24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3906:2413:3817:1820:4322:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "كورونا" يرفع نسبة القروض المتعثرة للأسر المغربية إلى حدود قياسية (5.00)

  2. "عبودية القرن 21" .. هكذا تتحول سجون أمريكا إلى أسواق نخاسة (5.00)

  3. نسبة المشاركة وثقة الناخبين .. "مسامير" تطرق رأس الدولة والأحزاب (5.00)

  4. آلة لتعقيم المصلين (5.00)

  5. حالات كورونا الجديدة في 8 جهات .. الغالبية بين جهتَي مراكش وطنجة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | "حماس" ترفض الممارسات الإسرائيلية ضد الأسرى

"حماس" ترفض الممارسات الإسرائيلية ضد الأسرى

"حماس" ترفض الممارسات الإسرائيلية ضد الأسرى

حملت حركة "حماس" إسرائيل، اليوم الثلاثاء، المسؤولية عن تداعيات استمرار الانتهاكات والتصعيد بحق الأسرى الفلسطينيين.

وقال الناطق باسم حماس فوزي برهوم، في بيان صحفي، إن السلطات الإسرائيلية تتعمد التنصل مما تم التفاهم عليه مع قيادة الحركة الأسيرة والالتفاف على حقوقهم.

وأضاف برهوم أن "حماس لن تسمح بأن تكون حقوق الأسرى ساحة للتنافس الانتخابي الإسرائيلي، ولن تتركهم وحدهم، وستبقى على عهدها معهم، وستخوض المعارك كافة وبكل قوة دفاعا عنهم وعن حقوقهم حتى نيل حريتهم".

ودعا الناطق باسم حماس إلى "أوسع حراك وطني جماهيري وشعبي ومن الفصائل والنخب والمستويات كافة لإسنادهم وتفعيل قضيتهم ودعمهم في مواجهة العنف والإجرام الإسرائيلي بحقهم، وتثبيت حقوقهم المشروعة".

وكان نادي الأسير الفلسطيني أعلن أن دفعات جديدة من الأسرى ستشرع بالإضراب المفتوح عن الطعام، ليصل عدد الأسرى المضربين إلى 140 أسيراً، وستشمل الدفعات الجديدة من المضربين، أسرى من سجني "عوفر" و"مجدو".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.