24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  2. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

  3. احتضان العيون قنصلية كوت ديفوار يصيب خارجيّة الجزائر بـ"السعار" (5.00)

  4. روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية (5.00)

  5. "كعكة" التعيينات في المناصب العليا تمنح الأحزاب 1100 منصب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "مؤتمر برلين" يدعو إلى وقف "التدخل" الخارجي في الأراضي الليبية

"مؤتمر برلين" يدعو إلى وقف "التدخل" الخارجي في الأراضي الليبية

"مؤتمر برلين" يدعو إلى وقف "التدخل" الخارجي في الأراضي الليبية

التزم قادة أبرز الدول المعنية بالنزاع في ليبيا خلال مؤتمر برلين باحترام حظر إرسال الأسلحة، الذي فرضته الأمم المتحدة عام 2011، ووقف أي "تدخل" خارجي في هذا النزاع.

ووافقت 11 دولةً مشاركة في هذا المؤتمر، الذي عقد برعاية الأمم المتحدة، بينها روسيا وتركيا، على أن لا "حل عسكريا" للنزاع الذي يمزق ليبيا منذ 10 سنوات، وفق ما أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في ختام المحادثات.

ودعا المشاركون كذلك إلى وقف دائم وفعلي لإطلاق النار.

ودخل وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع حيز التنفيذ في 12 يناير، لكنه لا يزال هشاً.

وسيتم تنظيم لقاءات بين القادة العسكريين من طرفي النزاع لضمان احترام فعال ودائم لوقف العمليات القتالية، وستوجه دعوة "خلال الأيام المقبلة" في هذا الصدد، وفق ما أكده الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة طرفي النزاع إلى تشكيل "لجنة عسكرية" مؤلفة من عشرة مسؤولين عسكريين، خمسة من كل طرف، من أجل تعزيز وقف إطلاق النار.

ووافق المجتمعون كذلك على "الاحترام" التام لحظر إرسال الأسلحة إلى ليبيا. و"سيخضع هذا الحظر لرقابة أقوى من ذي قبل"، وفق ما أوضحت ميركل خلال مؤتمر صحافي مشترك مع غوتيريش ومبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة.

وفرضت الأمم المتحدة هذا الحظر عام 2011، لكنه بقي حبراً على ورق.

من جهته، قال غوتيريش: "لقد شهدنا تصعيداً في النزاع وصل في الأيام الأخيرة إلى مستويات خطيرة"، مشيراً إلى "خطر تصعيد إقليمي فعلي".

وتناول المؤتمر كذلك التدخل الخارجي في النزاع من قبل أكثر من دولة أجنبية، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

وقال غوتيريش إن "جميع المشاركين التزموا بعدم التدخل بعد اليوم في النزاع المسلح أو في الشؤون الداخلية لليبيا"، علما بأن تركيا تساند حكومة فايز السراج في طرابلس عسكريا، ويشتبه بأن روسيا تدعم المشير خليفة حفتر رغم نفيها ذلك.

