24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تراجع المحروقات يزيد العجز التجاري في الجزائر

تراجع المحروقات يزيد العجز التجاري في الجزائر

تراجع المحروقات يزيد العجز التجاري في الجزائر

أظهرت بيانات رسمية تراجع إيرادات الجزائر من الطاقة 11.91 بالمئة في الأشهر الثمانية الأولى من 2019، ليتسع العجز التجاري للبلاد بمقدار 1.63 مليار دولار عنه قبل سنة.

تحاول الجزائر، عضو "أوبك"، خفض فاتورة وارداتها مع تعرضها لضغوط مالية بعد انخفاض دخل الطاقة.

وبلغت صادرات النفط والغاز، التي شكلت 92.82 بالمئة من إجمالي الصادرات، 22.55 مليار دولار، انخفاضا من 25.60 مليار في الأشهر الثمانية الأولى من 2018، وفقا للأرقام الصادرة عن الجمارك.

نتيجة لذلك ارتفع العجز التجاري إلى 4.68 مليار دولار من 3.05 مليار بين يناير وغشت من العام الماضي.

وتراجع إجمالي قيمة الصادرات إلى 24.30 مليار دولار من 27.53 مليار في الأشهر الثمانية الأولى من 2018، في حين انخفضت الواردات 5.26 بالمئة إلى 28.97 مليار دولار في الفترة ذاتها منذ 2019.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - amaghrabi الأحد 20 أكتوبر 2019 - 13:56
الجزائر التي تعتمد على النفط كان عليها ان تحرص اكثر من المغرب على سياسة حسن الجوار,لان اليوم النفط يعيش تقلبات مستمرة وحسن الجوار والعمل الجماعي بين دول المغرب العربي سيحقق أرباحا جيدة على مرور السنين.والله يبقى الانسان حائرا امام فكر حكام الجزائر هل يفكرون في مستقبل بلدهم ام ينطبق عليهم حكاية الشيطان والرجل الحسود بحيث احد الحساد في زمن ما بدأ يراقب قطيع غنم لجاره وكلما راى القطيع تغير وجهه وخرجت عيناه وتالم الما شديد فلاحظ ذلك الشيطان وقال للحسود هل تريد ان اعطيك اكثر مما لدى جارك من الغنم فاجابه الحسود لا,ولكن اطلب منك ان نقتل هذا القطيع لانه يؤلمني ويعكر علي صفو حياتي
2 - chamad الأحد 20 أكتوبر 2019 - 14:07
المغرب يتأثر من ارتفاع اسعار البترول والجزائر من انخفاظه. لو اندمج الاقتصادان لحلت الكثير من المشاكل بين هذين الجارين.
3 - ملاحظ الأحد 20 أكتوبر 2019 - 14:21
نصيحتي للفريق القايد صالح ومن معه أن تكون مصلحة الشعب الجزائري من أولوياته وأن يتوقف عن شراء الذمم بالمليارات من أجل الإعتراف بالجمهورية التندوفية الوهمية!! أجزم في النهاية لن يبقى إﻵ هو وصديقه مادورو من يعترف بهذا الكيان الفضائي
4 - ابونذير الأحد 20 أكتوبر 2019 - 14:24
رغم كل شيء والازمة السياسة الا ان الجزائر واقفة ولا تنتظر لا الصدقات ولا الهبات لكي تسير عجزها
5 - خبير الأحد 20 أكتوبر 2019 - 14:34
مقارنة بين عائدات الجزائر و المغرب عائدات المغرب من الفوسفاط ومشتقاته 5 مليار عائدات الجزائر من المحروقات لوحدها 27 مليار دولار ؟؟؟؟؟
6 - عبدالرحيم 2 الأحد 20 أكتوبر 2019 - 14:40
فلوس اللبان بديها زعطوط هذا ما ينطبق على النظام الجزائري والإحتياط من العملة الصعبة الذي يتباهون به سينفد في ستة أشهر ويظهر عند ذلك البرهان وسوء عاقبة الظالمين في حق الدم والجوار
7 - boumoulahada. الأحد 20 أكتوبر 2019 - 14:43
عندما تتكلمون عن الاقتصاد الوطني تقحمون دائما ارتفاع ثمن البترول في السوق العالمية. والان تقولون بان مداخيل الجزائر هبطت نظرا لاقتصادها الذي يعتمد خصوصا علي البترول الذي نزل ثمنه في السوق الدولية. لا افهم كيف ان الثمن ينزل بالنسبة للبائع و يرتفع بالنسبة للشاري.
8 - زائر الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:22
