24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حشود جزائرية تطالب "صالح" بالرحيل وترفض الانتخابات الرئاسية

حشود جزائرية تطالب "صالح" بالرحيل وترفض الانتخابات الرئاسية

حشود جزائرية تطالب "صالح" بالرحيل وترفض الانتخابات الرئاسية

دخل الحراك الشعبي الجزائري شهره العاشر، دون أن تتراجع تعبئته، الجمعة في الجزائر العاصمة، حيث هتف المتظاهرون ضد الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 دجنبر المقبل، التي يعتبرونها وسيلة لاستمرار النظام.

ومباشرة بعد صلاة الجمعة، الموعد الأسبوعي للتظاهرة، توجهت الحشود من أحياء متعددة نحو وسط العاصمة الذي اكتظ بالمتظاهرين في يوم الجمعة الأربعين على التوالي.

وهتف المتظاهرون: "مبتغانا الحرية ولن نتراجع"، و"ارحل قايد صالح لن تكون هناك انتخابات هذا العام"، و"سلطة قاتلة".

في 22 فبراير، خرج آلاف الجزائريين في تظاهرات غير مسبوقة، استجابة لدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ضد ترشح عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، بعد أن قضى 20 سنة في الحكم.

وقال الموظف رشيد (29 سنة): "بدأ حراكنا قبل تسعة أشهر من أجل منع بوتفليقة من الموت على كرسي الرئاسة كما كان يحلم، وسنواصل التظاهر حتى رحيل كل نظامه".

وأضاف وهو يهتف مع المحتجين: "مع هؤلاء المترشحين لا يوجد أي أمل في التغيير(...) وهذا لن يقبله الشعب".

والمرشحون الخمسة للانتخابات هم: عز الدين ميهوبي، الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي الداعم لبوتفليقة؛ وعبد القادر بن قرينة، رئيس حزب حركة البناء الوطني الإسلامي الذي كان وزيرا في عهد بوتفليقة؛ وعبد المجيد تبون، المرشح الحر ورئيس الوزراء الأسبق؛ وعلي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات ورئيس حكومة سابق؛ وعبد العزيز بلعيد، رئيس حزب جبهة المستقبل وهو قيادي سابق في حزب جبهة التحرير الحاكم.

وفي 2 أبريل، دفعت الحركة الاحتجاجية الرئيس بوتفليقة إلى الاستقالة؛ لكن التعبئة لم تتراجع، وأصبح المحتجون يطالبون برحيل كل النظام الذي بناه خلال 20 سنة من الحكم، بمن فيهم الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش والرجل القوي في الدولة.

ويطالبون بإنشاء مؤسسات انتقالية لم يكن لها أي دور في السلطة القائمة، حيث تشرف على الانتخابات.

العمود الفقري

ومن الهتافات التي تعود في كل التظاهرات "دولة مدنية وليس عسكرية" و"الجنرالات إلى المزبلة والجزائر ستستعيد استقلالها"، لرفض تدخل الجيش في الحياة السياسية؛ لكن الفريق قايد صالح نفى أي طموح سياسي لقيادة الجيش "العمود الفقري للدولة"، كما قال.

وعبّر رئيس أركان الجيش، الثلاثاء، عن إعجابه بـ"الهبة الشعبية" تجاه الانتخابات الرئاسية "التي تعم كافة ربوع الوطن (...) والتفاف الشعب بقوة حول جيشه".

وتحدّثت وسائل الاعلام الجزائرية، خلال الأسابيع الماضية، عن مسيرات داعمة للانتخابات الرئاسية عبر مناطق مختلفة من البلاد؛ ولكن نسبة التعبئة في هذه المسيرات لا تبدو بنفس قوة الحراك الشعبي كل أسبوع منذ فبراير رفضا للانتخابات التي يرى فيها إعادة إنتاج نفس النظام الذي يطالب برحيله.

