24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:1913:2216:3919:1620:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "مكتب الفوسفاط" يُحدث شركة "الرقمنة الصناعية" (5.00)

  2. إلى السيد مدير قناة تامازيغت (5.00)

  3. عقوبات سجنية وغرامات تنتظر الانفصالية أمينتو حيدر وعملاء الجزائر (5.00)

  4. المغرب يخلّد ذكرى عمليات جيش التحرير بالشمال (5.00)

  5. وساطة المغرب في "أزمة مالي" تلقى ترحيبا دوليا وانزعاجا جزائريا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | الجيش يبحث عن "واجهة مدنية" للحكم عبر الرئاسيات الجزائرية

الجيش يبحث عن "واجهة مدنية" للحكم عبر الرئاسيات الجزائرية

الجيش يبحث عن "واجهة مدنية" للحكم عبر الرئاسيات الجزائرية

وجد الجيش الجزائري، الذي لطالما سيّر البلاد من خلف الكواليس، نفسه مدفوعًا لممارسة السلطة بشكل علني. ويسعى، عبر إصراره حاليًا على إجراء الانتخابات الرئاسية في 12 دجنبر الجاري، إلى إعادة بناء "واجهة مدنية" تساعده في الإمساك بزمام السياسة، حسب محللين.

مع سقوط عبد العزيز بوتفليقة، الذي أجبر في أبريل على الاستقالة بعد 20 عامًا في السلطة تحت ضغط حراك شعبي غير مسبوق، "وجدت القيادة العسكرية العليا رغما عن إرادتها في الواجهة، تمارس السلطة الحقيقية" كما ذكر مصعب حمودي، الباحث وطالب الدكتوراه في المدرسة العليا للعلوم الاجتماعية في باريس.

وأضاف الباحث، الذي ينجز دراسة حول الاستبداد في الجزائر: "هذا وضع غير مريح للغاية بالنسبة (للجيش)؛ لأنه لا يحب الظهور" في نظام يتصف بالغموض.

وتتجسد هذه "القيادة العسكرية العليا" ذات الملامح غير الواضحة لدى الجزائريين في شخص الفريق أحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش منذ 15 عامًا؛ فهو الذي يعطي علنا "التوجيهات" لرئيس موقت قليل الظهور - عبدالقادر بن صالح - ولحكومة مسؤولة عن تصريف الأعمال؛ فالفريق قايد صالح، "الذي لا يشغل من الناحية الرسمية سوى منصب نائب وزير الدفاع، يظهر كالمسؤول الأول في البلاد. وهذا وضع غير مسبوق تماما" حتى لو أن "الجيش كان دائما في قلب السلطة"، كما أوضح جان بيار فيليو، الأستاذ في معهد العلوم السياسية بباريس وصاحب مؤلف "الجزائر، الاستقلال الجديد".

اعتقاد خاطئ

وجد الجيش نفسه في الخطوط الأمامية في مواجهة الحراك الشعبي، واعتقد مخطئا أنه يمكن إخماده من طريق دفع بوتفليقة إلى الاستقالة، ثم سجن رموز نظامه.

وفي التظاهرات، تم استبدال شعار "جيش شعب خاوة خاوة (إخوة)" بـ"الجنرالات في سلة المهملات" أو حتى "قايد صالح مع الخونة".

ومنذ الاستقلال العام 1962، أصبح الجيش "دولة داخل الدولة" و"السياسة كانت دائماً شأنا عسكريا"، كما أوضح كمال شكلات، الباحث في المنطقة المغاربية بمركز البحوث الاجتماعية والسياسية في باريس.

وأضاف أن "الحراك يريد إعادة النظر في كل ذلك" مع شعارات مثل "ترحلون جميعا" أو "دولة مدنية ، وليس دولة الثكنات"، معتبرا ان هذه "قطيعة حقيقية"؛ لكنه تدارك أن تلبية مطالب الحركة الاحتجاجية "ليست على أجندة "صانعي القرار" في الجيش، والدليل هو تنظيم انتخابات رئاسية بالقوة رغم رفضها من قبل غالبية الجزائريين".

وتابع: "يريد الجيش مجرد واجهة مدنية لسلطته، وتوريث الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للرئيس المقبل إلى حين إعياء الحراك".

وفي رأي شكلات أن "قيادة الجيش تريد تغييرا داخل النظام " في حين "يريد الحراك تغيير النظام".

وحسب جان بيار فيليو، فإنه "إذا كانت الأزمة الجزائرية قد أظهرت شيئا واحدا، فهو النقص الصارخ في الوعي السياسي لدى "صانعي القرار" العسكريين" الذين "يأملون بإخلاص في إبقاء الوضع القائم وخنق الحراك بفرض إعادة رئاسة مدنية للواجهة".

