24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | قتيلان في اشتباكات بين محتجين والأمن الجزائري

قتيلان في اشتباكات بين محتجين والأمن الجزائري

قتيلان في اشتباكات بين محتجين والأمن الجزائري

قتل شخصان في صدامات وقعت ليلاً بين محتجين وقوات أمنية في منطقة غليزان الواقعة على بعد نحو 300 كيلومتر غرب الجزائر العاصمة، وفق ما ذكر بيان صادر عن النيابة الخميس.

واندلعت الصدامات إثر وفاة مراهق في حادث مرور مع سيارة للشرطة، وفق وكيل الجمهورية لدى محكمة وادي ارهيو القريبة من غليزان.

وقام سكان غاضبون إثر ذلك بقطع طرقات بالحجارة وإشعال إطارات مطاطية. وأصيب شخصان اثر تدخل الشرطة ما أدى إلى وفاتهما لاحقا، وفق المصدر نفسه.

وأشار بيان وكيل الجمهورية إلى أنّ المراهق يبلغ من العمر 15 عاماً، وقتل إثر اصطدام سيارة تابعة للشرطة بدراجته النارية. وأدى هذا الحادث أيضاً إلى "إصابة من يرافقه بجروح بالغة"، ويبلغ من العمر 24 عاماً.

ولفت أيضاً إلى أنّ المحتجين الذين "خرّبوا المرافق العمومية"، حاولوا "اقتحام مقر أمن" الدائرة بهدف "القبض على موظف الشرطة المتسبب بحادث المرور".

