24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. المغرب يضاعف الصادرات السمكية إلى البرازيل (5.00)

  3. كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري (5.00)

  4. المغرب يفوز بالبطولة العربية للمواي طاي بالإمارات (5.00)

  5. الاحتفالات تعمّ تونس بعد إعلان فوز سعيّد في الانتخابات الرئاسية (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية

"ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية

"ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية

في كلية العلوم السياسية، ينظر العديد من الطلاب بإعجاب إلى أستاذهم السابق قيس سعيّد، المرشح المستقل الذي تصدّر الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التونسية، معلقين آمالا على أن يحمل لهم التجديد الذي يحلمون به.

وتقول بلقيس (19 عاما) إن "العديد من شباب تونس" صوّتوا لسعيّد "تعبيرا عن رفضهم للنظام الحالي".

وبلقيس طالبة في المعهد الذي درّس فيه سعيّد القانون الدستوري قبل أن يقرر دخول غمار السياسة والترشح للانتخابات الرئاسية مستقلا بدون دعم حزبي.

واستطاع أستاذ القانون الدستوري أن يتأهل للدورة الثانية في انتخابات رئاسية هي الثانية في البلاد منذ ثورة 2011، وحصد الأحد 18.4 في المائة من الأصوات.

وأظهر استطلاع للرأي قامت به شركة "سيغما كونساي" أن 37 في المائة من الفئة العمرية بين 18-25 عاما صوتت لسعيد، الذي قامت حملته الانتخابية على مجموعة من الشباب المتطوعين.

وتؤكد غفران البجاوي (20 عاما)، الطالبة في الكلية نفسها: "بالطبع انتخبته..هو أفضل المرشحين بالاحترام الذي يفرضه وبالأخص صدقه".

وتعتبر بلقيس أن فوزه كان "ثورة صناديق"، لافتة إلى تميزه بالتواضع رغم أنها لا ترى أنه يتصف بملامح "رجل دولة".

سمعة جيدة

وتتابع بلقيس: "يحظى بسمعة جيدة في الكليّة..لا تسمع عنه سوى الذكر الخيّر".

عرف عن الرجل الملقب بـ"روبوكوب" (الرجل الآلي) أنه يتكلم العربية الفصحى بطلاقة، وكثيرا ما كان قريبا من طلبته ومن شباب الكلية، يصغي إلى مشاكلهم الخاصة بمظهر يوحي بالاستقامة والجدية المفرطة.

وعلى غرار العديد من الشباب التونسيين، تغيبت ابتهال كحلة (20 عاما) عن يوم الاقتراع الذي سجل نسبة مشاركة بـ49 في المائة، حسب هيئة الانتخابات، ولكنها وأمام مفاجأة سعيّد تؤكد أنها "لن تفوت الدورة الثانية وستنتخب سعيّد".

ويقول الطالب مراد: "من حق الشباب أن يقصي النظام القديم ويبحث عن بديل".

وأثرت المشاكل الاقتصادية والاجتماعية وتدني الخدمات العامة على التونسيين بشكل واضح، وغاب نصف الناخبين تقريبا يوم الأحد الفائت، في حين انتخب مشاركون مرشحين يتقدمان على أساس أنهما "ضد النظام".

وكانت نتائج الدورة الأولى بمثابة "زلزال انتخابي" كشف أن الناخب التونسي غير واثق تماما من خياراته السياسية للمرحلة المقبلة، وفقا لمراقبين.

حملة مقاطعة

ينافس قيس سعيّد، رجل الإعلام المثير للجدل نبيل القروي، الموقوف منذ أواخر غشت بتهم تتعلق بتبييض أموال وتهرب ضريبي؛ وقامت زوجته سلوى السماوي وقادة من حزبه "قلب تونس" بحملته بالوكالة.

ويرجح مراقبون أن ترتفع نسب التصويت لصالح سعيّد في الدورة الرئاسية الثانية المرتقبة في أكتوبر.

وأطلق مجموعة من الشباب المناصرين للأستاذ الجامعي حملة مقاطعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتلفزيون "الحوار التونسي" (خاص)، معتبرين أن القناة تهاجم مرشحهم.