وعبر رفض أي تنازل للحراك، يرفض الجيش "رؤية عملية انتقال سياسي تفلت من سيطرته"، مع خطر "إسقاط نظام قائم منذ الاستقلال"، كما اعتبر فلافيان بورات، الباحث في شؤون المغرب العربي والشرق الأوسط في معهد الأبحاث الإستراتيجية التابع للمدرسة المدرسة العسكرية بباريس.

"سيخسر حتما"

وعند بورات أن الجيش بقي متأثرا بـ"فشل الانتقال الديمقراطي في أوائل التسعينيات"، عندما أجبرت المؤسسة العسكرية الرئيس الشاذلي بن جديد على الاستقالة وألغت الانتخابات التشريعية التي كان الإسلاميون على وشك الفوز بها.

من هنا، فإن "القيادة العسكرية لا ترغب في العودة إلى الإدارة السياسية للبلاد" بشكل مباشر أو تحت الضغط، على قوله، وخصوصا أن قمع تظاهرات العام 1988 ودورها خلال الحرب الأهلية (1992-2002) أضرّ كثيرا بصورة المؤسسة العسكرية.

وتابع الباحث: "الجيش سيخسر حتما بإقحام نفسه مباشرة في الإدارة السياسة"، خصوصا "أن الوضع الاقتصادي صعب للغاية ومقلق للغاية وقلة من الناس يريدون تحمل مسؤولية كهذه وبالتأكيد الجيش لا يريد أيضا تحمّلها".

ومع ذلك، لا تزال أسئلة كثيرة بدون إجابة.

وتساءل فلافيان بورات: "هل هناك إجماع على قيادة رئيس الأركان؟"، و"هل هناك نقاشات داخلية على أعلى مستوى في قيادة الجيش؟"، مضيفا "أميل إلى الاعتقاد بأن ذلك موجود، ولكن هناك رغبة مشتركة في عدم إظهار أي شيء" لأن "الجيش يريد الظهور ككتلة واحدة".

أما مصعب حمودي، فأشار الى "انشقاقات داخلية" و"توترات واضحة للغاية" تفسر الحاجة الملحة للجيش "للذهاب إلى الانتخابات".

وبالنسبة إلى الرئيس المنتخب، قال محمودي: "لن يكون له أي سلطة في القضايا الرئيسية، وسيتلقى أوامر (من رئاسة الأركان)، ضمنيًا في بعض الأحيان ، كما كانت الحال دائمًا".

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - جعفر الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:15
ذهب بو تفليقة وسيأتي بو تبون و سيبقى الجزائريون في نفس الشق المحفور من طرف الجيش إنتهى الكلام
2 - mounir الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:19
ا لعسكر الجزائري بقيادة القايد الغير صالح مكانهم الثكنات . ويسلمون السلطة الى الشعب الجزائري ,وليس لهم الحق بان يفرضو الانتخابات المطبوخة منذ مدة على الشعب ,وعليهم ان يمتثلو الى المحاكمة الشعبية لانهم جزء من العصابة,وعاش الشعب الجزائري انتم منا ونحن منكم ,
3 - momo الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:19
y a t-il des humains qui ne veulent pas que leur pays avance c bien et pour tout le monde; ils ne vont pas rester au pouvoir à jamais mais ils nuisent à leur pays .soyez des humains avec un peu de conscience,l'armée doit retourner dans ses casernes se sont les civiles élus démocratiquement qui ont le droit de gouverner et que seule la loi régne l'armée doit connaitre ses limites le malheur c un homme ignorant qui tient le pouvoir actuellement et l'ajgérie a des tas de gens instruits éduqués qui peuvent faire ça à merveille
4 - Mosi الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:25
ياااااوديييي ماسي سوقنا فالجزائر....
ساقول لكم خلاصتين..
اولا الشعب الجزائري شعب واع و حتى إن سمح لبعض ازلام الفساد أن تستمر فأكييين انه سيغير الأمور عاجلا ام آجلا...لذلك لا خوف على الشعب الجزائري...فهو سيفوز في الأخير بالتأكيد...
ثاااانيا...من خلال ما شاهدناه في كل من مصر و سوريا...فالدول التي يكون فيها الجيش ركيزة اساسية و وحيدة في الحكم تجدها ينخرها الفساد...والجيش...اي جيش في العالم..لا يقبل ان يتم فضحه و محاكمته على الفساد..فالصفقات العسكرية كلها في جميع دول العالم كلها فيها فساد...ناهيك إن كان الجيش يتدخل في كل صغيرة و كبيرة في البلد...فالفساد يكون اكبر و اعمق و مزمن...كنا نشاهد في مصر...
لذلك فالجيش الجزائري (وانا اقصد القاظة الشيوخ اما الشباب فهم من طينة بافي الشعب واعون بما يجري) لن يرضخ حتى لو كان الثمن جر البلاد الى حرب...
لذلك..دعونا من الجزائر و ما يدور فيها..فأهل مكة ادرى بشعابها...ولنركز على وطننا نحن..المغرب.
5 - الوهراني وهراني الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:32
انه مخطط صهيوني الصنع غربي التنفيذ من اجل الاضرار بالجزاءر الداعمة للقضية الفلسطينية ، لما تم تمزيق العراق قالوا الدور على سوريا ، و ليبيا و ايران ولما تم تمزيق سوريا و ليبيا قالوا الدور على الجزاءر ، عجبا من اولاءك الذين يدعون الديمقراطية و ينادون بتطبيقها و هم يمنعون الناس من الانتخاب و احترام رايهم ،
6 - ملاحظ الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:58
وسيظل مصنع "رونو" و"بيجو" هو من يصنع الرؤساء والمسيطر على كل دول المنطقة....









