24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | اشتباك أمنيين ومتظاهرين بمحيط البرلمان اللبناني

اشتباك أمنيين ومتظاهرين بمحيط البرلمان اللبناني

اشتباك أمنيين ومتظاهرين بمحيط البرلمان اللبناني

اندلعت أمام مقر مجلس النواب اللبناني، مساء اليوم السبت، مواجهات عنيفة بين عناصر من قوات الأمن والمتظاهرين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المحتجين، الذين نظموا مسيرات "لن ندفع الثمن" احتجاجا على استمرار تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية، عمدوا على مهاجمة قوات الأمن بالحجارة وجذوع أشجار وأعمدة إشارات السير، قبل أن ترد هذه القوات بإطلاق خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع.

وجدد المحتجون دعواتهم الى استقلال القضاء ومحاسبة الفاسدين، وتشكيل حكومة اختصاصيين مستقلة عن الأحزاب السياسية، مع استبعاد الوجوه الوزارية القديمة التي يتهمونها بالفساد والافتقار للكفاءة.

كما انطلقت مسيرات احتجاجية نحو مقري جمعية المصارف والمصرف المركزي اللبناني بالعاصمة، في وقت يعاني فيه لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

وموازاة مع احتجاجات بيروت، شارك متظاهرون في مسيرات بمدينة طرابلس شمالا ومدينتي صور والنبطية جنوب لبنان.

وفي تغريدة على حسابها بـ"تويتر" ذكرت قوى الأمن الداخلي أنه "يجري التعرض بشكل عنيف ومباشر لعناصر مكافحة الشغب على أحد مداخل مجلس النواب، لذلك نطلب من المتظاهرين السلميين الابتعاد من مكان أعمال الشغب حفاظا على سلامتهم".

وتأتي المواجهات في وقت تشهد فيه المناطق اللبنانية مسيرات احتجاجية على التأخير في تشكيل حكومة مستقلة، وتردي الأوضاع الاقتصادية.

ويقول المحتجون إن مواصلة التحرك يأتي للتأكيد على مطالبهم بعد مرور أكثر من تسعين يوما على انطلاق الاحتجاجات.

ورغم تراجع زخم الاحتجاجات في لبنان بمرور الوقت، فإن وتيرتها تصاعدت خلال الأيام الأخيرة، حيث شهد وسط بيروت مؤخرا مواجهات أسفرت عن سقوط جرحى من المتظاهرين وقوات الأمن.

ومنذ 17 أكتوبر الماضي، يشهد لبنان احتجاجات شعبية للمطالبة بمكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين ورحيل الطبقة الحاكمة.

ودفعت الاحتجاجات الشعبية إلى استقالة حكومة سعد الحريري، في 29 أكتوبر الماضي، ويواصل رئيس الوزراء المكلف، منذ أربعة أسابيع، مشاورات لتشكيل حكومة تواجه رفضا من قبل المحتجين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - مصري بالمانيا السبت 18 يناير 2020 - 19:14
هذه هي المظاهرات التي سوف تعطي ثمارها مستقبلا اتعلموا يا جزائر هكدا تكون المظاهرات وليست كمظاهراتكم النسائية والضعيفة التي لاتسمن ولاتغني من جوع. لانكم تقومون فقط بما يرضي النظام العسكري القديم عليكم اخافته والقيام بمظاهرات عنيفة كما يفعل، اللبنانيين وجيرانكم العرب
2 - طارق بن زياد المغربي السبت 18 يناير 2020 - 20:04
1 - مصري بالمانيا

صدقت يا اخي . المضحك هو انهم يعتقدون انهم يعطون دروسا للعالم في النضال و الثورة.
اين هم من التونسيين و المصريين و اللبنانيين
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.