24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "الشعب يريد" .. التونسيون يزفّون قيس سعيّد إلى قصر قرطاج

"الشعب يريد" .. التونسيون يزفّون قيس سعيّد إلى قصر قرطاج

"الشعب يريد" .. التونسيون يزفّون قيس سعيّد إلى قصر قرطاج

فاز أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية في تونس متقدما بفارق كبير على منافسه رجل الأعمال نبيل القروي، بحسب نتائج استطلاع للرأي نشر نتائجه التلفزيون الحكومي التونسي مساء الأحد.

ووفقا لنتائج الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "سيغما كونساي" فقد نال سعيد 76,9 في المئة من الأصوات في حين حاز القروي 23,1 في المئة من الأصوات.

وهنأت حركة "النهضة" ذات المرجعية الإسلامية سعيّد ودعت أنصارها "للالتحاق والاحتفال مع الشعب التونسي بشارع الثورة" في وسط العاصمة.

كما أكد استطلاع آخر للرأي نشرته مؤسسة "إيمرود كنسيلتنغ" حصول سعيّد على 72,5 في المئة من الأصوات وحصول القروي على 27,5 في المئة من الأصوات.

ولم تنشر النتائج الرسمية بعد فيما أعلنت الهيئة العليا للانتخابات أن نسبة المشاركة بلغت 57,7 في المئة في سبعين بالمئة من مراكز الاقتراع.

وتجمع مئات من أنصار سعيّد في مقر حملته الانتخابية بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة وهتفوا "الشعب يريد قيس سعيّد" و"تحيا تونس"، مرددين النشيد الوطني التونسي.

وتمكن سعيّد (61 عاما) الذي يتبنى أفكارا اجتماعية محافظة من تصدر الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 15 شتنبر وحصد 18,4 في المئة من الأصوات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (73)