إلى أن يستفيق شعوب المنطقة من سباتهم الذي طال،،،!!!!
7 - زهير الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:59
الامور تتعقد تدريجيا في الجزائر و السبب هو القايد صالح . فرغم محاولته التهرب من ارث العصابة كما يسميها فهو احد اركانها . بل في بداية الحراك خرج بتصريح ضد الحراك و عرض في القنوات الرسمية و تم حذفه بسرعة بعد ان تبين ان الحراك اصبح ضخم و جارف فتم حذف تصريحه لكن في عصر الانترنت لا شيء يحذف يوتوب بالمرصاد . وهذا التصريح يبين عقلية الرجل و انه مستريح مع العصابة لكن بعد اسقاط بوتفليقة تحرك الذباب الالكتروني للتطبيل له و سب و شتم اي احد يشير له من قريب او بعيد و تبين ان مصدر تلك الحملات الذبابية الخليج و العاصمة الجزائر فهناك محاولة لانقاذ القايد من غضب الحراك . لكن الانتخابات على الابواب و يبدو ان مقاطعة كبيرة في الافق بعد ان تبين ان كل المرشحيين كانوا جزء من الحكم في فترة العصابة . يبقى المشهد جد ضبابي و ربما يستلهم الجيش من ايران و العراق قمع الاحتجاجات فاقتصاد الجزائر يعيش على اخر دولارات النفط و صدمة السيوالة الوهمية قادمة بعد طبع مئات الملايير .
8 - Adil الاثنين 09 دجنبر 2019 - 02:05
على المغرب ان يكون ذكيا وأن ينحاز علنيا و عمليا مع طرف ضد الاخر.
وأظن ان الطرف الذي يجب ان ينحاز اليه المغرب هو الشعب الجزائري لأن المغرب لطالما عانى من جنرالات الجزائر ضد قضية صحرائه.
ويجب على المغرب ان يعرف ان الشعب الجزائري قال كلمته و سينتصر الشعب الجزائري عاجلا ام اجلا حتى ولو بعض سنين حتى و ان تم وأد الثورة مؤقتا.
السياسة البيضاء ليس لها محل في زمننا هذا.
ويقول المثل تغدى بأعدائك قبل ان يتعشوا بك.
9 - Hassan الاثنين 09 دجنبر 2019 - 02:21
من الصعب ترك الجيش زمام الحكم للمدنين وخير متال سوريا ومصر و السودان ... على الجزاءر الانتضار كتيرا كما كان الحال عليه تركيا و اسبانية فاي دولة تعيد الجيش الى الحدود وتمنعه من السياسة بصفة عامة تشق طريقا لتنمية و الازدهار لان الجندي في طبعه لا يتقن السياسة ويميل للعنف حين تقف امامه
10 - محمد الاثنين 09 دجنبر 2019 - 02:23
الم يكفيكم الخبراء المغاربة مثل اسلمي...هههه حتى تستشهدون بـ إيمريك فانسنو الفرنسي.

