24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حركة أميناتو حيدر .. "السياسي يبني القناطر حيث لا توجد أنهار" (5.00)

  2. "غوغل" يرصد تطورا إيجابيا في تنقل المغاربة إلى الأماكن العامة (5.00)

  3. رحلة الشّفاء من "كورونا" تتحول إلى عذاب‬ بمستشفى "باكستان" (5.00)

  4. التنافس يحتدم بين بكين وواشنطن بأمريكا اللاتينية‬ (5.00)

  5. الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | أخلاقيات الحملة الانتخابية تضبط سلوكات مرشحي رئاسة الجزائر

أخلاقيات الحملة الانتخابية تضبط سلوكات مرشحي رئاسة الجزائر

أخلاقيات الحملة الانتخابية تضبط سلوكات مرشحي رئاسة الجزائر

وقع المرشحون الخمسة للانتخابات الرئاسية المقررة بالجزائر في 12 ديسمبر المقبل اليوم السبت على ميثاق أخلاقيات الحملة الانتخابية.

ووقع على الميثاق كل من عبد العزيز بلعيد، رئيس حزب جبهة المستقبل، وعلي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، وعبد القادر بن قرينة، رئيس حركة البناء الوطني، والمرشح الحر عبد المجيد تبون، وعز الدين ميهوبي، الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي.

وينص ميثاق أخلاقيات الممارسات الانتخابية على مجموعة من الالتزامات، من بينها احترام المسار الانتخابي والديمقراطي، والامتثال للنصوص القانونية التي تنظم الانتخابات.

ويتوجب على المرشحين والأحزاب السياسية المشاركة في الاستحقاق الانتخابي الالتزام بنزاهة النظام الانتخابي، وعدم الإدلاء عمدا بأي تصريح خاطئ بخصوص النتائج الرسمية للانتخابات، وضرورة الإدلاء بتصريحات دقيقة، قصد تفادي الأقوال الخاطئة.

ويشدد الميثاق على منع نشر أي إعلان أو وسيلة إشهارية، كالمطويات والكتيبات أو البيانات والنشرات الإعلامية والرسائل الإلكترونية واللافتات والملصقات.

ويلزم الميثاق المرشحين باحترام برنامج الاجتماعات والتجمعات المندرجة في إطار الحملة، وفي الوقت نفسه يمنع استخدام أي وسيلة إشهارية تجارية لأغراض دعائية انتخابية خلال فترة الحملة الانتخابية، وكذا الاستعمال المغرض لرموز الدولة.

ويمنع الميثاق بأي شكل من الأشكال استعمال اللغات الأجنبية خلال الحملة الانتخابية، ويمنع أيضا نشر أي إعلان أو مادة إشهارية تتضمن عبارات أو صورا من شأنها أن تحث على الكراهية والتمييز والعنف أو ترمي إلى فقد الثقة في مؤسسات الجمهورية.

ويحظر ميثاق أخلاقيات الحملة الانتخابية استعمال واستغلال أماكن العبادة، والإدارات العمومية، والمؤسسات التربوية والتعليمية ومؤسسات التكوين(التدريب).

