24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أوغلو يدعو من الرباط الدول الإسلامية إلى تجاوز النزاعات الثنائية

أوغلو يدعو من الرباط الدول الإسلامية إلى تجاوز النزاعات الثنائية

أوغلو يدعو من الرباط الدول الإسلامية إلى تجاوز النزاعات الثنائية

دعا مولود تشاوش أوغلو، وزير الخارجية التركي، الدول الإسلامية إلى "تجاوز النزاعات الثنائية؛ حتى لا تصبح عقبة من أجل تحقيق أهداف منظمة التعاون الإسلامي".

وقال وزير الخارجية التركي، خلال مشاركته في احتفالية تخليد المملكة المغربية للذكرى الخمسينية لإنشاء منظمة التعاون الإسلامي تحت شعار: "المغرب.. تجديد وعمل"، الخميس بالرباط، إن إصلاح المنظمة "بات ضرورياً، وعلينا أن نعمل جميعاً لتحقيق هذا الهدف".

وزير الخارجية التركي شدد على أن "المرحلة تقتضي تفكير القادة في ما من شأنه أن يجعل المنظمة والأمة الإسلاميتين أكثر فعالية"، مشيرا إلى أن أنقرة ستستمر في "تقديم كل الدعم لرئاسة السعودية لهذه المنظمة، ونحن دائما نشتغل مع كل الدول الأعضاء".

ويرى وزير الخارجية التركي أن "المنطقة الإسلامية تعيش اليوم أزمة، وبالتالي يجب علينا أن نعزز تضامننا؛ لأن الطريق ما زال طويلا، وهناك العديد من التحديات تواجهنا".

وأشار المسؤول التركي إلى "أهمية المنظمة في إسماع صوت الدول الأعضاء الذين يعملون على استتاب السلام والازدهار للأمة الإسلامية"، وأبرز ضرورة استمرار العمل والتضامن بين أعضاء المنظمة، والعمل يد في يد، خصوصا في قضية القدس.

وتطرق أوغلو إلى التهديدات التي تواجه القضية الفلسطينية، وتابع قائلاً: "لاحظنا هناك انتهاكات في القدس، بالإضافة إلى استمرار الاستيطان لمدينة الخليل؛ وهو جانب لخطة ممنهجة"، مؤكدا ضرورة تحقيق الهدف الأول للمنظمة وهو تحرير فلسطين.

المسؤول التركي دعا منظمة التعاون الإسلامي إلى "مواجهة كل ما يمس حقوق المسلمين، بما في ذلك الأقليات وتزايد العنصرية التي تحتاج مواجهتها من طرف المنظمة".

وشكر مولود تشاوش أوغلو الملك محمدا السادس على مجهوداته في منظمة التعاون الإسلامي، واصفا إياها بـ"الريادية"، بالإضافة إلى دوره كرئيس للجنة القدس في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