الجيش الجزائري يبحث عن ان لا يتكلف بالسياسة وان لا يسمح لنفسه التورط في مستنقع الساسة. فلا يوجد من بين المرشحين الخمسة مرشح واحد للجيش

اما قولكم ان الاغلبية ترفض الانتخبات فهذا من وحي الصور والاعلام الوهمي. سترون يوم الانتخابت بعيونكم من هي الاغلبية



































.
11 - المشكل المطروح هو ... الاثنين 09 دجنبر 2019 - 02:33
... الانتقال من نظام الحزب الواحد والاقتصاد الاشتراكي البروقراطي الى التعددية السياسية واقتصاد السوق.
لما سقط جدار برلين 1989 وانهارت انظمة المعسكر السوفياتي دخلت الجزائر في حرب اهلية حالت دون القيام بالاصلاحات الضرورية لملاءمة اقتصادها مع العولمة.
معايبش الناس تقوم على رواج الاقتصاد الذي يقوم على الاستقرار السياسي الذي يشجع ارباب المال والاعمال على الاستثمار.
انها حلقات مترابطة يشد بعضها بعضا .
12 - نتفرج الاثنين 09 دجنبر 2019 - 02:36
فقط ملاحظة ، الحراك الجزائري سلمي ، ليس هناك تخريب للممتلكات و المتظاهرون لا يهاجمون بالحجارة قوات الشرطة ،و ليس هناك سرقة المحلات ، عندما ارى كل هدا احترق من داخلي ....... ما اجمل التوافق و التضامن و الاتحاد و ان تعلو القيم و المبادئ.
13 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الاثنين 09 دجنبر 2019 - 04:04
الجزائر بدون جيش وخاصتا في هذه المرحلة سوف تكون فوضى عارمة تخيلو الحراك منذ ٢٢ فبراير مازال لم يجد من بمثله وهذه هي الحقيقة وزد على هذا اكشفت اللعبة مع زواوة زوافة الذين يردون الانتقام من الجزائر ويقسمون الجزائر باءسم الديمقراطية والله اني ارى سوى العنصرية والكره والحقد من طرف أبناء منطقة القبايل لان هناك من يحركهم واقصد الماك بقيادة العميل للصهاينة ولا أريد أن اذكر اسمه وهذا احتراما لشهدائنا الأبرار نعم هناك ماءمرة جد خطير تحاك لبدي العزيز ولكن شعب الجزائري سوف يقول كلمته يوم الخميس وجيش الوطني الشعبي لن يترك ليتي فرصة للاعداء هذا الوطن الغالي وهذه الأمة نعم سوف ننتخب ديموقراطيا ومن غشنا فليس منا ومن احبنا فهو منا واطلب من الله ان يحمي هذا الوطن العزيز من كل مكائد الشياطين امين يا رب العالمين
14 - المحاميد الاثنين 09 دجنبر 2019 - 04:30
سبب الجزاىر الشقيقة هو سراق الابل والمهربين لجميع الانواع وهو سرطان البوليزاريو هم الدين اهدرو اموال الشعب الجزايري الدين اتى بهم القدافي وبومدين وتركهم لرىيس العصابة بوتفليقة نزفو البطرول افقرو البلاد والعباد بالجزاىر الشقيق
15 - sarah الاثنين 09 دجنبر 2019 - 05:54
L’Algérie de demain ne sera plus comme avant .
الجزائر الغد لن تكون كما كانت من قبل
16 - أسامة الاثنين 09 دجنبر 2019 - 06:23
الجيش في الجزائر فَرض امر الواقع بأيام قليلة بعد الاستقلال قد انقلب على حكومته المؤقتة المدنية و دخل العاصمة بجيش الحدود و استولى على الحكم بالقوة تحت شعار من قاوم في ميدان الحرب هو من له الحق في الحكم او بالأحرى التحكم بخيرات البلاد،لكن ليس هكدا تُبنى الدول فالحكومة المؤقتة هي من كانت تجمع التبرعات المالية و تجلب الاسلحة و واجهة فرنسا سياسيا و جمعت الاصوات الدولية التي بفضلها دُوّنة قضيتها في الامم المتحدة و اجراء استفتاء لتقرير المصير ثم الاستقلال .اليوم احسن مخرج للجزائر هو التمرير العلني للسطة من الجيش الى المدنيين و التعهد بدون نفاق او تحايل بأن لا يعود الجيش مرة اخرى لممارسة السياسة بأي شكل من الاشكال و تجريم ذلك دستوريا
17 - أحمد الجزائري الاثنين 09 دجنبر 2019 - 06:33
لماذا لا تتكلمون عن المحلكمات التاريخيةوالحم على رموز الفساد ب 20 سنة سجن والتي بتث عاى المباشر والتب شهاءها العالم بإسره ومن بين رموز الفساد وزراء ورجال أعمال ووو..... أيها الكاتب المحترم !
18 - الحكم الصادر .. الاثنين 09 دجنبر 2019 - 07:00
لم أقرأ لكم تقرير عن المحاكمة العادلة التي جرت امس.
سلال 20سنة
اويحيا 20 سنة
وزير التجارة 15..
والباقي 10سنوات...ااخ
واش حاسبين الشعب المغربي ناعس ماعرفش ههههه.
راهي جايكم انتضروا نحن معكم من المنتضرين..
سيفيق يوما ما الشعب المغربي من سباته...
19 - amine الاثنين 09 دجنبر 2019 - 07:20
الجيش وجد في صدد حماية الدستور و العمل به لان من المهام الاساسية للمؤسسة العسكرية هو حماية الدستور . الخروج عن الدستور يعني الفوضى وهدا ما تريده العصابة. ادنابها و ادناب فرنسا و الحركة البربرية. الاصطياد في الماء العكر ...

