24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3307:5913:4516:5319:2420:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مشرف: انتقام شخصي وراء قرار إعدامي بباكستان

مشرف: انتقام شخصي وراء قرار إعدامي بباكستان

مشرف: انتقام شخصي وراء قرار إعدامي بباكستان

قال الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف، متحدثا من على سرير بمستشفى في دبي، إن القرار الصادر عن محكمة خاصة بإعدامه بتهمة الخيانة العظمى ما هو إلا "انتقام شخصي".

وفي تسجيل مصور قال مشرف، العسكري السابق الذي حوكم غيابيا، إن المزاعم التي أُدين بناء عليها كانت بدافع سياسي وإن القضية "غير مسبوقة لم يُسمح فيها لا بالمدعى عليه ولا بمحاميه".

كانت محكمة مختصة بقضايا الإرهاب قد حكمت، يوم الثلاثاء، على مشرف بالإعدام بعد إدانته بالخيانة العظمى وتقويض عمل الدستور في 2007.

وأحدث الحكم هزة في العسكر الذي حكم باكستان لفترات طويلة من تاريخ البلاد، وما زال له نفوذ قوي، وأصدر الجيش بيانا شديد اللهجة اتهم فيه المحكمة بتجاهل العملية القانونية، ودافع عن وطنية مشرف، وقال إن الحكم تسبب في "ألم وغضب بين صفوفه".

وكان مشرف قد استولى على السلطة في انقلاب، وقع عام 1999، ثم حكم البلاد بعد ذلك كرئيس، وفي نونبر 2007 عطل الدستور وفرض حالة الطوارئ، وهو ما أثار احتجاجات، واستقال عام 2008 تجنبا لمساءلة برلمانية كان يمكن أن تؤدي إلى عزله.

وبعد انتخاب خصمه القديم نواز شريف رئيسا للوزراء سنة 2013، وهو الذي أطاح به مشرف عام 1999، رفع شريف دعوى قضائية يتهم فيها مشرف بالخيانة؛ وفي 2014 تم توجيه الاتهام لمشرف بالخيانة العظمى.

وقال مشرف في بيانه، بالتسجيل المصور، إن الهدف الوحيد من هذه القضية هو الثأر منه.

وسافر مشرف إلى دبي، حيث يخضع للعلاج الطبي، وذلك بعد رفع حظر يمنعه من السفر في عام 2016 ورفض المثول أمام المحكمة رغم صدور عدة أوامر تطالبه بذلك. وقال حزبه السياسي إنه سيطعن في الحكم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - عبدو الخميس 19 دجنبر 2019 - 19:44
الراجل اسمع الإعدام ودار فيها موتة حمار، بحال حسني مبارك اللي جا ليهوم فالباياص للمحكمة، السياسيون لا يعدمون حيلة للهروب الى الأمام، وقيلة علمهوم كبيرهم بن كيران!!
2 - Marocaine الخميس 19 دجنبر 2019 - 20:18
سبحان الله كل المجرمين الخطيرين والسياسيين المنبوذين والخارجين عن القانون يختبؤون في الامارات العربية المتحدة؟!!
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.