24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ولاء الإخوان لأردوغان ضد مصالح الوطن (5.00)

  2. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  3. 3 ملايين زائر يضعون مراكش في صدارة المدن الأكثر جذبا للسياح (5.00)

  4. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  5. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ضريبة "الواتساب" تشعل ثورة "إسقاط النظام" أمام الحكومة اللبنانية

ضريبة "الواتساب" تشعل ثورة "إسقاط النظام" أمام الحكومة اللبنانية

ضريبة "الواتساب" تشعل ثورة "إسقاط النظام" أمام الحكومة اللبنانية

تظاهر آلاف اللبنانيين الجمعة لليوم الثاني على التوالي، وقطعوا طرقاً رئيسية في مختلف المناطق، في تحرك موحد لرفع الصوت ضد الحكومة وقرارات فرض ضرائب جديدة عليهم في بلد يشهد أساساً أزمة اقتصادية خانقة.

واندلعت التظاهرات غير المسبوقة منذ سنوات، ليل الخميس بعد إقرار الحكومة ضريبة على الاتصالات عبر تطبيقات الإنترنت. ورغم سحب الحكومة قرارها على وقع غضب الشارع، لم تتوقف حركة الاحتجاجات ضد كافة مكونات الطبقة السياسية الممثلة في حكومة الرئيس سعد الحريري.

وعلت مطالب الشارع باستقالتها، في حراك جامع لم يستثن حزباً أو طائفة أو زعيماً.

وتصاعدت نقمة الشارع في لبنان خلال الأسابيع الأخيرة إزاء احتمال تدهور قيمة العملة المحلية التي تراجعت قيمتها في السوق السوداء مقابل الدولار، وتوجه الحكومة لفرض ضرائب جديدة وسط مؤشرات على انهيار اقتصادي وشيك.

وتجمع المتظاهرون في وسط بيروت قرب مقر الحكومة الجمعة مرددين شعار "ثورة، ثورة" و"الشعب يريد إسقاط النظام"، رافعين الأعلام اللبنانية في وقت أقفلت المدارس والجامعات والمصارف والعديد من المؤسسات أبوابها.

وقطع المتظاهرون طرقاً رئيسية في مختلف المناطق وتلك المؤدية إلى العاصمة ومطار بيروت الدولي لليوم الثاني على التوالي، وفق ما أفاد مصورو وكالة فرانس برس. وعملت القوى الأمنية مراراً على إعادة فتح الطرق الحيوية.

وفي مؤشر على حجم النقمة الشعبية، بدا لافتاً منذ ليل الخميس خروج تظاهرات غاضبة في مناطق محسوبة على حزب الله، أبرز مكونات الحكومة، على غرار الضاحية الجنوبية لبيروت وأخرى جنوباً خصوصاً مدينة النبطية حيث تجمّع متظاهرون قرب منازل ومكاتب عدد من نواب حزب الله وحركة أمل.

كما مزق متظاهرون صوراً للحريري في مدينة طرابلس شمالاً، حيث يتمتع بنفوذ. وتظاهر آخرون في مناطق مسيحية محسوبة على التيار الوطني الحر بزعامة رئيس الجمهورية ميشال عون.

وأحرق متظاهرون في إحدى المناطق صورة لعون.

وفي مدينة صور (جنوب)، حيث يطغى نفوذ حركة أمل بزعامة رئيس مجلس النواب نبيه بري، هتف متظاهرون ضدّه، وفق ما قال أحد السكان.

وفي وسط بيروت، رفع أحدهم يافطة كتب عليها "الإسقاط والمحاسبة، كلهم يعني كلهم"، في إشارة إلى كامل الطبقة السياسية.

ولم يقتصر الأمر على الشبان، وفق مراسل فرانس برس في وسط بيروت، الذي أفاد عن عائلات بكاملها نزلت الى الشارع.

وكان من المفترض أن تعقد الحكومة اللبنانية اجتماعاً طارئاً في القصر الرئاسي، إلا أنه تم إلغاؤه على أن يتوجه الحريري بكلمة إلى المواطنين مساء.