على حسب ندوات و مناقشات في الاعلام الجزائري يبدوا أن هناك كوادر لهم آراء جيدة في التدبير و التسيير لاعطاء دفعة سريعة للاقتصاد الجزائري لكن مع الاسف لم تمنحهم الثقة حتى لتجريبهم، ليوظف أناس آخرون يبدوا انهم غير متمكنين ( منهم من توبع قضائيا بالفساد و الكثير منهم نبذهم الشعب ) في توظيف ثروات الشعب الجزائري في مشاريع قد ترقى بالبلاد إلى الافضل، و تهدم الحدود و تحفز الاقتصاد المغاربي ليكون أكثر تنافسيا في الشمال الافريقي. فالطاقة دعامة للاقتصاد و اسواق المغرب الكبير و افريقيا مهمة له و للجزائر. عوامل تساهم في تسريع وثيرة النمو، حصرها لها عواقب الركود و الانكماش. لهذا اقتصاديون متمكنون قد يحسنون توظيفها في المجال الاقتصادي و ترشيدها في الاستعمالات المتنوعة على أن لا تحدث اضرارا لذى الناشطين. لو أن كوادر الجزائر بما فيهم العسكريين فكروا في مغرب كبير اقتصاديا لكان افضل و أحسن، لكن ان لم يهتدوا فالنعمل بما هو متوفر لدينا و لنتركهم، فالاجيال القادمة ستصحح أخطاءهم و سيضعون بلادهم في السكة الصحيحة.
9 - الااصيل العربي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:35
لم افهم لان البترول انخفض تمنه في جميع انحاء العالم الا في المغرب فهو يرتفع تمنه ولا ينخفض الا بستنيمات بخسة .؟
اتدكر ايام حكومة عباس الفاسي كان تمن البرميل 140دولار وكان الديزل في المغرب لا يتعدى 6دراهيم اما الان فتمن البرميل لا يتعدى 50دولار وتمن الديزل قرابة ال10دراهيم ما السبب؟؟
10 - افران الاطلس المتوسط الأحد 20 أكتوبر 2019 - 15:43
il n'augmentent aucun déficit , au contraire toute est bénéfique pour eux c'est la matière première qui est extrait de leurs sols presque toute est gratuit pour eux malheur a nous le (Maroc) nous n'avons ni (gaz, ni pétrole ni des idées pour une industrie capable de couvrir toute l’économie du pays. certes nous avons du phosphates mais, n'es pas assez pour subvenir a tout besoin du pays. on se base seulement sur agricultures et l’élevage des animaux et un commerce qui mal gérer et mal contrôler. voila la réalité des choses . concernant l’économie de (l’Algérie) elle s'en portent bien malgré tout
11 - fes driver الأحد 20 أكتوبر 2019 - 16:04
انخفاض أسعار المحروقات في السوق الدولية له انعكاس سلبي على ميزانية الجزائر و لكن بالمقابل هذا الانخفاض لا يستفيد المستهلك المغربي فيه من شيء بل هو في صالح لوبي التوزيع بالمغرب. و ل حول ولا قوة إلا بالله
12 - About majd الأحد 20 أكتوبر 2019 - 16:50
البترول ينخفض ثمنه في السوق الدولية وتتضرر الدول المنتجة وفي المغرب يرتفع ثمنه ويتضرر الاقتصاد المغربي وتفاقم العجز ما هذا الخلل والتناقض وربما الجنون البلدان يعانيان في نفس الوقت من نفس المادة وعجزنا يتفاقم من جراء انخفاضها وراىها في نفس الوقت حلها يامن عقدتها
13 - العادل الأحد 20 أكتوبر 2019 - 17:06
ان البترول سوف يبقى فالجزائر قد وضعت مؤخرا قانون جديد للمحروقات سيساهم حتما في زيادة الانتاج و المداخيل للبلد ، فالجزائر دولة بترولية و ستبقى على الرغم من أنها يمكنها أن تهتم بالقطاعات الاخري كالصناعة و الفلاحة و السياحة و لكن هذه القطاعات تتطلب الكثير من الوقت و بناء العقليات ،فالسياحة مثلا يجب أن يساهم فيها الشعب بأخلاقه و ضيافته و وداعته و الدولة لا تستطيع ان تضمن ذلك و ربما هذا سيلوي يدها و قدرتها و تحكمها خصوصا و ان عقلية الجزائري صعبة يسيرها الكبرياء ، فالبترول سيبقى و لو حولت الدولة مياه البحر إلى بترول و الهواء إلى غاز لانها بذلك ستشتري السلم الاجتماعي و تبقى في الحكم دون الاعتماد علذى احد . اما للمتدخل رقم 1 فاقول له انك لا تعرف كيف تضرب الامثلة فمن هو الحسود الذي تحالف مع الشيطان و من هو صاحب الاغنام و الخيرات ( البترول و الغاز و المداخيل الكبيرة من الاموال سنويا) الله يهديك .
14 - واو الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:26
5_خبير
حسابك غلط . مداخيل الجزاءر اغلبها من بيع الطاقة اي لنفرض 30 مليار.
اما المغرب مبيعاته متنوعة يصدر اكثر من 20 مليار.
اضف عاءدات السياحة 7 مليار. و ما يبعثه مغاربة الخارج 7 مليار. اضف الى 13 مليار الغير المصرح بها.
اذا المغرب اغنى من الجزاءر و لكن هو ساكت و لا يتكلم كثيرا.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.