24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2613:4516:3018:5520:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تساقطات مطرية تُحول أزقة البيضاء إلى برك مائية‬ (5.00)

  2. تسجيل أول حالتين لفيروس "كورونا" الجديد بفرنسا (5.00)

  3. بوريطة: المغرب مستعد لحوار إسبانيا بشأن "ترسيم الحدود البحرية" (5.00)

  4. بودريقة: "تسييس الرياضة" مرفوض .. وهذه رسالة "الغرفة 101" (5.00)

  5. الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الاعتراف بإبادة الأرمن يشعل فتيل أزمة جديدة بين أنقرة وواشنطن

الاعتراف بإبادة الأرمن يشعل فتيل أزمة جديدة بين أنقرة وواشنطن

الاعتراف بإبادة الأرمن يشعل فتيل أزمة جديدة بين أنقرة وواشنطن

أشعل قرار مجلس النواب الأمريكي بالاعتراف، للمرة الأولى، بتعرض الأرمن لتطهير عرقي من جانب الامبراطورية العثمانية قبل نحو قرن من الزمان، فتيل أزمة جديدة بين الولايات المتحدة وأنقرة.

وأدانت تركيا قرار مجلس النواب، مشيرة إلى أنه يفتقد إلى السند التاريخي والقانوني"، وحذرت من أن هذا القرار قد يؤدي إلى "قطع للعلاقات بين البلدين".

واستدعت وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، السفير الأمريكي في تركيا، ديفيد ساترفيلد، لإبداء رفضها للقرار، متهمة واشنطن بأنها تسعى إلى "إعادة كتابة التاريخ".

من جانبها، رحبت يريفان بهذا "التصويت التاريخي" لمجلس النواب الأمريكي، الذي فرض أيضا عقوبات على تركيا لهجومها الأخير في شمال شرق سوريا على الأكراد.

وكتب رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، على حسابه على موقع "تويتر" أن "القرار 296 خطوة جريئة نحو خدمة الحقيقة والعدالة التاريخية، تريح الملايين من أحفاد الناجين من الإبادة الجماعية للأرمن".

كما هنأ باشينان أعضاء الشتات الأرميني في الولايات المتحدة وممثلي هذه الأمة المنتشرين في كافة أنحاء العالم، الذين كان "نشاطهم الجماعي" ومثابرتهم بمثابة "القوة الدافعة والإلهام" لـ"التصويت التاريخي".

جدير بالذكر أن مجلس النواب الأمريكي أصدر القرار بشبه إجماع بعدما حصل على تأييد 405 نواب، مقابل رفض 11 فقط.

وأوضحت رئيسة المجلس، الديمقراطية نانسي بيلوسي، أنه "في كثير من الأحيان تم إنكار الحقيقة" حول الجرائم البشعة.

وقالت: "اليوم دعونا نذكر بوضوح الحقائق في هذا المجلس ليتم حفرها إلى الأبد في سجل الكونجرس: الهمجية التي ارتكبت بحق الشعب الأرميني كانت إبادة جماعية".

ولطالما كانت الولايات المتحدة متحفظة فيما يتعلق بالاعتراف بالمذبحة التي ارتكبتها الإمبراطورية العثمانية ضد الأرمن بين أبريل 1915 و1918 خلال الحرب العالمية الأولى، لعدم الإضرار بعلاقتها مع تركيا الحليفة لواشنطن ضمن حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان القرار، معلنا أن هذا الاجراء يشكك في التحالف بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي "الناتو" وقد يؤدي إلى إلغاء زيارته المقررة إلى واشنطن الشهر المقبل.

وقال أردوغان في خطاب بأنقرة إن "اتخاذ الولايات المتحدة هذه الخطوات يجعلنا نشكك في تحالفنا".

وأكد أن "قرار مجلس النواب الأمريكي ليس له قيمة ولا نعترف به"، معتبرا أنها "إهانة كبيرة ضد بلدنا. جمعيتنا الوطنية ستوجه الرد الضروري على هذا الاجراء".

وشكك أردوغان في إمكانية الاجتماع مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في 13 نوفمبر المقبل في واشنطن، كما هو مقرر في جدول أعمال القائدين.