وتقول موظفة فضلت عدم كشف هويتها: "يشنون حملة لمهاجمة الرجل ويتهمونه بأنه سلفي، وهذا غير صحيح".

وفقدت الصفحة الرسمية للقناة على فيسبوك كثيرا من المشتركين فيها في يوم واحد، قدرت وسائل إعلام محلية عددهم بنحو مليون.

وكتب مدير القناة سامي الفهري رسالة نشرت على صفحة "الحوار التونسي"، قال فيها: "جزيل الشكر لفريق مواقع التواصل الاجتماعي لقيس سعيّد...لقد حطمتمونا، أنتم حقا أقوياء".

في المقابل يرى مؤنس بكارة الذي كان طالبا عند سعيّد: "ستزيد هذه الهجمات من حظوظه في الدورة الثانية. سيكون رئيس تونس وأنا فخور جدا بذلك".

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - Sam.. italy الأحد 22 شتنبر 2019 - 15:07
اين اللدين يطعنون في الثورات او الربيع العربي اليس هدا خير دليل نحو الاصلاح والدموقراطية العادلة فايادي الشر الثلاتي العربي والفرنسي والامرصهيوني تدخلت في العديد من بلداننا لافشال الثوراة لكن توانسا اظهروا ذكائهم وافشلوا المؤاكرة
2 - Mann الأحد 22 شتنبر 2019 - 15:11
دليل على عدم وعي الشعوب العربية ! لانها تأمن بالمخلص، بالأمير ، بالخليفة ..فيختارون الشخص انطلاقا من ذاته، من شخصه و ليس انطلاقا من برامجه ! هذا الشخص الذي لم يمارس السياسة ماذا سيقدم ! و ما معنى مستقل هل لم يجد ذاته و برنامجه و لو قريبا من 40 حزبا الموجودة في تونس؟ هذا دليل على انه لا يمتلك برنامجا أصلا ...
3 - كريم بوزبيطة تطاون صحراوي الأحد 22 شتنبر 2019 - 15:32
الشباب المثقف لديه كامل الوعي بالواقع رغم كل الاكراهات التي تعيق توجهه الصحبح في المنحى السياسي لكنه استطاع ان يفرض مرشحه المستقل على الذين يعتبرون انفيهم ورثة الحكم بتونس فما شباب تونس الى غيض من فيض لكل شباب دول العالم فالشباب قوة وغتوة وذكاء حذاري ثم حذاري من ثورة الشباب المثقف انها القيامة
4 - nadori الأحد 22 شتنبر 2019 - 15:34
لا الأستاذ قيس ينقذ تونس ولا أي تونس اخر ينقذها"اللي عطى الله عطاه",وبالعكس هذا الرئيس وأقول الرئيس لان الفوز سيكون مؤكد كما يشعر كل متتبع للشأن التونسي.هذا الرئيس سجد نفسه في الأخير محاطا بنفس الأشخاص وهياتهم السياسية التي كانت تقود الشأن السياسي قبله.فلا اختيار له الا ان يسير مع الحزب الذي سيحصل على الأغلبية في الانتخابات التشريعية المقبلة وبالتالي فرئيس الحكومة هو الذي سيقود السياسة في تونس وهذا الشخص مستحيل ان يأتي خارج الأحزاب السياسية الحالية في تونس.وفي الأخير سيكون دوره كدور الرؤساء السابقين لا اقل ولا اكثر.والنقطة التي لا أرى لها أي قيمة في المجال السياسي هي عقوبة الشعب للأحزاب السياسية بحيث صوتت لاجل شخص مجهول لا يمثل الا نفسه ويعلم الله ماذا تنتظر جماهير تونس من هذا الشخص؟اليس ذلك عبث؟ماهي القيمة المضافة التي ينتظر من هذا الشخص الوحيد والذي قذف به الشعب التونسي في ساحة الذئاب السياسية المفترسة
5 - أعشثول الأحد 22 شتنبر 2019 - 15:38
