24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2418:4820:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الممتلكات العامة (5.00)

  2. الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض حظر أصباغ الوشم (5.00)

  3. احتفاء بإعدادية حازت على جائزة إماراتية للاستدامة (5.00)

  4. "الأشراف" زمن المرينيين .. قوة دينية تضفي الشرعية على السلطة (5.00)

  5. إطفاء الإنارة العمومية يسائل المردودية الطاقية لـ"الساعة الإضافية" (4.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "اثنين كفاية" .. مبادرة مجتمعية تواجه الزيادة السكانية في مصر

"اثنين كفاية" .. مبادرة مجتمعية تواجه الزيادة السكانية في مصر

"اثنين كفاية" .. مبادرة مجتمعية تواجه الزيادة السكانية في مصر

أمام التزايد السكاني الكبير الذي تشهده مصر، ومن أجل التحسيس والتوعية بمفهوم الأسرة الصغيرة، أطلقت الحكومة المصرية مبادرة "اثنين كفاية"، بهدف تقليص معدل الإنجاب من 3.5 أطفال إلى 2.4 طفل لكل امرأة بحلول عام 2030؛ وهو ما يعني تقليل عدد المواليد بنحو 8 ملايين مولود من مجموع تعداد سكان مصر، الذي يقدر بنحو 98 مليون نسمة.

وتسعى مصر، من خلال هذه المبادرة المجتمعية، إلى تعزيز مفهوم الأسرة الصغيرة وتصحيح المفاهيم المجتمعية الخاطئة التي تدفع الأسر إلى كثرة الإنجاب، مع الالتزام بمبدأ عام؛ وهو حق الأسرة في تحديد عدد أبنائها، مع تأمين حقها في الحصول على المعلومات وعلى وسائل تنظيم الأسرة التي تمكنها من الوصول إلى العدد المرغوب من الأطفال.

ويستهدف برنامج "اثنين كفاية"، الذي أطلقته وزارة التضامن الاجتماعي في ماي 2018، مليونا و15 ألف امرأة تتراوح أعمارهن ما بين 18 و49 عاما من المستفيدات من برنامج الدعم "تكافل"، الذي تنفذه الوزارة بمحافظات البحيرة والجيزة والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان المصنفة الأكثر فقرا وهشاشة والأعلى خصوبة.

ولإنجاح هذه المبادرة ووصولها إلى أكبر عدد من المصريين، اعتمدت مصر على الحملات التوعوية عبر وسائل الإعلام المرئي والمسموع والمكتوب ومواقع التواصل الاجتماعي، كوسائل ذات وقع وتأثير كبير على المواطن هدفها إقناع وتوعية الأسر بأهمية تحديد النسل وإنجاب عدد قليل من الأطفال.

ويتمحور عمل هذا البرنامج، الممول من خلال صندوق إعانة الجمعيات بوزارة التضامن وصندوق الأمم المتحدة، حول استعادة دور المجتمع المدني وإذكاء الجهود التطوعية لمجابهة المشكلة السكانية، وزيادة الطلب على خدمات تنظيم الأسرة من خلال حملات طرق الأبواب وحملات إعلامية جماهيرية موسعة، وتقديم خدمات تنظيم الأسرة من خلال تطوير بنية تحتية وتوفير موارد بشرية لعيادات تنظيم الأسرة بالجمعيات الأهلية.

ونفذت وزارة التضامن الاجتماعي، منذ بدء هذا البرنامج خلال الفترة من يناير إلى شتنبر الماضي، مليونيْ و146 ألف زيارة طرق أبواب، وتحويل 332 ألفا و418 امرأة إلى الوحدات الصحية وعيادات "اثنين كفاية" لتلقي خدمات تنظيم الأسرة بالمجان.

