24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الانتفاضة الشعبية بلبنان .. "عضّ الأصابع" بين الحكومة والمحتجين

الانتفاضة الشعبية بلبنان .. "عضّ الأصابع" بين الحكومة والمحتجين

الانتفاضة الشعبية بلبنان .. "عضّ الأصابع" بين الحكومة والمحتجين

بحلول الأربعاء 23 أكتوبر 2019، يكون قد مر أسبوع كامل على اندلاع ما يوصف هنا في لبنان بـ"ثورة 17 تشرين الأول"، وهي حدث غير مسبوق بوطن الأرز، ولا يمكن مضاهاته إلا بالانتفاضة الكبرى التي وقعت بعد اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري سنة 2005، وكانت سببا مباشرا في إنهاء الوجود السوري بلبنان.

أكثر من مليوني لبناني نزلوا إلى الشارع وأغلقوا منافذ الطرقات الرئيسية التي تربط بين مناطق وجهات البلد. جاؤوا من كل شرائح وفئات وطوائف المجتمع، شباب وأطفال ونساء وشيوخ، الكل يهتف بهتافات الغضب الساطع وينادي "ثورة.. ثورة"، مطالبين في صرخة جماعية بإسقاط النظام، الكل يزحف إلى الساحات الكبرى في بيروت العاصمة، وفي طرابلس وصيدا وصور، وفي بعلبك والنبطية، وفي كل محافظات لبنان ومناطقه. الحناجر لا تتعب ولا تكل. تحت العلم الوطني، تجمع اللبنانيون من كل التيارات والمذاهب يرفعون الصوت ضد الفساد، يصرخون من جوعهم ومن ألمهم على تحويل بلاد الأرز إلى وطن محروق بالإهمال والصفقات لأهل السلطة وأمراء النهب، الورثة الشرعيين لأمراء الحرب الأهلية التي اجتاحت لبنان على مدى خمس عشرة سنة.

جيل جديد يجد نفسه بلا أمل، تحرك من أجل بناء مستقبله، والسلطة تراوغ للدفاع عن موقعها، والمواجهة تتزايد، الشعب في الساحات والسلطة تتمترس خلف قلاعها المحصنة، والمتظاهرون مصرون على هزم ورحيل المنظومة السياسية المتهمة بالفساد والسرقة وهدر المال العام ونشر وتثبيت التفرقة الطائفية بين أبناء الشعب اللبناني الواحد.

وسط احتداد الغضب والثورة، استطاع الناس تحويل الأزمة إلى رقص وموسيقى وأهازيج ونكت وطرائف ساخرة، وكأنهم يترجمون على أرض الواقع ما سطره العلامة ابن خلدون قبل قرون حين كتب في "المقدمة": "إذا رأيت الناس تكثر من الكلام المضحك وقت الكوارث، فاعلم أن الفقر قد أقبع عليهم، وهم قوم بهم غفلة واستعباد ومهانة، كمن يساق للموت وهو مخمور".

فما هي حقيقة ما يجري في بلد جبران خليل جبران ووطن فيروز؟

الدكتور خالد العزي، أستاذ باحث بالجامعة اللبنانية ناشط بالمجتمع المدني، تحدث لهسبريس ليسلط بعض الضوء على مناخ الانتفاضة اللبنانية الكبرى ومآلها، قائلا: "هذه الانتفاضة هي نتيجة طبيعية للحالة التي يعيشها الناس بسبب الفقر المسيطر على كافة الشرائح، وهي تعبير عن وجع الشارع، فالناس سئموا من هذه الطبقة السياسية التي أوصلت البلاد إلى هذا الحد من الانهيار الاقتصادي والاجتماعي والتأزم السياسي".

ونفى الدكتور العزي الاتهامات التي توجه إلى المتظاهرين بكونهم مدفوعين من جهات خارجية، قائلا: "هذا التحرك الشعبي انطلق من مجموعات دعت إليه، كما شاهدنا، ربما هناك من يريد استخدام الحراك لصالحه من أجل الضغط للقبول بالميزانية وترك الضرائب التي كانت مقررة ومطروحة. ربما هناك تهديدات من هنا وهناك، لكن الشارع بات لا يبالي، من يشاهد هذا التدفق الكبير صوب الساحات، ومن يرى الناس والأجيال الطالعة التي تقف في هذه التظاهرات من الطلاب ومن ذوي الأعمار المتراوحة ما بين 15 و30 سنة، وهؤلاء هم فاقدو العمل، وهم أصلا إذا عادوا إلى بيوتهم لن يستطيعوا تأمين أكلهم وشربهم، وبالتالي هم لن يخسروا أي شيء، ولذلك سيبقون في الشارع حتى تتم الاستجابة لمطالبهم وحاجاتهم من خلال تقديم معالجة حقيقية، وقد تكون المعالجة بالصدمة، والصدمة قد تترجمها استقالة الحكومة".