ومن المقرر أن تنطلق الحملة الانتخابية غدا الأحد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - saad السبت 16 نونبر 2019 - 16:10
عن اي حملة تتحدثون ؟ ستبقى حبيسة مقرات الاحزاب ولن يتمكن اي مترشح ان يغادر مقر حزبه
2 - مراقب من عامة الناس السبت 16 نونبر 2019 - 16:51
أبسط الأخلاقيات التي كان يستوجب توفيرها قبل كل شيء هي تمكين كل أطياف الطبقات السياسية المثقفة من الترشح للرآسيات وليس الإقتصار فقط على من توافق عليهم المؤسسة العسكرية المتحكمة في النظام
3 - Vrais السبت 16 نونبر 2019 - 16:56
إذا الشعب صوتو على مرشحين نزهاء سوف يدخلون اللى باب الظمقراتية من بابه الواسع و سوف ينتقلون إلى دولة الحق و القانون
بشرط واحد هو
الدين لله و الوظن واحد
4 - قبايلي أصيل السبت 16 نونبر 2019 - 16:58
قلنا لكم رحلوا كاع
Dégagez tous
واش نتوما صمكين .
قايد غير صالح ماينجمش يرغم على الشعب رايس يسيرو هو بحال لماريونيت.
5 - مصطفى السبت 16 نونبر 2019 - 17:05
حزب العسكر هو الفائز مسبقا في الانتخابات القادمة في 12/12/19 بلا تظييع الوقت
6 - يوغرطة ..بوقادير الشلف السبت 16 نونبر 2019 - 17:16
هاذو ليسوا بالفاسدين بل هم المفسدين الظالمين الخائنين لبلدهم و شعبهم ( يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين) ص
7 - سامي السبت 16 نونبر 2019 - 17:31
عن اي ميثاق يوقعون ، اذا عن ميثاق تبعيتهم للعصابة الحاكمة و خيانتهم للشعب ، فهذا نعرفه من زمن بعيد ،،، الجميع يرفضهم الشعب بأكمله و عمالتهم و اخلاقهم المتمثلة في التبعية و في النهب و استغلال النفوذ و الخضوع للطغمة العسكرية المتعسفة الحاكمة يرويه تاريخهم الملطخ بالعار.. انهم لا يمثلون الا انفسهم و لا احد يعترف بهم او بما يقولون و يفعلون .. ليسوا من الجزائر العربية الامازيغية المغاربية المسلمة في شيئ.
8 - oranai algérien السبت 16 نونبر 2019 - 17:49
حتى لا يضيع بعض المعلقين اوقاتهم في تحليل مقالات عن الجزاىر و ينسو احوالهم
مهما كان الرىيس الجديد للجزاىر عسكريا او كما تسمونه مدنيا ههههههه ههههههه ستبقى سياستة الجزاىر الخااااارجية نفسها لم و لن تتغير ابدا هي مباديء نوفمبرية و تغييرها سعني خيااانة لعهد الشهداء الابرار الله يرحمهم
انتهى الكلام و من اراد يتعب نفسه بالتعاليق له ما يشاء و يصبر نفسه و يفاجي على خاطره على الاقل ههههههه
شكرا للنشر و التوضيح
9 - وناغ السبت 16 نونبر 2019 - 18:46
الى رقم 8
انتهت المقابلة
ليكن في علمك
ان الشعب المغربي
والنظام المغربي
هو الدي انتصر
مند الجمعة الاولى
مند ان قال
الشعب الجزائري
نريدها مدنية
نريد الفصل
السابع والتامن
من الدستور
اما انت
فانتظر
حصاد الريح
عظم الله اجرك
10 - خولة السبت 16 نونبر 2019 - 19:05
هناك كثير من المتناقضات في تعليق بعض المغاربة تدعو الى الاستغراب والتساؤل
ماذا يريدون بالضبط من الجزائر ولماذا تسبون وتنتقدون في امور لن تفيدكم في شيئ سوى زرع الكراهية بين الشعوب فمهما كان الرئيس القادم ديكتاتورا اوعسكريا او مدنيا ماذا سيستفيد المغاربة
فمن جهة يسبون ويحرضون ويتمنون عدم اجرا ءالانتخابات ومن جهة اخرى يتمنون فتح الحدود وتفعيل الاتحاد المغاربي الذي لا نظن انه سيكون في مثل هذه الظروف خاصة وان الامر سوف يعرض على الاستفتاء الشعبي حسب الدستور الجزائري ولا اظن ان الجزائري ينسى الاهانة والسب بسهولة
والغريب في كل هذا ان هسبريس تشجع بنشر هذه التعليقات
11 - عبدالرحيم 2 السبت 16 نونبر 2019 - 19:10
المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها
يا Oranai Algérien 14 والمغاربة فرحين آمنين مبتهجين بمملكتهم سائرين في بناء مؤسساتهم بنضال وثبات ولا ينتظرون منكم شيئا.. وانتم بصحتكم الخليط من اللاجئين من الفيافي والمحتجزين والمرتزقة شوكة في حلقكم كنا نتمناها أن تزول لكن إدا رغبتم في بقاءها فذلك شأنكم ولن تزيدكم الا بؤسا وخسرانا... أما الشهداء الذين تحشرونهم في الموضوع والمبادئ الزاءفة فلا أعتقد أنهم سيرضون لكم ما تقومون به تجاه شعبكم وجيرانكم من تدليس وعراقيل... هذا مجرد نقاش يا Oranai Algérien لا يتعبنا لعلمك...
12 - المكناس الحضارة السبت 16 نونبر 2019 - 19:31
الى orania algerien كفاك من العنتريات ،إذا كنت تلمح الى ان نظامكم سيبقى يدعم البوليزيريو فهي تُدعم بأموالكم وليس بأموالنا ،ونحن في صحراءنا وهم في دولتكم وليس لنا ما نخسره بل انتم من يجب ان يبقى داءما يخسر امواله في قضية اصلا هي خاسرة ههههه
للتذكير شهداءكم(الذين من بيننم ايضا مغاربة بينما لا يوجد العكس) لم يعرفو ابدا البوليزاريو فتلك العصابات ظهرت فقط سنة 73 بتمويل بوخروبة و القذافي وحتى في تلك الفترة لما كان يأتي بوخروبة او بوتفليقة او حتى القذافي للمغرب و يتقدم امام الحسن التاني كانو ينكرون جملة و تفصيلا انهم لديهم يد في مشاكل الصحراء و في الخفاء يقدمون لهم كل شيء ،هادو كانو منافقين اما الشهيد لا يعرفه إلا الله وليس انت او غيرك من تعطي صفة الشهيد ،على العموم الواقع نحن نعيشه في ارضنا و الباقي لا يهمنا
13 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 16 نونبر 2019 - 19:42
في آخر المطاف الرجل القوي سيختار من سيفوز في الاستحقاقات المقبلة وأغلب الظن انه لن يتخلى عن أحد أعضاء الحكومات السابقون الدين سيتعاملون مع الطرح المتصلط على الشعب المغلوب على أمره لكن الله عظيم فوق كل جبار عنيد
14 - دكدوك السبت 16 نونبر 2019 - 20:14
الى 9

