24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الحريري يقدّم حزمة قرارات إصلاحية لإنقاذ لبنان

الحريري يقدّم حزمة قرارات إصلاحية لإنقاذ لبنان

الحريري يقدّم حزمة قرارات إصلاحية لإنقاذ لبنان

قال مسؤولون لبنانيون لرويترز، اليوم الأحد، إن رئيس الحكومة سعد الحريري اتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة من القرارات الإصلاحية بهدف تخفيف حدة الأزمة الاقتصادية التي أججت الاحتجاجات الشعبية في كافة أنحاء البلاد ومن المتوقع أن يوافق عليها مجلس الوزراء غدا الاثنين.

كان الحريري الذي يترأس حكومة ائتلافية غارقة في المنافسات الطائفية والسياسية قد منح شركاءه في الحكومة مهلة 72 ساعة يوم الجمعة للاتفاق على الإصلاحات ملمحا إلى أنه قد يعمد إلى الاستقالة إذا لم يتفقوا على الإصلاحات.

وتشمل القرارات الإصلاحية خفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة خمسين في المئة ومساهمة المصرف المركزي والمصارف اللبنانية بنحو خمسة آلاف مليار ليرة لبنانية أي ما يعادل 3.3 مليار دولار لتحقيق "عجز يقارب الصفر" في ميزانية 2020.

كما تتضمن خطة لخصخصة قطاعة الاتصالات وإصلاح شامل لقطاع الكهرباء المهترئ وهو مطلب حاسم من المانحين الأجانب للإفراج عن 11 مليار دولار.

وقالت المصادر إن الميزانية لا تشمل أي ضرائب أو رسوم إضافية وسط اضطرابات واسعة النطاق نجمت جزئيا عن قرار فرض ضريبة على مكالمات الواتساب الأسبوع الماضي.

كما دعت الورقة الإصلاحية إلى إنشاء الهيئة الناظمة ومجالس الإدارة خلال "وقت قصير" للإشراف على الإصلاح.

ومن الأمور الأساسية التي يطالب بها المحتجون وضع حد لما يقولون إنه تفشي الفساد الذي يدمر الاقتصاد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - يا ليت لو بِيَدي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 19:37
الذي لا يُفْهَم في الحكومات العربية تُغمض أعينها على الوضع السيء حتى يصل السيل الزبى لتهرول للبحث عن حزمات إنقاذ للوضع ولماذا اغمضت أعينها عن الوضع المزري من قبل حتى تصل الاوضاع الى الحضيض إن الحكومات العربية فريدة من نوعها ، تغوى النكد والارتجال .
2 - rachida الأحد 20 أكتوبر 2019 - 19:38
عجيب امر هذه الحكومات العربية ينتظرون الى ان تتازم الامور حينها يعرضون الاصلاحات وهذا ايضا ما يحصل مع حكومة العثماني الذي لا يريد محاسبة المفسدين بل يكتفي بعزلهم او تغيير مسؤولياتهم . الشعوب العربية همومها واحدة ومطالبها واحدة وهي محاربة الفساد حتى يتسنى للجميع ان يعيش بسلام .
3 - said الأحد 20 أكتوبر 2019 - 19:54
اه لو اتبعنا جزءا من هده الاصلاحات خاصة تنازل ورائنا وبرلمانيينا عن جزء من رواتبهم لخدمة الصالح العام وان كان هدا من باب المستحيلات
4 - السايب نجيب الأحد 20 أكتوبر 2019 - 20:16
الحل الوحيد لخروج من الازمة هو محاربة الفساد واتنحاو جميع السياسيين والفيديو والحكم للشعب
5 - مواطن2 الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:41
كل شيء في بلادنا قابل للمناقشة الا النبش في الامتيازات التي تتمتع بها فئة عريضة من المواطنين ..لا احددها في المسؤولين عن تدبير الشان العام فقط بل قد تمتد الى مواطنين غير مسؤولين...رئيس الحكومة اللبناني عرف موطن الخلل ومنه الامتيازات الكبيرة التي يستفيد منها البعض واقترح تخفيضها الى النصف.وهذا ان دل على شيء فانما يدل على ان حجم تلك الامتيازات مبالغ فيه...ونتمنى ان يصل الوعي الى بلادنا وتاتي المبادرة من الفئة التي تنعم بامتيازات لا حصر لها للتخفيف من الضغط الذي تعرفه ميزانية البلاد. .والمعروف ان هذا الامر تلجأ اليه عدة بلدان لما يتازم الوضع المالي والاجتماعي لديها.
6 - ابا عبيدة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:55
راه خاص الخصم ديال خمسين في المئة من رواتب الوزراء والبرلمانيين الي عندنا احنا واي وزير ولا برلمامي الى محدمش يخرج صفر اليدين ويحاسب
7 - Batma الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:24
درس آآآآخر للمسؤولين دياولنا باش يفيقو من القلبة قبل متنوض فالمغرب .. قالك البوطا غتولي ب 100 درهم .. حتالهادي لااااا
8 - عبده الأحد 20 أكتوبر 2019 - 23:35
على السفير المغربي في لبنان ان يبعث الى حكومة العثماني تقريرا مستعجلا يتضمن حزمة الاصلاحات الهامة التي تعتزم الحكومة اللبنانية اتخاذها لاخماد الغضب الجماهري العارم. و اهمها تجميد الضرايب وتخفيض اجور الوزراء والبرلمانيين في الوقت الذي يفكر المغرب بالزيادة في الضريبة و رفع الدعم عن الكاز و السكر. في الوقت الذي وعدت فيه الحكومة بسن سياسة التقشف . صحيح ان الانسان المغربي صبور حتى قيل عنه انه اصبر من الصبر ( حسب تعبير جريدة المساء). الا ان امنه الغذاءي يتجسد في البوطا والسكر . انهما خط احمر. وهما ايضا السقف الاعلى لرصيد صبره .فرجاءا احذروا نفاذ هذا الرصيد .
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.