وتساءل إلياس (58 سنة)، الذي يعمل ممرضاً وقال إنه شارك في كل التظاهرات، "ماذا يمكن أن يحدث؟ في أسوأ الأحوال سينظمون هذه الانتخابات يوم 12 بدون مشاركة الشعب وفي يوم 13 سنخرج إلى الشارع من أجل إسقاط الرئيس الجديد".

"لكن أظن أنهم لن يستطيعوا الصمود أسبوعين آخرين، خاصة مع التظاهرات الليلية التي سنستمر في تنظيمها بعد ساعات العمل"، كما أوضح لوكالة فرنس برس.

ومنذ بدء الحملة الانتخابيّة الأحد، يواجه المرشّحون الخمسة صعوبة في تحرّكاتهم وفي عقد لقاءاتهم، نظراً إلى الاحتجاجات التي تلاحقهم؛ وهو ما استدعى تأمين حماية أمنيّة مشدّدة لهم.

وأوقف عشرات الأشخاص وحكم على بعضهم، أثناء هذه الاجتماعات الانتخابيّة وأثناء تظاهرات احتجاج على تنظيم الانتخابات.

وأوقفت قوات الأمن الجزائرية 80 شخصا خلال مسيرة ليلية في الجزائر العاصمة، حسب ما أفادت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين الجمعة.

وقالت اللجنة، التي تأسست للدفاع عن المعتقلين المشاركين في الحراك الشعبي إن "الغالبية الكبرى من الموقوفين" تم "اقتيادهم نحو مراكز الشرطة" بضواحي العاصمة الجزائرية.