"طفح الكيل"

وفي وسط بيروت، قال كمال (30 عاماً) "نريد دولة مبنية على رجال غير فاسدين.. الناس تشعر بالألم، ليس هناك ثورة من دون فوضى، لقد طفح الكيل".

ولم تخل التظاهرات ليلاً من أعمال شغب بدت آثارها واضحة في شوارع بيروت صباح الجمعة، حيث انتشرت مستوعبات النفايات بشكل عشوائي وسط الطرق مع آثار الإطارات التي تم حرقها ليلاً وتناثر الزجاج بعد إقدام محتجين على كسر واجهات محال تجارية.

وقضى عاملان أجنبيان اختناقاً خلال الليل إثر إضرام متظاهرين غاضبين النار في مبنى قيد الإنشاء في وسط بيروت وفق ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

وشهد وسط بيروت ليلاً تدافعاً بين القوى الأمنية والمتظاهرين. وأطلقت القوى الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، ما تسبب بحالات إغماء.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي إصابة ستين من عناصرها بجروح جراء التدافع.

وبدأت التظاهرات الخميس بعد ساعات من فرض الحكومة رسماً بقيمة 20 سنتاً على التخابر على التطبيقات الخلوية، بينها خدمة واتساب، لكنها سرعان ما تراجعت عن قرارها على وقع التظاهرات.

وأملت الحكومة من خلال هذا الرسم أن تؤمن مبلغاً يقدر بنحو 200 مليون دولار سنوياً للخزينة، في خطوة قالت منظمات متخصصة بالأمن الإلكتروني إنها "غير قانونية" كونها تتعلّق بخدمات مجانية أساساً.

ولم يعد بإمكان المواطنين تحمل غلاء المعيشة الناتج عن تدهور الوضع الاقتصادي، والذي ترافق مؤخراً مع ارتفاع سعر صرف الليرة في السوق السوداء إلى أكثر من 1600 مقابل الدولار الذي بات من الصعب جداً الحصول عليه.

وسجل الاقتصاد اللبناني في العام 2018 نمواً بالكاد بلغ 0,2 بالمئة، وقد فشلت الحكومات المتعاقبة بإجراء إصلاحات بنيوية في البلد الصغير الذي يعاني من الديون والفساد.

ويعاني لبنان من نقص في تأمين الخدمات الرئيسية، وترهل بنيته التحتية. ويُقدّر الدين العام اليوم بأكثر من 86 مليار دولار، أي أكثر من 150 في المئة من إجمالي الناتج المحلي. وتبلغ نسبة البطالة أكثر من 20 في المئة.

وتعهدت الحكومة العام الماضي بإجراء إصلاحات هيكلية وخفض العجز في الموازنة العامة، مقابل هبات وقروض بقيمة 11,6 مليار دولار، لكنها لم تتمكن من الوفاء بتعهداتها.

استقالة؟

وسلّطت التظاهرات الضوء على الانقسام السياسي وتباين وجهات النظر بين مكونات الحكومة حول آلية توزيع الحصص والتعيينات الإدارية وكيفية خفض العجز من جهة، وملف العلاقة مع سوريا المجاورة من جهة ثانية.

وتشكل العلاقة مع سوريا بنداً خلافياً داخل الحكومة، مع إصرار التيار الوطني الحر برئاسة وزير الخارجية جبران باسيل وحليفه حزب الله على الانفتاح على دمشق، ومعارضة رئيس الحكومة سعد الحريري وأفرقاء آخرين لذلك.

ويحمل خصوم باسيل عليه رغبته بالتفرّد في الحكم، مستفيداً من علاقته مع حليفه حزب الله وبحصة وزارية وازنة.

ودعا رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، الممثل في الحكومة، الحريري الجمعة إلى تقديم "استقالة هذه الحكومة".

وقال الزعيم الدرزي وليد جنبلاط في حديث تلفزيوني ليل الخميس إن التظاهرات "قلبت الطاولة على الجميع"، مضيفاً "اتصلت بالرئيس الحريري وقلت له إننا في مأزق كبير وأفضل أن نستقيل سوياً".