1 - سكفاندري الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:01
الرجل الفصيح في البيضة يصيح. الأستاذ المتقاعد المستقل صار رئيس دولة. هنيئا لتونس الخضراء بهذه الديموقراطية الحقيقية و تحية لشعب تونس من المغرب. الشعب يريد.
2 - ميلود لحمر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:01
الرجل المناسب للشعب في المكان المناسب في الزمان المناسب اللهم احفظه من الذئاب والثعالب
وبهذا الفوز للرجل النحوي القانوني اهنئ الشغب الشقيق بهذا الرئيس المتفتح
3 - مغربي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:08
يا ليتني كنت تونسيا ...
4 - احمد الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:08
هنيئا للشعب التونسي بالتجربة الديموقراطية الفتية.نتمنى ان تنتقل لباقي الدول الشبه ديكتاتورية.
5 - ابو رضا الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:09
يعتبر فوز سعيد قيس المرشح المستقل و بنسبة عالية ضربة قوية للاحزاب السياسية بتونس كما أن تكوينه القانوني في القانون الدستوري يأهله للعب دور ريادي في رئاسة الجمهورية التونسية...بالتوفيق للاشقاء في تونس.
6 - من قريب الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:10
الخطابات السياسية شيء و الواقع شيء أخر .. الاقتصاد التونسي بحاجة للاستثمارات الخارجية و للخطاب السياسي لرئيس الجديد تجاه اسرائيل اثر كبير على جمهوريته في المستقبل وفرنسا لن تنسحب بالسهل من تونس وبين هذا وذلك رهانات قد لاتتحقق و يسير الرئيس الظاهرة عنوان لاوهام الديمقراطية
7 - بلاحدود.... الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:10
وهل نستفيق يوما نحن المغاربة أيضا على يوم مشهود مثل هذا الذي تعيشه تونس الثورة و ننتخب بكل حرية و أريحية و نزاهة و شفافية و في ديمقراطية حقيقية من الشعب و إلى الشعب أناسا و ساسة صادقين و شرفاء و نزهاء و ليسوا دمدومات و كراكيز و أراجوزات فاسدين من تجار الريع السياسي الفاسد و ناهبي المال العام و بائعي الوهم الشعبوي البرغماتي الانتفاعي و الوعود الكاذبة المعسولة....
8 - محب تونس الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:11
مبروووووك على الشعب التونسي هدا العرس الكبير
ومبروك للأستاذ قيس سعيد ونتمنى له التوفيق والسداد في مهمته
9 - خاوة الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:14
مبروك لاخوتنا في تونس الشقيقة وهنيءا للشعب التونسي الذي برهن للعالم كله علا انه قادر علا اختيار رءيس له بانتخابات نزيهة ديموقراطية. انشءا الله ستكون هذه الانتخابات اول لبنة في مسار تنموي ناجح. و بمثابة قنديل تهتذي به كافة الدول العربية التي لا تزال تعيش تحت التنويم المغناطيسي من طرف احزاب فاشلة وانظمة فاشلة لا زالت تعلق فشلها اسراءيل و امريكا و خزعبلات اكل عليها الذهر و شرب.
10 - مصطفى الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:14
هنيئا للشعب التونسي هدا الرجل. الشخص المناسب في المكان المناسب
11 - مواطن مغربي مغاربي غيور الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:15
اولاوقبل كل شيء اتقدم باحر التهاني واصدق الاماني للشعب التونسي الشقيق علئ النزاهة والشفافية التي جرت فيها الانتخابات في جميح مراحلها سواء الدور الاول والدور الثاني في الراسيات وكذالك انتخاب نواب الامة في البرلمان والفايز الاكبر هي الروح الوطنية وتهانينا ايظا للسيد الرئيس الفايز بالرآسيات والتوفيق للمرشح المحتل تانيا وهذي فوزرحقيقي للدمقراطية
12 - AMIR الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:15
سيسجل التاريخ بحروف من ذهب عن قيام اول ديموقراطيه حقيقيه في شمال افريقيا والبتحديد على ارض تونس الخظراء.
فاليتنافس المتنافسون.
13 - mouad mourchid الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:15
هنيا لرئيس تونس الجديد ونتمنى له التوفيق في خدمة تونس وشعب تونس العضيم
14 - Amazigh amkran الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:15
Quelle mauvaise nouvelle pour nos frères tunisiens. L'islamisme va continuer à reculer le pays vers la pauvreté et le salafisme
15 - حلل و ناقش الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:16
فاز قيس سعيد لانه مستقل، و فوزه عكس استياء التونسيون من الأحزاب و خطاباتها الفارغة.
هل تعلم ان الترشح مستقلا في المغرب مشروط بتوقيع الموافقة لعدد مهم من المنتخبين المحزبين، و عدد كبير جدا من المواطنين.... حلل و ناقش
16 - Aisa الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:16