رقم 8 عبر عن حقيقة حتى يريحكم من عناء الإنتظار فإذا ابيتم فواصلوا ما
تقدمونه من تسلية ، للترفيه على على النفس . انكم لا تحصدون الا الريح
15 - عبدالكريم بوشيخي السبت 16 نونبر 2019 - 20:19
رقم 8 و 10 : الشعب المغربي دائما يحس بما يحس به الشعب الجزائري الشقيق لذالك اصطف المغاربة مع اشقائهم الجزائريين الذين فجروا ثورة 22 فبراير ضد نظامهم الفاسد فكما احتفلنا نحن المغاربة بفوز الفريق الوطني الجزائري لكرة القدم بكاس الامم الافريقية ضد السنغال البلد الصديق و المساند لوحدتنا الترابية فسنحتفل ايضا مع الشعب الجزائري الشقيق بانتصار ثورته المباركة ضد زمرة الجنيرالات و اذنابهم الخمسة ارانب السباق اما عن السياسة الخارجية للنظام فاقول لهم ان الجزائر عاشت تحت سلطة نظام واحد و اوحد منذ الاستقلال الصوري سنة 1962 الى اليوم و ستتغير مواقفه عندما تنتصر ثورته ولا نحتاج لمن يذكرنا بتلك الاسطوانة المشروخة عن ما يسمى بمبدا تقرير مصير الشعوب التي يقصد بها مليشيات دولة السراب التندوفية لان هذا النظام الذي رفع ذالك الشعار بسبب عقدته من الامبراطورية المغربية لن يغير من مواقفه سواء اليوم او غدا مادام في السلطة و لن يغير شيئا حتى من وضع الجزائر لانه نظام غارق في الفساد و نحن المغاربة عرفنا كيف نتصدى له و هزمه في كل مؤامراته و تمريغ وجهه في رمال صحرائنا لكن المعركة الان بينه و بين احرار ثورة 22 فبراير
16 - خولة السبت 16 نونبر 2019 - 20:53
الى السيد البوشخي
ما قلته ليس صحيحا من الفه الى يائه انت تريد ان تفصل الشعب الجزائري عن دولته في الوقت الذي يتمسك فيه المغاربة بالمملكة رغم ان الفرق شاسع بين الجنة والنار احتفال المغاربة بانتصار الجزائر كان بايعاز من المخزن ولو كنت من المتابعين لقناة فرا نس 24 وما دار من نقاش حول الموضوع لم قلت هذا حيث تم طرح سؤال مهم من اين جاء المغاربة بكل هذه الرايات الجزائرية وهم الذين حرقوا راية الجزائر في عيد الثورة والنتيجة التي توصلوا لها هي بغية الالتفاف على الشروط الموضوعة لفتح الحدود وهو ما حصل فعلا حيث راينا شباب ونساء واطفال وجدة يهرعون الى الحدود بمجرد اعلان صافرة الحكم نهابة المباراة معتقدين ان المخزن صادق
17 - مغربي أمازيغي صحراوي السبت 16 نونبر 2019 - 21:03
أنادي بعض الأخوان إدا كانوا يؤشرون عكسا من الداخل على تعليقات المغاربة أن يتعقلوا بعض لشيء ويلقوا نظرة على ما يحدث في الدول العربية من حبك المؤامرة ويضععوا يدهم في يد إخوانهم المسلمين المغاربة عرب وأمازيغ مومنين بقوة الوحدة والمصبر المشترك للمضي ببلادنا الى الأمام ولتفويت الفرصة على كل ماكر كذاب... والله الموفق لما فيه الخير للجميع..
18 - عبدالكريم بوشيخي السبت 16 نونبر 2019 - 22:23
رقم 16 المدعو خولة حب المغاربة لاشقائهم الجزائريين هو الذي جعلهم يقتسمون فرحة الفوز بكاس الامم الافريقية و المخزن المغربي كما تسميه تفاجا بالفرحة العارمة التي عمت الشعب من طنجة الى لكويرة بعد انتهاء صفارة الحكم ليس من باب الغرابة لتلك المحبة التي عبر عنها المغاربة اتجاه اشقائهم لانه يعرف ان الفرحة طبيعية و المحبة متجدرة بين الشعبين لكنه لم يكن مستعدا لمواكبة الحدث الاستثنائي المفاجئ الذي عرفته مدن و قرى المغرب في تلك الليلة البهيجة اما النظام الجزائري فقد اصيب بالصدمة من ذالك التلاحم و الفرحة المشتركة التي عمت الشعبين الشقيقين لانه كان يعتقد خلال 44 سنة قد نجح في دق اسفين العداوة بين الشعبين الشقيقين و خلق العدو الوهمي الذي يستمد منه سلطته و تسلطه على رقاب الشعب الجزائري لكن صدمته كانت قوية في ليلته الحالكة لانها قضت على سياسته الهدامة بالرغم من تسخيره لابواق الدعاية و الاموال القذرة للوصول الى هدفه; قناة فرنسا 24 جزء من قنوات زمرة الجنيرالات لانها حاولت شيطنة المغرب و تلميع وجه نظام بوتفليقة و توجيه الراي العام بتاثير دولارات سوناطراك لتمرير العهدة الخامسة لكنها فوجئت بثورة 22 فبراير