وفي العام 2015، شهدت بيروت تظاهرات كبيرة ضد أزمة نفايات في البلاد، إلا أنها لم تكن بهذا الحجم واقتصرت بشكل أساسي على العاصمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - عز الدين برلين الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:30
الواتساب كان غي سبب .أصلا المجتمع اللبناني يسوده احتقان اجتماعي واقتصادي خطير فجاءت الفرصة لإشعال فتيل الاحتجاجات تعبيرا عن سخط الشعب اللبناني وتذمره من النهج السياسي القائم على إثقال المواطن اللبناني بالضرائب وتنزيل قرارات عشوائية لا تراعي مصلحته ولا وضعيته الاقتصادية ..التي زادت الطين بلة كما يقال.....رب ذرة نافعة...
2 - Nabila الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:39
الأنظمة العربية سوف تتساقط طباعا كأوراق الأشجار عاجلا او أجلا إن الله يمهل ولا يهمل.والله ينصر أمة عادلة ولو أنها كافرة ولا ينصر أمة ظالمة ولو كانت مسلمة لأن الله سبحانه وتعالى يقول إن تنصر الله ينصركم. نرى ونشاهد كيف يتساقطون ليبيا الجزائر لبنان العراق وسوريا وووو إنتظروا الباقي قريبا البركان سوف ينفجر لا محاله
3 - Sam.. italy الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:40
هدا جزاء كل من يحتقر شعوبهم بالأمس القريب الحريري أهدى هدية تساوي عشرة ملايين دولار لراقصة ومعارضة ازياء واليوم يريد إخراجها من الشعب المغلوب على امره
4 - لطفك يا رب الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:41
اللهم اجعل بلدنا امنا يا رب العالمين
5 - tarik الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:47
الارهاب الحقيقي هو ارهاب الدولة اللبنانية التي تود سرقة المواطنين بالقوة
6 - عبده الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:48
مع الأسف...يضحكون على شعوبهم....ضريبة على الوتساب...لاحول ولا قوة إلا بالله...
7 - yass الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:50
الشعوب ليست الات حتى يتم التحكم فيها كيفما اراد الحاكم....لنعش احرار
8 - عادل الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:51
ثورة شعبية بعيدة عن الطائفية موفقة إن شاء الله
9 - المعلق الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:55
شعوب مكلخة:
الاردن قبل شهور احرقوا كل شيء حيت الدولة زادت في ضريبة السجائر
لبنان: احرقوا كل شي حيت الدولة حيت الدولة دارت ضريبة على الواتس اب.
في المغرب و الجزائر الناس كتموت في مهرجانات الغنى و مباريات كرة القدم
بنو عربان حيد ليهم الجنس و المهراجانات و الفسوق تلقاهم دايرين تظاهرات.
حيد لهم حرية الراي و التفكير و حرية الانتخاب تلقاهم حامدين الله شاكرين الحاكم.
10 - مار الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:55
الطغات لم يستسيغوا بأننا في عصر التكنولوجيا و المعلومة أنه الكل بدأ يعي و أنه حان الوقت للاستماع الى نبض الشارع عوض العنتريات و الخرجات العشوائية و شطحات المسؤولين الغير المرغوب فيها و هدا اندار لكل طاغ من المحيط الى الخليج
11 - طارق الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 14:59
يمكن ان تنجح الثورة لكن ليس في لبنان.للانه ليس بلد واحد. بل هو مجموعة طوائف تجسد. دول. فمثلا سمير جعجع يتحكم في. حزب الكتائب. و بالتالي جزء كبير من الموارنة. معه ثم من جهة جبل الدروز تابع ل كمال. بك جنبلاط. و جزء. كبير اخر تابع لرفيق الحريري. كسنة. وجزء. اخر. بين حركة أمل. التابعه. لنبيه بري وبين حزب الله يتقاسمون. جمهور الشيعه في لبنان ادا بين جعجع وجنبلاط. و امين الجميل. و نبيه بري. والحريري ونصر الله هنا نري. ان موضوع. الثوره لا يمكن ان يكون في دولة فيها. عشره دول علي الأقل. ....
