24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أزمة "البوليساريو" الداخلية تُنْذر بتسليح "قندهار" جنوب الصحراء

أزمة "البوليساريو" الداخلية تُنْذر بتسليح "قندهار" جنوب الصحراء

أزمة "البوليساريو" الداخلية تُنْذر بتسليح "قندهار" جنوب الصحراء

يُثير تفكيك الأجهزة الأمنية لشبكة إجرامية، تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي بالمخدرات بضواحي طانطان، الكثير من التساؤلات بشأن مخاطر تسريب الأسلحة في منطقة الساحل التي تحولت إلى بؤرة سوداء لترويجها، وما يمكن أن يحمله ذلك من تهديد مُباشر على دول الجوار؛ من ضمنها المغرب الذي بات يُشدد الخناق على الحدود الجنوبية الهشة.

وتسببت الوضعية الداخلية المتأزمة لجبهة البوليساريو الانفصالية في زيادة المخاطر الأمنية المترتبة عن تسريب أسلحتها بالمملكة، ما مرد ذلك إلى السياسة التي كانت تنهجها خلال العقود الماضية بدعم من جنرالات الجزائر، القاضية بتزويد ساكنة مخيمات تندوف بالأسلحة بدون مقابل بغية تكوين ما تُسميه بـ"الجيش الصحراوي".

وبخصوص طبيعة الخطر القادم من الحدود الجنوبية للمملكة، يقول محمد أكضيض، الإطار الأمني المتقاعد الذي خَبِر الأوضاع الأمنية في منطقة الساحل، إن "البوليساريو أصبحت سلبية إلى حد كبير في المنطقة، بفعل الخطر الذي تشكله على دول الجوار، بما فيها المغرب"، مشيرا إلى أن "وضعها الداخلي المتأزم يدفعها نحو التلاشي؛ لكن لا يجب إغفال الأسلحة التي وزعتها على الصحراويين بدون مقابل، بحيث تفرّ الساكنة من المخيمات حاملة معها الأسلحة".

ويضيف أكضيض، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الجزائر لم تعد قادرة على مُسايرة مصاريف البوليساريو ودعمها، لا سيما بعدما نجحت الدبلوماسية المغربية في تعرية واقع المساعدات الإنسانية التي تنهبها قيادتها"، لافتا إلى "الحراك الذي تشهده مخيمات تندوف، حيث ينضاف هذا الوضع الداخلي الهش إلى السوق السوداء المنتشرة بالمنطقة".

وعن دوافع تفشي الأسلحة النارية في المنطقة، يؤكد الإطار الأمني المتقاعد أن "الوضع الهش يدفع القوافل التجارية بدول جنوب الصحراء إلى شراء الأسلحة النارية لمواجهة قطاع الطرق؛ وهو وضع يدق ناقوس الخطر"، معتبرا أن "الأمن المغربي يعي جيدا وضعية الحدود الجنوبية نتيجة تجربته الواسعة في المجال".

وتابع أكضيض مسترسلا: "تجربتي الشخصية بإفريقيا تشير إلى انتشار الأسلحة النارية فيما يسمى بقندهار جنوب الصحراء، خاصة الكلاشنكوف والمسدسات عيار 9 ملم، إذ لا يتعدى سعر الكلاشنكوف الممتاز خمسين دولار في أفضل الأحوال بالسوق السوداء"، مشددا على أن "البوليساريو تتوفر على الكلاشنكوف".

وتمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة طانطان، مدعومة بالفرقة الجهوية للتدخل، الخميس الماضي، من توقيف خمسة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي بالمخدرات، وذلك على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وأورد المصدر ذاته: "تم العثور بحوزة الموقوفين على سلاحين من نوع كلاشينكوف وثلاث خزنات تضم 48 رصاصة، وبندقيتين للصيد محشوة بثمانية أعيرة نارية، وثلاثة دراجات نارية من الحجم الكبير مشكوك في مصدرها، وثماني صفائح معدنية خاصة بالسيارات، أربع منها مسجلة في إحدى دول الخليج العربي، علاوة على مصباح كهربائي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - عبدالكريم بوشيخي السبت 23 نونبر 2019 - 01:57
منذ وقت طويل و مليشيات البوليساريو لارهابية تتاجر في الاسلحة التي تسلمتها من جنيرالات الجزائر و مخابراتهم لزعزعة استقرار المغرب و دول الساحل ففي هذا اليوم تعرضت دولة مالي الشقيقة لعملية ارهابية خلفت عشرات القتلى لان الارهابيين ودولة داعش يتحصلون على اسلحتهم من السوق السوداء لتجارة السلاح و المخدرات بتندوف داخل الصحراء الجزائرية و من الاسباب التي جعلت المغرب عصيا على هؤلاء الارهابيين هو الجدار الدفاعي الذي اقامته القوات المسلحة الملكية في ثمانينات القرن الماضي لكن مع ذالك توجد بعض الثغرات التي يستفيد منها تجار السلاح الجزائري الذي تملكه مليشيات البوليساريو الارهابية و العملية الامنية الاخيرة التي اكتشفت فيها تلك الذخيرة بوادي درعة ستكشف الحقائق لاجهزة الامن المغربي و المسار الذي دخلت منه تلك الاسلحة فالبوليساريو عبارة عن مليشيات مسلحة و لن تكون هي المسؤولة عن المحاسبة و المساءلة امام القانون الدولي بالمتاجرة في السلاح لجزائري لكن تبقى مسؤولية جنيرالات الجيش الجزائري ثابتة لان العالم يعرف انهم هم من يسلحون تلك المليشيات بمختلف انواع الاسلحة و يعترفون بذالك و يفتخرون بتهديدهم لامن المنطقة
2 - ناصر عبدالله السبت 23 نونبر 2019 - 02:02
على الدول التي تقدم مساعدات للبولزاريو أن تعلم أنها تساعد عصابات إجرامية يمكن أن تهدد ليس فقط الجزائر باعتبارها الحاضنة لهذا الداء الخطير وليس فقط دول الجوار وإنما من شأن عصابة بوليزاريو بما لها من أسلحة حربية أن تهدد استقرار أوروبا نفسها .
فعلى الجميع أن يتحمل مسؤوليته .
3 - abdo السبت 23 نونبر 2019 - 02:55
ولهذا يجب على المغاربة أن يقفوا يد واحدة وان يتوقفوا عن المظاهرات الغير المنظمة حتى لا نقع في مشاكل كما وقع في سوريا والعراق واليمن اللهم ألف بين قلوبنا يارب العالمين
4 - علي السبت 23 نونبر 2019 - 10:02
"تم العثور بحوزة الموقوفين على سلاحين من نوع كلاشينكوف وثلاث خزنات تضم 48 رصاصة، وبندقيتين للصيد محشوة بثمانية أعيرة نارية، وثلاثة دراجات نارية من الحجم الكبير مشكوك في مصدرها، وثماني صفائح معدنية خاصة بالسيارات، أربع منها مسجلة في إحدى دول الخليج العربي، علاوة على مصباح كهربائي
اهم حاجة هو المصباح الكهربائي لان بسببه لا يستقيم الامر
5 - Hakim khouribgui السبت 23 نونبر 2019 - 10:03
اروع كاريكاتير تبارك الله على سي بوعلي.
سيأتي يوم تبحث فيه البوليساريو عن
(الوطن غفور رحيم) ولن تجده.الفرسة لا زالت أمامهم وهم غافلون.
6 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 23 نونبر 2019 - 10:28
