24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:1913:2216:3919:1620:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "مكتب الفوسفاط" يُحدث شركة "الرقمنة الصناعية" (5.00)

  2. إلى السيد مدير قناة تامازيغت (5.00)

  3. عقوبات سجنية وغرامات تنتظر الانفصالية أمينتو حيدر وعملاء الجزائر (5.00)

  4. المغرب يخلّد ذكرى عمليات جيش التحرير بالشمال (5.00)

  5. وساطة المغرب في "أزمة مالي" تلقى ترحيبا دوليا وانزعاجا جزائريا (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | مؤيدو ومعارضو انتخاب الرئيس يتواجهون بالجزائر

مؤيدو ومعارضو انتخاب الرئيس يتواجهون بالجزائر

مؤيدو ومعارضو انتخاب الرئيس يتواجهون بالجزائر

شهد وسط العاصمة الجزائرية تظاهرتين، اليوم الاثنين، الأولى مؤيدة للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 دحنبر الجاري، والثانية معارضة لها.

وتجمع المئات من مؤيدي الانتخابات الرئاسية أمام ساحة البريد المركزي، معقل الحراك الشعبي، ورددوا شعارات مساندة للمشاركة في المحطة المبرمجة الخميس المقبل، وأخرى تثمن دور الجيش وقائده الفريق أحمد قايد صالح.

واستهجن المتظاهرون "العنف المستخدم باسم الديمقراطية من قبل معارضي الانتخابات ضد أفراد الجالية الجزائرية بالخارج، لمنعهم من التوجه إلى مكاتب الاقتراع من أجل التصويت في هذه الانتخابات"، وفق تعابيرهم.

على بعد أمتار قليلة من هذا التجمع، تظاهر المئات، أغلبهم من الطلبة، ضد إجراء الانتخابات الرئاسية وللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، ورحيل كل رموز نظام الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة.

وتحدثت مصادر إعلامية محلية، اليوم الإثنين، عن تدخل عناصر من الشرطة الجزائرية لاعتقال بعض الطلبة الرافضين لانتخابات الرئاسة.

عملية التصويت الخاصة بالبدو الرحل انطلقت في المناطق المعزولة بالصحراء، بينما تتواصل للجالية الجزائرية في الخارج، لليوم الثالث على التوالي، حيث تسيطر الأجواء المشحونة على هذه العملية في بعض المدن الفرنسية.