وحول استقالة حكومة سعد الحريري التي تطاب بها الجموع المحتشدة في الشوارع، قال الدكتور العزي: "الاستقالة كان من شأنها امتصاص غضب الشارع، ولكن كما يبدو، فإن تمسك حزب الله بالحكومة الحالية هو نوع من وضع الحريري في موقع حرج وإحراقه، فطرابلس أحرقت الزعامة السنية التقليدية بانتفاضتها التي أعلنتها بهذه الطريقة المنظمة والمميزة التي تعانق كل المدن وتصرح بأنها هي إلى جانبهم وتقف معهم، ونزعت عنها صفة (الإمارة)، وعجز الحريري عن تقديم خدمات لهذه المدينة التي تعد من كبرى الحواضر اللبنانية".

وتابع الباحث اللبناني أن "الحريري ليس بيده أن يستقيل، بل يحاول فقط أن يقول للجميع إنه يحافظ حتى النهاية على التسوية الرئاسية التي أبرمت منذ ثلاث سنوات وأدت لإنهاء فراغ رئاسة الجمهورية بانتخاب ميشال عون وتشكيل الحكومة برئاسته، وإنه يعمل على القيام بإصلاحات. وربما نستشف من حديث سعد الحريري أنه مع المتظاهرين ومع الشارع، لكنه مغلوب على أمره، ولا يستطيع الاستقالة لأنه تحت التهديد. وربما نقطة أخرى، هو يفهم جيدا أن خروجه من الحكومة لن يعيده إليها مرة ثانية، لأنه فقد كل شيء. وربما أن المعطيات التي لديه ولدى مستشاريه تقول إن هناك انفتاحا سعوديا وخليجيا على سوريا، وانفتاحا روسيا على الخليج، وهناك محاولة تعويم بشار الأسد ودعمه، من خلال عملية إعادة الإعمار، والحريري يرغب في الاستمرار في الحكومة بشكل يضمن له البقاء ليكون حاضرا ضمن حسابات هذه التسوية عبر الشركات المبنية بلبنان".

وعن سؤال حول آفاق ومآل الحراك في لبنان، أوضح الدكتور خالد العزي أن "الساحات احتلها اليوم الشعب، ولن تتزحزح منها هذه الكتل الكبيرة من الجماهير التي أصبحت تعتبر أن وجودها في الساحات هو وجود للتغيير، أما الدولة فهي الآن مرتبكة وتبحث عن مخرج، وربما ستحاول امتصاص النقمة بطريقة إطالة عمر بقاء الجمهور في الشارع حتى يتعب ويقرر الانسحاب، لكن الجمهور من جانبه يعتبر أيضا أن عمليات الضغط والبقاء والتسكير (إغلاق منافذ الطرقات) بالمناطق سيشكل ضغطا شعبيا كبيرا على الحكومة، والطرفان اليوم في عملية عض الأصابع".

في انتظار التطورات التي ستكشفها الأيام المقبلة، يبقى اللبنانيون في حالة تأهب واستنفار على أمل أن يحقق المتظاهرون مطالبهم وينتزعون حقوقهم في الشارع، ويحاسبون من كان السبب في إفقارهم وتجويعهم وسرقة موارد دولتهم من أحزاب السلطة الطائفية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - فرحات الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 06:18
اين دور الجامعة العرببة ؟.واين غاب حكماء العرب ؟ اخواننا اللبنانيون عليكم بالتريث مهما تعددت مداهبكم فانتم اخوان .واعلموا ان (الفتنة اشد من القتل ) اللهم لا تفتن الشعوب العرببة والاسلامية اللهم وحد كلمتنا و رص صفوفنا و ابعد عن إخواننا العرب شبح الفتن والحروب
2 - خدوج خنيفرة عاجل الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 06:55
و متى ينتفض الشعب المنبوذ المهمش المدوايخ ضد الفساد و النهب و الظلم والرشوة و البطالة و انعدام الأمن و الصحة و التعليم


