24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يحصد عشرات الشهداء والجرحى

العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يحصد عشرات الشهداء والجرحى

العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يحصد عشرات الشهداء والجرحى

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، أن 23 شخصا استشهدوا، فيما أصيب 71 آخرون، جراء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة بغزة، إن 13 فلسطينيا استشهدوا، الأربعاء، فيما استشهد الثلاثاء، 10 فلسطينيين، في غارات متفرقة على القطاع، مشيرة إلى أن من بين الشهداء 3 أطفال وسيدة، ومن بين الجرحى 30 طفلا و13 سيدة.

ومن بين شهداء الأربعاء، أب يدعى رأفت عيّاد، وابنيه إسلام وأمير عيّاد، واستشهدوا في قصفٍ إسرائيلي استهدف ورشة نجارة تقع بحي التفاح شرق المدينة.

بدورها ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، قبل قليل مصرع شخصين وإصابة آخريْن، غارة إسرائيلية على خان يونس، جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسل "وفا" نقلاً عن مصادر طبية بأن مواطنين وصلا إلى مستشفى غزة الأوروبي وقد استشهدا، فيما أصيب اثنان آخران جراء استهدافهم من قبل طائرات الاحتلال شرق المحافظة.

وتشن إسرائيل غارات على قطاع غزة، منذ صباح الثلاثاء، بدأتها بقصف استهدف بهاء أبو العطا، القيادي بسرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، ما أدى لمصرعه برفقة زوجته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - أستاذة وطنية الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:22
لكم الله يا شعب الشهداء فالعالم بأسره يغلي والمضاهرات تطوق كل الأماكن وأصبحتم انتم في عالم منسي تدفعون الشباب بما فيها اسرا ضحايا لمستعمر غاشم ولكم الله مرة اخرى والنصر المبين من الله عز وجل عاجلا ام آجلا
2 - mhboub الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:23
الإرهاب الحقيقي هو الارهاب الصهيوني الإسرائيلي بمباركة الدول العربية. حسبي الله ونعم الوكيل
3 - مواطن بلا وطن الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:27
أين العروبة من هذا وأين هي الغمة الإسلامية
4 - على الفلسطينيين الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:27
على الفلسطينيين الرجوع إلى طريقة المقاومة ماقبل الثمانينات .
5 - jalal الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:33
عام مضى..و ها هو عام آخر من مسلسل العدوان المتواصل من طرف الجيش الصهيوني الغاصب…لم يلقى من يتصدى لهذا العدوان الا – رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه – رغم قلة العدد و العدة..و مكائد الأشقاء و حصار الأعداء! قاتِلوهم أيها الرجال …فلم يبقى لنا ما نفاخر به أمام الامم، غير بسالتكم التي تتصدون بها لهذا العدو ! الذي اغتصب الأرض و العرض و إخوة يوسف …! يتفرجون و يمرحون ،و ينددون من فوق كراسي اغتصبوها عنوة من شعوبهم المقهورة…! لكم الله أيها المرابطون ..اما الشعوب فهي مكبلة من طرف حكام لا يؤمنون الا بمصيرهم..اما مصير الأمة فهو مؤجل الى اشعار اخر..!
6 - مساعف الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:35
لا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اللهم ارحم شهداءنا وداوي جرحانا يا أرحم الراحمين اصبروا فالنصر قريب أؤكد لكم أن النصر قرييييييييييييب
7 - rachida الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:38
كل قطرة دم فلسطينية يتحمل وزرها العرب والمسلمين الذين انشغلوا عن هموم الامة
8 - الهاشمي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:38
لكم الله إن الشهداء لهم عند الله الفردوس الأعلى الحمد اله اللهم ألحقنا بهم مسلمين اللهم أمين
9 - Brahim الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:42
يقول الله تعالى في محكم تنزيله: "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ". اللهم إضرب الظالمين بالظالمين و أخرجنا من بينهم سالمين. و انصر المستضعفين في كل مكان و دمر أعدائك أعداء الدين و حرر المسجد الأقصى و فلسطين و جميع بلاد المسلمين من قبضة المعتدين و اجمع اللهم المسلمين على كلمة الحق انك سبحانك على كل شيء قدير.
10 - محمد ابوزيد الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:48
عودتنا بني صهيون ان برماج مرشحيها المفضلة للانتخابات الرئاسية هو استباحة الدم العربي المسلم بمباركة بعض الحكام العرب المتصهينين لك الله يافلسطين
11 - نور الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:28
ارهاب اسرائيلي ومجزرة دموية ضد شعبنا العربي الفلسطيني والامة العربية تتفرج في هذه الهمجية العدوانية الصهيونية الامبريالية.
12 - غزة رمز العزة الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:38
عذرا غزة اﻷمة مشغولة.....،لك الله يافلسطين
13 - Yahya biladi الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:47
لكم الله يا الشعب الفلسطيني .
...العرب رحمهم الله.
14 - خليل الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:54
حسبنا الله ونعم الوكيل فى الظالمين
15 - الأربعاء 13 نونبر 2019 - 17:06
لا حول ولا قوة لدولة فلسطين.ولا حول ولا قوة للمسلمين في كل مكان في العالم.الضغط عليهم من صوب وجانب.دينهم.عقيدتهم.حجابهم.مساجدهم. لباسهم.حريتهم.لن ترظا عنكموا اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم.وفي أية أخرى لتجدن أشد عداوة للذين أمنوا اليهود والذين أشركو.
