24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "اشتباكات قبلية" تطيح بقتلى في جنوب السودان

"اشتباكات قبلية" تطيح بقتلى في جنوب السودان

"اشتباكات قبلية" تطيح بقتلى في جنوب السودان

كشف مسؤول في دولة جنوب السودان، اليوم الأحد، بأن 11 شخصا لقوا حتفهم وأصيب 14 آخرون، ليلة اليوم الأحد، خلال اشتباكات قبلية بسبب نزاع على أراض.

وقال المسؤول المحلي جون ماليث تيوب، ضمن تصريحات صحافيّة، إن الاشتباكات وقعت بين عشائر النوير والدينكا في ولاية شرق البحيرات. وأضاف أنه تم نقل المصابين لتلقي العلاج بمستشفى منطقة نيانج.

ودعا تيوب المواطنين إلى تسوية خلافاتهم عبر الطرق السلمية، وليس باللجوء للعنف، بينما يشهد البلد حالة من السلام الهش بعد حرب أهلية استمرت سنوات، إلا أن اشتباكات لا تزال تحدث بين الحين والآخر للسيطرة على الموارد بين المعتمدين على الرعي.

تجدر الإشارة إلى أن الاشتباكات بين الدينكا والنوير، وهما أكبر جماعتين عرقيتين في البلاد، لها أيضا خلفية سياسية.

وأدى النزاع السياسي الذي بدأ في عام 2013، بين الرئيس سيلفا كير المنتمي إلى الدينكا ونائبه السابق رياك مشار من النوير، إلى سقوط جنوب السودان في أتون صراع عسكري؛ وقد اتفقا على تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية بحلول 12 نونبر من العام الماضي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - nadori الأحد 22 شتنبر 2019 - 19:13
هاهي ثمار الانفصال ,الحروب والفقر والقتل ,فما الفائدة ان ينفصل جزء من الوطن ويدخل في حالة أسوأ وقلاقل سياسية لا تنتهي وصراعات مجانية يحركها الخبثاء أصحاب الضمائر الميتة وأصحاب القلوب المريضة بالكره والعنف والانانية.اليوم السودان الشمالي والجنوبي دخل في نفق مظلم رغم ان الشماليين قاموا باحتجاجات رضخت اليها القوى الانقلابية ولكن مع ذلك فالطريق مازال غير واضح.صراحة مع احتراماتي لاخواني السودانيين الإسلاميون بزعامة البشير هم من ادخلوا السودان في هذه الازمات والانقسامات .والله حينما يرى الانسان هذه العقليات الحاكمة مثل السودانيين والجزائريين السوريين والعراقيين في عهد صدام واليمنيين ووو تبقى حائرا كيف تفكر هذه القيادات الظالمة والمستبدة؟شعوب متخلفة اقتصاديا وسياسيا وعلميا ودينيا وثقافيا وحضاريا فيزيدون الطين بلة بالاستبداد والحزب الواحد والإسلام السياسي الذي ماطبق ابدا ولا يمكن تطبيقه حاضرا.من اين يفكر هؤلاء؟سؤال يحير الالباب
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.