ومساء الخميس، خرج بضع مئات من الجزائريين إلى شوارع العاصمة لرفض الانتخابات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - Agourram الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:07
احذروا من ان يقع لكم ما وقع لحراك الريف. بطيحوا عليكوم شي نهار يبداو القطوا فيكم واح واحد. لذا وجب ايجاد استراتيجيتت جديده و تصعيديه. اعانكم الله ايها الاحرار
2 - زكرياء المغربي الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:11
رئيس الأركان الجزائري نائب وزير الدفاع أحمد قايد صالح هو سبب كل ما تمر به الجارة الشرقية يرفض الرحيل ويتحكم في سلطة
3 - الفيلسوف الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:24
الشعب الجزائري فاهم الفيلم مزيان وبغى قبل ما تبدى المرحلة الجديدة يمشيو كلشي هادوك لي كانو فالنظام السابق...في حالة مخالفة ارادة العشب سوف تقوم تورة شعبية في الجزائر ولن تخمد الا بمعجزة... وتذكرو كلامي..
4 - من هولندا الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:24
لا أفهم لم هذه الطغمة العسكرية البالية لاتزال متشبثة باستعمار الشعب الجزائري في الوقت الذي أعلن هذا الشعب انتهاء صلاحيتها و عدم جدوى الدخول و إياه في حوارات و نقاشات بيزنطية. حكم العسكر هو آخر ما يمكن للمرء أن يتمناه في هذا العصر. ماذا قدم هذا العسكر للبلد طيلة سنوات سيطرته على البلاد؟ لا شيء، فقط فقر و بؤس و انحطاط في كل المجالات، لقد حول البلاد إلى أفقر دولة غنية في إفريقيا. أما آن الأوان بعد كي ينسحب بشكل جدري من الحياة؟
5 - العصابات المسلحة . الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:25
شعب يريد التحرر ، واحد من مخلفات الماضي، رغم كبر سنه ، ومن كبار العصابات، مازال يهدد وتمسك بالحكم ، لكن الشعب يتابع مسيرات احتجاجية سلمية حتى النصر. الحرية والعدالة شجرة تسقى بدماء الشهداء.
6 - Ayoub الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:30
Un grand bonjour à nos fréres révolutionnaires Algériens
7 - شجعان الكون الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:30
الى الجزائريون الأحرار، لا تقبلوا الإنبطاح والمسراحية الإنتخابية، وسياسة التركيع التي تنهجها الدولة اتمخزنية الفاسدة المدعومة من الخارج.
8 - مجرد تخمين الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:31
ارى ان مستقبل الجنس البشري مهدد فعلا خلال 4 او 5 القرون المقبلة
انا لست بمتنبا و لاكن تسلسل الاحداث في اطراف هادا الموكب تجعل من ان الانسان عدو اخيه
9 - محمد الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:36
امنحوا تقرير المصير للشعب الجزائري بدّل اهتمامكم بالبوليزاريو اربعين اسبوع من المظاهرات السلمية ولا بوادر انفراج مادام الجيش الجزائري مصمم الريس من له اشد حقد للمغرب ان بكون اقرب لرءاسة الجزاير العالم كله لم يعر اي اهتمام الجزاءر مصير الديمقراطية الجزاءر بتحرير الصحراء هدا حلم لن يتحقق ولو بقيت مرضعة في المغرب تضيعون الوقت والمال من اجل تقرير المصير وتنسون انفسكم يقولون بان الجيش الجزائري جزء من الشعب وهل هناك في العالم الشعب ليس له الجنود من الشعب ونسيتم مافعلوه ايم عشر سنوات
10 - ابونذير الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:42