وأوضحت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، أن برنامج "اثنين كفاية" هي مبادرة مجتمعية تتوخى الحد من الزيادة السكانية بين الأسر المستفيدة من برنامج "تكافل". ويعد البرنامج سالف الذكر أحد التدخلات الرئيسية التي تتخذها الوزارة، من أجل تحقيق رؤيتها في تحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة هدفه الارتقاء بالخصائص السكانية للأسر، ونشر التوعية من خلال مواد توعوية بخطورة الزيادة السكانية وكيفية التعامل مع وسائل تنظيم الأسرة والمباعدة بين الولادات؛ وهو ما يقوم به المشروع في 10 محافظات، هي الأعلى من حيث معدلات الخصوبة والفقر بالشراكة مع حوالي 100 جمعية.

وأضافت والي، في تصريحات صحافية، أن الوزارة ليس لديها نية فرض أي إجراءات عقابية تجاه عدم الملتزمين بتنظيم الأسرة؛ بل تعمل على رفع وعي المجتمع بمصلحته، وإتاحة خدمات تنظيم الأسرة ورفع الطلب عليها، مشيرة إلى أن المشروع سيتم تنفيذه من خلال جمعيات أهلية إلى جانب أكثر من 2500 متطوع ورائدة ريفية، وأكثر من 140 طبيبا وممرضة فضلا عن مشاركة الصيادلة.

من جانبها، قالت رندا فارس، منسقة برامج السكان والتطوع ومشروع "اثنين كفاية" بوزارة التضامن الاجتماعي، إن المشروع ينفذ في 2257 قرية داخل 119 مركزا، مشيرة إلى أن هذه المبادرة حققت نجاحا كبيرا إعلاميا من خلال حملة "السند مش في العدد.. اثنين كفاية" (أبو شنب) منذ انطلاقها في 27 يناير 2019، حيث تم بث 63000 تنويه تليفزيوني و1000 تنويه إذاعي. كما بلغت نسبة مشاهدة الحملة على منصات التواصل الاجتماعي +30 مليون مشاهدة، مما يساهم في تعزيز الفكرة ونشرها وإيصالها إلى الجمهور.

وكشف آخر مسح طبي تم إجراؤه عن أن معدل الخصوبة في مصر وصل إلى 3.5 في المائة؛ في حين وصلت نسبة الخصوبة في محافظات الوجه القبلي إلى 4.1 في المائة، في الوقت الذي كان معدل الخصوبة عام 2008، لم يتجاوز 3 في المائة.

ووفق آخر إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فإن عدد سكان مصر ارتفع إلى 98.1 مليون نسمة في بداية عام 2019، مقابل 94.8 ملايين نسمة عام 2017 "أخر تعداد سكاني" بزيادة قدرها 3.3 ملايين نسمة.

وأوضح المركزي الإحصاء، بمناسبة اليوم العالمي للسكان، أن محافظة القاهرة أكبر محافظات الجمهورية من حيث عدد السكان، حيث بلغ عدد سكانها 9.8 ملايين نسمة، تلتها محافظة الجيزة 8.9 ملايين نسمة. وتشكل الفئة العمرية الأقل من 15 سنة ثلث السكان بنسبة 34.2 في المائ؛ بينما قدرت نسبة السكان كبار السن، 65 سنة فأكثر بنحو 3.9 في المائة فقط في بداية عام 2019.

