24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  3. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  4. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

  5. باحثون يدعون إلى الضبط القانوني لتسليم رخص الأهلية للسياقة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "البنتاغون" يعرض صورا لعملية تصفية زعيم "داعش"

"البنتاغون" يعرض صورا لعملية تصفية زعيم "داعش"

"البنتاغون" يعرض صورا لعملية تصفية زعيم "داعش"

عرضت القيادة الأميركية الوسطى خلال مؤتمر صحفي عقدته، الأربعاء، صورا لعملية استهداف مخبأ زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.

وتناول المؤتمر حيثيات قتل البغدادي، حيث قال الجنرال قائد القيادة الأميركية الوسطى، الجنرال كينيث ماكينزي، إن عملية استهداف البغدادي أميركية بحتة، مضيفا أن الخطة كانت تنص على تفادي أي رصد من سكان المنطقة التي كان زعيم داعش يتحصن فيها، وتفادي سقوط أي ضحايا من المدنيين.

وأشار ماكينزي إلى أن الأميركان نسقوا مع روسيا وتركيا، تجنبا لوقوع أي اصطدام، كما تم التواصل بشكل مستمر مع البيت الأبيض والرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال تنفيذ العملية.

وعن دور قوات سوريا الديمقراطية في العملية، قال ماكينزي إنها ساهمت بتقديم معلومات ساعدت في تنفيذ عملية قتل البغدادي.

وبيّن ماكينزي أنه تم استخدام مروحيات وطائرات مسيرة في عملية استهداف البغدادي، مشيرا إلى أنه تم اعتقال شخصين خلال العملية وتدمير مخبئه.

ولفت المسؤول العسكري الأميركي إلى أن قوات "دلتا" التي نفذت العملية حرصت على إخراج الأطفال والدروع البشرية الذين كانوا في مخبأ البغدادي، مضيفا أن تلك القوات أعطت البغدادي فرصة للاستسلام، لكنه رفض ذلك وفجر سترته الناسفة.

وتابع ماكينزي قائلا: "نقلنا الرفات التي قمنا في جمعها من النفق حيث فجر البغدادي نفسه لإخضاعها لفحوصات الحمض النووي، وقمنا بدفن رفاة البغدادي في البحر خلال 24 ساعة من مقتله".

ووصف ماكينزي العملية التي أسفرت عن مقتل زعيم "داعش" بأنها "تظهر قوة الولايات المتحدة"، مضيفا أن "تنظيم داعش سيقوم بعمليات انتقامية ونحن مستعدون لذلك".

