24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تركيا تدفع مئات الأكراد السوريين صوب العراق

تركيا تدفع مئات الأكراد السوريين صوب العراق

تركيا تدفع مئات الأكراد السوريين صوب العراق

وصل نحو 500 كردي سوري خلال الأيام الاربعة الماضية إلى إقليم كردستان العراق المجاور، فارين من العملية العسكرية التي تشنها تركيا في شمال سوريا، بحسب ما أشار مسؤولون اليوم الأربعاء.

ونقلت تلك العائلات إلى مخيمات للاجئين في شمال غرب العراق، والتي كانت ملاذاً آمناً لملايين النازحين العراقيين مع اجتياح تنظيم "داعش" للبلاد في العام 2014، بحسب ما قال لوكالة "فرانس برس" مسؤول في محافظة دهوك الحدودية مع سوريا.

وأوضح المسؤول ذاته، طالباً عدم كشف هويته للعموم، إن هؤلاء اللاجئين وصلوا على دفعات عدة.

من جهتها، أكدت المنظمات غير الحكومية العاملة في إقليم كردستان العراقي أنها في حالة تأهب قصوى مذ بدأت أنقرة عملية عسكرية في شمال سوريا، قبل أسبوع، مستهدفة وحدات حماية الشعب الكردية.

وكانت منظمة الهجرة الدولية أفادت، نهاية الأسبوع الماضي، بأن "182 كردياً سورياً عبروا الحدود، إلى كردستان العراق، هرباً من القصف في شمال شرق سوريا".

ورداً على سؤال عن هؤلاء قال معاون محافظ دهوك للشؤون الإنسانية، إسماعيل أحمد، إنهم "كانوا حصلوا على إقامات في إقليم كردستان، ويبدو أنهم توجهوا إلى ذويهم قبل وقوع المعارك وحوصروا هناك (...) واليوم تمكنوا من العودة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مشهور الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:00
هذه الغطرسة التركية ستؤدي لا محالة إلى حروب عرقية وإلى مزيد من التفرقة في الدول العربية التي هي أصلا غير متماسكة، والنتيجة : تهجير قتل تيتيم اغتصاب حقوق....
2 - محمد سعيد KSA الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:04
السلام عليكم

شيئ مؤسف أن يحدث هذا تحت أنظار العالم بمنظماته الدوليه وكأننا في عام 1941 بغرب آوروبا حين كانت الحروب تنهشها وليس في عام 2019.

أيعقل بلد مسلم وإن قدم نفسه على أنه جمهوريه علمانيه أن يفعل ذلك بشعب آخر ؟

لا يعني أن تكون لتركيا مشاكل قديمة مع البي بي كي ومشكلة ثلاثة ملايين ونصف لاجئ سوري أن تغزو شمال سوريا بعمق ثلاثين كلم لطرد الشعب الكردي والرمي باللاجئين السوريين مكانهم وعدم إحترام آدميتهم فهؤلاء هربوا من جزار دمشق فتعيدهم تركيا إليه فإما مواطنه جبريه أو براميل متفجره تلقى على رؤوسهم !!!

لا حول ولا قوة إلا بالله.

