24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3306:2013:3717:1820:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رأي أممي يسأل الجزائر عن الوضع الحقوقي بتندوف (5.00)

  2. حر شديد يومَي الثلاثاء والأربعاء بمناطق في المملكة (5.00)

  3. قنصلية المغرب بدبي تستصدر تأشيرة لعائلة عالقة (5.00)

  4. أمزازي ينفي "شكايات الرياضيات" .. وتحقيق يرافق "صعوبة الباك" (5.00)

  5. التوفيق يكشف تفاصيل تدبير إعادة فتح المساجد للصلوات الخمس (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | سوء التغذية يهدد ملايين الأطفال بالمنطقة العربية

سوء التغذية يهدد ملايين الأطفال بالمنطقة العربية

سوء التغذية يهدد ملايين الأطفال بالمنطقة العربية

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" في بيان لها، الأحد، أن أكثر من 16 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خصوصا بسبب النزاعات في سوريا واليمن وليبيا والسودان.

وأدانت المنظمة "التأثير المروع للنزاعات" في الدول الأربع، مؤكدة أنه "على الرغم من بعض التحسينات التي حدثت، إلا أن تغذية الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ العام 2000 تسوء أو تتجه نحو حالة من الركود".

وأضافت أن "المزيد من الأطفال يعانون الآن من أشكال مختلفة من سوء التغذية بسبب النزاعات في سوريا واليمن وليبيا والسودان"، مشيرة إلى أن "أكثر من 16 مليون طفل دون سن الخمس سنوات لا يحصلون على أطعمة مغذية".

وتابعت المنظمة بأن "حوالي 11 مليون طفل يعانون من سوء التغذية المزمن أو الحاد، من ضمنهم أكثر من سبعة ملايين طفل يعانون من التقزم، و3،7 ملايين من سوء التغذية الحاد". وأوضحت أن "الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد هم أكثر عرضة للوفاة بـ 11 ضعفًا بالمقارنة مع أقرانهم الذين يحظون بتغذية جيّدة".

وأشار المصدر نفسه إلى أن "حوالي ثلث مُجمل الحوامل والمرضعات في شمال غرب سوريا مصابات بفقر الدم، ممّا يؤدّي إلى عواقب وخيمة على نتائج الولادة وعلى النمو الجسدي والعقلي لدى الأطفال".

وقالت اليونيسف إن "ارتفاع أسعار المواد الغذائية في السودان يؤدي إلى سوء التغذية بين الأطفال"، مشيرة إلى أن "ما يقدر بنحو 2,3 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في البلاد، وترتبط نصف وفيات الأطفال ممن هم دون سن الخمس سنوات بسوء التغذية، بشكل مباشر".

وأضافت أن "حوالي مليوني طفل في اليمن يعانون من سوء التغذية الحاد، من ضمنهم حوالي 360 ألفا دون سن الخامسة (يعانون) من سوء التغذية الحاد جدّاً وهم يصارعون من أجل البقاء على قيد الحياة".

من جهة أخرى، نقل البيان عن المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تيد شيبان، قوله إن "المزيد من الأطفال لا يتناولون طعامًا صحيًا ويعانون من نقص في التغذية أو زيادة في الوزن في عدد من بلدان المنطقة".

وأضاف أن أطفال المجتمعات الأكثر فقرًا وتهميشًا يمثلون الحصة الأكبر من بين مُجمل الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، ممّا يؤدّي إلى استمرار الفقر جيلا بعد جيل".

وأوضح أن "الأطعمة الأساسية ذات القيمة الغذائية المنخفضة والمشروبات السكرية وسياسات تدعيم الأغذية والممارسات المتبعة في وضع الملصقات على المواد الغذائيّة وفي التسويق، فشلت مجتمعة في توفير وجبات صحية للأطفال، سواء كان ذلك في المناطق الريفية الفقيرة أو في المدن في البلدان ذات الدخل المرتفع".

ودعت اليونيسف إلى اتخاذ إجراءات، منها "فرض معايير صارمة للحد الأدنى من جودة الأغذية، وتحسين وضع الملصقات، وتقييد تسويق الوجبات السكرية الخفيفة والوجبات السريعة غير الصحية ذات القيمة الغذائية المنخفضة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - سلام الصويري الأحد 20 أكتوبر 2019 - 17:03
والوضعية تتأزم يوم بعد يوم وسنة بعد سنة خصوصًا في هذا البلد الذي لم يلاحظ اي مخطط جدي للنهوض بتنمية المعيشة والحد من الفوارق بين المناطق وبين الفئات المكونة للمجتمع حيث ثلاث ارباع مناطق البلد اي البادية تعيش ظروف قاسية وفقر وهشاشة بانعدام ابسط متطلبات العيش الكريم !!
لا شيء تغير منذ بداية القرن الماضي فيما يخص مستوى العيش في حين ليس هناك بوادر مخطط بل فقط وعود اثناء مسرحية الانتخابات
2 - خالد F الأحد 20 أكتوبر 2019 - 17:27
مثل مغربي قديم يقول:
اللي مربح ثني أولا ارباعي يموت ساعي.
الترجمة لغير المغاربة: من لم يبن حياته في العشرين أو الأربعين فإنه سيموت متسولا.
من جهة أخرى زعماء العرب يتربعون على عرش أثرياء العالم وبفضل ودائعهم يتغذى الآخرون. كما أن العرب أشد فتكا ببعضهم وأكبر سوق للأسلحة وأكبر رواد مواقع الجنس، وأكثر الشعوب هجرة لبلدانهم، لحسن الحظ أن الخيول العربية وحدها من حافظت على أصالتها.
3 - HASSAN الأحد 20 أكتوبر 2019 - 17:29
عار وعيب .الدول العربية تزخر بجميع الثروات معدنية و طبيعية وفلاحية وبشرية ولها اكبر نسبة في سوء التغذية حقا شيء غير منطقي
4 - علال الأحد 20 أكتوبر 2019 - 19:59
في المستقبل القريب البلدان العربية نسبة كبيرة منها سوف تواجه ليس فقط سوء التغدية بل المجاعة لاسباب... القوة الحروب اللا مبالاة الاهمال اللا مواطنة .. الا غتناء الفاحش التسيب القمع الخوف انعدام الامن الجفاف الجهل الامية التسلط وهلم جر
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.