زوبيدة عسول الموجودة في صورة المقال حليف حميم لعصابة اويحى وحراك الجزائر تم اختراقه من اذناب العصابة الموجودة في السجن ومن بقى يخرج للحراك هم من كانو مستفيدين من امتيازات العصابة وهم عمال ربراب وعلي حداد وكونيناف وطحكوت نهيك على بعض المتعاطفين واصحاب مشاريع لونساج والقروض البنكية اما الجزائري الزوالي والفقير غير مهتم بحراكهم
11 - جريء الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:44
هناك من يقارن حراك الشعب الجزاءري، الذي يرفع راية الوطن، و من يرفع راية الريف الانفصالية، شتان بين الحراك الوطني الجزاءري و الحراك الريفي الفءوي، الانفصالي.
اريافة و لا اعمم، متعصبون حتى النخاع، لم يرفعوا راية الوطن ولا مرة.
12 - underscore الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:50
المغاربة يقولون للجزائريين لا تقبلوا الانبطاح
وأنا افهم جيدا ما يقصد المغاربة لانهم انبطحوا عن الامة العربية و الاسلامية جمعاء
انبطحوا لدرجة انهم لا يريدون ان ينافسهم احد على الانبطاح
13 - smmar الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:54
le caid saleh n,ira nul part, ,,le regime en algerie et militaire, ,,Le nouveau president ne sera qu.une status.
14 - من قلب الحراك السبت 23 نونبر 2019 - 00:03
صبرنا على الحالة مند عشرة اشهر و لا يوكن ان يذهب نضالنا هباء منثورا لا بد ان نتمسك بالصبر و العزيمة و عدم الرجوع الى الوراء حتى يحقق الحراك ا لهدف المنشود الا و هي الديمقراطية و الا ستقلال من من هذه العصابة التي خربت و سرقت البلاد ......ادعوا معنا !!!
15 - اليوم وليس غد. السبت 23 نونبر 2019 - 00:08
شجعان،شجعان،شجعان،احفاد المليون ونصف شهيد. عاش الشعب الذي يستحق.
16 - عبدالكريم بوشيخي السبت 23 نونبر 2019 - 00:09
هذه الامواج البشرية الضخمة الرافضة لام المهازل المقررة يوم 12 دجنبر 2019 اربكت كل الحسابات و المعادلات التي خطط لها النظام و دقت ناقوس الخطر فوق رؤوس عصابة الجنيرالات و على راسهم كايد صالح لقد اصيبوا بالهلع و قد يجمعون حقائبهم و يفرون من الجزائر قبل اليوم الموعود الذي سيثبت فيه الشعب الجزائري الشقيق المغوار و العنيد انه لن ينزع اصبعه على الزناد و لن يستسلم للامر الواقع الا بتحقيق مطالبه و تسليم السلطة للشعب و رحيل كل رموز العصابة الى مزبلة التاريخ و سيكون يوم 12 دجنبر انشاء الله يوما مفصليا في تاريخ الامة الجزائرية التي عانت لعدة عقود من تسلط هذه الزمرة الفاسدة و نهبها لثروات الشعب سيكون يوما استثنائيا و عيدا وطنيا اكثر اهمية من عيد ثورة اول نوفمبر الخالدة التي فجرها اباء و اجداد ثورة 22 فبراير المجيدة لقد ارادت زمرة الجنيرالات ان تجعل من يوم 12/12 يوما لترسيخ و تجديد نظامها الفاسد لكن 40 مليون جزائري سيجعلونه يوما لاسقاط العصابة الخطيرة و يوما لبداية عهد جديد يفتح لهم ابواب الديمقراطية و حياة الرفاهية التي يستحقونها لقد عانى هذا الشعب الشقيق من فساد الزمرة الحاكمة حتى فاضت كاسه لكن
17 - le faucon DZ السبت 23 نونبر 2019 - 00:18
انا افهم الاخوة المغاربة من خلال تعليقاتهم فهم يعبرون عن ما بداخلهم من معانات جراء الحكرة و التهميش و نهب خيرات بلادهم تسلط طبقة متحكمة من العفاريت و التماسيح كما يسمونهم حتى كلمة عاش الشعب تؤدي بصاحبها الى السجن
و لكن يعجزون عن تغيير حالهم فيركبون على موجة الحراك الجزائري و هذا ما يعرف في علم النفس بالاسقاط
18 - ملاحظ السبت 23 نونبر 2019 - 01:13
مليون جندي سينتخب
مليون مخدوع سينتخب
مليون "كاسكروطي/كاشريست"سينتخب
مليونين مزورين سيضيفهم بدوي لان هذا اختصاصه
...