مبروك للشعب التونسي الشقيق مبروك مبروك…
17 - كريم الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:16
نجاح قيس سعيد مبهر و معجزة في تونس. الشعب التونسي احس بجديته و بحبه للوطن و الشعب التونسي.
18 - كوثر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:17
هنيئا لإخواننا التونسيين برئيسهم الجديد و اللذي نتوسم فيه كل الخير لشعبه و لأمته. فرحتكم هي فرحتنا أيها الأشقاء
19 - الحمد لله الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:17
وأخيرا انتصر الشعب التونسي بعد مخاض عسير ، الله يوفقهم اعتبرو يا مغاربة لا تثقو في الاحزاب السياسية علينا بقيس سعيد مغربي مستقل ويخاف الله موعدنا 2021 كي نعطي درسا للاحزاب الاسترزاقية المغربية سنعلن مرشحا متواري عن الانظار مستقل يقيم الليل ويخاف يوم يلقى الله
20 - مغربي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:17
قيس سعيد ذراع حركة النهضة الإسلامية التي لم تقدم شيئا لتونس خلال ثمانية سنوات بعد الثورة
21 - هنيئا . الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:21
هنيئا لتونس الشقيقة بديمقراطيتها، ونرجو الله تعالى ان يبعد عنها شر الحاسدين وحقد الحاقدين ، ورؤوس الغل والفاسدين ، وعصابات المصالح الجاهلية وأعداء الدين.. اللهم آمين..
22 - ملاحظ وجدي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:21
هنيئا لتونس بديموقراطيتها الفتية . وفقهم الله الى ما فيه خير البلاد . مهد الربيع العربي و المثال الناجح له . اللهم انصرهم ووحد صفهم
23 - بلال الحطاب الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:21
نتمنى لهذا القيس أن يكون عاشقا لتونس و التونسيين عشق قيس لليلى ....
24 - نور الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:22
في مطلع قصيدته الرائعة صدر الشاعر التونسي الشابي بالبيت الشعري المعروف :
اذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر
ومنذ ثمان سنوات ورغم الاستحقاقات المتعددة التي عرفتها تونس الثورة عاشت تونس الشقيقة على وضع غير مستقر اجتماعيا وسياسيا ، لكن بالرغم من ذلك بقي التدافع السياسي السلمي السمة المميزة لاختلافات الفرقاء في تونس . وبقي الشعب يقظا حارسا لثورته كي لا تسرق منه . وهاهو اليوم في جو ديمقراطي ينتخب رئيسا مثقفا صادقا ورجو ان يستجيب القدر في ان يعيش اشقاؤنا التونسيون في الرخاء والازدهار والسلم والأمان.
25 - وجدي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:23
هنيئا للشعب التونسي البطل..انتم أول دولة عربية تسلك الطريق الصحيح...حافظوا على مكتسبكم
26 - طارق الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:24
رايت المناظرة بين قيس والقروي وكان الفرق واضج جدا فالقروي يتكبم كتلميذ كسول يحاول تركيب جملة مفيدة قيس سعيد الرجل المناسب لرئاسة تونس
27 - المحامي حسوني قدور بن موسى الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:24
هذا بعدا استاذ القانون الدستوري يستاهل يكون رئيس دولة موشي بحال واحد جاهل يعرف غير الزرواطة...
28 - مجرد رأي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:27
الاكيد سواء فاز قيس سغيد أو نبيل القروي فلن يغير حالة التونسين الاجتماعية أو الاقتصادية.لان الشعب غير مؤهل والبعض يحن لعهد بن علي.
29 - Adam الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:27
نصفق للشعب التونسي على هدا الانجاز الفريد في العالم العربي ونتمنى لتونس اقلاعا حقيقيا في اوضاعها السياسية والاقتصادية والثقافية .......
30 - Karim الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:28
جميل جدا ما يحدث في تونس ، لكن نحتاج للوقت للتأكد من نجاح التجربة الديموقراطية في تونس ، لأن هناك تحديات كبيرة مثل تدخلات الدولة العميقة أو التدخلات من جهات خارجية ، لكن كذلك هناك أمر يجعلني أتوجس شيئا ما تجاه هذه التجربة و هو أني من خلال محاواراتي العديدة مع التونسيين لاحظت أن فئة لابأس بها لازالت لديها عقلية بوليسية بعيدة عن ثقافة الحوار ، يعني بمجرد تختلف معه يحاول سريعا قمعك باستعمال أسلوب السب و الشتم بأفحش الألفاظ ، أعلم أن هذا لا يمثل كل التوانسة لكنه أمر حقيقي ، و إذا كانت هذه هي الثقافة السائدة بين التونسيين فلا زالت الأمور لم تصل لبر الأمان و احتمال عودة البنعلية وارد.
31 - كريم بوزبيطة تطاون صحراوي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:32
