24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. محكمة الدار البيضاء تقضي بالتسيير الحر لإنقاذ "مصفاة سامير" (5.00)

  2. مأساة وفاة طفل حرقاً تسائل فعالية أنظمة تدخل الطّوارئ بالمغرب (5.00)

  3. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  4. بوريطة يصل إلى نواكشوط لدعم العلاقات بين المغرب وموريتانيا (5.00)

  5. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | بيونغ يانغ تعلن فشل مفاوضات ستوكهولم وتحمّل أمريكا المسؤولية

بيونغ يانغ تعلن فشل مفاوضات ستوكهولم وتحمّل أمريكا المسؤولية

بيونغ يانغ تعلن فشل مفاوضات ستوكهولم وتحمّل أمريكا المسؤولية

حمّلت كوريا الشمالية الولايات المتحدة مسؤولية إفشال المفاوضات حول برنامجها النووي، التي استؤنفت أمس السبت في ستوكهولم، بعد تعثر استمر أشهرا، ورغم تصعيد جديد من بيونغ يانغ على صعيد تجاربها الصاروخية.

وشكلت هذه المفاوضات أولى محاولة لإحياء الحوار بين البلدين منذ فشل قمة هانوي في فبراير بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

والتقى الموفد كيم ميونغ جيل من كوريا الشمالية وستيفن بيغون، المبعوث الخاص للرئيس الأميركي، في ستوكهولم بوساطة من الموفد الخاص للسويد كنت هارستيد، الذي عمل هذا الصيف على الإفراج عن الطالب الأسترالي أليك سيغلي بعدما احتجزته بيونغ يانغ فترة قصيرة.

وعقدت جلسات العمل في منطقة محصّنة بإحدى جزر ستوكهولم، على بعد مئات الأمتار من سفارة كوريا الشمالية.

وعلى الإثر، أعلن كيم ميونغ جيل فشل المباحثات. وصرح للصحافيين أمام سفارة بلاده بالعاصمة السويدية بأن "المفاوضات لم ترض توقعاتنا وفشلت في نهاية المطاف (...) إن فشل المفاوضات التي لم تحرز أي تقدم سببه فقط الولايات المتحدة التي لم تتراجع عن موقفها المعتاد".

وأضاف أن "الولايات المتحدة كانت قدمت اقتراحات تعكس مقاربة مرنة وأساليب جديدة وحلولا خلاقة، لكنهم أصابونا بخيبة أمل كبيرة وقضوا على حماستنا للمناقشة لأنهم لم يقدموا شيئا على طاولة المفاوضات".

وكان كيم ميونغ جيل قد قال في بكين، وهو في طريقه إلى العاصمة السويدية، إنه "متفائل" بشأن المحادثات الجديدة.

اختبار صاروخي

كانت واشنطن، التي لم تعلق بعد على فشل لقاء ستوكهولم، تنتظر بفارغ الصبر استئناف الحوار الذي توقف فعليًا بعد اجتماع هانوي.

وصدرت الإشارة، الثلاثاء من هذا الأسبوع، حين أعلنت الدبلوماسية الكورية الشمالية أن المفاوضات ستُستأنف نهاية هذا الأسبوع، الأمر الذي أكدته الولايات المتحدة لاحقا.

ولكن بعد 24 ساعة من هذه الأجواء الإيجابية، أعلنت كوريا الشمالية أنها اختبرت صاروخا بالستيا بحر- أرض بعدما كثفت في الأشهر الأخيرة إطلاق صواريخ قصيرة المدى.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، الخميس، أن "الصاروخ البالستي، وهو من نوع جديد، أطلق في وضع عمودي" من المياه قبالة خليج ونسان باي. وعرّفت السلاح باعتباره من نوع "بوكغوكسونغ-3"، وقالت إنه "أذن بدخول مرحلة جديدة في احتواء تهديد القوى الخارجية".

وأعلن البنتاغون، الخميس الماضي، أن الصاروخ أطلق على ما يبدو من "منصة بحرية" وليس من غواصة.

