24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. فرق المعارضة "تُسود" حصيلة البرلمان .. غيابات وتشريع ضعيف (5.00)

  2. القارئة المغربية حسناء خولالي تحظى بالتكريم من سلطان بروناي (5.00)

  3. سبتة تفرضُ التأشيرة على "التطوانيين" وتطرد القاصرين المغاربة (5.00)

  4. "سيدي العايدي" .. قرية تواجه تحديات التنمية بقلب منطقة الشاوية (5.00)

  5. مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | المرشد الإيراني: انتقام قاس ينتظر قتلة سليماني

المرشد الإيراني: انتقام قاس ينتظر قتلة سليماني

المرشد الإيراني: انتقام قاس ينتظر قتلة سليماني

أكد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الجمعة أن "انتقاما قاسيا" سيكون في انتظار من يقفون وراء اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وفي بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية، نعى آية الله خامنئي سليماني، واعتبر أن "دماءه الطاهرة سفكت على يد أشقى أفراد البشر على وجه الأرض".

وأكد أن "سنوات من الجهاد الخالص والشجاع في ساحات مقارعة شياطين وأشرار العالم، وأعوام من تمني الشهادة في سبيل الله بلغت أخيرا سليماني العزيز هذه المنزلة الرفيعة"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - مواطن الجمعة 03 يناير 2020 - 09:35
لقد ندم امريكا وحلفؤها على غزو العراق واسقاط نظام .صدام حسين وما نتج عن ذالك الفوضى ولادولة والانفلات الامني والمد الصفوي الشيعي الايراني...
2 - لَـهَّايْ السَّـرَّاحْ الجمعة 03 يناير 2020 - 09:40
* لست أدري كيف يفكر ساسة العالم .
* هل إغتيال فرد يحل مشكلة ما ؟ وخير دليل أمامنا ،
كم قتلت إسرائيل من الفدائيين ؟ و القضية الفسطينية
لم تمت !!! و لا زالت هي أم المشاكل ، التي تقع حتى الآن
في الخليج . في كل مرة ، يقولون أنها إنتهت و لم تنتهي بعد .
* فما أشبه هذا بعصفور إسمه " لَـهَّايْ السَّـرَّاحْ " لأنه
يلهي الرعاة عن قطعانهم .
3 - صادق الجمعة 03 يناير 2020 - 10:02
قال الشاعر :وما من يد اﻻ يد الله فوقها.
وما من ظالم اﻻ سبيلى بأظلم.
نعم. فإن نامت عين الظالم .فإن عين الله ﻻ تنم.
هذه نهاية كل ظالم جبار عتي .وهذا واضح من هؤلاء العمﻻء. كلما إنتهت مهمتهم وصﻻحيتهم. يقتلون .والحبل على الجرار. والدور سيأتي على بشار وحفتر وحسن نصر الله. والقائمة طويلة والنهاية واحدة.
4 - وجدة الجمعة 03 يناير 2020 - 10:07
داءما نفس خطابات ايران و في الحقيقة امريكا لم تكن ترغب في قتلهم و لكن بعد واقعة السفارة انتهت مدة صلاحيتهم
5 - رجاوي الشعب في بلادي.. الجمعة 03 يناير 2020 - 10:30
من هولندا لإران .في بلادي ضلموني أستعملو طوائف العراق أقتلوني بلاى رحمة هجروني لأني عراقي سني كرهوني،لأني سوري سني أغتصبوني.
في لبنان واليمن نفس الخطة ونفس السياسة والعرب مع بعضها تتقاتل وهدا مايدكرنا بسقوط الأندلس واحدة تلوا الأخرى بتعاونهم مع ملكة قشتادة ضننا منهم أنهم سينالون رضاها لتكون لكل واحد منهم دولته بجانب دولتها،لاكن الأندلس عادت لأهلها كليا وأبيد كل مان كان محافض عن دينه وهجر الخونة حتى لايعودو لها مرة تانية.