ثم الإعلان عن النتائج بفوز أرنب من ارانب الجنرالات وعندها سيفض اي احتجاج ولو بالقوة ....
19 - Hacene السبت 23 نونبر 2019 - 02:32
الشعب الذي خرج بمطالب سياسية شعب مثقف و متحضر و برهن حضراته فوق الميدان منذ تقريب 10 اشهر و هو يقود في حراكه السلمي و الحضري بدون تجاوزات و سيحكم عليه التاريخ بانه اول شعب من شعوب العالم تحضرا. ا شكر الشعب الجزاءري ما قدمه لشعوب العالم و شعوب العرب بالخصوص. هذا الشعب استخدم ادواته بكل دقة لم يستعملها احد و على راس الادوات التحكم في سلميته عبر الشبكة العنكبوتية ( التكنولوجية ) التي عجزت عليها الدول المتقدمة و على راسهم فرنسا التي فشلت كل مرة باستعمال العنف ضد المتظاهرين. الرجال تخلق الاحداث و الاحداث بدورها تخلق الرجال. شكرا للشعب الجزائري ما قدمه للامم التي مازالت تعاني من الجهل و التهميش و الانبطاح.
20 - Chakib Tounsi السبت 23 نونبر 2019 - 03:01
un grand nombre d algeriens vont mourrir ds un massacre perpetre par gaid salh, parce qu il ne va pas laisser tomber des milliards de dollars en vu ds le gaz offshorr exploite par total et l eni l annee prochaine.
21 - الى المعلقين ... السبت 23 نونبر 2019 - 06:10
... الجزائريين.
اعلموا ان لا مقارنة بين النظام السياسي العسكري الجزائري والنظام السياسي الملكي المدني في المغرب.
كما ان الدولة في المغرب الاقصى كانت مركز الامبراطورية المغاربية التي كانت عاصمتها مراكش منذ المرابطين وكان المغرب الاوسط (الجزائر) اقليما تابعا لها.
اقليم الجزائر خضع بعد ذلك للحكم العثماني ثم الحكم الفرنسي . بينما المغرب بقي مستقلا ولم يخضع للحماية الا 44 سنة.
ملوك المغرب يحظون بثقة وحب الشعب ولقد اختياراتهم السياسية والاقتصادية صائبة.
اختاروا اقتصاد السوق بينما تم اختيار الاقتصاد الاشتراكي في الجزائر والذي فشلت تجربته في العالم وانهار سنة 1989، وفي مخلفاته تتخبط الجزائر.
22 - سليم الجزائر السبت 23 نونبر 2019 - 07:32
الاخوة في المغرب يعتقدون ان هؤلاء يمثلون الشعب الجزائري و لكن في الحقيقة هم اقلية فقط من فئة معينة من التيار اللائكي الفرونكفوني المرتبطة بالثقافة الفرنسية تريد فرض اجندتها على الشعب الجزائري بدون انتخابات لان اغلبية الشعب الجزائري يرفض افكارها التغريبية و يرفض الانسلاخ عن دينه و لغته .يوم الانتخاب 12 ديسمبر سياتي الجواب من ملايين الجزائريين عندما تبلغ نسبة المشاركة ارقام قياسية و تفضح هؤلاء و تضعهم في حجمهم الحقيقي.
23 - kprtoba السبت 23 نونبر 2019 - 08:04
لا تثقوا في بقايا النظام وعلى رأسهم القايده.انهم يريدون الخلود في السلطة حذار ثم حذار
24 - oranai algérien السبت 23 نونبر 2019 - 10:27
من العجائب حينما يكون الموضوع عن حراك الريف او جرادة وووو تجد تعاليق المغاربة يعلقون بوصف المتظاهرين بالانفاصاليين و اعداء الوطن و مؤامرات خارجية ووووو و حينما يتعلق بالجزاىر و الحراك السلمي بفضل الله و الجيش الجزاىري مدة 40 جمعة تنقلب الاية و يقدمون نصاىح لتخريب الجزاىر و خاصة التركيز على الجيش الذي اوراق من كانو يراهنون على اصدامه بالمتظاهرين
صورة زوبيدة عسول هي من الداعين لتغيير المادة 2 من الدستور الاسلام دين الدولة و الفاهم يفهم
شكرا على النشر
25 - لا ثورة ولا شيء السبت 23 نونبر 2019 - 11:08
