24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الفجوة تتزايد بين الحكومة الإسبانية وإقليم كتالونيا

الفجوة تتزايد بين الحكومة الإسبانية وإقليم كتالونيا

الفجوة تتزايد بين الحكومة الإسبانية وإقليم كتالونيا

تزايدت الفجوة والتوتر بين الحكومة الإسبانية وسلطات إقليم كتالونيا الاثنين الذي سافر إليه رئيس الحكومة بدرو سانشيز، ولكنه لم يجتمع مع رئيس حكومة الإقليم المؤيد للاستقلال كيم تورا.

وقبل ثلاثة أسابيع على إعادة الانتخابات البرلمانية في إسبانيا، لا زالت المواقف بعيدة بين الجانبين، بعد أسبوع من الحوادث وأعمال العنف في الشوارع خلال مظاهرات أنصار الاستقلال في المدن الرئيسية بالمنطقة الإسبانية ذاتية الحكم.

وطالب سانشيز تورا مجددا الاثنين بإدانة أعمال العنف دون غموض، وانتقل إلى برشلونة لدعم قوات الأمن شخصيا وزيارة الجنود المصابين خلال فض أعمال الشغب.

وقال سانشيز لتورا في رسالة بعث بها إليه الاثنين "إدانة العنف بشكل حاسم: دعم قوات الأمن التي تتصدى له وتفادي الانشقاق المدني" هي التزامات كل مسئول عام.

وأشار إلى أن تورا تفادي إدانة العنف بشكل "واضح ولا لبس في" وأدار ظهره لقوات الأمن وأجهزة الأمن في الإقليم و"تجاهل أكثر من نصف السكان" الذين يرفضون الاستقلال.

جاء ذلك ردا على رسالة أخرى ودعوات عديدة سابقة من تورا لسانشيز للانتقال إلى الحوار "دون شروط" حول المستقبل السياسي لكتالونيا وتقرير المصير.

ولكن سانشيز لم يلتق في النهاية بتورا، مثلما طالبه الأخير باستغلال زيارته لبرشلونة.

واعتبر تورا أن رفض سانشيز بالرد حتى على رسائله "ليست علامة جيدة على الرغبة في الحوار".

وقال إنه من الواجب على أي حاكم ديمقراطي "احترام حقوق الإنسان والمدنيين وسياسات المواطنة"، والتي اعتبر أنها تعرضت "للانتهاك" بشكل "منهجي لأسباب أيديولوجية" في كتالونيا.

وفي برشلونة أشاد سانشيز بمهنية قوات الأمن خلال زيارته لقيادة الشرطة الوطنية الكتالونية.

وفي مدريد، طالب ممثلو أربع نقابات أمنية الحكومة والنيابة بالحسم ضد المظاهرات العنيفة وأن تتم محاكمة المعتقلين بتهمة "الإرهاب في الشوارع".

وتظاهر مئات الأشخاص في برشلونة اليوم اعتراضا على زيارة سانشيز ورددوا هتافات مؤيدة للاستقلال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - يوسف الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:37
سبحان الله كم كانت مكائدهم رفقة جار السوء من أجل النيل من وحدة أراضينا الترابية ها هم اليوم يتجرعون ما هو أسوء من حالنا
2 - الصمت المريب الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:37
اين حكومة الجزائر فيما يعتمر بكتالونيا . لم لم تقم الدنيا و تقعدها تحت ذريعة مناصرة الشعوب لتقرير مصيرها؟ ام انها تعرف ان خطوة كهته سوف تفتح عليها ابواب جهنم.
3 - وجدة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:10
النقابات طالبت الحكومة بالحسم مع المخربين و عندنا
Oui zefzafi continuez
4 - متسائل الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 16:28
عندما انطلقت المظاهرات في هونغ كونغ قامت وسائل الاعلام الاوروبية بتغطيتها بشكل كبير في المقابل غياب احداث كتالونيا عن هذه التغطية قسما بالله لو كانت كتالونيا في اوروبا الشرقية و كانت معادية لروسيا لاخذت استقلالها منذ مدة طويلة و لعترفت بها كل دول اوروبا الغربية و امريكا كما حدث مع الجبل الاسود و كوسوفو انه النفاق الاوروبي بعينه
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.