أغضب متى تغضب يا شعب
كل شعوب العالم انتفاضة ضد الفساد و زمرة المفسدين الضالين إلا الشعب المذوخ المغربي الذي تما تخديره بالرقص و حقوق المرأة ومساوات و الزنا و الإجهاض أو الطلاق

حتى سار المغربي الفقير في بلدو براني
3 - مكلخ مغربي قح الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 07:28
الشعوب العربية من المحيط الي الخليج عانت الويلات.حات الوقت ان تسقط الانظمة الناقمة علي شعوبها ولتترك الشعب يسير مقالد الحكم بنفسه .فكفي كفي.
4 - العربي المكناسي الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 07:30
لبنان اكبر مثال على الطائفية المقيتة ...وابعد مايكون عن الديمقراطية، فالطائفية رسمية بحكم القانون!!! النظام الرئاسي طائفي بامتياز الرئيس: ماروني رئيس الحكومة سني و رئيس البرلمان شيعي و كل طائفة لها مليشيا مسلحة تعمل خارج اطار القانون، و المشكل ان هذا النظام الطائفي الذي أتت به فرنسا هو من اخرج العائلات السياسية الحالية (الجميل-الحريري-بري-ال جنبلاط- فرنجية- ميقاتي) وهذه العائلات تملك المليارات نظرا لتزعمها الطوائف في لبنان والفساد الحكومي الذي اشتهرت به
فلولا النظام الطائفي لما بقت تلك العائلات تحكم الالاف من البسطاء !!!
5 - anouar kharraza الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 09:17
من حقهم يهضرو على الحقوق ديالهم المهضومة.....
6 - متتبع الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 09:18
في كل الاحتجاجات عبر العالم لا نرى الا العلم الرسمي للبلاد.والله يعلم كم هناك من الملل والنحل بلبنان ولكن لا علم الا الراية الرسمية مما يفيد تعلقهم بالوطن وعدم حمل الكراهية والحقد للغير.الا في بلدنا العزيز ابتلينا باخوان العلانية اعداء السريرة لا هم لهم الا الهمز واللمز في الاسلام والعروبة بل العداوة لهما اصبحا من باب التميز وبالعلن وعلى رؤوس الاشهاد.
7 - الحقيقة الكاملة الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 09:22
إليكم الحقيقة التاريخية لحزب أعداء الله : في أواخر السبعينات تشكلت في جنوب لبنان حركة مقاومة مسلحة ضد إسرائيل مكونة من الفلسطينيين المهجرين إلى لبنان..كانت تذيق إسرائيل الويل على مدار الساعة ومن دون هوادة..كانت حركة مقاومة حقيقة..في 1980 ومباشرة بعد مجيء الخومايني إلى إيران قادما من فرنسا على متن طائرة فرنسة خاصة، قامت حكومته وبتنسيق سري مع إسرائيل بتشكيل حركة شيعية داخل لبنان سمتها "حركة أمل" كان يتزعمها آنذاك المدعو نبيه بري رئيس البرمان اللبناني الحالي..وكان جناحها العسكري آنذاك هو حزب أعداء الله الحالي..حيث قام هذا الحزب الشيعي المسلح بشن حرب ضروس على عناصر المقاومة الفلسطينية التي أصبحت تحارب على جبهتين : الجبهة الجنوبية ضد إسرائيل والجبهة الشمالية ضد حزب أعداء الله الإيراني!!..جعلت بعض الساسة الكبار في لبنان وخارجه تراودهم بعض الشكوك حول هذا الحزب الشيعي المريب وفيما إذا كان هذا الحزب يشن هذه الحرب ضد المقاومة الفلسطينية الخالصة خدمة لإسرائيل وإراحة لها
8 - الحقيقة الكاملة الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 09:44