قايد غير صالح يراهن على ان يمل و يتعب المتظاهرون ، و راه على صواب لان اعدادهم في تناقص مستمر . عادي يعياو و غادي يبقى القليل الذين ستستفرد بيهم قوى الامن. صافي النظام العسكري في الجزائر خرج من المأزق و اصبح اقوى من الاول ، إذ انه يتذخل مباشرة في الحقل السياسي . قايد غير صالح استعمل الشارع و الاحتجاجات للانقلاب على قصر المرادية و الان سيحكم الجزائر عن طريق رئيس مدني متحكم به . العسكر رجع اقوى من قبل . لا ثورة ولا شيء في الجزائر بل العكس . رجوع للوراء.
26 - خولة السبت 23 نونبر 2019 - 12:04
في كثير من الاحيان اتردد في الرد على اخواننا المغاربة فيما يخص تعليقاتهم خول ما يجري من أحداث في الجزائر فهم من جهة يبدون مهتمين اكثر من اهتمامهم بما يجري داخل بلدهم رغم أنهم يوجدون في رواق سيئ للغاية فيما يخص الحريات والاحترام والعيش الكريم والقمع والبطالة ولهذا نعتقد بأن يأسهم من الاصلاح الداخلي لبلدهم قد يتم تعويضه من طرف التغيير القادم من عند الجيران خاصة فتح الحدود رغم ان هذا الاشكال تم اتخاذ قرار نهائي في شانه لا اتحاد مغاربي ولا شمالي لانهم يرون بان الاتحاد المغاربي في نظرهم هو مفتاح القضا على البطالة من خلال امتصاص الجزائر لليد العاملة المغربية في ميدان الفلاحة والنظافة والعمالة داخل البيوت وهي المهن التي يرفضها الجزلئريون لكن الوضغ ليس بهذه البساطة فمكونات الاتحاد منعدمة تماما اظرا للاختلاف الكبير بين الانظمة الجمهورية والنظام الملكي المطلق ولذ يمكن الاتحاد بين جمهورات شمال افريقيا لمن مع النظام الملكي لا اعتقد ولذا فان التغيير المنتظر في الجزائر لن يغير شيئا خاصو وان الاتحاد سوف يعرض على الاستفتاء الشعبي
27 - محلل السبت 23 نونبر 2019 - 12:35
22 - سليم الجزائر... هكذا انتم تحولون الاغلبية المعارضة عليكم الى أقلية و الاقلية المعارضة لمن هو خارج حدودكم الى أغلبية. تلعبون بالدموقراطية و تقرير مصير الشعوب بما يحلوا لكم...كيف يعقل ان يقبل شعب و أو يفرض عليه خمس مرشحين من بقايا من يسمون بالعصابة التي يطالبون برحيلها... هذا تناقض و استحمار لا يقبله العقل الا اذا كان الهدف الالتفاف على من تنعتونهم بالاقلية. سواء كانوا اقلية او أغلبية ما يقترح ليس منصفا و لا يعبر عن ما يدعونه حق تقرير مصير الشعوب. فرض حزب وحيد و عناصر من نظام مبغض الذين سبقوا تسييرا فاشلا للبلاد ما يؤدي الا تنامي المعارضة و شد الحبل و استمرار الحراك ليضع نظامكم في تاريخ الجزائر في قائمة الانظمة الطغيانية التي تتسلط على الشعوب و تحدث الفتن و الازمات في المنطقة المغاربية.
28 - جزائري السبت 23 نونبر 2019 - 12:40
لم تفهموا بعد الصراع اكبر مما تتصورون فرنسا لا تريد تحرر شعوب المغرب العربي ورالتالي نجاح الجزائر يعني لفرنسا الكثير فقدان السيطرة على شعوب شمال افريقيا
29 - Izem السبت 23 نونبر 2019 - 13:49
خولة لايعرف المرء الا حينما يتكلم او يكتب كل مرة تكتبين اجد في قلبك كره شديد للمغاربة قد يكون مبرر بتجربة فاشلة او تبعيتك لفرنسا او أنت على غير الدين الإسلامي او لك قلب فقير ضيق اطمءني لن يأخذ احدا شيء قد قسمه الله لك و لو اجتمعوا لذلك نصيحتي لك اهتمى بطاعة ربك و بري بوالدك و قراءى ما تيسر لك من القران تعيشى مطمءة البال فرحة القلب و اسأل الله لك التوفيق في الدنيا وفوزا في الآخرة
30 - الى 28 جزائري السبت 23 نونبر 2019 - 13:56
... ماذا تقول يا اخي ...؟
وهل فرنسا هي التي تناصر فصل الصحراء عن المغرب واسست جمهورية تندوف الوهمية وتشتري السلاح لميلشيات البوليزاريو من روسيا لينطلق من ارض الجزائر لمهاجمة المملكة المغربية الامنة ؟.
31 - الى 26 خولة السبت 23 نونبر 2019 - 14:54
...وصية اخوية : اياك ان تزوري المغرب لانك ستصدمين ويتوقف قلبك وتنفجر العروق في راسك بما ستشاهدين من تقدم في جميع المجالات ، وتتاكدين بان المغرب سبق الجزائر بنصف قرن في طريق الاندماج في العولمة.