كل الشعوب التي تحترم نفسها كانت تدعوا بالفوز للرجل المحترم السيد قيس سعيد وانا منهم الحمد لله لم يخيب رجاؤنا نرجو من الله ان يوفقه في تسيير الشان العام بتونس الشقيقة اذا الشعب يوما اراد شخصا فلن تستطيع القوى العظمى ان تقهره الكلمة للشعب ولا احد فوق ارادة الشعب الاالله
32 - قارئ الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:33
نتمنى ان لا يجد العراقيل امامه ،من الداخل ومن الخارج. وهل سينتصر عليها؟ وهل سيصبر الشعب معه على الضغوطات؟ وهل سينبطح للإملاءات الخارجية؟ وهل سيعتمد على الصناعة الداخلية ام على الاستثمارات الخارجية .؟ السياسة هي فن الممكن.ولكن هل سيمارس الشعب السياسة أيضا؟او بعبارة أخرى ،هل الشعب التونسي مثقف؟
33 - وزاني دائما الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:36
الواقعية الاقتصادية كانت تلزم التوانسة على التصويت للقروي ولكن الخطاب الاجتماعي لقيس تغلب لا اظنه سيصمد طويلا امام اللوبيات التي تكبل تونس لقد دخل المعركة وحيدا ويتيما ولكن اتمنى للتجربة التونسية ان تصمد لتكون كابوسا للمتحكمين في شمال افريقيا ....هنيئا للشعب التونسي بدمقراطيته
34 - علوان الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:38
هنيءا للتونسيين بقيسهم.يا سلام على تونس احببتك في هاته اللحظة.
35 - jamal الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:39
مبروك لشعب ثورة الياسمين المعنى الحقيقي لنضج الرجال والنساء بتونس الشقيقة المعنى الحقيقي لروح الوطنية والذكاء وكذا تقافتكم الحضرية نعم يجب على جميع شعوب المغرب العربي ان يبرهنو على هذا المستوى من النضج والنجاح تحيى الدمقراطية وكفانا من الديماغوجية وكثرة الخطابات التي لاتسمن وتغني من جوع متمنياتي لكم بالتوفيق والسداد وفقكم الله أطلب من الله أن يتحقق بناء المغرب العربي الكبير حتى نكون قوة عظمى مثل الاتحاد الاوربي، نعم لنا كل المقومات البترول والغاز بالجزائر وليبيا السياحة والفلاحة والثروة السمكية والفوسفاط بالمغرب وتونس وموريطانية ولنا الطاقات البشرية على كل الاصعدة كلامي لشرفاء المغرب العربي. إنشري يا هسبريس.
36 - amaghrabi الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:40
سيكون تحت رحمة حزب النهضة وحزب النهضة بدوره سيكون تحت رحمة من يدخل معه من الأحزاب التونسية ان وجدت النهضة من يساندها ويرضى ان يشاركها لخدمة الشعب التونسي وبكل تأكيد تحتاج النهضة الى أربعة او اكثر من الأحزاب التي حصلت على مقاعد في البرلمان فحللوا وناقشوا كيف ستسير الأوضاع في تونس الشقيقة ومع ذلك اهنئ الرئيس سعيد قيس بالثقة التي حظي بها لانها تاج على راسه وشرف عظيم ان يحصل الانسان على ثقة شعبه
37 - مغربي في المهجر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:42
هنيىا للشعب التونسي الشقيق على هده الديموقراطية الفتية لقد برهن الشعب التونسي أنه الأجدر في العالم العربي ونتمنى له التوفيق والازدهار وعاشت تونس الخضراء حرة مستقله عن العملاء وعاش الشعب التونسي البطل فإلى الأمام بالتوفيق إنشاء الله
38 - ابن حاسي البيضاء الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:43
اين السيد عبد الكريم بوشيخي ...طل علينا ..-
39 - هدهد 66 الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:43
مبروك لقيس ...ولكن اقسم بالله الرجل ليس له عصى سحرية...ولن يكون هناك تغييرا مهما خلال حكمه..لان التغييير لا ياتي بتغيير رجل واجد وانما يجب ان يتغير ايضا تفكير شعب
40 - Mahjoub الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:44
أهنئ الإخوة التونسيين بالإنتصار الديمقراطي مهما كان الرئيس المستقبلي لحماة الحمى ، فإختيار من يقود البلاد أصبح يخضع لسلطة الشعب وهذا في حد ذاته إنتصار للديمقراطية، في الوقت الذي مازلنا نعيش فيه زمن الوصاية والرعية.
41 - hassan midelt الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:51
الحمد لله الرجل الفصيح في المكان الصحيح هذه قولة قلتها وقراة شركت بها في تعليقي على الانتخابات في تونس الابية فكان تحليلي بتوفيق من الله صحيح 100% هنيئا ثم هنيئا حال تونس سيتغير الى ما هو افضل متاكد باذن الله كانت تونس بداية الثورة وهي الان اول بلد عربي سباق الى التغيير الحقيقي تحياتي من جبال الاطلس الشامخ
42 - حسن النتيفي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:52
هنيئا للاخوة التونسيين بهذا الإنجاز الديمقراطي
بالرقي والإزدها ان شاء الله.
43 - رحم الله العلمانية التونسية الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:52
صلوا صلاة الجنازة على تونس يرحمكم الله وإنا لله وإنا إليه راجعون.