ويأتي قرار الاعتراف بالإبادة الجماعية وفرض العقوبات على تركيا بعد شهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن سحب قوات بلاده من البلد العربي، في قرار فتح الطريق أمام الهجوم التركي ضد المليشيات الكردية، التي كانت حليفة لواشنطن في مكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وجاء ذلك الإعلان وقتها بعد محادثة هاتفية مع أردوغان الذي أخبر ترامب بنواياه في شن هجوم عسكري ضد الأكراد، الأمر الذي تسبب في توجيه انتقادات شديدة إلى الرئيس الأمريكي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - ربما العالم الخميس 31 أكتوبر 2019 - 05:47
* ربما العالم كله شهد حروباً ومعارك ،عبرالتاريخ ، ولم تفلت
منها أية نقطة في الكرة الأرضية .
*إبادة الأرمن(1914 ـ 1923)، تكون الآن فئة قليلة جداً من سكان
العالم جايلت هذه المأساة ، لكن من المستبعد جداً ، أن يكون من
شاركوا فيها لا زالوا أحياء .
* وبه يكون جميع المسؤولين الأتراك الحاليين لا ذنب لهم فيما حدث .
* إن كان من باب تقديم الإعتذار أو التعويض عن الأضرار ، فأمريكا
بدورها أن تفعل نفس الشيء مع الهنود الحمر، والأستراليون مع
السكان الأصليين ....وهلم جراً . لقد مات القاتل والمقتول ،كلهم عند الله
يختصمون .
*أما الآن يجب إيقاف الحروب الحالية ،التي أغلبها بسبب أمريكا .
* أمريكا ظالمة منذ نشأتها ، و تثير إبادة الأرمن ،ليس حباً فيهم ، وإنما
لإشعال حروب جديدة . وهذا لا يعني أني مؤيد لتركيا في فعلتها.
2 - Simmo الخميس 31 أكتوبر 2019 - 06:20
وعلى الدولة المسلمة التي تسير باقتصاد قوي ينافس الدول الأوروبية بل سيتجاوز معظمها بان تذكر الجرائم الحربية الأمريكية ضد الهنود الحمر و اليابان والفيتنام والعراق وأفغانستان وسوريا وسكانها لليهود بإبادة عرب فلسطين وغيرها ولا ننسى عبيد السود.
3 - anwar ubarnus الخميس 31 أكتوبر 2019 - 07:00
كان يجب على حفدة العثمانيين الإعتراف أمام العالم ومنذ زمن بعيد بأنهم ارتكبوا بالفعل جريمة إبادة جماعية في حق الأرمن ويعتذرون للشعب الارميني.
الإعتذار من شيم الرجولة والشهامة واراحة ضمير الطرفين.
4 - علي القحطاني الخميس 31 أكتوبر 2019 - 07:12
الاتراك لم يبيدو الارمن فقط ، بل ارتكبوا مجازر فضيعه في الجزيرة العربية وبلاد الشام ، اتعجب من من يطالب بالتقارب مع هؤلاء ، وهناك حديث مؤثور عن النبي صلى الله عليه وسلم ( اتركوا الترك ماتركوكم )
5 - Yoyo الخميس 31 أكتوبر 2019 - 07:24
المراد بذلك لي ايدي تركيا ذات التوجه الاسلامي لتنصاع للغرب،حرب صليبية بتكتيك حرب الفيتنام،الحرب على فلسطين وغزة،استعمال الغاز المميت بالريف الخ الا تعتبر حروب ابادة،اصبحت القوى العظمى تسعر بانفلات دول من قبضتها فتحلل وتحرم ما تراه صالح لمصالحها
6 - Khachoggi الخميس 31 أكتوبر 2019 - 07:32
Les atrocités commise par les sionistes du congres américain a l égards des irakiens afghans et palestiniens n ont rien à envier au génocide des arméniens si il a eut lieu, jusqu a nos jours il y a encore des drones qui fonts comme victimes soit disant collatérale en femme et enfants qui mériteraient d être classées comme crime de guerre,mais le temps des sionistes approche ils payeront in chaa llah on oubliera jamais comment ils nous traitent
7 - histoire الخميس 31 أكتوبر 2019 - 07:42