.
20 - رشيد المانيا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 07:37
الجيش يقيل الرئيس
الجيش يعين رئيسا مؤقتا
الجيش يصطف للحراك وينظمه ويحميه
الجيش يسجن العصابة ويحاكمها
الجيش ينظم الانتخابات
الجيش....الجيش...
بالنسبة للبعض هذا دليل على أن الجيش من الشعب والشعب من الجيش وديمقراطية ونزاهة حاملي الكلاشنيكوف.
بالنسبة لي هذه ثكنة عسكرية اشتراكية شيوعية قمعية دموية داخلها مفقود وخارجها مولود.
21 - سليم الجزائر الاثنين 09 دجنبر 2019 - 08:03
الحراك في الجزائر ثار يوم 22 فيفري ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة و خرج الشعب بالملايين من اجل هذا المطلب المشروع وبعد تحقيق هذا الهدف بدا في ركوب الموجة مندسين يمثلون اجندات و مطالب اقليات ذات توجه فرونكفوني لائكي علماني حاولوا قيادة الحراك بشعارات يرفضها الشعب الجزائري لهذا انتهى الحراك في الجزائر و انسحب الملايين من كانوا يتظاهرون في 22 فيفري و بقي فقط هؤلاء وحدهم في الشارع يتظاهرون كل جمعة و بنفس الوجوه و من ولايات محددة و هم يقاطعون الانتخابات و هذا من حقهم في الديمقراطية و لكنهم يمنعون في نفس الوقت من ينتخب من المواطنين و هذا مخالف للديمقراطية التي تكرس حق الاختلاف و هذا لسبب انهم يعرفون ان اغلبية الشعب الجزائري سينتخب و سيضعهم في حجمهم الحقيقي.
22 - عبد الكريم الاثنين 09 دجنبر 2019 - 08:05
____/ وتسائلة ويتسائلون والجواب الدولة لي معندهاش جيش ماهيش دولة ومآلها الزوال هذا الشئ الذي تبحثون عنه ولكن هيات لكم ان تنالوا من الجيش الشعبي._____
23 - وناغ الاثنين 09 دجنبر 2019 - 08:48
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين (صدق الله العظيم)
24 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الاثنين 09 دجنبر 2019 - 08:50
إلى صاحب رقم 14
الذين تتكلم عنهم هم ضيوف عندنا وديننا الحنيف ياءمرنا ان تساعد اخواننا بعدما طردو وشردو واحرقو بالنار فاءين هو المشكل وحتى المغرب لديه أصدقاء يندون له بد المساعدة سياسيا واقتصاديا وعسكريا وهم معروفين اما اللصوص ها أنت ترى كيف سجنو من راءساء حكمات ووزراء ورجال أعمال وحكم علبهم ب٢٠ و ١٥ و ١٠ سنوات ومزال المنجل يحصد وخاصتا بعدما يوم ١٢ ١٢ ففي يوم الجمعة المباركة سوف يصبح عندنا رئيس جديد الذي يقود هذا البلاد والعباد وسوف ينفذ كل ما تعهد به للشعب وان شاء الله محاسبة اللصوص لن تتوقف اما انت ان كان لديك مشكل مع جيش الجزائري وجنرلاته فاءعلم مشكلتهم هي افواهكم ما لم تكفو من السب والشتم ووووووووو وحتى الراية الوطني لم تنجو منكم في يوم الاستقلال فكيف تردون التقارب مع الشعب الجزائري وانتم تمسون له مقدساته نعم هذه هي الجزائر المسألة ومن أراد التقرب إليها بنية صافية وقلب مفتوح بدون خبث فالجزائر تقتسم معه ما ياءكل وان كان العكس فشعب الجزائري لن يرضى على من يحرضه على جيشه وحتى المغرب له جيش وهل انت ترضى من يحرضك عليه وهذه هي صراحتي انشريها يا عزيزتي هسبريس
25 - مراقب من قريب... الاثنين 09 دجنبر 2019 - 08:58
بدريعة حراسة الحدود الشاسعة مع البلدان المجاورة ومحاربة الإرهاب فرضت المؤسسة العسكرية الجزائرية نفسها على الشعب الجزائري والسياسة الجزائرية على مدى 57 سنة ووضعت خطوط حمراء وأولويات لا مجال للرأي الآخر فيها وسارت على هذا النهج تجيش القسط الأكبر من الشعب وتكثر من عددها وعدتها وتكافؤ العاملين تحت امرتها من المدنيين بسخاء وفير وترقي جنودها وضباطها كل ثلاث سنوات بلا حسيب ولا رقيب حتى أصبح عدد الجنرالات والضباط يستنزفون ميزانية الدولة على حساب باقي القطاعات وبذلك فهي تقول للشعب أنا أو الطوفان وتمرر لعقول الجزائريين البسطاء الجيش والشعب خاوة خاوة وكان جيوش باقي الدول ليست إخوة لشعوبها
26 - عبد الكريم الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:08
إيمريك فانسنو الفرنسي ارتعد مثله مثل رئيسه عند مشاهدة المناورة الجزائرية الروسية الصينية التي جرت في البحر الابيض المتوسط والتي ارعبت كل دول الاتحاد الاروبي التي اجتمعت في برلمانها الحقير ضد ما يجري في الجزائر