نجاح التيار الإسلاموي في تونس إشارة على أن الرحلة ستستمر في قطار العدالة والتنمية عند الوصول إلى محطة 2021.

هنيءا للشعب المغربي بهذا المد والاكتساح الإسلاموي صافي راه مابقى ليكم والو باش تحققوا طموحكم في حكم العالم ويرث أتباع لوسيفر الدجال الأرض ومن عليها.

ومع ذلك....تحيا العلمانية وتسقط الأديان جمعاء.
44 - أصيلة الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:52
لا ديموقراطية بدون ديمقراطية إنتخابية..هنئئا لتونس الخضرا
45 - البصري مول صباط الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:58
رغم الديمقراطية الغير مستقرة فالطريق طويلة بالنسبة للمسؤولين حتى يعيش التونسيون مثل الاروبيين
46 - Fadi الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:09
اول بلد عربي يحتفل بالديموقراطية الحقيقية
47 - Le revolté الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:10
une démocratie en marche car l'état tunisien à privilégié l'éducation de son peuple depuis l'indépendance , contrairement à notre cher Maroc.
48 - مغربي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:10
رئيس 61 سنة تمنيت نشوف رئيس عنده 40 سنة الوطن العربي ديما الشراف
49 - hassan oulde zamouri الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:11
هنيئا لتونس....بهذا الاستحقاق الديموقراطي....اللذي قال فيه الشعب كلمته...بكل هدوء وتبات نحو الاصلاح
ودفن الماضي...والتصويت على الاصلح اللذي يرون ان فيه انقاد تونس ؛ رجل متقف ذو لغة عربية قلما يتكلم بها بعض الرؤساء العرب...ذكرتنا في خطب جمال عبد الناصر....ونتمنى ان تحدو حدوها الجزائر وتخرج من ازمتها التي طالت....وان يفرج الله على ليبيا وتستقر فيها الاوضاع....حتى يتحقق حلم الشعوب المغاربية
باحياء الاتحاد المغاربي اللذي نادى به المرحوم الحسن الثاني....وبالمبادرات التي اطلقها جلالة الملك محمد السادس لطي صفحة الماضي مع الجزائر...وان شعوب المنطقة تواقة الى هذا الاتحاد....
شعوب....المغرب - الجزائر - ليبا - موريطانيا
وتحية خاصة الى تونس بكل مكوناتها....على هذا الاستحقاق مباركين لا الرئيس الجديد فوزه ...
50 - aghchtoul الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:17
هنيئا لتونس، سيشبع الشعب فصاحة ولغة، وسيعبر عن الأوضاع الاجتماعية ببلاغة خطيب،
51 - Ahmadou الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:18
Nos frères tunisiens vivent une grande illusion. Attedons pour voir les résultats. La tunisie fera un pas de géant en arriére. Ce vote est un signe préliminaire d'une grande regression.
52 - أبراهام اليعقوبي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:21
إلى صاحب التعليق 38