كما تواصل الاضراب الشامل في ولايتي بجاية وتيزي وزو، وجزء من ولايتي بومرداس والبويرة، لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على تنظيم الانتخابات الرئاسية. ويتوقع أن يستمر هذا الاضراب، الذي قوبل باستجابة محدودة جدا في بعض الولايات، إلى بعد غد الأربعاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - مرزوقي عبد الحكيم/ الجزائر الاثنين 09 دجنبر 2019 - 14:57
بعد الخميس ان شاء الله سيكون الرئيس الجديد لان الشعب الجزائري سينتخب بكل قوة و وراءه جيشنا الشعبي الوطني الذي سيضرب بيد من حديد على كل من يتعدى على القانون ،
و الذين ينتظرون الفوضى و إراقة الدماء سيشاهدون ان شاء الله لحمة الجزائريين وقت الشدة ،
سننتخب ان شاء الله و لا عزاء للحاقدين و لا عزاء للحركى و لا عزاء للزواف اللائكيين و أولاد فرنسا
2 - حكيمdz الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:01
معارضو الانتخابات بدايتهم خطا كيف ينادون بحرية التعبير والديمقراطية وهم يعنفون ويسبون من ينتخب كل واحد حر حتي ولم يكن علي صواب
3 - صاخط على الوضع الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:16
للاسف سيناريو مصر سيتكرر في بلد المليون شهيد أتمنى أن تمر هذه المرحلة بسلام وينتصر الحق على الباطل
4 - سعد الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:40
مؤيدي الانتخابات عددهم جد قليل ، يلقبون باصحاب الكاشير. اما المعارضون يقدر عددهم بالملايين، ورغم الترغيب والترهيب عددهم يزداد ، والطغمة العسكرية صورت قبل موعد الانتخابات عدد من افراد الجيش بلباس مدني يصوتون لتدعي انه تصويت مباشر
5 - بومرداس الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:40
المرشحون المنتمون للنظام السابق وتمت تزكيتهم من طرف العسكر لضعفهم الشديد ادا تمت الانتخابات وفاز احدهم فسينطبق على الشعب الجزائري المتل القائل صام عام وفطر على جرادة
6 - مطبخ عالمي الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:42
الشعب الجزاءري الحر سيذهب يوم الخميس بإذن الله تعالى إلى صناديق الاقتراع بقوة لتكون نهاية الحركى الجدد و الزواف عملاء فرنسا و التحرر من الوصاية الاستعمارية الفرنسية، تحية لأفراد الجيش الوطني الشعبي أبناء الشعب و تحية خاصة للفريق المجاهد القايد صالح تحيا الجزائر الله يرحم الشهداء،
7 - abdo الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:42
نتمى لإخواننا الجزائريين كل التوفيق والنجاح ومستقبل زاهر انشاء الله ويرزقهم رئيس نزيه يخاف الله ليخرج الجزائر من محنتها ولكي يعيش اهلها في خير ورخاء وامن. اقول لأخي الجزائري رقم 1.اقسم لك بالله ان اغلب الشعب المغربي يحب الشعب الجزائري الا القلة القليلة هداهم الله.وكذلك الشعب الجزائري يحب الشعب المغربي الا القليل.نحن اخوة في كل شيء في الدين وفي اللغة وفي الثقافة وزد على ذالك نحن جيران.فتق الله .هذه الدنيا زائلة وسنموت وسنحاسب على كل صغيرة وكبيرة عند الله فلا داعي لزرع الفتنة بين المسلمين.
8 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:44
يا أيها الشعب الجزائري حافض على هدوئك لان ما يحاك لك جد خطير يردون ان تسيل الدماء وتزهق الأرواح واطلب من الجيش الوطني الشعبي ان يحمي هذا البلد الأمن والعزيز الله كشف خبث فيئة معينة لا تمثل الا نفسها وما جرى في أوروبا خير دليل عن غطرست من يدفعهم للعنف لقد اضهرو لنا مدى عنفهم ضد المنتخبن لقد راءينا كيف يشتمون المواطن الغيور عن وطنه واقولها بصراحة ان كانو حقا جزائري ويحبون وطنهم لقابو بهذه الأعمال لأنهم ضعفاء الشخصية وقلوبهم قاضية وعنصوريين وحاقدين ولقد لاحضنا 90٪ من من يرفضون الانتخابات هم زواوة زواف معروفين عند كل جزائري يردون الانفصال كمى ارادو الريافة فالمغرب سبحان الله هناك خطة خبيثة يردون تنفيذها في شمال أفريقيا وهذه الخطة بداءت في ليبيا وضهرت فيئة هناك اكيد تدعمها أيادي خارجية لتشتيت الشعوب المغاربة لكي يستولون على ثرواتنا وهم الصهاينة والماس نية ي دونها حربا في شمال أفريقيا لكي يبيعون اسلحتم بالماليير وينهون لنا ثرواتنا وهذه هي الحقيقة يا سادة إياكم ان تسمحو لهم لاغراق أوطان شمال الافريقي بالاسلحة لكي نتقاتل وهذه هي الحقيقة انشرها جزاك الله
9 - HAMID الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:52
بعض البيادق المرتبط بقاؤهم باستمرار النظام الحاكم في الجزائر لا شغل لهم الا النوم في انتظار المساعدات ومراقبة ما ينشر على هسبريس ليكونوا السباقين الى التعليق
10 - سؤال للإخوة الجزائريين.. الاثنين 09 دجنبر 2019 - 16:12
دكرت وسائل الإعلام أن الإنتخابات بدات اليوم في ولاية تندوف.. وادا كنا نعلم أن أفراد الجيش الوطني الشعبي يحق لهم التصويت في هذه الإنتخابات فهل يحق لسكان مخيمات تندوف وللمسلحين التابعين لما يسمى بالبوليزاريو والحاملين للجنسية الجزائرية أن يصوتوا في هذه الإنتخابات لمؤازرة الجيش الجزائري في اختياراته...؟ أتمنى جوابا صريحا ومقنعا من أحد المتخصصين في هذا الموضوع