les USA oublient toujours leur génocide durant leur existence à commencer par les tueries des peaux rouges .et les mettre dans des vastes prisons appelées reserves ....et aussi pendant la guerre de sécession nordistes et sudistes...l'esclavage des noirs africains...sans oublier les guerres modernes dans le monde entier là où il y'a leur intérêt il y a leur bombes.. Hiroshima..combien de morts et jusqu'à présent les séquelles des radiations atomique sont toujours présents....Afghanistan.Iran.irak.Syrie Somalie .palestine et j'en oublie pour eux ...tuer ..c'est protéger...self défense..combattre le crime ds le monde..mais pour les autres..c'est un crime contre l'humanite......la loi du plus fort est toujours la meilleurs.
8 - الحسن العبد بن محمد الحياني الخميس 31 أكتوبر 2019 - 07:53
وماذا عن إبادة شعوب المايا والأنكا والأزتيك من الهنود الحمر الذين هم السكان الأصليين للقارة الأمريكية والاستغلال البشع للأفارقة السود في الرواج الثلاتي الذين تعرضوا لكل ضروب المعاملات الهمجية والوحشية والتعذيب في كل المجالات الاقتصادية والقطاعات الحيوية والبنيات التحتية بالقارة الأمريكية من طرف الدخلاء البيض ،وماذا عن الدركية الأمريكية الإرهاب العالم بنظامها الجديد الصهيوني لقتل كل من يخالفهم العقيدة والرأي ، وماذا عن التدخلات السافرة وبدون دعوة في كل الشؤون البشرية؟ أاله مع آلله؟ فصبر جميل ؛كل الطغاة إلى زوال بالهلاك المطلق.
9 - خليهنا وادنوني الخميس 31 أكتوبر 2019 - 08:30
هذه العنتريات اردوغان قائد الاخوان الإجرامية يطلب من الشعوب الأخرى الديمقراطية ولا يريد ان يعترف ان بلاده قتلت ملايين من البشر في الدول التي كانت تحتلها من الأرمن والحجاز والشام ومصر والشمال الأفريقي ولا يريد ان يعترف ان إمبراطوريته التى أفقرت و همشت الشعوب عمدا ومنعت تدريس لهم وعلى مدار العام يبتز السعودية على مسرحية خاشقجي انها اليوم وقعت في فخ وعقوبات قاسمة لاقتصاد تركي الهش
هذا دكتاتور الذي عزل آلاف من صحفيين والعسكر والأساتذة وإغلاق مدارس وعزل نواب بلديات لمزاعم مسرحيته الفاشلة (الانقلاب)
10 - من المهجر الخميس 31 أكتوبر 2019 - 08:39
توقيت هذا القرار مشكوك في ذمته ، لكن السؤال الذي يطرح نفسه ، من يدين الولايات المتحدة الأمريكية التي أبادت الشعوب الهندية عن أخرها ؟ إنها سياسة الكيل بمكيالين التي تنهجها هذه الدولة التي أصبحت تشكل خطرا على الأمن العالمي فهي الدولة الوحيدة التي خاضت حروبا لا تخصها و في جميع القارات .
11 - الهواري عبدالله الخميس 31 أكتوبر 2019 - 08:40
ولماذا لا يعترفون بجرائم فرنسا ضد المغاربة والجزائريين والتونسيين وفي ساحل العاج و14مستعمرة،وكذلك جرائم إسبانيا ضد المغرب،والأسلحة الكيماوية التي استعملت لإبادة قرى بأكملها،إنها سياسة المصالح،ولي الأيدي،ومعه النفاق العالمي،إنهم لايحبون تركيا لأنها تقول كلمة *لا*للغرب كله،ومصلحة الدولة التركية هي الأولى.
12 - مسافر الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:01
تركيا رغم رعونة حاكميها مازالت غبية... تظن ان لسماح امريكا لها سيجعل منها دولة محبوبة للغرب... لاثقة في أمريكا... تعطيك باليمنى تاخدليك باليسرى ماأعطتك باليمنى واليسرى... الآن بعد الضغط على أمريكا كان ولابد من خطوة ضد تركيا لإزالة الشكوك...هذه نتيجة نفاق تركيا بادعائها مساعدة العرب وهي دولة أنانية تبحث عن مصلحتها بغزو الأسواق العربية ثقافيا واقتصاديا وسياسيا تحت مايسمى الاقتصاد الإقليمي... بتواطؤ مع الخونة السارقين من البلدان العربية... فالمغرب كمثال باستطاعته أن ينتج النسيج بجودة عالية وآلات الغسيل الثلاجات والتلفاز و و و و لكن تحكمنا عصابات تريد السمسرة (شراد وبيع) بدون جهد و تخطيط على المدى البعيد...علي العموم توقعوا من تركيا الأسود لأن موضوع الهجرة هو من يحميها وهي الورقة التي يضغط ن بها على الغرب للسكوت عن فضائحهم...