سيطل علينا السيد عبد الكريم البوشيخي بعدما ينتهي من مداومته ونسأل الله الحفظ والتوفيق للساهرين على أمن الوطن p:
53 - حميد لحميدي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:26
هنيئا للتونسيين بهذا الرجل المناسب ونتمنى ان يجد
بجواره من يهتمون بمستقبل تونس حتى تتم الملحمة الخالدة للديموقراطية العربية التي تتعرض في بلدان أخرى للوأدوالتنكيل.اللهم ارنا في تونس أياما جميلة ومزيدا من الشموخ والتحدي.هنيئا مرة أخرى لتونس.
54 - محمد لعيوني الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:31
تونس من جديد تعطي النموذج. شباب تونس يفوز. ادن سيكون درسا لشباب المغرب والجزائر ومصر للتصويت وقلب المعادلات وربما بتصويت الشباب باي باي للاحزاب التقليدية
55 - مواطن الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:32
هنيئا للشعب التونسي برئيسه الجديد المستقل. وكل متمنياتنا لتونس بالمزيد من الديموقراطية الاجتماعية، حتى تكون مثلا يحتدى به في باقي الدول العربية التي لا زالت أحزابها تعيش ظلمات الجاهلية.
56 - مغربي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:35
رغم أن الرئيس المتتخب محافظ إلا أنه قال وأكد مرارا وتكرارا أن حرية الفكر والتعبير ركن أساسي من رؤيته السياسية، وزاد أنه لايمكن الرجوع الى الخلف ولا يمكن التخلي عن المكتسبات التي اكتسبها الشعب التونسي وأن هذه هو السير الى الأمام.
لقد تابعت المناظرة السياسية بينه وبين منافسه، وبالرغم من أنني لاديني علماني إلا أنني أحسست بصدق كلامه وإيمانه بالحرية، الكلمة التي كررها مرارا وتكرارا، وأعجبني جدا كلمته بعد اعلان الفوز عندما شكر من صوت لصالحه وكذلك من صوت ضده وكرر مرة أخرى كلمة حرية. هذا دليل على أنه سيكون رئيسا جامعا لكل التونسيين ولن يكون أداة تفرقة.
المرحلة الآتية هي تكوين الحكومة، مهمة ستكون صعبة، للحصول على الأغلبية في البلمان لازم يكون ائتلاف من عدة أحزاب.
57 - العبدي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 23:15
أهنئ الشعب التونسي على انتخاباته النزيهة واختياره لرئيس استاد في القانون الدستوري غير متحزب واتمنى له النجاح في مهمته .كما أتمنى للمغرب العربي الكبير نفس الحظوظ .
58 - مواطن الأحد 13 أكتوبر 2019 - 23:15
فوز مرشح مستقل أمام كل مرشحي الأحزاب خسارة للديموقراطية التونسية والتاريخ سيثبت هذا . لأن هذا المرشح سيجد نفسه داخل كماشة حزب من الأحزاب لأن سيحتاج إلى دعمه .
59 - chrif tiznit الأحد 13 أكتوبر 2019 - 23:26
اخوننا اتونسا يستحقون مثل هذا الرجل شكرا شباب التونس
60 - نبيل الأحد 13 أكتوبر 2019 - 23:26
إدا الشعب يوما أراد الديمقراطيه فلابد أن يستجيب القدر...
61 - المزابيHD الأحد 13 أكتوبر 2019 - 23:30
عندما شاهدت مناظرة الرئيس سعيد امام القروي
لاحظت مدى ثقل هذا الرجل (سعيد قيسي ) لغته وقوته وفصاحته وملامح تدل على الغيرة على المواطن حينها اتضح لي مدى صغر حجم القروي الذي يتقن الفرنسية ولالم يقول كلمة عربية فصيحة واحدة بسبب ارتباكه وعدم وضوحه وتخبطه اضافة الى تارخه السئ اخلاقيا
حينها علمت ان أهل تونس لن يرضوا الا بالسيد سعيد قيسي
62 - RABAT الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 00:30
هنيئا لإخواننا التونسيين بالرئيس الجديد و المتواضع اللذي يتوسم فيه كل الخير بحول الله.