وانخفض معدل المواليد في مصر من 28.6 لكل ألف نسمة خلال عام 2016 إلى 26.8 لكل ألف نسمة خلال عام 2017، ثم انخفض مرة أخرى في عام 2018 ليصل إلى 24.5 لكل ألف نسمة.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أعلن، في غشت 2018، أن عدد المواليد خلال 2017 بلغ مليونيْن و557 ألف مولود. كما أوضح استمرار ارتفاع عدد السكان حتى شهر أكتوبر 2017، ليسجل 96 مليون نسمة، حيث زاد عدد السكان في مصر منذ 2011 حوالي 11 مليون نسمة.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - akka الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:46
على الحكومة المغربية أن تحارب الإنفجار الديمغرافي اذ يشكل العئق الكبير في طريق التنمية والتقدم. فعلى وزارة الأسرة أن تنخرط بجدية لتحديدالنسل
2 - هامان الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:46
المزاليط تيولدو بزاف باش اولادهم يقسمو الاملاك والفيرمات والشركات,الاغنياء تيولدو 1 او 2 حيت ما عندهم ما يخليو ليهم
3 - شمس اكتوبر الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:55
مصر اغلب مساحتها صحراء قاحلة فقط الشريط الممتد على طول النيل قابل للزراعة وتربية المواشي وظروف الحياة مناسبة.لو كان عدد سكان مصر 35 مليون نسمة لكانت دولة مزدهرة ومتقدمة تضاهي بعض دول اوروبا و كل سكانها يعيشون حياة كريمة وتستقبل اليد العاملة من الخارج في حدود 5 او 6 ملايين دون اشكال.هناك فرق كبير بين 35 مليون نسمة و100 مليون
4 - tazi الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:58
العربي يعوض الانجاز بالانجاب هههههههههههههههههه
5 - انا عربي الاثنين 18 نونبر 2019 - 22:04
لا حل لمصر الا بالعلم و التعلم و حسن توزيع المساعدات الخارجية و الابتعاد عن الخلافات و النزاعات لان مصر لها موقع مهم .
6 - jah الاثنين 18 نونبر 2019 - 22:07
اليوم عيد العزاب العالمي ..إحتفلوا في صمت فهناك متزوجون يتألمون
7 - احمد.. الاثنين 18 نونبر 2019 - 22:07
اﻻنفجار الحقيقي في مصر هو الفساد ،القمع بمعنى الكلمة، وانعدام الحريات ، وسيطرت العسكر على البلاد والعباد ، اما السكان فعدد كبير من المصريين في المهجر ، والباقي ﻻصلة له بالدولة ، ﻻ صحة ﻻتعليم ﻻ شغل وﻻمشغلة !! في ظل اوضاع شبيهة باﻻستعمار .كما ان عدد الوفيات جد مرتفعة !! الشعب المصري في واد والحكم العسكري في واد آخر.
8 - يا معلق لا تعلق الفشل ب.... الاثنين 18 نونبر 2019 - 22:32
للمعلق1و2و3و4 أقول إن الحكومة تعلق فشلها بالانفجار الديمغرافي
والحقيقة أن هذه الثروة البشرية لم تحسن التعامل مع فشل ألتعليم والصحة ليس له علاقة بعدد الأولاد
9 - مواطن الاثنين 18 نونبر 2019 - 22:37
الصين إعتمدت على التوعية و العقوبات لتحديد النيل و ليس فقط على الحملات التحسيسية.
تغيير السلوك ليس مثل قمصان نغيره بسهولة.
10 - رشيد - رأي آخر الاثنين 18 نونبر 2019 - 22:41
أردوكان)تركيا) حث المواطنين قبل بظعة أشهر بزيادة المواليد لتقوية شعب الامبراطورية العثمانية ووعد المواطنين بالمساعدة المادية.
الصين مليار ونصف نسمة ولكنها تمكنت في بظع سنوات من الصعود في جميع الميادين. الانتاج الصناعي، الصحة ( 42 في المؤشر العالمي لجودة الخدمات). أروبا الان اصبح ابرز مفكروها يتجهون نحو العودة للأصل والاكثار من الولادات.
طوني بلاير 4 أطفال، ترامب 5 أطفال ثلاثة من المرأة الاولى واثنين من المرأة الاخيرة. أرى أن قوة البلدان تكمن في قوة كثافة شعبها ويبقى على الحكومات ان تقوم بالتغييرات الاساسية لتنمية المجتمع كما هو الشأن في هوكونغ والصين واثيوبيا (90 مليون ونمو اقتصادي 8% متسارع من أحسن اقتصادات افريقيا في الاونة الاخيرة)