بعدها قام هذا الحزب الإيراني بإجلاء المقاومة الفلسطينية من جنوب لبنان واستوطن هو مكانها بمحاذاة الحدود الإسرائيلية..هذا ولم يكتف الحزب بمحاربة المقاومة الفلسطينية الحقيقية فحسب، بل قام بارتكاب مجزرة بشعة ضد عشرات الآلاف من عائلات عناصر المقاومة الفلسطينية الذين كانوا لاجئين في مخيم "صبرا وشاتيلا" في لبنان فيهم أطفال ونساء وشيوخ.. ومخافة أن يفتضح أمره وتنهار شعبيته داخل لبنان بعد أن راجت أخبار حينها حول الدور الموكل لهذا الحزب الشيعي من طرف إيران والقاضي بإبعاد الفلسطينيين المقاومين والمسلمين السنة عامة من الحدود الإسرائيلية واستيطانه بدلهم للجنوب اللبناني بغرض إقامة حاجز بين إسرائيل وهجمات الفلسطينيين وبالتالي حماية الحدود الإسرائيلية وحراستها، قام هذا الحزب وباتفاق مع الحكومة الإسرائيلية عبر وساطة إيرانية بإظهار وادعاء أنه هو الآخر يكن العداوة لإسرائيل وأنه كذلك حزب مقاوم وممانع أكثر من الفلسطينيين أنفسهم
9 - مبارك اومسعود الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 09:51
إذا رأيت الناس تكثر من الكلام المضحك وقت الكوارث، فاعلم أن الفقر قد أقبع عليهم، وهم قوم بهم غفلة واستعباد ومهانة، كمن يساق للموت وهو مخمور.
والله صدق ابن خلدون
10 - الحقيقة الكاملة الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 10:22
والحقيقة أن لو كان ذلك صحيحا لتعاون هذا الحزب الإيراني مع المقاومة الفلسطينية في حربها ضد إسرائيل بدل محاربتها وإجلائها من على الحدود الإسرائيلية.. ولا تزال بعض المناوشات التمثيلية تحدث بين هذا الحزب وإسرائيل مرة كل 10 سنوات ومن دون سقوط ضحايا من الجانبين طبعا.. بعدما كانت المقاومة الفلسطينية تشن حربا ضروسا ضد إسرائيل بتبادل إطلاق النار والقصف وسقوط الضحايا بين الجانبين على مدار الساعة وعلى طول السنة حينما كانت هي التي تستوطن الجنوب اللبناني.. وقد فضح أرييل شارون حزب أعداء الله في كتاب مذكراته حيث قال بالحرف : "إن مجاورة الشيعة أفضل بكثير لأمن إسرائيل من مجاورة المسلمين السنة، على الأقل فالشيعة لا يهمهم المسجد الأقصى لأنهم لا يؤمنون بوجوده في فلسطين ولكنهم يعتقدون أنه في السماء "..أرجو أن يزيل الله من أعينكم الغشاوة حتى تكتشفوا هذا الحزب الشيطاني على حقيقته.. لقد كنت مخدوعا تماما مثلكم في إيران وأذنابها حتى اكتشفت الحقيقة على قناة "صفا" بالحجة الدامغة : بالصوت والصورة والوثائق..
11 - Adil الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 11:53
الحل الوحيد اللبنانيين علمنة الدولة اي البحث عن دولة علمانية بعيدة عن المذاهب الدينيةو العلمانية هي الضامن الوحيد للتعددية بعيدة عن العقائد الرجعية والأحزاب التي تتاجر بالأديان
12 - ملاحظة الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 11:58
عن اي انتفاضة تتكلمون فالناس وجدتها فرصة للترفيه اما اللبنانيون فلا يعتمدون على الدولة فاغلبيتهم عندهم عاءلات بالخارج في كل بقاع العالم فهم معروفون بالتجارة مند عهد الفينيقيين
13 - متتبع الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 13:08
معظم المتعاقدين في المغرب يطالبون السماح لهم رسميا باشي سريا، يقاريو بالدارجة المغربية، اللغة الوحيدة التي يتقنونها
14 - الفنيقيون الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 13:24
إنهم يعرفون أين يسيرون انظر إلى هيئتهم ولباسهم وشعاراتهم وتحظرهم وابتساماتهم .إنهم مسالمون حكومة وشعب ومتظاهرين .
15 - زهير الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 13:33
12 - ملاحظة
كل العرب حكام ومحكومين يفتخرون بوجود عائلات لهم في الخارج!! مهزلة والله مهزلة!! أنا شخصيا كنت أتمنى العكس، لكن مافيناشي القناعة ويعجبنا النفاق وبالتالي العيش مذلولين
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.