أقول لمن لا يزال غارقا في تمجيد تركيا ورئيسها كفى فأنت تعين الظالم على ظلمه وتفرح بمعاناة شعوب عربية وإسلاميه لن تتمنى أن يكون شعبك معهم تحت وطأت الغل والبطش التركي.
3 - Ahmed الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:08
Malgrés les misères humaines engendrées par l'offensive turque je pense que cette dérnière était nécéssaire pour empécher la création d'un nouvel état kurde au nord de la syrie a l'instar du kurdistan irakien qui est maintenant un énorme probléme pour l'irak , l'occident encourage les scissions et dissidences dans les pays arabes mais ils sont tous contre contre il s'agit de leurs territoires , le cas de la catalogne , la corse et l'irlande du nord sont des exemples
4 - الأكراد مجبرون الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:45
* الأكراد مجبرون أو مخيرون ، مُـهَـجَّـرون عن قصد أو غيره ،
هذا الإجراء لا يحل مشكلتهم ، وقد يُـؤَزِّمُ الوضع في المنطقة
برمتها وبجميع أطيافها .
* تهجيرالأكراد أوترحيلهم ولو إلى إيران ، ليس حلاًّ .
*الحل هو دمجهم في أوطانهم وتمتيعهم بجميع حقوقهم ،
بإعتبارهم أبناء وطن واحد و موحد . ولا للتآمروالخيانة.
يجب أن يشمل الوطن الجميع .
5 - سوري الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:52
الاكراد تصيدوا بصح. ما شدوا لا طريق العرب لا طريق الترك، والغرب مع إسرائيل تضحك عليهم. بل تنتقم منهم، لما علو في الأرض تاريخا.

ان كان الغرب صادقا ، فأعطوهم أرضهم بحدود معينة.

تركيا تحملت كثيرا من السوريين لوحدها، وحاولت مع أمريكا والغرب لتمكين السوريين في شمال بلادهم ، لكن الغرب لم يتجاوب...اذن تركيا لا يمكن أن تتحمل لوحدها كل المشاكل السورية..التي فعلتها روسيا والامريكان مع الأسد وأعوانه...عادي تركيا تدافع عن نفسها...
6 - وسيم الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 14:16
يبدو ان اكراد ضهرت حقيقتهم بعض اتفاقهم مع نضام اسد الدموي مجرم هم لا يعيرون اهتماما لهموم السوريين كل همهم هو الانفصال وتقسبم سوريا وسلطة لكن اردوغان وتركيا تدرك دالك
7 - ..... الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 14:36
لما كان الدواعش الارهابيون الحقيقيون يزدهرون قرب الحدود التركية، لم يستطع أردوغان غزو المنطقة لتحريرها من الدواعش، ولم يساهم ولو بقرطاسة وحدة لمحاربتهم. بل سهل عبور المقاتلين الدواعش واشترى البترول المسروق منهم بالأطنان.
أردوغان جنا على راسوا ومشا فيها، قريبا سنسمع خبر استياء الشعب التركي من الدمار الشامل الذي سيحل بالاقتصاد التركي، وأتمنى هذا من كل قلبي باش يتردع شوية هذا الديكتاتور المجرم
8 - ملاحظ مغربي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 15:51
لو كانت اسراءيل مكان الأكراد هل كنت ستتجرء لمحاربتهم؟
آه منك يا ارذوغان !!
لم تجد سوى اولاءك المسلمين الضعفاء لكي تستعرض عليهم عنثرياتك وعضلاتك؟!
لماذا لم تنتقم من اسراءيل وتسترجع كرامتك يوم هاجمت على سفينتك وقتلت لك العشرات من الاتراك ؟
9 - Gomari Said الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:28
المشكل ان العرب لم يحركو ساكنا لما تدخلت ايران ومليشياتها اضافة الى روسيا ولم ينتقدو الوضع
ولما تحركت تركيا الكل ضددها مع العلم انها تدعم الشعب السوري وليست ضد الاكراد الدين يعيشون بسلام بل ضد pkk الحزب الماركسليني التي تدعمه السعودية
لما لاتنتقدون تدخل الامارات ومصر في بلد المغرب العربي ليبيا
تركيا فرضت تاشيرة على الجزاءريين المغرب كان حكيما ولم بقل شيءا سيءا قل خيرا اواسكت
حقيقة تركيا اخطات بسبب تشويها للنضام السعودي باستعمال قضية خاشفجي لكن ان ترد السعودية بنفس الشكل لكن هناك شعب عربي سوري تركيا تدعمه والعرب لم يستقبلو هدا العدد الكبير من الاجءين
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.