يوم 12/12 تجرى الانتخابات وسخرج الجزائريون عن بكرة ابهم لاداء واجبهم
يرافقهم الجيش الشعبي الوطني سليل جيش التحرير تحت رئاسة القائد المغوار قايد صالح نصره الله
وقد حذر هذا الاخير كل من تسول له نفسه المساس بالجزائر سيختفي من الارض
27 - قبايلي قح الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:19
الجيش من الشعب والشعب من الجيش ، وانت قول ما يحلُ لك ، الصالحون
من شعبنا يطهرون البلاد من الفاسدين ، نحن لم نسجن من له مطالب اجتماعية
نحن سجنا الذين خانوا الجزائر ، اما المال فهو كثير في الجزائر، وسننفق منه
على من نحب من اخواننا ، وبعد يومين سترون قائدنا الجديد ، والجزائر تسير
فلا خوف عليها
28 - م______ع الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:26
الشعب الجزائري اخرج الجيش من قوقعته التي كان يتستر وراءها وكشف الستارواظهرالجيش على حقيقته واصبح يواجهه بصفة مباشرة الجيش لن يتخلى عن الحكم مهما لانه مرتبط باجندات خارجية ومحكوم بها الجيش الجزائري لا يحكم بلاده بلاده يطبق الاحكام الخارجية الشعب لايستطيع مواجهة الجيش لان الجيش مدعوم بقوى خارجية اما ان الشعب في اخر المطاف اوانه ستقع مواجهات دامية لا قدر الله
29 - amaghrabi الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:33
الذباب لا ينتج عسلا,دور دور حتى الهدور,كان الجيش ويبقى الجيش,عقلية حكام الجزائر هي ان تبقى دار لقمان على حالها ويبقى النفظ في يدها وتحت اعينها والشعب يبحث عن عيشه في القماة او يهاجر على قوارب الموت.واعتقد ان الازمة مقبلة على الجزائر والكارثة اتية لا ريب فيها لان هؤلاء المستبدبن لا يرحلون حتى يفسدون الأخضر واليابس ويتركون الشعب يتقاتل على الفتات
30 - sohail الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:45
من تعاليق الجزائريين يظهر انهم تأثروا كثيرا بما يقوله اعلام الجيش انصحهم بمتابعة صوت الحق المغاربية على اليوتوب بعدما منعها قيدهم صالح على النايل سات مقابل استفادة الاوربيين من استثمارات داخل الجزائر
31 - غيور من بشار الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:09
قتلة الأطفال والنساء في بلدة بن طلحة سنة 1997 لن تنفع معهم كلمة سلمية سلمية كبرنات خوا خوا ،
32 - Aziz1 الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:17
لادمقراطية ولا مصداقية للعرب هذا ما يوجد في الكواليس اموال العرب في بنوك الغرب ومن يحكم العرب يقرر في الغرب و لكم الا ساحة... الفقر و الحرب يااااااعرب تمثيل في تمثيل من قتل بو ضياف؟
33 - Deham الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:24
ماذا عساكم قوله اخوتنا في المغرب عن الجزائر الا الافتراء والتضليل الجزائر اخوتي كبيرة عليكم عظيمة ويقول المثل شاف الخصية اللي فعينك وماشاف الحجرة اللي فعينو. اخوتي المغاربة سقط رجل من كرسي متحرك وباقي هبل يعبد والفاهم يفهم
34 - Deham الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:26
كل يتغنى بيليلاه
35 - عبدالرحيم 2 الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:43
بنت الشاوية الرجلة والنيف Dz 24 /: االذين تتكلمين عنهم وتدخلي فيها مسالة الدين والإحسان ليسوا ضيوفا عندكم بل جمعهم جيشكم من فيافي الصحراء في حمادة تندوف واصبحوا خليطا من المحتجزين والاجئين المجهولي الهوية ممن ضاقت بهم السبل في الصحراء الكبرى يعيشون من قوت الشعب الجزائري يستعملهم جيشكم كأداة لعرقلة مصالح المغرب وحقوقه التاريخية على أرضه... لم تستحيوا رغم مرور 42 من التدليس الذي أصبح العالم كله يعرفه
36 - المحاميد الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:58
الى رقم 24 الشاوية اليست هده سينيما اين رىيس العصابة بوتفليقة لمادا لا يحاكم علنيتا واين لعمامرة اين مساهل اين شكيب خليل اين الخليفة اين بوكطاية ممول البوليزاريو اين ابراهيم غالي اليس من الجيش الجزاىري لمادا لم يحاكم او هداك حلال والاخر حرام هده مهزل حكم جاىر وانتقام فقط ويطهر ان هاد الحكم انتقام للدين ضد القاي صالح