هكدا تضربنا إران ببعضنا البعض وتضربنا إسرائيل كدلك والعرب فيهم حق لبعضهم أكتر لغيرهم والدليل الجار والأخ من دمنا ولحمنا.
6 - م إدريس الجمعة 03 يناير 2020 - 10:38
يجب على الايرانيين ان يلتزموا الصمت امريكا لايقدر عليها الا من خلقها شعب جد وعمل وأصبح سيد القووم والله يقول في كتابه الكريم .هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ص الله العظيم وقال أيضا وأعدوا لهم مستطعتم من رباط الخيل ترهبون به عدو كم
7 - هشام الجمعة 03 يناير 2020 - 10:38
المقتول هو إيراني وقاتل أمريكي. فلما وعيض خدو حقكم من أمريكا ديريكت
8 - Hassan الجمعة 03 يناير 2020 - 10:39
سبحان الله
قال الله عز وجل {سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ}
إيران = إسرائيل = أمريكا = التدخل في الشؤون الداخلية للدول و زرع الفتنة مع درجة أكثر لإيران
أنضروا إلى وجوههم و جوه الشر والغدر
9 - GALA الجمعة 03 يناير 2020 - 10:45
لا ندري ما يقع وراء الستار. بالنسبة لنا المغاربة لا ننساب وراء أي تيار سياسي لا مصلحة لنا فيه. اللهم اجعل بلدان المسلمين آمنة مطمئنة وكذا كل بلدان العالم التي لا تؤذي الإنسانية
10 - سعيد السعيد الجمعة 03 يناير 2020 - 11:06
الى رقم 3 الغير الصادق فالله سبحانه و تعالى هو القائل يد الله فوق ايديهم و ليس الشاعر
11 - مرحبا الجمعة 03 يناير 2020 - 11:18
فيلق القدس الدي لم يطلق رصاصة واحدة دفاعا عن القدس
12 - مُواطِن مًغربــي الجمعة 03 يناير 2020 - 11:40
بغض النظر عن سلبيات الرجل تجاه السنة في افغانستان والعراق وسوريا.. تبقى الخيانة فيروسا قاتلا لدى العرب والمسلمين
13 - فزاز الجمعة 03 يناير 2020 - 11:45
لقد أشار ترامب إلى الخطأ الذي ارتكبته الولايات المتحدة بفتح المجال أمام التيارات الدينية للحكم في الشرق الاوسط وما نتج عن ذلك من تفتت المجتمعات واشتعال النزاعات الطائفية وهذا هو الاهم تغول النفوذ الايراني في المنطقة وتهديده للسلم في دول بعيدة عن الشرق الاوسط ،، الآن يعلمون أن الانظمة القومية العربية العلمانية أسلم لهم من فتح المجال لهذه التيارات المتطرفة شيعية كانت أو سنية والتي لا يأتي من ورائها إلا الدمار والخراب وإرجاع هذه البلدان إلى العصور الوسطى ،،،
14 - البعث العربي الجمعة 03 يناير 2020 - 11:50
الى متى ستستمر أذرع الفرس و العجم في العبث بالاراضي العربية في العراق و سوريا يجب قَص هاتف الأذرع البغيضة التي تستخدم ضعاف النفوس من زنادقة العرب في تخريب الوطن العربي وجعلها ساحة حرب للعجم ...
يجب تشكيل حلف عسكري عربي واسع قوي تحت رعاية جامعة الدول العربية لاجتياح بؤر الصراع هناك و القضاء على كل من سولت له نفسه ان يعبث بسيادة الأمة العربية
15 - كمالو الجمعة 03 يناير 2020 - 12:11
إلى رقم 2 المدعو إلى : لَـهَّايْ السَّـرَّاحْ....