مجلس الأمن

بدت هذه الخطوة الأكثر إثارة للاستفزاز منذ شهدت العلاقات مع الولايات المتحدة انفراجا في 2018. وكررت واشنطن، الخميس، أن هذه التجارب "مستفزة من دون طائل"، و"لا تهيئ الأرضية للدبلوماسية"، داعية كوريا الشمالية إلى وضع حد لها.

رغم ذلك، قرر ترامب أن يرد إيجابا على الكوريين الشماليين سعيا إلى نجاح دبلوماسي، في الوقت الذي يواجه في واشنطن فضيحة تتعلق بمكالمة هاتفية مع الرئيس الأوكراني. وأضاف: "يريدون إجراء محادثات وسنتباحث قريبا معهم".

وقال دبلوماسيون إنه من المتوقع أن يعقد مجلس الأمن الدولي محادثات مغلقة مطلع الأسبوع المقبل لمناقشة هذه التجربة الصاروخية الأخيرة.

وتعقد الجلسة بناء على طلب من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، في الوقت الذي تضغط القوى الأوروبية على المنظمة الدولية لمواصلة الضغط على بيونغ يانغ، التي تخضع لعقوبات شديدة من قبل الولايات المتحدة والأمم المتحدة بسبب برنامجها العسكري.

ويمنع على كوريا الشمالية إجراء تجارب على صواريخ بالستية بموجب قرارات صادرة عن مجلس الأمن الدولي.

وفرضت الأمم المتحدة عليها ثلاث حزم من العقوبات تم تبنيها سنة 2017 في مسعى لإجبارها على التخلي عن برنامجيها للأسلحة النووية والبالستية. وتحد هذه العقوبات من واردات كوريا الشمالية النفطية، وتفرض حظراً على صادراتها من الفحم والسمك والأقمشة.

ومنذ بدأت المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، دعت الصين وروسيا مراراً الأمم المتحدة إلى رفع العقوبات تدريجيًا لإفساح المجال أمام بيونغ يانغ لنزع أسلحتها النووية، وهو أمر رفضته واشنطن.

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - م بنعلي الأحد 06 أكتوبر 2019 - 00:30
مع الدول الامبريالية لا ينفع الا المقاومة و النضال و الذكاء العالي و التضامن و مبدأ القوة بالقوة و السن بالسن و ليس كما يفعل كثير من الدول العربية اليوم اي انهم هبطت السروال و تبيع روح الامة و ورح الشعب دينا و لغة و قيما و تاريخا و اخلاقا مجانا مجانا... لا يصلح الا الاقوياء و المحاربين الاشداء منذ قديم الزمان و كفانا من بيع انفسنا و عرضنا و ارواحنا لتعساء الارض لانهم اشقياء و لا يفرحون الا حينما يرون الشعوب الاخرى تعبانة مثقلة بالديون لا لغة لا دين لا تاريخ لا انسجام و متخلفة و يفتك بها الوباء و الامراض و نتائج التجهيل و التفقير...كفانا من الاستسلام و الخوف و بيع انفسنا مجانا نحن العرب...وهبنا الله كل اسباب العزة و الكرامة و الذكاء الكامن في القران الكريم و لو ان المسلمين ارادوا كما الغرب استعمال العقل و الذكاء لليسيطرة على الشعوب الاخرى لتفوقوا في الامر لكن دينهم يمنعهم من ذلك....
2 - متطوع في المسيرة الخضراء الأحد 06 أكتوبر 2019 - 02:39
الولايات المادية الامريكية كالطفل الرضيع ان تهمله شب على الرضاعة وان تفطمه ينفطم
كوريا الشمالية وايران هما الدولتان القادرتان علئ ايقافها عند حدها وباقي العالم تحت السيطرة بدون منازع
3 - هشام الادريسي الأحد 06 أكتوبر 2019 - 07:47
ماذا بعد! العراق خير برهان على جشع الامريكان وسوء نيتهم بدريعة تخليص الدولة من اسلحة الدمار الشامل. مات صدام بسبب خيانة العرب وقضي على العراق وطمست معالمه وما زال الحال على ماهو عليه بل احط مستوى بكثير مما كان عليه. الامريكان لا يريدون الا تامين مصالحهم ويستعملون الخونة في ذلك. أين هو مشروع اعادة اعمار العراق الذي اطلقته امريكا وحلفاؤها؟؟؟
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.