12 - المهدي الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:00
سعد الحريري الذي منح عارضة أزياء استرالية ملايين الدولارات مقابل قبلة بينما الشعب اللبناني يعيش الأمرّين عليه ان يستعد للرحيل وليحمد الله ان شقّته الباريسية التي كان قد أعارها للراحل جاك شيراك قد أصبحت فارغة منذ حوالي أقل من أسبوعين ..
13 - اخر رصااصة الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:11
الدول المتقدمة تخسر الملايير الدولارات من اجل تسهيل حياة مواطنها .. ام الدول المتخلقة تركب على الحدث من اجل سرقة شعبها رغم انها لم تخسر حتى مليم في هاته التطبيقات ...
14 - ملاحظة الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:12
الخوا الخاوي
الواتساب هو الدي ترك العالم الثالث متخلفا فاينما دهبت تجد الناس منهمكين مع الهواتف في امور تافهة
الاحتجاج على الواتساب خصو يكون فوق الشبعة
15 - شرحبيل الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:51
الم يحن الوقت لوحدة اقتصادية واجتماعية بين القبائل العربية اقصد الدول لديها جميع المقومات لتكون سدا منيعا ضد الحرمان وشظف العيش الذي تعيشه افتحوا الحدود بين الشعوب تريدون الكراسي والجاه والأبهة سنبني لكم مدينة خاصة بكم تستمتعون بالفسطاط فقط لموا شمل الأمة المحجور عليها وابعدوا اوصياء السوء والمصلحة عنا قد طفح الكيل بالويل
16 - مغربي حر جدا الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 16:20
العرب تنتضرهم ثورة فكرية التي ستدمر كل الدكتاتوريات وقلاعها المغرب لن يطول هدا الجمود والاحتقان والنهب سيخرج عندما يقتنع والزمان بيننا الخروج للشارع عش حر او مت مدلولا عبد من عبيد البلاط
17 - مغربي3 الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 16:23
من اجل الانترنيت وواطساب كادوا ان يحرقوا بلدهم كاملة ويريدون اسقاط النظام
فلو فعلوا كل هدا من اجل تحرير القدس لحرروها ولكن فضلوا ان يموتو من اجل الواطساب والانترنيت
اتمنى ان تنفجر جميع الاقمار الصناعية الموجودة والتي تمد الكرة الارضية بالانترنيت والقنوات التلفزية
فمند ان ظهرت هده التكنولجيا تخرب المجتمع العربي لانهم يستعملونها في اشياء اخرى وليس من اجل العلم والافادة
فالشعب العربي بعيد كل البعد عن هده التكنوليجيا فهم يفضلون الفقر والازمة الاقتصادية ولكن لم تقص لهم الانترنيت
18 - بلا نفاق الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 16:23
لبنان يشهد أزمة اقتصادية واجتماعية وسياسية جذرية (كلا يلغي بالغاه) تلكم هي توصيات صندوق النقد الدولي للخروج من الأزمة المالية التي تنهك كاهل الدولة هذا ينطبق على الدول ذات اقتصاد هش وغير قوي و تحتم عليهم اتباع التوصيات البنك الدولي
19 - علال الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 16:27
بالمناسبة المرجو فرض الفيزا على اللبنانيين كيف لا يعقل أن نطلب فيزا لزيارة هذا البلد الجميل
20 - Hmida le sage الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 16:28
هل توجد اصلا حكومة لبنانية .لقد اصبحت ما يسمى بالشبكات الاجتماعية اداة فعالة في يد كل من يريد تخريب الشعوب المتخلفة التي تحولت الى ألعوبة .
21 - abdou الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 16:32
لبنان في المركز 80 علميا في مؤشر تنمية والشعب كله مثقف ولبنان من ضمن أغنياء في كندا وأمريكا إسترليا
22 - KARIM الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 17:21