16 - ناصح الأربعاء 13 نونبر 2019 - 17:18
أين تركيا بجيشها القوي، أردوكان له كلام كثير و لا أفعال له، إلا قتل مسلمي سوريا. يجب عليه ان يظهر لنا شجاعته مع الصهاينة لكي نعلم أنه صادق، أما الأقوال فلا تنفع في هذا الزمان.
17 - hobal الأربعاء 13 نونبر 2019 - 17:31
هذه الافعال الاجرامية غير مقبولة لا من قبل الخالق ولا من قبل المخلوق العاقل
هنا خطر على بالي سؤال
لماذ يتقبل المخلوق العاقل عالميا ما تقوم به اسرائيل
ماهو مبرر هذه الافعال ?
هل العاقل هذا توصل الى مبرر لتقوم اسرائيل بما تقوم به بدون عقاب
لاكن يجب ان يوضحوا هذا التبرير والا فان البشرية مشاركة في الجريمة
وخصوصا خير امة اخرجت ل الناس
الخالق حذر الانسان انه لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
والا طالت دموع القوم كما تدمع عيون الشعوب العربية لشنئان الداخل والخارج
18 - فداء الحق الأربعاء 13 نونبر 2019 - 17:37
نسأل الله العظيم ان يحفظ اخوننا في غزة وان ينتقم شر انتقام من العدو الصهيوني الذي نؤمن تماما بالإزالته على ايد المسلمين ولكن حكمة الله في الأرض لهم يوم إنما النصر يأتي بعد الصبر رحم الله شهدائنا
19 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 13 نونبر 2019 - 17:59
كان الله في عون الشعب المضلوم
الكل ينهي المنكر بالقلوب يعني اضع الايمان
لاحولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم
الشعب العربي الفلسطيني في امس الحاجة الى
العون والمساعدة ضد العدو الصهيوني الغاشم
20 - Sam.. italy الأربعاء 13 نونبر 2019 - 19:36
الإرهاب المعترف به من العالم والأمم المتحدة الإرهاب الإسرائيلي سرطان كوكبنا . . .
21 - Samir الأربعاء 13 نونبر 2019 - 19:44
لا يرتجى منتهكوا الحرمات في سلام. انهم في غفلة من عدل الله. حينما ياذن الله فلا عاصم حينءذ من امره. الى ذلك الوقت صبر جميل و ثبات . قضي الامر اللذي فيه تستفتيان.
22 - Hanine الأربعاء 13 نونبر 2019 - 20:25
تسخر من شهداء أطفال ونساء عزل قتلهم مستوطن مسلح غاشم ؟ هل أنت بشر ؟
23 - مواطن الأربعاء 13 نونبر 2019 - 20:59
اللهم انصر إخواننا في فلسطين وكن لهم عونا ونصيرا مهما فعلو وقصفو الصهاينة لن تكن لهم كلمة ولن يعيشو في سلام وأين العرب بعدما ابتعدو عن دينهم وباعوه وشوهو صورة الإسلام علي دنيا لاتساوي عند الله شيء وتحية للشعب الفلسطيني الصامد اغلي واقوي شعب علي وجه الأرض فهم يدافعون عن الله ورسوله بدلا عنا رغم قلة عددهم مقارنة مع إسرائيل التي تمتلك القنبلة الذرية والملايير من المساعدة من اعداء الله لتكون دولة بين المسلمين ولكن حكمة من الله سبحان وتعالي وجند الله أقوي من أسلحتهم الفتاكة بإذن الله سوف تنتصر كلمة الله علي هؤولاء السفهاء الفاسقين الذين يريدون تمزيق صفوف الإسلام وقتلهم ونشر الخزعبلات بينهم لكي لايتحدو فقد حان الأوان أن يرجعو المسلمين الي دينهم وأن يتركو الهمجية والعصبية والعنصرية التي حاربها الرسول صلى الله عليه وسلم فإن في الاتحاد قوة وكما قال الرسول عليه الصلاة و السلام الذءب لا يفترس القطيع وإنما الشاة الوحيدة
24 - مغربي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 21:59
اللهم أن هذا منكر أين منضمات حقوق الا انسان الدلية وما أكثرهم حين تعدهم ام هؤلاء الفلسطينيين العزل ليسوا اناسا؟ أين حكام الكراسي العرب؟ أملنا في الله سبحانه و تعالى ان ينصر اخواننا الفلسطينيين العزل المضلومين والمغلوب على امرهم مادام الكل متكالب عليهم
25 - ياسين المغربي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 22:12
حسبنا الله ونعم الوكيل.
الكيان الصهيوني إلى زوال بإذن الله، وسيعلم الظالمون يومئذ أي منقلب ينقلبون.
صبرا إخواننا في غزة. لقد خذلكم إخوانكم ولكن الله معكم، وهو سبحانه ناصركم عن قريب. ألا إن نصر الله قريب.
26 - كبور الأربعاء 13 نونبر 2019 - 22:26
اللهم ارنا في اسرائيل واليهود عجائب قدرتك فانت تتولانا وتتولا اهلنا في فلسطين فقد ذهبت ريح المسلمين واصبحنا لا نحمل الا اسم المسلمين
27 - منذ إنطلاق أول شرارة الأربعاء 13 نونبر 2019 - 22:55
* منذ إنطلاق أول شرارة للمقاومة ضد المحتل الفلسطيني ،
قائمة الشهداء طويلة و تعد بالآلاف ، ولا زال الصراع محتدماً
كأنه في بدايته .
* وهذا يعبِّرعن غباء وبلادة الإسرائيليين ، هل بهذا بالفعل الإجرامي
سيكونوا حكومتهم؟ هل هذا سيفك نتنياهو من المتابعة ؟ هل سيمكن
الإسرائيليين من إنشاء دولتهم والعيش في أمن وأمان؟ أين هو النبوغ
والذكاء والدهاء الإسرائيلي ؟ إنهم أبلد خلق الله ، عكس ما يقولون عنهم .
ألم يستطيعوا أن يخلقوا دولة تأويهم جميعاً ، ويندمجوا مع بعضهم ؟
هل بقتل هذا الشهيد سيغلق ملف المقاومة ؟ وهل سيكون آخر شهيد ؟
* أين العقل الإسرائيلي المبدع الواعر ؟ والله إنهم أكلخ خلق الله .
28 - Mohamed الخميس 14 نونبر 2019 - 02:34
الله يرحمهم،وجنات الخلد يدخلهم،لم يبقى الا القليل وتقوم الساعة،وينصب ميزان الحساب،قضاء وقدر.
29 - إسرائيل القوة الخميس 14 نونبر 2019 - 02:40
*إسرائيل القوة الإقليمية ذات الجيش الذي لايقهر ، والدولة النويية ،
المتحكمة في أمريكا أعظم قوة في العالم ، إسرائيل بلد ديموقراطي
حتى النخاع ، وبلد العلم والعرفان ، وهي الوحيدة التي إبتكرت
أنظمة التجسس على المجرات ، لها أقوى مخابرات ....، إسرائيل
قوية بالإعلام الغربي الذي نفخ فيها كثيراً ، ومن هذا كله لم يعطونا
صوراً ولو كاذبة عن آثارهجومات الفلسطينيين ، هل أنها تخاف
من ردات فعل الرأي العام المحلي والعالمي ؟