11 - ahmed الاثنين 09 دجنبر 2019 - 16:13
ا لمقاطعة الانتخابية والاعتراضات عليها مشهد اليفناه من الزواف في منطقتي تيزي وزو وبجاية
ففي كل انتخاب تقدم عليه الجزائرلايحفظ مصالح فرنسا بالجزائر الا ويسارع اذنابها وعملاؤها من الزواف الى الاعتراض والتظاهر ومنع الناس من الى مكاتب الاقتراع وهذه التظاهرات الاخيرة ماهي الا امتداد لم كان يحدث في السابق ولكن اقل حدة مما هو يجري اليوم
12 - رشيد المانيا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 16:19
إلى الاخ رقم 7 abdo،
من فضلك لا تقع ولا توقع القراء المغاربة في المغالطات. إخوة في الدين واللغة على الراس والعين.
ولكن الثقافة سمح ليا. 12 قرنا كأمة مغربية ليس لها من نقط تماس مع 320 سنة اتراك و132 سنة فرنسيس. التاريخ و الثقافة المشتركة إنتهت سنة 1510.
13 - بومرداس الاثنين 09 دجنبر 2019 - 16:20
المرشحون المنتمون للنظام السابق وتمت تزكيتهم من طرف العسكر لضعفهم الشديد ادا تمت الانتخابات وفاز احدهم فسينطبق على الشعب الجزائري المتل القائل صام عام وفطر على جرادة
14 - neutres الاثنين 09 دجنبر 2019 - 16:36
au no 8,bent chaouia ,aroujoula wa nif:
le peuple algérien est notre frere de sang,de religion,de langues,et de coutumes,c"est un fait historique,
le peuple marocain souhaite tout le bonheur à son frere algérien et soutient l"algérie contre tout déchirement contraire à l"union méghrébine qu"on souhaite prochaine ,union à la faveur de tous les méghébins,
quant à l"élection du président,nous sommes neutres,totalement neutres,la décision appartient aux algériens capables d"arriver à des solutions
15 - Algérie الاثنين 09 دجنبر 2019 - 18:52
الى الرقم 8 سؤالك لا علاقة كلش دخلو فيه البوليساريو العملية الانتخابية في تيندوف تمس البدو الرحل فقط وهم المنتشرين عبر كامل ربوع الصحراء اما قضية الانتخابات فهي اصبحت قضية زكارة حتى من كان لن ينتخب غير رايه وقرر الانتخاب لان ما يسمى بالحراك وما بقي منه بعدما كان بالملايين ويضم كل اطياف الشعب الجزائري واصبح بضعة الاف اغلبهم لائكيون علمانيون واغلبهم من ولايتين معروفتين تريد فرض منطق حكم الاقلية على الاغلبية يدعون الديموقراطية وهم ابعد ما يكون عن الديموقراطية بدليل ما حدث لبعض المنتخبين من الجالية وطبعا لا يوجد ادنى شك بان نسبة المشاركة ستكون قياسية بل غير مسبوقة في تاريخ الجزائر هذه هي الحقيقة الثابتة التي لا يستطيع اي احد على الكرة الارضية اثبات عكسها والصوة والصورة كفيلة باثبات ذلك
16 - العاصمي الاثنين 09 دجنبر 2019 - 18:55
4 - سعد
تقول (مؤيدي الانتخابات عددهم جد قليل) اذا كان ما تقولونه صحيحا لماذا
استعملتم العنف ضد الناخبين من الجالية في فرنسا ؟ ثم تهددون الناخبين
في ولاياتكم ( تيزي وزو - وبجاية - وجزء من البويرة ) واعتديم بتحطيم
بعض صناديق التصويت في تيزي وزو وبجاية ، الجزائر مقسمة الى 58
ولاية اليوم لماذا لا يوجد الا ولايتان معارضة ( كلها من القبائل) والباقي
وعددها 56 ولاية كلها ستصوت ، أتدري لماذا ؟ لأن العصابة والفسدين
والسراق كلهم او اغلبهم من القبائل ، والذين استنجدوا بالبرلمان الأوروبي
عن طرق النواب اليسريين الفرنسيين هم من القبائل.
الولايات المضربة هي تيزي وزو وبجاية ، والطلبة الذين تظاهروا هم قلة
من القبائل ، لا تكذبوا على الناس ، يوم الجمعة ستعرفون الحقيقة
ارجوك انشر للفائدة والحقيقة
17 - عبدلله الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:43
يوم الخميس المقبل ستعود الجزائر إلى الوراء مرة أخرى الجيش يتربص على شعب الجزائري شقيق خسارة كبيرة شعب الجزائري الفرحة لم تدوم سوا شهور قليلة يظن أن كولشي انتهاء ولكن تعبان الحقيقي الذي كان يحكم من ورا الكواليس هاهو قشر على أنيابه
18 - محمد احسينة الاثنين 09 دجنبر 2019 - 22:06
الجزائر ستعرف نقلة نوعية بعد بوتفليقة و حاشيته من الجيش اما نحن في المغرب علينا ان ننتظر متى تتم محاكمة هؤلاء الظالمون بداية ببنكيران و من جاء بعده نظرا لقراراتهم المجحفة التي اتخدوها في حق المغاربة كالاقتطاع من الاجور بدعوى اصلاح التقاعد رفع الدعم عن الوقود اكتوى منه المواطن المستعمل لوسائل النقل الزيادة في الرسوم الادارية للحصول على وثائق ادارية الزيادة في الضرائب الخ...
19 - رد على Algérie 15 الاثنين 09 دجنبر 2019 - 22:27
كيف لا علاقة لما يسمى بالبوليزاريو وسكان المخيمات بالإنتخابات وهم فوق الأرض الجزائرية وجلهم يحملون الجنسية الجزائرية..،؟ وهل هناك مراقبين دوليين في تندوف للتحقيق في هوية الناخبين..؟
20 - reda الاثنين 09 دجنبر 2019 - 23:32
اي انتخابات يتكلمون عنها ضحك على الدقون انتخاب رىيس كان عضوا في نضام بوتفليقة العميل للجيش و المحكوم و ليس الحاكم المسير من طرفه هده هي الانتخابات
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.