13 - مغربي وافتخر الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:01
امريكا تتهم تركيا بابادة الارمن. وبمادا ترد امريكا على من ابادوا شعب الهنود الحمر سكان امريكا الاصليين وابادوا شعب العراق وسوريا واليمن ومن يمول ويدعم قتلة الشعب الفلسطيني؟ امريكا تقتل الشعوب المناهضة لسياستها الخارجية الإنتهازية وتدعي أنها لا تريد قتل الناس
الله يلعن اللي ما يحشم.
14 - طرفة الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:01
الصليبيون يحاربون المسلمين و يحاربون الإسلام المعتدل بشراسة و هذه الحرب تزداد يوما بعد يوم في وسائل الإعلام و التواصل الغربية مستعنين بالصهيونية العالمية... يريدون ان تنبطح جميع الدول الإسلامية أمامهم.
15 - امريكا حمامة السلام الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:03
نبشت امريكا في التاريخ الغابر لتركيا و نسية ان تارخها الحاضر زاخر بالمذابح
و الدماء هيروشيما ناكزاكي العراق افغانستان فياتنام و المزيد
ياله من وجه قاصح عند امريكا
16 - ابراهيم الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:07
ربما تكون الإمبراطورية العثمانية قد ارتكبت عمليات إبادة ضد الأرمن رغم عدم ثبوث ذالك تاريخيا بشكل قاطع..ولكن الثابث ان فرنسا أبادت مليون ونصف مليون جزائري..وملايين أخرى في مستعمراتها السابقة في المغرب وتونس وأفريقيا جنوب الصحراء..والامركيون البيض إبادة السكان الأصليين لأمريكا واستعبدو الملايين من السود.. أما الإسبان فابادو الملايين من المايا والاستيك من أجل خرافة الذهب..هذا دون ذكر إسرائيل واليابان وألمانيا وبريطانيا وروسيا....إذن لمادا لا يحاسب أحد هذه الدول على جرائمها..
17 - محمد الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:08
الا توجد دولة في العالم تحاسب هذه الدولة المتعجرفة والتي تحسب نفسها فوق القانون،امريكا قامت بجرائم لم يسبقها أحد في التاريخ من قتل بالملايين للهنود الحمر السكان الاصليين لامريكا وكذالك الجراىم الفضيعة في حق السود ،بالإضافة لقتلها لمئات الالاف من المدنيين من العراقيين والسوريين قصد سرقة ثرواتها بذريعة محاربة الارهاب،بخلاصة ،هذا الغرب هو أكبر منافق لا يريد الاعتراف بجرائمه ،يجب على الدول الإسلامية أن تقف بجانب تركيا
18 - منتسب سابق الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:09
اليس هناك برلمان في الدنيا يعترف بابادة الهنود الحمر ....وقتل الملايين من الفيتنام وهيروشيما وناكزاكي والمسلمين في بورما والاطفال والعجزة في اسوريا وقبلها العراق ...... وحصار وتجويع وتخويف وتهويد في ارض فلسطين..... تعترفون بالقليل وتقتلون وتنكلون بالكتير
19 - ابراهيم الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:40
يريدون ارغام تركيا الاعتراف بقتل الارمن، ولكن لا يعترفون بما فعلت فرنسا في الجزائر وقتلت وبريطانيا في الهند و هلندا في حنوب أفريقيا، لا يرو الا المسلمين
20 - منفوخة إعلاميا. زعزع الخميس 31 أكتوبر 2019 - 10:54
يأصحاب الجهل المركب والتبعية العمياء. لاتتفوهو بالكذب بقولكم تركيا تخدم الإسلام!!!