وشارك في تخليد الذكرى الخمسينية وزراء وممثلو ترويكا القمة الإسلامية (تركيا، السعودية، غامبيا) وترويكا الوزاري (بنغلاديش، الإمارات، النيجر)، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، ونخبة من الشخصيات في العالم الإسلامي، إضافة إلى ممثلي عدد من الدول والمنظمات الإسلامية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Jebbour boutayeb j الجمعة 13 دجنبر 2019 - 03:22
ارجو الله تعالى أن يجمع شمل الأمة الإسلامية تحت القيادة الرشيدة لأمير المؤمنين حفظه الله ورعاه محمد السادس. وينصر الإسلام والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات في هذا الكون إن شاء الله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
2 - متطوع في المسيرة الخضراء الجمعة 13 دجنبر 2019 - 03:26
اللهم وفق قادت الأمة الإسلامية للجلوس على مائدة واحدة من أجل تعزيز التضامن والتعاون الفعال لما فيه مصلحة الأمة في مشارق الارض ومغاربها لأن المبادرة البنائة لجلالة الملك محمد السادس رعاه الله تذكر بالمبادرة التاريخية لجلالة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحه بعد أقدام الصهاينة بإحراق المسجد الأقصى المبارك وكانت تلك القمة بحق بادرت حسنة ساهمت في إنشاء منظمة المؤتمر الإسلامي والدي انبثق عنه فيما بعد انشاء لجنة القدس التي يترأسه المغرب منذ إنشائها ومؤتمر اليوم جاء في وقته كذالك نظرا لما تعيشه الأمة الإسلامية من انشقاقات التي تصب في مصلحة الصهاينة
أيها المؤتمرين الأعزاء وفقكم الله وأعانكم لما فيه خير الأمة ودمتم للحق والعدل ناصرين
3 - Samir الجمعة 13 دجنبر 2019 - 04:16
المطلوب هو مصالحة العرب السنة و ايران . هذا الامر اولوية. ايران تدعم المقاومة السنية في فلسطين. الواجب هو المصالحة و تخفيف العبء عليها في دعم المقاومة. يجب البدء بالملف الامني. التوافق بين البلدان الاسلامية حول تعاون امني فعال سيكون في مصلحة الجميع و سيمكنكم التفاوض مع الغربيين حول فلسطين بجسارة و ثقة. و ااتوافق الثاني حول تجميد التطبيع ما دامت اسراءيل تواصل الاستيطان. و النقطة الثالثة و المهمة تعويض الدعم الغربي للفلسطيينيين بدعم مماثل من المؤتمر الاسلامي. هذا هو الالتزام الفعلي.
4 - متتبع الجمعة 13 دجنبر 2019 - 08:51
تركيا هي الأجدر برئاسة المنظمة لما لها من مواقف جريئة في نصرة قضايا الأمة و وزن على الصعيد الدولي و ليس السعوديه المتخاذلة التي لا تنصف حتى شعبها
5 - سليم الجزائر الجمعة 13 دجنبر 2019 - 08:52
تركيا الان معزولة و محاصرة و مقاطعة شبه كاملة من دول الخليج العربي و من الجامعة العربية و لم يبقى لها سوى حليف واحد هو قطر و اخر معقل لها في طربلس على وشك السقوط بعد سيطرة حفتر على العاصمة الليبية .السياسة التركية في العالم العربي و الاسلامي تبحث فقط على مصالحها عندما يشتد عليها الخناق من امريكا و دول الخليج العربي.
6 - Aziz الجمعة 13 دجنبر 2019 - 11:30
c'est du n'importe quoi, la turquie doit trouver des solution pour son propre pays et pas d´autrui
7 - على العرب أن يفهمو الجمعة 13 دجنبر 2019 - 13:24
تركيا هدمت سورية والله ثم والله لولى حدودها المشتركة معها لما وقع ماوقع
سياستها كانت تولي الاخوان السلطة في جل الدول العربية وبعد ذلك تأخد بزمام الأمور اقتصاديا وعسكريا فتكون التجارة البينية كلها في صالحها ويبقى 200 مليون عربي سوق كبرى للمنتجات التركية
8 - محمد الصابر الجمعة 13 دجنبر 2019 - 13:28
عندما دعا مولود تشاوش أوغلو، وزير الخارجية التركي، الدول الإسلامية إلى "تجاوز النزاعات الثنائية؛ حتى لا تصبح عقبة من أجل تحقيق أهداف منظمة التعاون الإسلامي" ، فهذا يعني ماأكدت الرسالة الملكية، التي تلاها وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة، حيث دعا فيها الى أن منطقة التبادل الحر داخل الفضاء الإسلامي "ينبغي أن تترجم روح التضامن، وتؤسس للتنمية الشاملة والمستدامة التي يكون عمادها العنصر البشري".
الملك استشعر خطر انفصال الصف الاسلامي قبل غيره ، خاصة عندما اجتمعت ماليزيا والباكستان وتركيا لتأسيس حلف اسلامي قوي عسكريا واقتصاديا، وستنظم اليه قطر وربما اندونيسيا قريبا،
كل هذا يؤكد رغبة العالم الاسلامي في الحلف القوي والرفاهية لشعوبهم وتمنعها من الهجمات الغربية والصين وروسيا.
الملك استشعر الخطر، فهل من فاعل وهل من نصير ؟؟
9 - حسن العراقي الجمعة 13 دجنبر 2019 - 14:48
للأسف تركيا تتدخل في الشأن العربي بشكل سافر وهاهي تحرم العراق من مياه دجله والفرات ومستوليه علي لواء الاسكندرونه من سوريا وتدخلت في المشكله السوريه واستولت علي شمال سوريا وجزء من العراق بتعود بِنَا الي عهد الاستعمار البريطاني الفرنسي !!
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.