من قال لك أن قضية فلسطين لا تزال حية ، لقد ماتت قضية فلسطين عام 2003 حينما استولت أمريكا على العراق وقدمته هدية لشيعة إيران ، في هذه السنة أقبرت قضية فلسطين لأن الغرب وإسرائيل استعدوا لتدمير دول الطوق العرق الذي كان حول إسرائيل فضربت العراق قلب هذا الطوق العربي ثم تركت العرب في حيص بيص من أمرهم لأن أمريكا أصبحت تجاورهم بقواعدها في دول الخليج وبوجودها الفعلي في العراق ، ومنذ ذلك التاريخ والعالم العربي يترنح من جراء سقوط العراق وأصبح هو شغلهم الشاغل لأنهم جميعا قد أرعبتهم طريقة إسقاط صدام حسين وصار كل حاكم يخطب ود أمريكا ويقول ( نفسي نفسي ) إلى أن جاءت سنة 2011 لإتمام عملية تشتيت العرب فسقطت سوريا وليبيا وأحكم العسكر قبضته على الشعب المصري وبذلك دقت إسرائيل و الدول الغربية آخر مسمار في نعش القضية الفلسطينية إلا من الذين لا يزالون يتاجرون ببقايا خردة اسمها ( فلسطين )
16 - مغربي قح الجمعة 03 يناير 2020 - 12:41
كل ما في الامر أن عميل أمريكي ٱخر في الشرق الأوسط انتهت صلاحيته فتمت تصفيته خدمة لمشروعها الفوضوي بالمنطقة فخليفة المعتوه النافق سيستكمل مشروع أمريكا لنقطة معينة و ستتم تصفيته أيضا و لو دامت لغيره ما وصلت اليه... صدام بن لادن الزرقاوي القرضاوي بشار مشعل العولقي داوود أغلو خميني... اذا انتهى دورك انتهى وجودك العم سام لا يرحم عملاءه
17 - ملاحظ مغربي الجمعة 03 يناير 2020 - 12:49
المرشد الايراني خاميناءي بقول: "انتقام قاس ينتظر قتلة سليماني"
وماذا تستطيع ايران اصلا ان تفعل مع اقوى دولة في العالم تملك اقوى ترسانة حربية وأسلحة جهنمية ، حتى ان قتلتم لها مواطن امريكي واحد ستخلفه بألف إيراني .
اذا كانت امريكا تأتي حتى الى حدودكم وتحاربكم في عقر داركم بينما انتم لا تستطيعون الوصول اليها لكي تحاربوها في بلدها .
18 - المفسدين الجمعة 03 يناير 2020 - 12:50
الى رفم 6 ادريس
ابتعد عن كتاب الله اتركه لاصحابه صحح اية واعدو لهم مااستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم واخرون من دونه لاتعلمنهم
19 - القنيطري الجمعة 03 يناير 2020 - 13:16
أغلبية تعليقات من ذباب الإكتروني الصهيوني ، ومن هنود شبه الجزيرة العربية ، الله يرحم الفقيد كان يلقب بالشهيد الحي ، مات الشهيد ولم تمت المقاومة.
20 - تغطية الشمس بالغربال الجمعة 03 يناير 2020 - 13:19
البعض بتعاليقه السلبية ضد إيران يتمنى إخضاع هدا البلد الذي تحدي الحصار وعدة اغتيالات من إسرائيل والغرب. ناموا ولا تستيقضوا في بلدانهم ولا يهمكم أمر إيران فهي أدرى لمصالحها ومصالح شعبها عكس حكامنا والجهل منا.
21 - DALAMOUNI الجمعة 03 يناير 2020 - 19:24
الله يرحم. الشهييد. قاسم. سليماني البطل ياليت الدول. العربية. تملك. ولو واحد من امثاله. فلايملكون. غير الجبناء. واشباه الرجال. واقول للمعلقين. السلبيين. كفى. ثم كفى فلستم في مستوى الانتقاد. والتعليق. فكلما تنقولوه سلبي. فانتم نقلة. سوء. امريكا. كافرة. وايران. المسلمة فلاتنصرو. الكافر على. المسلم
22 - حمادي ا الجمعة 03 يناير 2020 - 19:30
اكبر شيطان في العالم هو إيران نفسها
لأنها قتلت من المسلمين ما لا يعد ولا يحصى ولم تستطيع أن تقتل ولو إسرائيلي واحد
والكل يعلم انها تنبح عن إسرائيل من بعيد فقط
اولها واخرها كنمضاو عفي بعضياتنا.
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.