تركيا. خادمة الغرب علمتم ام جهلتم.

والدليل. رأه كل من في رأسه عقل. إلا المتعصبون للزواق والنفاق. تركيا دارت فعلت. وهل تعاميت. عن شوارع المثليين............ أوزيد أوزيد.

تركيا. نفخ فيها الإعلام الإخواني.
21 - وعزيز الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:06
بالفصحى....

انه الابتزاز.... من طرف من لا ذاكرة له....


تهمه فقط قضاء مصالحه و لو باتفه المبررات...



هل هم عاملوا الهنود الحمر باللين و الرحمة و حقوق الإنسان و البشر و حتى الحيوان.... ؟؟؟؟



على تركيا ان تبرمج في جميع قنواتها الفضائية في ان واحد و يوميا افلام إبادة الهنود الحمر أصحاب الأرض الأصليين....


ليرى العالم الذي لا ذاكرة له خاصة الساسة الأمريكيين بشاعة معاملة اجدادهم لمن هم أيضا بشر لهم حقوق.... الحياة و الكرامة ووو
22 - ميلود الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:29
ولماذا لم يعترف الكونكرس بابادة الهنود الحمر وملايين الفتناميين
23 - chaimae الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:35
يغض النظر هل تركيا مسلمة ام علمانية وكل ما يدور في فلك ذلك فالملاحظ انه كثر الهجوم عليها وهذا دليل على انها تقف شوكة في حلوق الامريكان فكلما اقتربت تركيا من استغلال ابارها النفطية وانتهاء مدة الحضر الا واشتعلت نيران البيت الابيض. فالتتقدم التركي زائد استغلال عائدات النفط وقدرته تركيا على التحكم ايضا في سعر البترول سوف لن يمر مرور الكرام بالنسبة لوشنطن.
24 - اردوغان عميل صهيوني الخميس 31 أكتوبر 2019 - 14:05
تركيا صنعتها امريكا و جاء وقت خرابها .
امر عادي الرؤوس الاموال استفذوا من تركيا في فترة الازمة الاقتصادية وبعد ان هدأت الامور و رجعوا الى امريكا ، اكيد سيكون مصير تركيا مثل دول اخرى ، اين هي الارجنتين و غيرها .
اصحاب الاموال يصنعون دول فقط اثناء ازمات بلاده و بعد ذالك يذهبون و يتركون تلك البلد غارقة في كل شيء .
الم يذهب وزير المالية التركي الى امريكا و يتفاوض من رؤوس الاموال من اجل ارجاع اموالهم و رفضوا بدعوة ان تركيا اقتصادها بدا ينهار .
تركيا دمية امريكية انتهت منها و ستركيها لتنهشاشها الكلاب
اما من يصدق حقيقة تركيا قوة اقتصادية و ووو. فهو لا يعلم كم قاعدة امريكا فتركيا من الشمال الى الجنوب و يفعلون ما يحلوا لهم دون حسيب و لا رقيب
25 - غصون ترسم الظل الخميس 31 أكتوبر 2019 - 14:56
اسرائيل في مفارقة وتناقض مع الانسانية والتاريخ لا تعترف بأبادة ومجزرة الأرمن حفاظا على علاقتها مع تركيا. وهذه حقيقة ومعلومةمن السهل التأكد من صحتها
26 - abdou/canada الخميس 31 أكتوبر 2019 - 15:41
لا يمكن تصنيف ذلك بجرائم إبادة لأن دلك زمن حرب عالمية كانت تتحالف كل الدول على بعضها البعض والكل الدول حينها أبادت وهجرت سكان أصليين وشردتهم . ثم أين جرائم فرنسا الوحشية بالمغرب تونس والجزائر وبكل مستعمراتها ؟ وأين جرائم بريطانيا بٱستراليا وجزر نيوزيلاندا حين كان جنودها يستعملون طريقة في القتل . قرأت في كتاب جون زيغلر الفيلسوف السويسري ومبعوت الأمم المتحدة كتاب فصل فيه جرائم فرنسا وإنجلترا ولمن يريد القراءة فالكتاب إسمه Black Line . في هدا الكتاب شرح كيف كانت تتم إبادة جزر بأكملها لسكان لا يحملون السلاح أصلا. إن الغرب في هذا الباب مجرم بإمتياز . وتركيا لم ترتكب جرائم لإستعمار الأرمن ولكن للدفاع عن حدود بلدها والأرمن تحالفوا مع العدو الخارجي وفي جميع دساتير العالم من يخون الوطن يستحق الموت وهذه قاعدة كونية تعمل بها جميع الشعوب. نعم كانت هناك بعض التجاوزات لكن لا تدكر أمام جرائم أخرى لأمريكا بريطانيا وفرنسا ألمانيا وحتى اليابان وما فعلته في الصين وغيرهم
27 - Hassan torino الخميس 31 أكتوبر 2019 - 18:35
لماذا لم يصوت مجلس النواب والشيوخ الامريكي على قرار يدير جور بوش المجرم الذي دمر افغانستان و العراق واغتصبوا نسائها و رجالها ونهبوا خيراتها . الاوروبيون والامريكيون منافقون عندما يريدون النيل من دولة معينة يبحثون لها عن مشكلة و يضغطو عنها و يستفزونها لتحقيق مبتغياتهم . سواء مادية او معنوية مثل تلفيق مشكلة لوكيربي الى معمر القدافي واجبروه على دفع ملايير الدولارات و الان يخططون لتوركيا وبعدها المملكة العربية السعودية بتهم ارتكاب مجازر في اليمن رغم ان امريكا هي التي اعطت الضوء الاخضر لها وقد جرت مع صدام في حربه مع ايران والاكراد . الاوروبيين والامريكيين شعب النفاق لا يعرفون لا صديق ولا شيء . استيقضوا ياعرب ويا مسلمين من سباتكم ......
28 - الشيطان الأكبر الخميس 31 أكتوبر 2019 - 18:52
وامريكا التي ابادت الهنود الحمر وقتلت الملايين في هيروشيما ونكازاكي والفيتنام والعراق وامريكا الجنوبية ، امريكا دولة الشر.
29 - khalid الخميس 31 أكتوبر 2019 - 19:29
2 - Simmo