الأستاذ المتقاعد المستقل صار رئيس دولة. هنيئا لتونس الخضراء بهذه الديموقراطية الحقيقية و تحية لشعب تونس من المغرب.(تعليق رقم 1)
***
الرجل المناسب في زمكان اللهم احفظه ويسر اموره .
نتمنى له مسيرة موفقة في هذا الحكم بجهد الله .
اللهم بارك فيه وسدد خطاه
63 - ناصر الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 00:42
هنيءا لتونس من رءيسها الجديد الاكاديمي الدكتور سعيد قيس فهو نعم الرجل المناسب في المكان المناسب
64 - Aziz الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 00:52
لا أفهم هؤلاء السياسيون العرب. في اول خطاب يقحم الدفاع عن القضية الفلسطينية. كلهم يدغدغون شعور شعوبهم بالقضية الفلسطينية و كأنه حل جميع مشاكل التونسيين و لم يتبق سوى القضية الفلسطينية التي عجز العالم عن حلها. كما يقال : تكلم حتى نتعرف عليك و شخصيا هذا مالم أحبده في خطابه و يظهر أنه مازال أخضر في السياسة و الأيام بيننا. على أي اختيار بين الإخوان التونسيين يحترم.
65 - ابراهيم الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 01:01
لن نقول هنيءا حتى تهنىء تونس ومعها الدول العربية من التدخل الاجنبي
ففرنسا لن تسمح بقيام ديمقراطية حقيقية ومعها الغرب في دول عربية سبق ان استعمرتها
66 - محمد ج الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 01:03
أنا من البداية لم أرد لمن له سوابق إجرامية أن يتولى حكم تونس العزيزة. زادها و شعبها الرقيي و الإزدهار.
67 - من هولندا الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 05:53
مبروك للشعب التونسي على الديمقراطية...
ولكن لم تأتي بالصدفة...فانتم تضاهرتم ضد الفساد...وسجنتم وتعذبتم...والحمد لله بعد العسر يسرا..
انتم السابقون ونحن عل على دربكم في الجزائر سائرون........لم يبقى الكثير....
وعزائنا للشعب المغربي الشقيق...
في تعليقات احد الاخوة يقول يالتني كنت تونسي...
هذه كلمة بججم رصاصة...الله يطلق صراحكم.
68 - ابو المكارم الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 08:01
يا ليتني كنت سودانيا مغربيا...!

سوداني
69 - jamais الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 09:12
Ceux qui expriment des opinions négatives à propos de la jeune et unique démocratie dans le monde Arabe n'ont rien compris. La Tunisie est maintenant dans un système qui permet la vraie alternance souhaitée par le peuple et confirmée par les urnes sans tricherie. Si jamais les tunisiens ne sont pas content, ils voterons pour une alternative la prochaine fois. C'est ce qu'on appelle lier la responsabilité à la santion du suffrage
70 - قارئ الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 12:11
على الشعب التونسي أن يصبر على لسعات الديموقراطية.
71 - لحسن عبدي الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 14:22
تقبيل الراية الوطنية لا تعرفها الديموقراطيات الغربية لكن العالم العربي المتشبع بثقافة الزوايا ينطلي تأثيرها على السياسي وكذلك المثقف السياسيالعربي .
72 - رشيد طنجة الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 14:39
انتخاب شخص هو تكليف وليس تشريف.
73 - مواطن الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 16:35
منذ الطفولة، يتعرض الإنسان "العربي" لتأثير خاص من الفصحى لكونها تقدم له على أنها لغة القرآن والجنة وأنها لغة جميلة وأحسن اللغات، إضافة إلى التعريف السحري: "لغة الضاد". وبطبيعة الحال فإن هذه التأثيرات اللاعقلانية تلازمه مدى الحياة.
كان على القروي أن يستعين بمستشار لغوي يوجهه لاستعمال الدارجة مع التركيز على المضمون: معطيات، أرقام، مشاريع... مع عدم مجاراة  منافسه في "فصاحته" وتركيزه على النغمة الموسيقية نظرا لأن '...النغمة الموسيقية في اللغة العربية، تعوض أو تغطي فقر المعنى، وتجعل الكلام الذي يجر معه فائضا من الألفاظ ذا معنى حتى ولو لم يكن له معنى. إن الأذن هنا تنوب عن العقل في الرفض والقبول. ومعروف في اللغة العربية أن الأذن هي التي " تستسيغ " وليس العقل.'
الجابري. تكوين العقل العربي/ الفصل الرابع: العربي صانع "العالم" العربي: 91.
المجموع: 73 | عرض: 1 - 73

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.