24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أندونيسيا ترفض تعيين المثليين في النيابة العامة

أندونيسيا ترفض تعيين المثليين في النيابة العامة

أندونيسيا ترفض تعيين المثليين في النيابة العامة

أعلن مكتب المدعي العام الإندونيسي أنه لن يعين أي مثليين أو متحولين جنسيا في النيابة.

وقال موكري، المتحدث باسم مكتب المدعي العام، للصحافيين: "نريد توظيف أشخاص عاديين مناسبين فقط". وأضاف المسؤول نفسه، الذي يدعى باسم واحد، "لا نريد أشياء غير عادية".

وجاء في إعلان الوظائف المنشور على موقع المكتب على الإنترنت، والذي ضم قائمة وظائف من بينها نائب للمدعي العام وطبيب وخبير كمبيوتر، أن المتقدمين "يجب ألا يكون لديهم أي إعاقة عقلية، بما في ذلك انحراف الميل الجنسي والسلوك (المتحولون جنسيا)".

وأدان نشطاء هذا الشرط باعتباره انتهاكا حقوقيا، وأشاروا إلى أن منظمة الصحة العالمية قد أزالت المثلية الجنسية من قائمة الأمراض العقلية.

وقال ريكي جوناوان، مدير معهد المساعدة القانونية المجتمعية: "رفض المتقدمين على أساس ميولهم الجنسية وهويتهم الجنسية هو شكل صارخ من أشكال التمييز".

يشار إلى أن الشذوذ الجنسي ليس جريمة في إندونيسيا، أكبر دولة في العالم من حيث الأغلبية المسلمة، باستثناء مقاطعة أتشيه التي تطبق الشريعة الإسلامية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.