تركيا ليست بدولة اسلامية, جميع قوانينها مستقاة من العلمنية. حاول ان تتاكد من هذا الامر
30 - كمال الجمعة 01 نونبر 2019 - 08:03
المقال يتحدث هذه المره والبتحديد عن اباده العثمانيين للارمن والبتالي يجب ان نركز على الموضوع بشكل مباشر وليس بتبرير الجريمه بجرائم اخرى في حق الانسانيه اقترفت هنا وهناك وذالك اسمه الهروب الى الامام.
العثمانيون ابادو الأرمن في حقبه من التاريخ و هذا شيى.مأكد منه. كما ابادو الأكراد وما زالو يبيدونهم حاليا. والسلام.
31 - حلا السبت 02 نونبر 2019 - 00:55
على امريكا ان تعترف بإبادة الهنود الحمر سكانها الاصليون وتمتع بقاياهم بتعويضات. وتعترف بمجازرها بالعراق وافغانستان وتعوض ذوي الضحايا.دون ان ننسى إبادة يابانيي هيروشيما ونكازاكي بالقنبلة الذرية الامريكية وإبادة شعب فيتنام في حربها ضدها وووالخ عليها تعويضهم كذلك وعلى اسرائيل ان تعترف بمجازرها بفلسطين وتعوض الفلسطينيين.العدالة يجب ان تسري على الجميع وليس الكيل بمكيالين.تركيا اليوم ليست هي الدولة العثمانية.على تركيا ان تعترف بأخطاء الاجداد وتتبرأ من كل عمل غير انساني بدر منهم وتندد بكل تلك الاعمال الوحشية لتبرأ ذمتها.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.