19 - وناغ السبت 16 نونبر 2019 - 22:24
الى 16 خولة
لمادا غيرت اسمك
يا بنت الشاوية
انتهى النيف
والرجلة
20 - واقعي السبت 16 نونبر 2019 - 23:05
إلى خولة:ومن تكون هذه الجزائر حتى يهرولوا سكان وجدة إلى حدودها ليطلبو فتح الحدود منكم سيري شبعي كرشك بنان وبطاطا ومن بعد تكلمي على سيادك تحسبون بلدكم هو النرويج أو الدنمارك... ههههه.
21 - رياضي متقاعد الأحد 17 نونبر 2019 - 00:12
في الجزائر تحكم فئة واحدة وهي العسكر ومن قال العكس فهو لايعرف اللعبة السياسية هناك، الجنرالات تسيطر هلى ٦٠% من الاقتصاد الجزائري ولها حسابات بنكية في سويسرا والمالديف وجزر موريس تتعدى مآت الملايير من الدولارات وهؤلاء الجنرالات لها ممثلها في هذه الانتخابات وهو الذي سيفوز حتما لكي يدافع عن مصالحا وتبقى تدبر شؤون البلاد وراء الستار كما فعلت منذ ١٩٦٢ الى الآن.
22 - العبدي الأحد 17 نونبر 2019 - 00:15
كل هده القرارات لا تساوي شيئا أمام الأخلاقيات. لو كان عندهم درة كرامة لاحترموا هدا الشعب الدي يطالب باستقلال من حكم العسكر .ولم يترشح إلا بعد تطبيق المادة 7 و 8 من الدستور.حاليا يعتبرون خونة .
23 - إبن النخيل الأحد 17 نونبر 2019 - 03:49
إلى 10 خولة
الغرب لم ينجح إقتصاديا إلا بعد أن تكثل وكذالك الأسيويون لم ينجحوا إلا بعد أن تكثلو اذا النظام الذي يحكم الدول المغاربية يهم كل الشعوب المغاربية والنظام الذي يتمشى مع التطور هو النظام المدني.
24 - الباتني...باتنه الأوراس الأحد 17 نونبر 2019 - 08:10
عما قريب يحسم الجزائريون امر رئيسهم ، واما سير البلاد فهي في ايد امينة
حتى ولو بقيت قرنا من الزمن دون رئيس ، كما أن أهلها من الفطنة ما يجعلهم
لا ينخدعون كما خدعوا فيما مضى بالعواطف المزيفة ( الإتحاد المخاربي) الجزائر لها ثروات ، مادية وبشرية تُغنيها عما سواها ، وحتى لو ظلت حدودها
مغلقة من جميع الجهات البرية لن ينقص ذلك من قوتها، بل العكس هو الصحيح
جوارها في حاجة اليها ، عندما دخلنا في الإتحاد المغشوش ايام بن جديد خسرنا
وربح غيرنا خاصة المغاربة والتونسيون، ومع ذلك ساعة العسرة لم نجدهم الى
جانبنا ،وفي ليبيا كان حال اسوأ مما كان متوقعا لقد تآمر عليه اصحاب العواطف
الإتحادية وها هي ليبيا اليوم تدفع ثمن العواطف المزيفة ، وتخلى عنها الجميع
رغما ما يظهرونه من أسف ونفاق على ما آلت اليه حالها ، المؤمن لا يلدغ من
الجحر مرتين ، العسكر هم ابناءنا ، واخواننا ، وآباءنا ، صالحهم لنا وطالحهم
لنا، والجزائر تسعنا جميعا ، سننتخب رئيسنا ؛ ونُعينه على العمل لقيادة البلاد ،
هذا مجرد توضيح الى كل الإخوة حتى لا تغالطهم المعلومات المغشوشة ، او
الدعايات الكاذبة ، جزائر المستقبل جزائر غير الحالية
25 - الزفزافي 02 الأحد 17 نونبر 2019 - 08:26
نتمتى من الله ان تخرج للجزائر من هذه الازمة في اقرب وقت
لانريد سوريا او ليبيا جديدة في المنطقة
يارب وحد ابناء نوفمبر اللهم يسر ولا تعسر .... بالتوفيق
26 - ahmed الأحد 17 نونبر 2019 - 09:10
رياضي متقاعد
انت تجرم في حق نفسك دون ان تدري لانك تتحدث عن شيئ لاتملك دليلا عنه

