحققون ويحاسبون أي مسؤول كيفما كان منصبه تلاعب بالمال العام أو تورطه في فساد خلال تأدية عمله
ونحن العرب أو بالأخص المغاربة لا يحاسب أي مسؤول مهما اختلس من المال العام أو ساد فسادا في وظيفته فلا حسيب ولا رقيب فيا ترى لماذا أهم المسلمون أم نحن أهم من يخاف الله أم نحن
2 - رحيم علاوي السبت 14 شتنبر 2019 - 16:12
في مختلف دول العالم يكون القضاء بالمرصاد لاَي تجاوز من طرف اَي مسؤول مهما علا شأنه الا بلد واحد لان الفساد فيه هو ركن من اركان الحكم والتحكم بالاضافة الى انعدام القضاء المستقل!!
من يعرف من هو هذا البلد ؟؟
3 - عبدالله السبت 14 شتنبر 2019 - 16:22
عندهم
مجرد اتهام فتح تحقيق و سيتخد القضاء مجراه
عندنا
تم ضبطهم بالفساد ولا من يحرك ساكنا
4 - Hy//45% السبت 14 شتنبر 2019 - 16:42
العدل أساس كل تقدم و رفاهية.. لاكبير إلا الله الواحد الأحد أما نحن بنو آدم فالعدل في معاملاتنا هو الذي بجب أن يكون
كلنا ميّتون و لا يبقى إلا وجه ربك ذو الجلال و الإكرام
5 - متتبع السبت 14 شتنبر 2019 - 17:49
في العالم الغربي التربية الناجعة على الكرامة والحقوق والديمقراطية والعدالة وحرية التعبير..،والقناعة والدخل المرتفع .. عوامل وراء محاسبة المواطن المسؤول برلماني ام حكومي.في عالمنا الفقر والدخل الهزيل وتغول المسؤولين وتنكرهم لاصلهم ووسطهم سواء مسؤول قضائي او سياسي او حكومي إضافة إلى الجشع والأنا وحب الكرسي..شتان بين الغربي النصراني..والعربي المسلم
6 - فوق القانون السبت 14 شتنبر 2019 - 20:23
غياب الديموقراطية في بلادنا وبما ان القضاء ليس عادلا وشفافا فلا داع بمحاسبة المواطن المسؤول برلماني ام حكومي كان، لان هوءلاء محصنون ولهم النفوذ الكامل.
.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.