24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2418:4820:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الفلسطينيون يطالبون الحكومة البريطانية بالاعتذار عن "وعد بلفور "

الفلسطينيون يطالبون الحكومة البريطانية بالاعتذار عن "وعد بلفور "

الفلسطينيون يطالبون الحكومة البريطانية بالاعتذار عن "وعد بلفور "

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس، اليوم السبت، بريطانيا بالاعتذار عن وعد بلفور الذي صدر قبل 102 عاما ومهد لقيام دولة إسرائيل.

ودعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، في بيان، بريطانيا إلى "اقتناص الفرصة السياسية للعب دور فاعل وجوهري في حل قضية شعب فلسطين السياسية، المسؤولة عنها عبر قرن من الزمن، من خلال الاعتذار لشعبنا والاعتراف بمسؤوليتها القانونية والسياسية عن الظلم الذي أوقعته به".

وطالب عريقات بـ "الاعتراف بدولة فلسطين، والدفع بمبادرات عملية كفيلة بترجمة إرادتها في ردع الاحتلال والاستيطان وعمليات التطهير العرقي التي تقودها سلطة الاحتلال لترسيخ نظام عنصري استعماري، يستند إلى قانون القومية العنصري وليد وعد بلفور".

وقال إنه "على الرغم من أن هذه الإجراءات لن تمحو وحدها نتائج وآثار الاستعمار، إلاّ أنها ستشكل نموذجا لسائر أعضاء المجتمع الدولي للقيام بواجباتهم لتحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط وحول العالم".

وأضاف: لقد آن الأوان لبريطانيا أن تتصرف بمسؤولية لإحداث تحول نوعي ملح نحو إحقاق الحقوق السياسية للشعب الفلسطيني، التي رفضها وتنكر لها بلفور قبل أكثر من قرن"، مشددا على أن فلسطين "ما زالت الضحية لهذا الوعد الاستعماري وصنيعته دولة الاحتلال، التي تيمنت بوعد بلفور في إنكار الحقوق السياسية لشعبنا وحقه المشروع والأصيل في تقرير المصير".

من جهتها، قالت حركة حماس إن ذكرى وعد بلفور الــ 102 "تمر على شعبنا الفلسطيني وما زال يعاني الظلم والاضطهاد والعدوان المستمر ضد أرضه المحتلة، ومقدساته المسلوبة وضد شعبه المشتت في مخيمات اللجوء".

واعتبرت الحركة، في بيان، أن وعد بلفور "أسس لمأساة القرن، وأوجد أكبر مظلمة تاريخية ما زالت قائمة، وأنشأ كيانًا احتلاليًا صهيونيًا على أرضنا الفلسطينية، بدعم من بريطانيا التي خولت لنفسها الحق في أن تتصرف في أرض شعبنا ومقدراته في وعد باطل منذ إطلاقه وسرقة للتاريخ".

وأكدت أن الشعب الفلسطيني "سيبقى متمسكًا بالمقاومة بكل أشكالها، وفي مقدمتها المقاومة المسلحة لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه البشعة بحق شعبنا، حتى تحقيق أهدافه المنشودة بالحرية والاستقلال".

وتصادف اليوم السبت الذكرى الـ102 لصدور وعد بلفور الذي منحت بموجبه بريطانيا الحق لليهود في إقامة وطن قومي لهم في فلسطين.

وجاء الوعد على شكل تصريح موجه من قبل وزير خارجية بريطانيا آنذاك، آرثر جيمس بلفور، في حكومة ديفيد لويد جورج، إلى اللورد روتشيلد، أحد زعماء الحركة الصهيونية العالمية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - said السبت 02 نونبر 2019 - 15:22
مادا يفيد الاعتذار والبلد اصبحت في خبر كان .والعرب يتفرجون.والسلطة الفلسطينية تنعم في النعيم
2 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 02 نونبر 2019 - 15:32
ونعم الطلب لقد سبق لي شخصيا ام تطرقت الى هذا الومضوع من قبل ولم اجد ادان صاغية واليوم جاء الطلب من دوي الحقوق لايسعنا الى تاييده بكل ما اوتينا من قوة لان المسؤولية الاخلاقية اتجاه التعنة الصهيوني والممارسات القمعية التي يتعرض لها الاخوة الفلسطينيون سببها تخلي بريطانيا عن التزاماتها حينما ساهمت في انشاء الكيان الصهيوني على ارض فلسطين اخواني الفلسطينيون والفلسطينيات الشعب المغربي يؤيدكم وقلوبنا معكم الى ان تحققوا النصر بحول الله لان الحق يعلو ولى يعلى عليه
3 - مشاهد السبت 02 نونبر 2019 - 15:57
اين هي منظمات حقوق الانسان و الجمعيات المطالبة بالحقوق التافهة مثل الكشف عن المناط الحساسة للجسم واللتي لاتكشف حتى عند بعض الحيوانات؟ اليس هذا بظلم؟ الا يعتبر حق الانتماء الى الوطن حرية ؟ اين هم العلمانيون اصحاب شعارت الاخوة و الحرية و المساوات ؟ لماذا لايتدخلون في مثل هاته الامور؟
(لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم )
صدق الله العظيم
4 - خالد F السبت 02 نونبر 2019 - 16:23
نصّ الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطانية جيمس آرثر بلفور إلى أحد زعماء الجالية اليهودية اللورد روتشيلد:
وزارة الخارجية  
الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر عام 1917م
عزيزي اللورد روتشيلد يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالي والذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، والذي عُرض على مجلس الوزراء وتمت الموافقة عليه: إنّ حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف لتأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين، وستبذل ما بوسعها لتسهيل تحقيق هذا الغاية، على أن لا يتمّ أيّ عمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية والتي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية التي تقيم في فلسطين الآن، ولن يتم أيّ تغييرٍ على الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في الدول الأخرى. وسأكون ممتناً إذا ما أطلعتم الاتحاد الصهيوني على هذا التصريح. المخلص آرثر جيمس بلفور.
5 - FgF السبت 02 نونبر 2019 - 18:30
الغبي وحده من يطالب دولة بالاعتذار عن أفعالها .
هل رأيتم يوما دولة اعترفت بأفعالها ؟
الاعتذار لن يحل المشكلة .
إسرائيل أسست لتبقى . والاسرائليون لن ترحلو الا بالمدفع والرصاص والدبابات كما أتو .
يحسب الفلسطينيون أن اعتذار بريطانيا سينهي معاناتهم .
إن لم تطرد اللص من بيتك فبعدها لا تنتظر إعتذار الشرطي .
6 - Khamis السبت 02 نونبر 2019 - 19:21
عذرا غزة اﻷمة مشغولة بريال مدريد وبرشلونة. التطبيع مع الصهاينة هو الذي جعل فلسطين تضعف أمام اﻹحتلال الصهيوني
7 - الوسن السبت 02 نونبر 2019 - 21:40
في 8 فبراير/شباط 2017 وصف جاكوب روتشيلد إعلان بلفور بـ"المعجزة"، وقال "كان هذا الحدث الأكبر في الحياة اليهودية منذ آلاف السنين، معجزة.. استغرق الأمر ثلاثة آلاف سنة للوصول إلى هذا".
8 - تعويض السبت 02 نونبر 2019 - 22:23
بماذا يفيد الإعتذار البريطاني التي أقامت دولة للكيان الصهيوني على أرض أصحابها الذين ابعدوا عنها وقتلوا ما يجب أن يطلب به الفلسطينيون هو التعويض
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.