24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3706:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. فيروس "كورونا" لا يخيفُ المغاربة .. "تراخ ملحوظ" والتزامٌ منشود‬ (5.00)

  2. أطر طبية تتهم "مندوبية سلا" برفض تحمّل تكاليف الحَجر الصحي (5.00)

  3. "التويزة" .. عادة شعبية أمازيغية تقاوم الاندثار وتعول على الإيثار (5.00)

  4. شركة مغربية تضم "قراصنة أخلاقيين" في خدمة "الأمن السيبراني" (5.00)

  5. الاقتصاد المغربي يترقب أرقاما إيجابية في 2021 (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | سقوط أول قتيل برصاص الجيش في الحراك اللبناني

سقوط أول قتيل برصاص الجيش في الحراك اللبناني

سقوط أول قتيل برصاص الجيش في الحراك اللبناني

لقي رجل مصرعه برصاص عنصر من الجيش اللبناني، اليوم الأربعاء، خلال احتجاجات اندلعت جنوب بيروت في أعقاب مقابلة تلفزيونية للرئيس، ميشال عون، انتقد فيها المتظاهرين جراء عدم وجود قيادة لهم، ليصبح أول قتيل يسقط بالرصاص منذ نحو شهر من الاحتجاجات.

ويدعى القتيل علاء أبو فخر وهو عضو بالحزب التقدمي الاشتراكي، الذي يقوده الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، الذي أكد مصرعه عقب زيارة مستشفى نقل إليها، بحسب صحيفة "الأنباء" التابعة للتكتل السياسي.

ووقعت الحادثة في بلدة خلدة الواقعة على بعد نحو 12 كيلومترا جنوب بيروت، عندما أطلق ضابط النار على حشد كان يتظاهر، حسب ما أفاد بيان صادر عن القوات المسلحة. وقام الجيش باعتقال الضابط وفتح تحقيق لكشف ملابسات الواقعة.

ويشهد لبنان منذ عدة أسابيع مظاهرات حاشدة للتنديد بالأوضاع الاقتصادية في البلاد، ما جاء في أعقاب إقرار مجلس الوزراء لضرائب جديدة في 17 أكتوبر الماضي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - Assehm الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:15
اتمنى للبلنيين ان يتجاوزوا خلافاتهم بسلم وسلام. ذلك انه قد سبق لهم ان خاضوا حرب اهلية في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي والتي راح ضحيتها كثيرا من اللبنانيين.
2 - حسن فرنسا الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:09
هدا مصير الشعب في الدولة العربية للأسف عندما يريدون تغيير النظام والأسلحة الآتي يمتلك المخزن للدفاع عن وحدة الوطن ستوجه ضد الشعب في نضري الكم الهائل من المال العام الدي يصرف في الأسلحة يجب أن يصرف في التعليم الصحة البنيةالتحتية ........اي مطالب الشعب هاته هي الأسلحة الأكثر فتاكة في العالم
3 - kamal الأربعاء 13 نونبر 2019 - 17:01
الناس خصها ترجع لعملها، و الأطفال لمدراسهم و لبنان إلى الأمام بحكومة جديدة .. كفى من الفوضى و إلا سيحكم الجيش البلاد كما جرى في دول أخرى
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.