شوفوا كلتنا حنا،راهم رجال وهؤجوا للشارع رغم ان هذا البلد في كل الديانات السني الشيعي الدروز الكاتوليك الارتودوكس كلشي مجموع لكن يد واحدة ضد الفساد.
الفرق هو انهم واعيين وعليهم مسؤولية للتغيير لابنائهم.
المشكلة فينا حنا بقينا هاكا
23 - ريفي من ايت بوعياش المنكوبة الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 17:30
الطواغيت والمستبدين كلهم غادي يجي الدور ديالهم واحد بواحد ولي يفلت تجي ولدوه وطال الزمن او قصر حيت الشعوب المنكوبة المهمشة حيت كتنفجر كتنفجر فمرة وحدة .
24 - #عزيز# الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 17:56
هاذ المسؤول اللي أقترح ضريبة بحال هادي هو أغبى سياسي على وجه البسيطة، و إن لم يكن غبيا فأكيد أنه يعتقد أن الشعب بليد و سيتقبل أي شيئ في أي وقت و حين..!!
25 - رجل الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 18:01
وهل لبنان دولة مسلمة؟؟ عندما ترى الفاسقات في الصف الأول فلن ينصر الله مثل هذه المظاهرات .....الخبار فراسكوم غير لي مابغتش يفهم
26 - Haytam الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 18:02
الى2 كل مرة اسمع مقولة .الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة ..هاذا قول ابن تيمية ليس قول الرسول ولا قرءان ...اصبح ابن تيمية رسول اوحي اليه ..صدق عبد الله ابن سراح ...انما يوحى الي مثل ما يوحى اليه ....
27 - بلاحدود.... الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 18:27
كل الشعوب المقهورة و المحرومة تثور و تنتفض ضد الظلم و القهر و الديكتاتورية و الاستبداد و الفساد إلا المغاربة الذين يبدو أنهم يعيشون رخاءا و رفاهية و بحبوحة و أريحية إقتصادية و إجتماعية قل نظيرها حتى الغرب الرأسمالي...
28 - malika kech الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 18:41
الدول العربية تتحضر لشىء ما . السبب هو الفساد والمفسدين وتبدير اموال الشعوب على رفاه فئة المسؤولين وزراء برلمانيين ومن يدور في فلكهم دون ان يقدموا شيئا بالمقابل . كلما اتسعت فاتورات رفاهم طولبت الشعوب باداء الضرائب حتى لم يبق سوى ضريبة الهواء الدي تتنفسه . غنى فاحش اصبح يقابله فقر مدقع . لم يعد الانسان يحقق اكتفاءه من الطعام واللباس ويكابد ليعيش فقط لياكل . خدوا العبر واتقوا الله في خلقه . ولتسألن عن النعيم صدق الله العظيم .
29 - مفتاح محمد الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 19:02
الشعب اللبناني يحتاج الى حكومة غير طائفية . واتفاق الطائف . ما كان الا محاولة لزرع الفتنة بين البنانيين . حيث جاء الاقتراع حسب الطائفة والمذهب . وهذا خطأ استراتيجي جسيم . خذو العبرة من الهند الذي يضم اكثر من 500 قومية. ورغم ذلك تكون هناك انتخابات عادية . يفوز بها الافضل والاحسن للوطن. فلو ان كل دولة قامت بما قام به اللبنانيون لاحترق العالم حروبا اهلية . لان الحل الطائفي . ليس بالحل الامثل .
30 - محمد سعيد KSA الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 19:18
السلام عليكم
الضرائب على التطبيقات هي القشة التي قصمت ظهر البعير.
أساسات مشكلة لبنان هي إغتصاب إيران عبر ميليشياتها بلبنان حزب الله قرارات البلاد يعني ما أخرج اللبنانيين هو الذي أخرج العراقيين للشارع.
31 - Gomari Said الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 19:31
كان على اللبنانيين التحرك ايام الحرب السورية ضد الشعب السوري ، الان حزب الله تغلغل في الدول وبدعم الجيش والسوري والمليشيات الايرانية يمكن ان يتم قمعهم ، هدا ليس في مصلحة اللبنانيين فقط ينتضرون الفرصة للقض عليهم فهم دول منتصر