عرف نقطة ضعف العرب، عشق اللغة، فأتقنها ونال أصوات عاشقي اللغة العربية. في حالة نجاحة ستتميز برامجه بفصاحتها اللغوية واستعمال البلاغة والبيان، وستخلو من الأرقام المزعجة. مبروك على إخواننا التونسيين حسن الإعراب وطلاقة الصرف والتحويل.
6 - aziz الأحد 22 شتنبر 2019 - 15:55
الشيء الوحيد اللذي اتمنى ان نحذو فيه حذو تونس هو هاذا.وتمنى من الشرفاء الحقيقيين ان يترشحوا بصفة شخصية ونقلب الطاولة على الأحزاب السوقية ومصاصي دماء الشعب.لم أصوت طيلة 60 سنة من عمري ولكن اذا حدث هاذا في بلادنا وترشح أبراره الحقيقين فسأكون أول المصوتين لمحو سنوات طويلة من نهب وسرقة وإستغلال كل شيء لفئة من سموا أنفسهم سياسيين.
7 - الحماسة والعاطفة ... الأحد 22 شتنبر 2019 - 17:20
... اهواء تتلاعب بعقول الطلبة.
راي الشباب المتحمس الميال الى الفوضى ، ليس هو راي ارباب الاموال و الاعمال من المستثمرين الوطنيين والاجانب الذين بامكانهم تحريك الاقتصاد وتوفير فرص الشغل التي تضمن ارزاق العباد.
هؤلاء في حاجة الى احزاب سياسية لها قواعد شعبية راسية واسعة غير مضطربة ، احزاب لها برامج واضحة تضمن مصالح الناس عامة ومصالح المستثمرين خاصة.
اما الرئيس الفائز ب 600 الف صوت و الذي لا حزب له ولا شركات اقتصادية لمساندته فلن يطمئن اليه احد في الداخل و الخارج .
يمكن اعتبار هذه الانتخابات انتكاسة لتونس التي جعل منها بورقيبة مثالا يحتدى في الحداثة.
8 - من مدينة فاس الأحد 22 شتنبر 2019 - 19:20
هنيئا للشعب التونسي الشقيق،هنيئا لثورة العقول وليس ثورة القنابل.هذه معالم ثورة هادئة لباس تونس جديدة ونظام سياسي جديد. عقبى لنا كمغاربة أن نتحرر من نظام الرق والعبودية ونهب الثروات وهتك الأعراض.
9 - مغربي اصيل الأحد 22 شتنبر 2019 - 23:55
السياسة صعبة وطويل سلمها،وينطبق عليها قول الحطيئة في الشعر :
فَالشِعرُ صَعبٌ وَطَويلٌ سُلَّمُه
إِذا اِرتَقى فيهِ الَّذي لا يَعلَمُه
زَلَّت بِهِ إِلى الحَضيضِ قَدَمُه
وَالشِعرُ لا يَسطَيعُهُ مَن يَظلِمُه
يُريدُ أَن يُعرِبَهُ فَيُعجِمُه
وَلَم يَزَل مِن هَيثُ يَأتي يَحرُسُه
مَن يَسِمِ الأَعداءَ يَبقَ ميسَمُه
_ أخشى على التونسيين ان يصدموا ان فشل هذا الرجل بعد ان يتسلم مقاليد الحكم،ليس لعيب فيه،لكن بسبب عدم الخبرة بممارسة السياسة،والاسيكون لعبة في يد الآخرين ممن عركوا ساحتها وخبروا دروبنا وازقتها
اتمنى ان تنجح تجربة هذا البلد في مجال الديمقراطية من كل قلبي ،ولكن اخاف عليها ...
10 - aghochaf الاثنين 23 شتنبر 2019 - 04:42
الشعب التونسي ان يكن حذرا و يختار الشخص المناسب الذي سيحافض على مكاسب الشعب التونسي و خصوصا ما يتعلق بالعلمانية والحريات الشخصية التي حققت فيها تونس تقدما ملحوظ فإنها ستتراجع بعشرات السنين فلا يغرنكم المظهر او التحدث بلغة عربية فصحة ولحية ووو بل يجب ان تنظرو الى برامجه و توجهاته السياسية و ومبادئه
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.