اما الاشغال التي اشرت ان الجزائريين استغنوا عنها ، فلقد سبقهم المغاربة في ذلك منذ زمان حيث سمحوا للافارقة بالاقامة في المغرب لسد النقص في اليد العاملة.
واذا لاحظت ان بعض المغاربة يتوجهون الى الجزائر للعمل فهم من الصناع الحرفيين في البناء والزخرفة على الجبص و هم مطلوبون ليس في الجزائر فقط وانما في جميع بلدان العالم.
32 - ردا على تعليق ... السبت 23 نونبر 2019 - 15:38
..26 حول النظام الملكي في المغرب.
النظام الملكي جنب المغرب كثيرا من المآسي والانزلاقات.
فالسلطان محمد بن يوسف تزعم الحركة الوطنية وقاد البلاد الى التحرر من قيد الحماية باقل الخسائر وجنب ال النغاربة التضحية بمليون ونصف مليون شهيد.
كما جنبهم الرئاسة مدى الحياة كما حدث في تونس ، حيث اضطر الشعب للانتفاضة من جديد سنة 2011 لاصلاح اعطاب جمهورية بورقيبة.
اما الملك الحسن الثاني فلقد جنب المغرب نظام الحزب الواحد والاقتصاد الاشتراكي والارتماء في احضان المعسكر السوفياتي، كما حدث في الجزائر ، حيث اضطر الشعب الى الانتفاضة ضد النظام المفروض عليه منذ الاستقلال ، خاصة لما انهار المعسكر السوفياتي سنة 1990 و الغى العسكر انتخابات 1991 و اتخن الشعب بالقتل طيلة 10 سنوات.
33 - Kabyle paris السبت 23 نونبر 2019 - 16:41
Au numéro 31
Oui ta raison mais j'ai une question à te pose
Mais tout ça finance par la banque mondial un jours ton pays sera vendu aux enchères tu te retrouve dehors ta maison vendu
Maroc ya deux ville vivante le reste misère ta tanger ta rabat c tout
Frime pas tout ce qu'il ya au maroc il partient au étranger
34 - Au 33 Kabil السبت 23 نونبر 2019 - 17:38
Tu te trompes mon ami .
Le Maroc se positionne au niveau mondial comme une plaque tournante
.entre les puissances économiques Européennes Americaines et Asiatiques et l'Afrique.
La Banque Mondiale ne jette pas son argent par la fenêtre si le Maroc n''eteait pas un pays stable Avec une forte croissance économique il ne recevra pas u
Un centime.
35 - Med السبت 23 نونبر 2019 - 19:21
21 - الى المعلقين ...
انت غالط في حسابك, لم يكون يوما المغرب دولة امبراطورية, الدولة الوحيدة التي امبرطورية انذاك و هي موريتانيا التي لعبت دورا كبير في المغرب العربي و هي من بنت مدينة مراكش. يادة, انت لا تطلع على كيف تاسس المغرب. من الباب الاخر تتكلم على استقلال المغرب و هل المغرب مستقل? الحماية الفرنسية هي من تسير المغرب اقتصاديا و سياسيا الى يومنا هذا.
انصحك ان تتطلع على التاريخ الحقيقي و ابعد عن العاطفة.
36 - الى 35 Med السبت 23 نونبر 2019 - 20:45
... الامبراطورية المغاربية التي اسستها قبائل صنهاجة الامازيغية انطلاقا من رباط زعيمها الفقيه السوسي المغربي الامازيغي المصمودي في الصحراء المسماة حاليا موريتانيا كانت عاصمتها مراكش وليست نواق الشط. لقد امتد نفوذها الى حدود جزائر مزغنة شرقا والاندلس شمالا واعماق افريقيا جنوبا.
وبعدهم وسع الموحدون وهم قبائل مصمودة بزعامة الفقيه المغربي بن تومرت الى حدود مصر شرقا .
كانت المغرب الاقصى هو مركز الامبراطورية وعاصمتها مراكش .
اما حواضرها الثقافية فهي القيروان في تونس وفاس في المغرب وقرطبة في الاندلس.
وفي عهدهم سمح يعقوب المنصور لاعراب معقل بالاقامة في ما يسمى موريتانيا حاليا .
ولقد كتب ولد دادة انه احتفل بالاسقلال في خيمة لعدم وجود عمران في نواق شط.
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.