*هذا من جهة ، ومن جهة أخرى، الإعلام العربي يتحدث كثيراً
عن تآمر و تخابر كل من إيران وتركيا مع إسرائيل ، ودعم
الغرب وأمريكا للصهيونية ، و لم يتطرقوا ولو بكلمة واحدة عن
موقف بلدانهم من إسرائيل أو من فلسطين والقدس الشريف .

* نسمع بالصورة والصوت ما يحدث للفلسطينيين ، ولم نسمع
ولو عن مقتل بعوضة من الطرف الآخر ،كأنما يُـرْمَـوْنَ بالزهور
و ورود الحب والإمتنان.
30 - khayri الخميس 14 نونبر 2019 - 04:55
فلسطين و الشام أرض العرب.....
31 - عبد الله الخميس 14 نونبر 2019 - 14:05
رحم الله موتى المسلمين . الدار الدنيا فانية اللهم ارحمنا و اكتبنا من الشهداء. دعواتكم لإخواننا المستضعفين في كل مكان
32 - امينة الخميس 14 نونبر 2019 - 16:04
اللنم إنا نستودعك غزة رجالها ونساءها شبابها وشبوخها يامن لا تضيع ودائعه
33 - Garib الخميس 14 نونبر 2019 - 17:52
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. إن لله وإن إليه راجعون. لك الله يا أمة محمد... لك الله يا أمة محمد (صلى الله عليه وسلم).
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.