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية، في بيان، إيفاد لجنة تحقيق من قبل المديرية العامة للأمن الوطني بغية التقصي "حول الظروف وملابسات الحادث إلى جانب تحديد المسؤوليات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - به فيه الخميس 19 شتنبر 2019 - 15:50
هل ارادوا استغلال حادثة سير مع سيارة للشرطة من اجل الفوضى و يفعلون مثل الدين اقحموا المرحوم محسن فكري في حادث عرضي
فلو تدخل الامن المغربي بحزم في الوهلة الاولى فلن نسمع بما يسمى الصنديد او غيرة
الشرطة الجزاءرية تتعرف تخدم
فالاول يموت المش
2 - المصطفاوي الخميس 19 شتنبر 2019 - 16:10
أمام إصرار الشعب الجزائري وقواه الحية على الحراك، هاهو النظام العسكري بدأ يفقد أعصابه. فاللهم لطفك بأشقائنا من بطش العسكر.
3 - amin sidi الخميس 19 شتنبر 2019 - 16:14
سلام . الشعب مسيرتو سيلمية وشرعية .والجيش مسيرتو دامية وغير شرعية .القرش صالح بد يهجم وينهش ويقتل الشعب كامل .وهدي هي البداية ام الشعب سينتصير ويقضدي على هد القرش والقروش الاخرة وستكون النهاية وينعم الشعب بالحرية والاستقلال الحقيقي انشاء الله
4 - nadori الخميس 19 شتنبر 2019 - 17:08
الجينيرالات المستبدة بدأت تفقد أعصابها رغم أن ذلك شأن الشعب الجزائري والقوى السياسية الجزائرية.فلا شرعية اطلاقا للكائد صالح ان يتدخل في سياسة الدولة الجزائرية الا اذا قام بانقلاب كما وقع في السودان او في موريطانيا عدة مرات او كما فعل الرئيس الجزائري السابق بومدين مع الرئيس المدني بنبلة رحمه الله.وكونوا على يقين اخواني المغاربة ان الأمور لا تنتهي بخير في الجزائر لانه ليس هناك شرعية سياسية تقرر مصير الدولة الجزائرية,ولقد ادخل جنيرالات الدولة الجزائرية في مأزق لا حل له ولا افقا سلميا يصل الى بر الأمان بسلم وسلام.فيجب على دولتنا ام تكثف المراقبة على حدودنا فان ما هو أسوأ ات بدون شك
5 - الشعب هو السيد الخميس 19 شتنبر 2019 - 17:30
مند البارحة ظهرت جليا العين الحمراء للكابران وكان متوقعا لعلعة الرصاص وسبحان الله ان يحكم الجزائر بمستوى الرابعة ابتدائي
6 - recharge الخميس 19 شتنبر 2019 - 18:10
ملي تولي الجزاير بحال ليبيا وسوريا ومصر نتوما لي دايرين recharge 5 dh سيرو فكوها
7 - جزائري وفقط الخميس 19 شتنبر 2019 - 20:05
لماذا لا يترك بعض المعلقين فرصة إلا وهاجموا جنرالات الجزائر؟؟؟
المقال يقول أنه حادث سير وقع ونجم عنه وفاة ثم احتجاج عنيف وتخريبي للمنشآت العمومية من قبل مخربين .
نفرض هذا الحادث وقع في المغرب فهل تحتجون بالعنف ؟؟؟
وما دخل الجنرالات في الموضوع؟؟
8 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الخميس 19 شتنبر 2019 - 20:19
..........معنى حب الوطن...........
كلمة الوطن تتكون من بعض احرف فهي كلمة صغيرة في حجمها وحروفها ولكنها كبيرة في معانها فالوطن يعد بمثابة الام والاسرة الاولي التي تحتضن الانسان منذ كولوده ينشىء على ارضه ويترعرع بها وياءكل من خيراتها ومهما ابتعد الانسان عن موطنه يظل داىءما له مكانه خاصة في قلبه يولد حب الوطن مع الانسان وحب الوطن ليس حكرا على حد
فكل شخص من حقه ان يحب وطنه ويدافع عنه ويضحي لاجله بكل عزيز وغالي وديننا الاسلامي يحثنا على حب الوطن والوفاء له ولعل اكبر مثال نورده في هذا الموضوع حين اجبر رسولنا الحبيب صل الله عليه وسلم على فراق وطنه الغالي مكة فعندما خرج منها مجبورا قال ما اطيبك من بلد واحبك الي ولولا ان قومك اخرجوني منك ما سكنت غيرك فمن كلام رسولنا الكريم يتبين لنا واجب الحب الذي يجب ان يكون مزروعا في القلب كل شخص تجاه وطنه سواء كان صغيرا ام كبيرا
انشر ان اعجبتك معنى كلمة الوطن وشكرا
9 - ahmed الخميس 19 شتنبر 2019 - 21:11
ا لحادث لم يكن مع سيارة للشرطة بل كان مع سيارة خاصة صاحبها شرطي فقط
وقد لجاء الى مقر الشرطة بعد وقوع الحادث وهو ما اثار حفيظة اهل الضحيتين فهاجموا مقرالشرطة يطلبون الانتقام من الشرطي يريدون فرض قانونهم الخاص
10 - خبير الخميس 19 شتنبر 2019 - 21:23
شهور وشهور ونحن نتابع هذه الاحتجاجات الناعمة التي لم تغير شيا في الجزائر رغم ان البعض يريد ان يعطي لنا دروس في الديمقراطية . منذ متى كان النظام الجزائري مختزلا في الريس؟ طبعا ابدا لم يكن لرييس الجزائر اي دور بل هو دمية تختفي وراءها غابة الكابرانات وعسكر فرنسا . اظن شهر العسل انقضى وسيعلن القايد صالح تنظيف الجزائر من شعبها لكي يعيش الكابرانات عفوا الجنرالات في امان
عندما يطالب الجزائريون برحيل القايد صالح فلن يأتيهم سوى رد بشار الاسد. الدولة كلها ستحرق والشعب سيموت لكي يبقى القايد و الكابرانات.
11 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الخميس 19 شتنبر 2019 - 21:44
اذا كان الانسان والزمان صى*
فاءنل جزاىءري *
اهوى التحدي*
ولو دق الموت بابي*
وشاء ربي ان يطول شبابي*
ساءموت وتحيا الجزاىءر*
انا اعشق تراب بلادي الغالي والجزاىءر لو مهما صار داىءنا تبقى في قلبي
الاغلى وفي عيني اجمل باد تحيا الجزاىءر
ساءلوني اتعشقها ؟ قلت بجنون....... قالوا جميلة هي قلت : اكثر مما تتصورون
قالو اين هي ؟.......قلت: في القلب وبين الجفون.......
قالو ما اسمها ؟ قلت: الجزاىءر وهي نور العيون .
تبقى الجزاىءر ولن اندم وتبقى الجزاىر في قلبي والله يعلم لو كان قلبي يدرك حبي الجزاىر لتحطم احببتها بروحي بقلبي بدمي فهل يوجد في الدنيا من الجزاىر اعظم ؟؟ اقولها بكل اقتناع .... عرض طول وارتفاع جزاىرية حتى النخاع تحيااااااااااااتي للجزاىر الحرة
جزاىية وافتخر
وشكرا لهسبريس
12 - SUD EST MAR الخميس 19 شتنبر 2019 - 23:15
السلام عليكم الجميع يريد ان يكون بلده ديموقراطيا وان يعيش كريما بكامل حقوقه لكن بالصبر والتأني شيأ فشيأ حتى يبلغ مراده ولكن طول وحجم هادا الظغط الدي مورس على مؤسسات الدولة وبالأخص العسكرية فأخشى عليكم ان ينفلت الزناد من ايديكم فلا احد بعد دالك يستطيع ان يرد القطار الى سكنه آنداك فئة ستدافع عن مصالحها واموالها واخرى ستطبق املاءات خارجية والباقي لمصاصي الدماء تجار مأسي الحروب فمزيد من الحدر تم الحدر
13 - rado الخميس 19 شتنبر 2019 - 23:37
لقد قلتها مرارا وتكرارا، أن القايد غير صالح بالمرة مستعد أن يبيد نصف الشعب إن لم أقل الشعب كله من أجل ضمان السلطة لنفسه التي هو شغوف بها بكيفية مرضية، كما يحاول فرض فيروس بوزبال على المنطقة العربية يحاول فعل كل شيء من أجل ضمان مصالحه الشخصية ليس إلا،
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.