24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | بوتين: مشاريع بالملايير مع الإمارات والسعودية

بوتين: مشاريع بالملايير مع الإمارات والسعودية

بوتين: مشاريع بالملايير مع الإمارات والسعودية

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في تصريحات صحافية، إن المملكة العربية السعودية "لعبت دورا إيجابيا في حل الأزمة في سوريا"، موضحا "لقد ذهبنا إلى سوريا لدعم الحكومة الشرعية، لم يكن بوسعنا السماح ببدء تسلل المسلحين من سوريا إلى الأراضي الروسية".

وأضاف بوتين في تصريحاته لوسائلَ إعلام روسية وعربية، أن زيارته إلى السعودية هي رد للزيارة الأولى والتاريخية التي قام بها العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى موسكو، مضيفا "ننظر إلى السعودية كدولة صديقة لنا، ولديّ علاقات طيبة مع الملك وولي العهد".

وفي سياق ذي صلة، وعن علاقة روسيا بالإمارات، قال بوتين "وقعنا مع الإمارات إعلان شراكة استراتيجية وتعاون ونحن ننظر إليها كأحد شركائنا الواعدين"، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجاري بين روسيا وبلدان الخليج العربية يبلغ 1.7 مليار دولار، "لكنه يبقى غير كاف".

وزاد الرئيس الروسي "تبلغ القاعدة المشتركة بين روسيا والصندوق السيادي في الإمارات حوالي 7 مليارات دولار، والإمارات تسهم بدور مهم في حل أزمات المنطقة وتلعب، دون مبالغة، دورا يعزز الاستقرار".

كما كشف بوتين، من جهة أخرى، أن روسيا "لم تؤيد خطط الولايات المتحدة بشأن العراق بل وحذرت من العواقب السلبية المحتملة"، وأضاف "نعول جدا على أن العراق اليوم سوف يتطور في منحى إيجابي بغض النظر عن بعض المشاكل الداخلية".

وكان الصندوق الروسي للاستثمار المباشر والصندوق السيادي السعودي قد أسسا صندوقا مشتركا للاستثمار في عدد من المشاريع، وصادقا على أكثر من 25 مشروعا مشتركا باستثمار ما يزيد على 2.5 مليار دولار في قطاعات بينها الذكاء الاصطناعي والطب والبنى التحتية.

ويدرس الصندوق الروسي وشركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط القيام بمشاريع في قطاع خدمات النفط بقيمة تزيد على مليار دولار، بحسب الصندوق الروسي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - واقعي الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 11:04
بوتين هدفه أبقاء الصراع في سوريا.غتحالفه الوهمي مع إيران هدفه ليس نبيل فدخوله علي خط الثورة الروسية كان هدفه أبقاء الصراع و بيع السلاح .و بوتين له دور كبير في مساعدة الميليشيات الأيرانية علي زعزعة المنطقة و في الأخير بيع السلاح.فأمريكا تدعم الأرهابيين السنة كالنصرة داعش و روسيا تدعم حزب الله و الحواتيين و نظام بڜار العلوي.و الهدف تقسيم الكعكة و جلب استثمارات لبلدانهم دون عناء.فالدول الخليجية أصبح المال يشكل لها نقمة و هي السبب في ما يحصل من صراعات لأنها محلية العالم.
2 - محمد سعيد KSA الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 12:23
السلام عليكم

أحب أن أضيف للأخوه الكرام وخاصة زميلي صاحب التعليق رقم 1 بعض النقاط .

روسيا حليف يعتمد عليه إلى حد كبير ولا يتخلى عن حلفائه بسهوله ويفعل ذلك مجبرا مثل صدام حسين ومعمر القذافي ولكن وقوف روسيا مع بشار الأسد مثال على إخلاصض روسيا لحلفائها وتبقى السياسة مبنيه على المصالح.

بالنسبة لأمريكا (الجمهوريين) فهي تقف مع الحكومات المركزية في المنطقة العربية وأما (الديمقرطيين) فهم أصدقاء إيران وتركيا والإخوان وكل المليشيات العابر ولائها للحدود مثل التنظيميات الإرهابية السنية والشيعية والزيدية (الحوثيين).

من يدعم الحوثيين في اليمن سياسيا عبر الامم المتحده هي بريطانيا والحزب الديمقراطي الأمريكي لإستنزاف السعودية.

من يدعم الحوثيين ماديا هم عوائد الحكومة اليمنيه وإيران وقطر والقذافي سابقا.

من يدعم الحوثيين بالسلاح والثقافة والتدريب العسكري إيران وحزب الله اللبناني.

من يطلق الصواريخ والطائرات المسيره الدرون من اليمن بإتجاه السعودية هم خبراء إيرانيين ولبنانيين وليس يمنيين.

من يساعد الحوثيين من الداخل اليمني هم حزب الإصلاح إخونية اليمن ويساعدون قطر على تفكيك التحالف العربي من خلال شتم وتجريم الإمارات.

ماذا يريد إخوان اليمن هو إستنزاف السعودية وحكم اليمن وفتح قواعد عسكرية تركيه وقطريه لحصار السعودية من الجنوب.

اليمنيين في شمال البلاد لا يريدون تحرير اليمن من قبضة إيران وتركيا وقطر وهم راضون على العيش بهذه الطريقه ولو إمتدت إلى يوم القيامه فهم المواطن هو تخزين القات والرقص الشعبي والحصول على راتب سواء من السعودية أو
أعدائها في المنطقه، نلاحظ رموز الإخوان اليمنيين كثر في تركيا ويملكون مطاعم وتجاره من الأموال التي أعطتهم السعودية ليوزعوها في مدنهم.
3 - Soujih الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 12:24
هذه ثمار خاشقجي ........
4 - محمد بنحده الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 23:40
روسيا تنتقل اليوم من الإستراتيجية العسكرية الى الإستراتيجية الاقتصادية انها تدخل على خط منافسة امريكا والصين والاتحاد الاروبي في مختلف معاقيلهم تريد حصتها الى جانبهم في كل مجال وتدخل عالم الاستثمار الذي يجلب لها القوة الاقتصادية والتجارية والنقدية مثل الذي نجحت فيه الصين
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.