24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  3. نقابي يتساءل عن التحقيق في واقعة "طبيب تطوان"‎ (5.00)

  4. "مكتب التعريب" يواكب الجائحة بإصدار "معجم مصطلحات كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | "فيمن" تقتحم مسيرة ضد "الإسلاموفوبيا" بباريس‎

"فيمن" تقتحم مسيرة ضد "الإسلاموفوبيا" بباريس‎

"فيمن" تقتحم مسيرة ضد "الإسلاموفوبيا" بباريس‎

اقتحمت ناشطة من حركة "فيمن"، اليوم الأحد، مسيرة ضد الإسلاموفوبيا تنظم بباريس، معلنة عبر شعارات مكتوبة على صدرها العاري "التشبث بالعلمانية".

وحاصر المشاركون الناشطة التي كانت ترفع لافتة كتب عليها "Le blasphème est un droit republiacain"، ليتم إبعادها عن مسار التظاهرة.

المسيرة التي دعت إليها شخصيات ومنظمات، بينها "الحزب الجديد المناهض للرأسمالية" و"رابطة مكافحة الإسلاموفوبيا في فرنسا"، انطلقت من محطة القطار "GARE DU NORD" باتجاه ساحة "PLACE DES NATIONS".

"لا تلمس حجابي .. واحترم اختياراتي، لا للإسلاموفوبيا"، و"فرنسيون ومسلمون، مفتخرون بهويتنا المزدوجة"، و"أوقفوا العنصرية"، شعارات من بين أخرى رفعها المحتجون القادمون من عدد من المدن والدول الأوروبية.