يقول العربي كل مرة ياليتني اكلت لما اكل التور الابيض
32 - مغربي حر جدا الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 19:32
اتفق معك اخي تعليق 27 فعلا المغاربة لا يخرجون لانهم يعيشون في الرخاء و الامن والامان كما يكررون الف مرة لان بالتكرار يثق الحمار ويدمغ ويبرمج فاصبح شعب ملقح بالعبودية ببرامج تافهة وتشجيع التفاهة والبلادة من فنانين جهلة مثل الميلودي وباطمان مون بيبي اخبار الشوهة يقولون انها الشهرة موازين عوض تكوين اجيال في ما يكون فكر الشعب نشر الرديلة تحت غطاء الحرية التي لا توجد حتى فب بلدان الحرية كاوربا نعم عشرون سنة من تدجين الشعب و التصفيق على مشروع قنطرة صغيرة بينما الصيىن تشير قناطير فوق الماء لاميال دون تهليل او تشهير نعم اصبحنا في افتتاح مستوصف نضخمه في الاعلام كاننا فتحنى مستشفى من الطراز التركي الدي فاق كل المستشفيات في اوربا وللحديث بقية ولكم اليوتوب بالادلة
33 - dolmi الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 20:03
الشعوب تخرج للشارع للاحتجاج و المطالبة بالقضاء على الفساد لتغيير ظروفهم الى الاحسن و نحن نصنع سيوف و سكاكين ونعبر عن سخطنا بالاعتداء على الابرياء من ابناء بلدنا .
34 - فريد الرازي الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 20:18
الدول المتخلقة تركب على الحدث من اجل سرقة شعبها رغم انها لم تخسر حتى مليم في هاته التطبيقات ...
وهدا يذكرني بالضريبة (التعشير) على السيارات القديمة المستوردة الى المغرب حين ما تأتي بسيارة اشتريتها في أربا بتمن بخس تتفاجأ ان الجمارك المغربية تطلب منك ان تعشره على الأقل بعشرة أضعاف تمت شراءها في أربا كانهم هم من صنعها والمغاربة متكيفين مع هذا الوضع والله انها حقرة ما فوقها حقرة يجب علينا كمغترب الا نقبل هدا الوضع المشين وشكرا هسبرس على النشر.
35 - مواطن الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 20:31
ان الله يمهل ولا يهمل. لبنان تحصد اليوم ما كانت تزرعه بالأمس. الكل يتذكر ما كانت تعيشه لبنان من فساد وفجور. كان كل من أراد الزهو والفجور من أصحاب الأموال الا وقصد لبنان.
36 - Omar الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 21:07
قتلتهم الطائفية رغم تعلمهم و تحضرهم اكثر من العديد من الدول ااعربية ....هزلت
37 - مغربي السبت 19 أكتوبر 2019 - 00:07
الدول الغربية تحتضر انتهي زمن الطغاة والدكتاتورية وقمع الشعب العالم دخل عالم التكنلوجيا وانتهي زمن السكوت عملاء الغرب كلهم علي الهاوية فاللهم ولي علي أمة محمد صلى الله عليه وسلم من يحكمها بالعدل والإنصات لشعوبها ومن يراف ويرحم فقراءها
38 - Na3im السبت 19 أكتوبر 2019 - 01:33
Commentaire 27 a tout resumé merci pour pour cet eclaircissement.
39 - بائع القصص السبت 19 أكتوبر 2019 - 09:52
الشعب اللبناني يقول كلمته ويستجاب لها في ايام، وأعتقد لو ان المتظاهرون خرجوا بطرق حضارية وسلمية لكانوا يتكبدون السجن والتعذيب والاهانات.
40 - بدوية السبت 19 أكتوبر 2019 - 10:26
الحقيقة المرة ان الشعب اللبناني لا يزال يعيش بدون كهرباء. ينقطع الكهرباء كل يوم ولا يحصلون عليه سوى ساعات قليلة.
41 - زياد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 09:27
انا من لبنان وزرت المغرب quatre fois كم تمنيت ان يكون لبنان كالمغرب الجميل الملهم
بلدكم اجمل بلد وقريبا سأنتقل للعيش في المغرب للأبد بموت فيك يا مغرب
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.