37 - طوريس الاثنين 09 دجنبر 2019 - 11:01
هههه اعجبني تعليق عبد الكريم بمدحه للجيشه و أنه يهدد اوروبا و سيمحي من يسول له نفسه بأن يهاجم الحزائر !هل تعلم يا هذا ان فقط شركة طوطال الفرنسية رأس مالها أضعاف بخمس مرات ما تملك الجزائر فوق الارض و تحتها؟ هذه فقط شركة واحدة و مدنية !،هل تعلم ان فقط إيرادات السياحة الفرنسية تصل 57ملييار اورو بينما بترولكم يضل فقط كأعلى تقدير 33مليار اورو ،هذا بدون التحدث عن عدد سكانهم و قوتهم العسكرية فلا تتغابى على نفسك و تشحنه بالعنتريات القايدية الغير صالحة واقعيا !
38 - عبدالرحيم 2 الاثنين 09 دجنبر 2019 - 11:09
تتمة... في تعليقك يظهر جليا تدليسك للحقائق الذي لم تملوا منه رغم مرور 44 سنه حتى أصبح العالم كله يعرفه ويظحك علينا وعليكم
39 - ahmed الاثنين 09 دجنبر 2019 - 11:33
كل ما فهمته من خلال متابعتي لتعليقات المغاربة التي اتابعها منذ مدة ان اظهرهم العداوةالكبيرة للجيش الجزائري
اذ لم اجد لذلك سببا واضحا سوى انهم لايحبون ان يشاهدوا جيشا قويا في المنطقة المغاربية قد يسبب بعض المشاكل لدول جنوب اوروبا وهذه العداوة طبعا تبنتها فرنسا واسبانيا وللاسف تلقفها بعض المغاربة البسطاء المنبهرين بقوة العدو المشترك لمنطقتنا كافة
40 - محمود الصحراوي الاثنين 09 دجنبر 2019 - 13:03
اAhmed 39 :/ والله أنك لم تقل الحقيقة وتعمدت لعدم قولها... المغاربة لا ينتقدون الجيش الجزائري لأنه قوي بالعكس يسعدهم أن يروا جيش بلد جار عربي أمازيغي مسلم شقيق ما يربطنا به أكثر مما يفرقنا... لكن ينتقدونه لأنه يدعم مرتزقة ويتحكم فيهم على أرضه ضد بلادهم مند استكمال استقلالهم وحدتهم الترابية
41 - عبدو الاثنين 09 دجنبر 2019 - 13:57
أيها القراء من يخبرنا عن ثروة الجنيرالات وعن مشاريع عائلاتهم .
عجبا الجنيرلات طلعوا ملائكة في هد اللعبة القدرة.
والله تصفية حسابات لما احس القائد صالح بالغدر كشف المستور وتبين للناس انه مع الشعب كلمة حق اريد بها باطلا
القائد كان يحرص الحدود ماعلى بالوش هاد الملايير المختلسة هههه ساذج ههه
فين كان هاد المدة كاملة ههه في غيبوبةهههه
42 - Massinissa الاثنين 09 دجنبر 2019 - 14:42
Au numéro 37
تتكلم عن مداخيل الجزائر و فرنسا و مداخيل مملكتك شحال ؟ ؟ ؟ طبعا أقصد الديون التي على ضهوركم
تدافع على فرنسا و كأنها بلدك
Au numéro 36
تعرف كل الوزراء السابقين برافو هذا دليل أنك و أنكم تتبعون كل ما يدور في الجزائر أنا شخصيا لا أعرف إلا بن كيران و عثماني
قبل أن تحاسب وزراء جزائر عليك أن تحاسب تماسيح بلدك الذين أوصلو بلدك إلى الهاوية و أنت تعرف أكثر مني ما تعيشه أما وزراء جزائر هناك من سيحاكمهم لا تقلق
43 - Le revolté الاثنين 09 دجنبر 2019 - 14:53
إلى أحمد -39-
ما يقلق المغاربة من الجيش الجزائري ليس قوته، لكن كونه جيش له الكلمة الأخيرة على مصير الشعب الجزائري عِوض أن تكون له الكلمة على ثكناته، ويضن أنه قادرُُ على فرض قوته على جيرانه. وجل المغاربة يعتبرون الجيش الجزائري عقبة أمام بناء المغرب الكبير الدي بدونه لن يتقدم أي من بلدان شمال أفريقيا. ومساعدته لمرتزقة البوليزاريو خير دليل على عدائه للمغرب. ولا أضمن أن فرنسا وإسبانيا تُعيران أدنى اعتبار لقوة العسكر الجزائري.
44 - حق الرد على 42 الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:16
Massinissa.
اعلم ان قروض المغرب من الصناديق الدولية تكون مراقبة من طرف مؤسسات دولية متخصصة ولهذا لا تذهب الى جيوب المسؤولين ، فالمغاربة يستفيدون من المنشاءات التي تنجز بها.
يستمتعون بمياه السدود و يسيرون في الطرق السيارة ويصدرون منتجاتهم من الموانيء الكبيرة ويسافرون من المطارات الواسعة الخ ...
اذا كنت تعرف بن كيران فانه لم يتلاعب باموال الدولة بدليل انه طلب ان يخصص له راتب يحفظ كرامته.
لا تقارن بين بلد تحكمه مؤسسات مخزنية محنكة بالتجربة مع بلد دمرته فوضى الجهالة.
45 - وناغ الاثنين 09 دجنبر 2019 - 16:15
الى 42
لدينا عدو واحد
نراقب كل تحراكته وسكناته
وكل مسرحياته وخططه
نعرف الخطة
قبل الاعلان عنها