وعرفت المسيرة، الحاملة لشعار "كفى"، مشاركة الآلاف من المسلمين والمسحيين ومن ديانات أخرى، وحضورا قويا للإعلام الدولي، ولممثلين عن منظمات دولية تعنى بحقوق الإنسان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مغربي الأحد 10 نونبر 2019 - 16:01
إلى الجحيم ايتها العلمانية انت ومن معك. الإسلام دين سلام وليس دين عنف. الإسلام هو من يحميك، الاسلام دين الحق والا لماذا تحاربونه. كلنا من آدم لا فرق بين اسود وابيض الا بالتقوى. نحن ضد الإرهاب كيف ما كان وأينما وجد. إلى الجحيم انت وجمعيتك يا ملحدة ويا علمانية والله لن تفلحوا في محاربة الأديان السماوية. انت ضد حتى المسيحية فكيف تكون مع الإسلام.
2 - aziz الأحد 10 نونبر 2019 - 16:04
ما دور المسيحية في أوروبا ومريكا.أليسوا رجال الكنيسة هم من ينصبون الرؤساء والملوك.بطقوس غريبة تدعواالى الإستعلاء والسيطرة على الآخر.ولمن ينكر هاذا فلينظر تنصيب إليزابت على عرش انجلترا..
3 - المواطن الأحد 10 نونبر 2019 - 16:12
من يزرع الرياح يحصد العواصف،لقد أصبح الدين الإسلامي يحارب و يشوه من أهله وبني جلدته.لو كنا نتمسك بأخلاق الاسلام و قيمه ونفديه بالغالي و النفيس ما تجرأ أعداؤنا علينا،نعيب على أعداؤنا محاربة ديننا و أنظمتنا العربية معظمها علمانية حتى النخاع.وكما قال عمر رضي الله عنه:كنا في الجاهلية أذلاء فأعزنا الله بالإسلام،فمن إبتغى العزة في غير الله أذله الله.للأسف ٱبتغينا العزة في العلمانية فأذلنا الله
4 - الجنسوفوبيا الأحد 10 نونبر 2019 - 16:28
معناه التحدي والجسارة.. وأن الأسلاموفوبيا معناها ان الجنس لم يعد من الحريات الشخصية ، بل أصبح عاما اي في متناول العموم، ومجانا لكل المواطنين وحتى الاجانب.. هذه هي الرسالة التي ارادت زعيمة فيمن إيصالها بنفسها.
5 - من باريس الأحد 10 نونبر 2019 - 16:42
رغم اﻻمطار والبرد ، خرج عدد كبير من المواطنين مسلمين ، وغيرهم للتنديد بالكراهية ضد اﻻسﻻم والمسلمين ، وأماكن العبادة ، والغريب الذي يجهله الكثير ان منفد العملية الإرهابية ، ضمن حزب ماري لوبين المسيحي المتطرف والعنصري !! هذا الحزب اﻻرهابي كان يعاني من اﻻفﻻس ، وأزمة مالية كبيرة ، وهذا هو اﻻدهى واﻻمر ان دولة خليجية! !!! ساعدته ماديا بمبالغ ضخمة جداً للخروج من الأزمة! ! رغم عدائه الشديد ﻻسﻻم !!!! .... ... مصيبتنا نحن كمسلمين في مابيننا قبل اعدائنا.
6 - Yassine الأحد 10 نونبر 2019 - 16:45
Je vous conseille vivement de sortir de la France, c'est un pays sous contrôle sioniste, et ils vont pas vous laisser vivre en paix
7 - أستاذ الأحد 10 نونبر 2019 - 17:04
أيها المعلقون الفضلاء
يا علماء الهسبريس
الرجاء أن تعلقوا بطريقة تبرهنون بها على ذكائكم
ارتقوا قليلا، فالقاع مزدحم
ثقفوا أنفسكم وتعلموا قواعد الحوار
آآآآآآآلعار،،، الله يرحم بها الوالدين.
تعلموا قليلا من الأخلاق الفاضلة
8 - meme الأحد 10 نونبر 2019 - 17:11
هل الغرب سيغلبون الاسلام والمسلمين الذين يعدون بمليارين مسلم في العالم ؟؟؟؟ ان العرب ليسوا سوى مئتي مليون عربي خلقهم الله لكي يحافظوا على لغة القران اما المسلمين فانهم فرنسيبن كنديين صينيين وهلما جرا ثم ان استطعتوا ان تجردوهم من حجاب او سنتهم فهيا لن تستطيعو بلجيكا نصف السكان او اكثر مسلمين .
9 - كشتون عبد الكريم الأحد 10 نونبر 2019 - 17:24
الاسلام لايحتاج لمن يدافعه عنه فهو قائم وهو في ازدياد مستمر
نحن المسلمين علينا ان نتخلق باخلاق الاسلام العامة علينا ان نتعلم من الاسلام كيف نتحاور وكيف نجادل وكيف نتعايش مع الاخر
الاسلام دين العلم ودين الفطرة ،
علينا ان نبذ الكراهيةوالعنف والسب والشتم واتهام الاخر
ماثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه شتما انسانا بعينه اونهره اوفزعه اوخوفه اوسرقه اواحتاله اوتكلم عنه في غيبته،
لازم ان نفرق بين الاسلام ومن يدعي الاسلام ويرفع شعارات براقة وهو بعيد عن الاسلام مابين السماء والارض الاسلام تقوى الله وحسن الخلق كيف هي اخلاق المسلم اليوم؟
انشر ياهيسبريس
10 - Samir الأحد 10 نونبر 2019 - 17:26
هناك من يعتقد ان الشعوب الغربيه غبيه ولا تعرف ما يحاك ضدها .
فإنهم يعرفون كل صغيره وكبيره فمن يطلع بشكل مستمر على ما مواقعهم للتواصل الاجتماعي فهو يعرف ذالك.
وايضا ضهور أحزاب يمينيه متطرفه وكثره مناصريها لم يأتي من فراغ. انتضرو الليله نتائج الانتخابات البرلمانية في اسبانيا وسوف نرى العدد الهائل من المقاعد الاي سيحصل عليها.
11 - منير الأحد 10 نونبر 2019 - 17:29
تعليقا على السيد عزيز. فإن بريطانيا ليست علمانية بل منفتحة على جميع الديانات. ففيها تجد شرطيات مسلمات محجبات ورجال شرطة سيخ بالعمامة.
أما فرنسا شىء آخر. بحيث تحولت العلمانية من فصل الدين عن الدولة مع ضمان الحياد إلى معاداة الإسلام بشكل كبير وعلني
12 - بندر بن عبد الكريم آل الشيخ الأحد 10 نونبر 2019 - 21:03
أنتم أيها المسلمون من تمارسون التمييز العنصري وتقومون باضطهاد العلمانيين في المغرب، أنتم تستفيدون من كل الحقوق والامتيازات في البلدان العلمانية وتهضمون أبسط حقوق العلمانيين في المغرب، عندما يتعلق الأمر بوجودكم في بلدان الناس تقولون لاللعنصرية وكلنا بشر ولايفرق بين عربي وعجمي إلا بالتقوى وعندما يتعلق الأمر بوجود الغير في بلادكم من يدافع عن حقوقه ويطالب بالمساواة تقومون بسبه وشتمه وضربه باعتبار أن الديمقراطية هي حكم الأغلبية والإرادة الشعبية هي القانون وأما عندما عندما تنتفض الشعوب الغربية ضاءقين درعا بالجهل والتخلف والتطرف والتعصب والاستبداد والقيم الهدامة التي تنشرونها في بلدانهم تخرجون وتتظاهرون وتشغلون أسطوانة احترام الاختلاف وقبول الآخر والديمقراطية هي ضمان حقوق الأقليات والقانون هو حماية الأقليات، وأنتم على حق ودينكم على حق وحجاب نسوانكم على حق وعصي وحجارة شبابكم على حق وأنتم أسياد العالم والدنيا ولي هضر يرعف، الولف صعيب، الامتيازات والفلوس والطوموبيلات والديور والتغطية الصحية والحماية الاجتماعية وجودة التعليم والنقى والحضارة مخلياكم شادين فالغرب شدة العمى فالظلمة. باغين تلصقوا صحة
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.