وفيما يتعلق بتواجد القوات الأميركية في سوريا، أوضح ماكينزي "سنبقى في شرق سوريا لحماية منابع النفط ومنع داعش من الوصول إليها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - رامبو الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 23:55
هل تم اعادة فيلم رامبو بإخراج جديد...
2 - مواطن مغربي الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 23:57
قال المتحدت أن الامريكان نسقوا مع روسيا وتركيا وبمساعدة قوات سوريا الديمقراطية...هذا يعني أن المخابرات الأمريكية تعد حمام دم من التفجيرات بتلك الدول وستنسبها لتنظيم الدولة بدعوى الانتقام للبغدادي..
3 - فرحان للعرب الخميس 31 أكتوبر 2019 - 00:09
بصحة المريكان على النفط الف مبروك فرحت لكم ولي دكاءكم المتميز في خلق سيناريو وإخراج فيلم اسمه داعش لينتهي المطاف بتصفيق العالم لكم بحصولكم على النتيجة المتوخات من كل هادا والمتجلية في استعمار الدول العربية واستنزاف ترواتها الطبيعية بدءا بالطاقية مرورا بالغداءية صعودا ونزولا مع الجنسية انه الربح الكبير الاعظام.
4 - المحلل الخميس 31 أكتوبر 2019 - 02:16
كم هي جميلة ،ان نتابع مسلسل بنهاية جد مشوقة ،البطل أمريكا، دائما ما تقوي نفسها وتزين نفسها للعالم من حيث ان قوتها تكمن في البريمات والانديكاميات وحلها انها تحكم العالم .
دولة اصنع الإرهاب وألقت له الحل من اجل حصد الثروات واصنعت التطرف لتحمي الصهاينة،كم هي جميلة دافعت عن المدنيين، وابهرت العالم بأنها قوية في الأجهزة الاستخباراتية والعسكرية.
المهم من هذا كله فرجة كانت ممتعة لكن المسلسل أثر نوعا ما في بعض المرضى النفسانيين ...نترقب الجزء الثالث والرابع بشق الانفس ،حيث البطالة اقهرتنا وأصبح الوقت لنا لا شئ لا هو بممتلئ ولا هو بفارغ.....
5 - mohammed الخميس 31 أكتوبر 2019 - 05:06
( سنبقى في سوريا لحماية منابع النفط ) هذا هو الأهم خير الكلام ما قل ودل
6 - loulayja الخميس 31 أكتوبر 2019 - 06:02
لاحظت ان هذا المكان نفس المكان الذي قتل فيه بن لادن في باكستان.
7 - مواطن2 الخميس 31 أكتوبر 2019 - 07:12
قرات تعاليق كثيرة في الموضوع وتبين لي انها لا تروم الصواب على ما يبدو.فاذا كان تنظيم " داعش " صناعة امريكية فكيف التحق به العديد من المسلمين من مختلف الدول الاسلامية وشاركوا في تصفية العديد من المسلمين.فهل امريكا امرت هؤلاء المسلمين بقتل المسلمين ...تنظيم داعش برز من خلافات المسلمين والفراغ الذي تركه السياسيون وفقهاء الدين.وقد وجد في بقع التوتر بالاخص .اما عن تمويله فالكل يدرك انه استولى على منابع الثروة وبفضل الاموال جلب العديد من الفقراء والمجرمين ومن لا شغل لهم والحاقدين على انظمتهم ومنهم الكثير من المغاربة والبعض منهم التحق بالتنظيم مع زوجته واولاده...حتى ان الزوجات اصبحن يماسن الجنس بالقوة او بالرضى مع عدد كبير من المقاتلين...وسمي ذلك جهادا...لا يمكن ان نحمل مسؤولية اخطائنا لامريكا او لاسرائيل في كل ما فشل المسلمون فيه.والا كيف يمكن لامريكا ان تخسر الملايير لقتل زعيم ذاك التنظيم.
8 - ahmed الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:21
"سنبقى في سوريا لحماية منابع النفط " هدا هو الهدف الرئيسي
9 - مغربي وبس الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:14
و الى الحلقة القادمة من مسلسل البعبع او الغول في بلاد العرب ،نهاية جميلة و امريكية من الطراز الاول.ارهابي عربي من صنع امريكي اسرائيلي يرهب العرب و ينشر الفوضى و يأتي العام سام و حلفاءه لنجدة العرب و القضاء عليه في عملية هوليودية مثيرة ترفع الاسهم في الانتخابات المقبلة للسيد ترمب.وفي انتظار الغول الجديد و مكان بروزه و مواصفاته التي ستكون اكثر جاذبية من سابقاتها.
10 - شكرا أمريكا الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:21
شكرا أمريكا وبالصحة والراحة عليكم النفط والغاز، فهذا جزء جد بسيط مما يجب أن نقدمه لك لحمايتنا من الدواعش الحالمين بالخلافة، يجب اجبار كل الدول الإسلامية على دفع الجزية لتعويض ولو القليل من ملايير الدولارات التي أنفقتها أمريكا العظيمة في محاربة الإرهاب وحمايتنا من قطع رقابنا من بنو جلدتنا الدواعش.
أكيد الدواعش لن يروق لهم هذا، لأنهم يريدون السيطرة على حقول النفط لتمويل هجماتهم الارهابية ولكن هيهات أمريكا العظيمة لكم بالمرصاد.
زمن السيوف قد ولى، ولو اقتضى الأمر قنبلة واحدة نووية ممكن أن تحول حلم الدواعش بالخلافة الى كوابيس.
شكرا أمريكا
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.