الجبهة الانفصالية في عزلة تامة الشيء الذي ينذر بعدة مخاطر المطلوب التحضير الجييد للمصالح المكلفة بأمن الحدود الوطنية لأن العصابة في طريقها إلى الفرار والدليل على ذالك رسالة رئيس العصابة إلى الأشقاء في موريتانيا تدل على أنه يمهد لطلب اللجوء إلى موريتانا
7 - عبدو السبت 23 نونبر 2019 - 10:47
أربع منها مسجلة في إحدى دول الخليج العربي؟؟؟
8 - المغرب قبل كل شيء السبت 23 نونبر 2019 - 11:03
اعباد الله منين كاتجيهوم هذا المخدرات؟
9 - ghi dayez السبت 23 نونبر 2019 - 14:00
انا ايضا تتوفر على مصباح كهربائي متوسط الحجم استعمله عندما ينقطع التيار الكهربائي للذهاب لقضاء الحاجة
10 - شفيق بن المختار السبت 23 نونبر 2019 - 16:26
أدعو من الأخوة المعلقين أن لا يستهزؤوا بهذه القضية على أساس انها مفركة..المشاكل تبدأ هكذا صغيرة ومع الوقت تصبح أشد تعقيدا...نحمد الله على نعمة الأمن الذي ننعم به في المغرب....المشاكل الإجتماعية التي نعيشها في المغرب يجب أن لا تجعلنا نحقد على وطننا الحبيب...الامن القومي للمملكة خط أحمر لا يجب ان تجاوزه انتهى الكلام نقطة إلى السطر
11 - omar السبت 23 نونبر 2019 - 17:12
البوليساريو لعبة استرتيجية في صراع اجندات خارجية وهي من مخلفات الحرب الباردة وهي توظف لابتزاز المغرب والجزايءر لكي لايتم بناء تكتل اقليمي جنوب المتوسط اما مسالة الحل فهي بيد القوى العظمى امريكا وروسيا فالجزائر حصلت اجيال متطورة من الماتلات الروسية ولقد رايتم ماذا فعلت هذه الطاءرات وكيف دكت المدن السورية مقابلا16
12 - حديدوان السبت 23 نونبر 2019 - 18:12
لهذا يجب المزيد من التجنيد المزيد من الصرامة والحيطة واليقظة مع تنبيه المجتمع الدولي بالدعم اللازم . اعتقد ان المشكل ياتينا من الخارج وان هذا الامر خطير ليس علينا فقط ولكن ايضا على جيزاننا الامر يتطلب الجدية ومحاربة التطرف والفكر الظلامي لذلك ما يقوم به الامن الوطني من الصرامة مع هذا الفيروس القاتل مهم جدا ويجب المززززززززيد من اليقظة والثقة في اننا نسير في الطريق الصحيح . اما الانتقادات الفارغة فلا نحناج اليها وليس لها اي دور ايجابي على الاطلاق.
13 - سعيد من الكادير الأحد 24 نونبر 2019 - 00:31
الى قطاع الوحدات الخاصة المتخصصة في محاربة المخدرات والجريمة المنظمة وصل عضو الأمانة الوطنية وزير الدفاع الوطني الأخ عبد الله لحبيب البلال في مستهل جولة تفتيشية تقوده الى كافة نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي وتدخل ضمن البرنامج السنوي لوزارة الدفاع الوطني.
وتقدم لتحية وزير الدفاع الوطني أركان الناحية العسكرية السادسة وقادة الوحدات الخاصة.
ويرافق الأخ الوزير في جولته التفتيشية أركان وزارة الدفاع الوطني والمدراء المركزيين.
ومن المنتظر أن يشرف عضو الأمانة الوطنية وزير الدفاع الوطني على تفتيش فيالق وكتائب الوحدات الخاصة كما سيتفقد الأليات العسكرية ويترأس العديد من الإجتماعات مع قادة ومقاتلي الكتائب المرابطة بهذا القطاع من المناطق المحررة.
وستجري البعثة التفتيشية المرافقة للأخ الوزير جولة معاينة وتفقد على إمتدادات المدريات المركزية بقطاع الوحدات المتخصصة في مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة.
14 - الوزاني الاثنين 25 نونبر 2019 - 07:42
هذا دليل قاطع على أن جبهة البوليساريو في قمة الانجازات
و النظام السابق للجزائر الذي قصر في حقها سيتم تعويضها بمجرد وصول الرئيس القادم
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.