سجل عندك

الرئيس المقبل للجزائر
هو بن فليس
شارك في انتخابات سابقة
يعرف قواعد اللعبة
وسيختاره النظام لمرحلة انتقالية
وسيتفاوض مع المغرب
من اجل السلة فقط
دون العنب
لان مشكل الجزائر لن يحل الا في المغرب
وبعد هده الانتخابات الصورية
ستاتي انتخابات حقيقية

اسال الخبراء العسكريين
سيقولون لك ان الانسحاب يحتاج الى وقت وخطة
46 - مواطن الاثنين 09 دجنبر 2019 - 16:47
لقد تم استهلك الكلام فيما يخص ملف الجزائر . و الإنتخابات الزائفة العسكرية على الأبواب . و اقتنع الجميع أن العسكر هو المتحكم و الديمقراطية منعدمة في الجزائر . جميع العارفين بخبايا السياسة مقتنعون بأن العسكر هو الذي يدير اللعبة في الجزائر . الان اقتربت ساعة الحسم . هل سينتصر الحراك أم أن النظام السابق سيعيد إنتاج نفسه . و سينتصر العسكر و يحكم وراء سلطة مدنية صورية كما كان سابقا .
47 - سعيد الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:20
لم نقرأ أبدا في القرءان الكريم ما يقول ان الجند مفسدون ولكن نقرأ كل يوم. إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها صدق الله العظيم واسألوا ترامب فلديه الخبر .
48 - إبن النخيل الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:17
الى 42 Massinissa
فرنسا ليست خبيتة لأنها في فترة حكمها للجزائر بنت الطرقات والقناطر والمدارس لم تبنيها في مستعمراتها الأخرى كونت أطر ومهندسين لم تكونهم في مستعمراتها الأخرى يجب أن تشكروها لأنها سلبت جيرانكم من أراضيهم يتمتع الآن حكامكم بخيراتها من ذهب وغاز وأهداتها لكم على أطباق من ذهب وأصبحت الجزائر بحجم قارة بعد أن كان حجم الجزائر الأصلي لا يتعدى أكتر 227000 كم مربع.
49 - سعيد الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 07:22
لم نقرأ أبدا في القرءان الكريم ما يقول ان الجند مفسدون ولكن نقرأ كل يوم. إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها صدق الله العظيم واسألوا ترامب فلديه الخبر .
50 - قبائلي قح الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 07:22
45 - وناغ

يبدو انك راجعت دروسك جيدا.....انتظر وتابع برامج التلفزيون بإنتباه...
ومبروك الفطنة والذكاء
51 - وناغ الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 08:13
الى 47
لايوجد كدالك في القران
ان الشليحات اشد كفرا ونفاق
انما يوجد
ان الاعراب اشد كفرا ونفاق
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.