خلاصة القول أقول: لا لتحديد الولادات في المغرب. ونعم لمغرب قوي بشعبه
11 - Amine الاثنين 18 نونبر 2019 - 23:04
الروس و الاتراك و الأوروپيون و غيرهم يشجعون الإنجاب و نحن نطالب بحد النسل ! هؤلاء هم الطغاة، يريدون التخلص و لو من كل الشعب لكي لا يتقاسم معهم ثروات البلاد!
يقول تعالى «  أم لهم نصيب من المُلك فإذا لا يُؤتون الناس نقيرا »
12 - إبن المغرب الكبير الاثنين 18 نونبر 2019 - 23:04
فكرة جيدة لتجنب للتخفيف على كاهل الأسر و الدولة. لكن أعتقد أن مصر تحتاج لإعادة توزيع السكان عبر مدن جديدة و الإبتعاد ما أمكن عن الأراضي الصالحة للزراعة و إلا فالأزمات و المجاعات مصير لا مفر منه إذا إستمرت الفوضى و توسيع المدن على حساب الأراضي الزراعية، ولا ننسى أنه قد وقعت مجاعات كثيرة في تاريخ مصر، اضطر الناس فيها لأكل لحوم الموتى.
13 - ملاحظة الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 02:51
من يقول ان الصين و تركيا و روسيا تحث مواطنيها علي الانجاب ليبرر زيادة عدد المواليد فعليه ان يقرا و يفهم قليلا . هته الدولة عندها تناقص في عدد السكان مع اقتصاد جيد و الصين حينما سمحت بالانجاب حددت العدد في 2 فقط حتي لا يتقلص عدد السكان و هذا عكس مصر و المغرب. السبب الرئيسي هو الاقتصاد و ليكن في علم الجميع انه في المستقبل الالات الذكية و الذكاء الاصطناعي سيعوض الانسان في المصانع و الكثير من الوظائف و بالتالي مشكل البطالة سيصبح اكثر و اخطر بكثير بل الان نسبة كبيرة من الاعمال تقوم بها روبوتات و ذكاء اصطناعي و التكنولوجيا ما زالت في بداياتها . لهذا رحمة بالاجيال القادمة علي الاجيال الحالية ان لا ينجبوا اطفال اكثر فقط طفل او طفلين علي الاكثر .
14 - خليل الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 04:16
إلى صاحب التعليق رقم: 10 - رشيد
تستشهد بالصين التي يبلغ عدد سكانها زهاء المليار ونصف كدليل على أن كثرة الولادات وعدد السكان الكبير لا يؤثران على اقتصاد البلدان، ولكنها مقارنة في غير محلها، لأنه وببساطة يجب أت تنظر إلى نصيب المواطن الصيني من الأراضي الفلاحية والرعوية والموارد المائية وتقارنها بنصيب المواطن المصري وحينها ستدرك الفارق الكبير لصالح الصين التي تعد بلدا مصدرا للأرز مقابل مصر أكبر بلد مستورد للقمح في العالم ،فالفرد الصيني يتمتع بثروات طبيعية تزيد على ضعف ما يتمتع به المواطن المصري، وللمقارنة الدقيقة يحب أن يكون عدد سكان مصر 50 مليون نسمة، أي نصف العدد الحالي حتى يتسنى لنا الحديث عن موارد متكافئة للطرفين
15 - achraf الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 10:12
عدد الاولاد لايتحكم فيه الوالدين انما هو قدر الله, ولو كان الانسان يتحكم في الانجاب ما راينا هذا العدد المهول من الاطفال المولودين خارج نطاق الزواج كل سنة,نحن مسيرون في كل حياتنا الا اعمالنا هل هي صالحة او غير ذلك فاننا مخيرون فيها
16 - la3arbi الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 14:29
لقد تأخر اخواننا المصريين عن هذه الحملة توعيوية لتقليص عدد الولادات خصوصا كون الشعوب حاليا مطامحها أكثر مما توفرها لها حكوماتهم.
17 - الاخونج الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:50
إكثر من عشر سنوات أو 15 سنة أسمع مبارك يحث المصريين على تحديد النسل للنهوض المجتمعي لكن الاخوان المسلمين كانوا له بالمرصاد بوصفه كافر
فمن يلعب بالدين ليتسلق سلم التسيير يكفر بالمجتمع ويستغل فكر الناس
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.