العبدي
وهل الشعب الذين سيذهب للانتخابات ليس بشعب جزائري وهوالفئة العظمى والاغلبية منه
كما ان متظاهري ساحة البريد المركزي بالعاصمة لايمثلون الشعب الجزائري لانهم يبقوااقلية مهما جمعوا من المشاغبين
27 - الشاوي الأوراس الأحد 17 نونبر 2019 - 09:53
ماناش مبردعين لكي تدغدغنا ببعض الكلمات الرنانة نعرف جيدا الصديق من العدو،أين كانت هذه المحبة والأخوة عندما حاول المخزن إهانة الجزائريين بفرض التأشيرة علينا بين عشية وضحاها وطرد الجزائريين من الفنادق وجرهم إلى أقسام الشرطة وكأنهم لصوص،نحن نقلب الصفحة لكن لا ولن ننسى أبدا،ليس كمن يخرج في الصباح ويدنس العلم الوطني ويفرض التأشيرة علينا ويصفنا يالإرهابيين والأعداء ثم يخرج في المساء ويصفنا بالإخوة ويحمل علمنا الوطني تشجيعا للمنتخب الوطني ويطالب بمل بساطة أن تفتح الحدود،فمن نصدق باترى المخزن أم من يصفنا بالأعداء في الصباح أو من يصفنا بالإخوة في المساء؟تحية لأحرار المغرب.
28 - عبداللطيف المغربي الأحد 17 نونبر 2019 - 14:59
الى الجزائري 8.ليست للجزائر سياسة خارجية.للخارجية الجزائرية ملف واحد تهدر عليه الوقت والمال.انه ملف الصحراء المغربية.الذي ارهق الخارجية الجزائرية واتعبها.وتمنت لو تخلصت منه.ولكن الرأي في الاول والاخير للعسكر.اذن لا تحاول ان تغالطنا بالمبادئ.المبادئ لا تتأتى الا للدول التي تحترم نفسها وتعمل على نبذ الحقد والكراهية.لا الدول كالجزائر التي لا تزال تعيش على زمن الايديولوجيات والحرب الباردة....كمغربي لا يهمني من يحكم الجزائر مستقبلا.بقدر ما يهمني صمود المغرب في وجه اعدائه.واستنزافه لهم 350 مليار دولار.بذرت على قضية خاسرة.هذا هو مبدؤكم يا جزائري.اهدار الاموال على تفاهات جردان الانفصال.فطوبى لمبادئكم التي ستدخل جزائركم في نادي الدول الفاشلة.والايام بيننا...
29 - محمود الأحد 17 نونبر 2019 - 15:52
الشاوي و Oranai وخولة بنت الشاوية وباتني /: سكنتم في هذا المنبر فقط من أجل الدفاع ولو بالخاويات والخزعبلات على العسكر ومعكم كتيبة من المزيفين للحقائق للتأشير على تعليقاتتكم.. أما المغاربة فهم مشغولين في عملهم غير آبهين ولا متفرغين اصلا لإتباع أخباركم ختى يعلقوا عليها
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.