ومنذ تجدد المعارك بين طرفي النزاع في ليبيا في أبريل 2019، قتل أكثر من 280 مدنياً وألفي مقاتل، حسب الأمم المتحدة، فيما نزح أكثر من 170 ألف شخص.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - [email protected] الاثنين 20 يناير 2020 - 01:21
Sur la photo les grand sont regroupés et défendent leurs idées et teboun isolé loin tous seul hhh
il ne vaut rien ni lui ni noureddine aouam ambassadeur d'algérie à Berlin qui a été filmé par tous les médias a coté du président de la Turquie en plein travaux, entrain de manger !!
2 - انتخابات وطنية هي الحل الوحيد الاثنين 20 يناير 2020 - 01:25
ليبيا دولة دات سيادة، وطن ومواطنوه، لذلك يتضح للعاقل أن الحل الأنجح هو الإنتخابات النزيهة. فلماذا لا يتم إجراء انتخابات طوارئ لإنقاد البلاد وإرضاء الضمائر غير الراضية ببساطة، بدلا من الحلول الأخرى التي تنتج عن الإجتماعات والمؤتمرات و.... والتي قد لا ترضي الأطراف غير الراضية وتديم عمر النزعة.
3 - محمد الاثنين 20 يناير 2020 - 01:29
لماذا الجزاءر حاضرة و ليس نحن لماذا لم نرى امير المؤمنين هناك
4 - الورزازي الاثنين 20 يناير 2020 - 01:30
كلهم منافقون . يحومون حول ليبيا كما تحوم الضباع واكلة الجيف على اسد يحتضر . و الدور على جيران السوء
5 - Maroc الاثنين 20 يناير 2020 - 01:33
راني قلت لكم أن قضية ليبيا هي قضية تقسيم وأخذت السالب من الاخوة الجزائريين هاهو المؤتمر يلزم الأطراف بوقف إطلاق النار لماذا لم يطلب من حفتر الاعتراف بالشرعية والدخول في الحكومة الموحدة..
وقف إطلاق النار وعدم دخول قوات أجنبية توضح أن حكومة السراج و مناطقها و حفتر ومناطقه وبعدها ستصبح ليبيا مثل السودان..
لم نسمع رأي الأطراف الجيران الجزائر ومصر على الأقل مصر تعلن جهرا أنها مع حفتر أما الجارة لا نعرفها هل مع حفتر وروسيا ام مع سراج وتركيا التى عبرت عن لسان أردوغان أن تدخل تركيا في ليبيا هو دفاع عن أجداده العثمانين في المناطق التى كانت تحت سيطرت العثمانين ومنها ليبيا و الجزائر وتونس هذا ماقاله أردوغان...
6 - Adil الاثنين 20 يناير 2020 - 01:36
سؤال:هل فعلا خرجت الدول المستعمرة من مستعمراتها؟نعم لا.....الغرب مازال يتحكم ويستغل الثروات البشرية والطبيعة للمستعمرات...ومازال حكامنا ومجتمعنا يتباها بلغة المستعمر.....متى يستفيق الجميع ونصبح قوة منتجة وفعالة
7 - القنيطري الاثنين 20 يناير 2020 - 01:37
الإمارات المتحدة موجودة في المؤتمر والمغرب لا !!! هل سياستنا الخارجية بخير ؟؟
8 - Hill الاثنين 20 يناير 2020 - 01:38
الدول العظمى تجتمع على كيفية تقسيم و توزيع الفريسة ليبيا و خيراتها و معها الدول العربية التي ينطبق عليها مثل اكل الثور الابيض عندما اكل الثور الاسود اي أن دورها قادم للتمزيق و نهب خيراتها. من الجيد أن المغرب لم يشارك في ذلك المؤتمر المهزلة و الذي سيكون لتركيا العلمانية دور مهم في تحقيق أهداف الغرب في ليبيا.
9 - Reda الاثنين 20 يناير 2020 - 01:39
Àprés qu'ils aient mis le feu à ce pays comme d'autres avant lui, les voila cherchant à s'offrir l'aura et le mérite du pacificateur. Drôle de monde que celui dans lequel nous vivons de nos jours.
10 - khayri الاثنين 20 يناير 2020 - 01:40
الروم أو الغرب إن صح التعبير لا قيم لهم عقيدتهم الخداع و دينهم الإلحاد أفعالهم أفعال صبيان و وعودهم كاذبة
11 - متتبع الاثنين 20 يناير 2020 - 01:41
هذا المؤتمر يساوي بين الضحية والجلاد بين الظالم و المظلوم. وهذه الدول متناقضة مع نفسها، فهي تعترف بحكومة الوفاق كحكومة شرعية ثم تطالب بوقف إطلاق النار بين الطرفين وهي تعرف أن اللواء حفتر"الغير متقاعد" هو الذي يهاجم العاصمة طرابلس بالأسلحة الإماراتية والمصرية. وكانت هذه الدول تنتظر نجاح حفتر في اقتحام طرابلس لتعترف به حاكما جديدا لليبيا ولكن تركيا بزعامة أردوغان أفشل هذا المخطط الجهنمي وأنقذ ليبيا من مصير خطير كان ينتظرها.
12 - مصطفى الاثنين 20 يناير 2020 - 01:50
نسيتم كذلك أن تذكروا أن الإمارات تدعم حفتر المنقلب على الشرعية ومصر كذلك إذا فمن حق تركيا دعم الحكومة الشرعية
13 - Adam الاثنين 20 يناير 2020 - 01:55
أصبحت ليبيا بعد القدافي كبقرة حلوب تحوم حولها الضباع من كل مكان. الدول العربية أصبحت كالنعاج فيها من يدفع الجزية وفيها من تسرق خيرات شعبه أمامه. رؤسائها و ملوكها خرفان أمام الغرب وأسود أمام شعوبهم فحسبنا الله ونعم الوكيل.
14 - طارق بن زياد الجزائري الاثنين 20 يناير 2020 - 01:59
الحمد لله يا رب ربي يحفظ أشقائنا الليبيين من كل مكروه وإن شاء الله ربي يجعل بلدهم آمنا مطمئنا وسائر بلاد المسلمين
15 - [email protected] الاثنين 20 يناير 2020 - 02:01
le maroc est pas present,j aimerai dire alles a bitte specialist Monsieur manar aslimi: C est tres deficile a comprendre l absence de cette puissance regional .
Rani kaaaa3i ghadeb okanfawar blghdayd.
Publiez svp.
16 - محمد البوهالي الاثنين 20 يناير 2020 - 02:02
ولد عقيما هذا الاتفاق، طالما أن لا هناك توصية بإغاثة مستقبل ليبيا وضمان الاستقرار للشعب الليبي وحماية الوحدة الوطنية وسيادة مؤسسة الجيش المكونة من قبائل ليبية بعيدة عن الحقد والتسلط والإحتكار، حتما ليبيا ستدرس المستقبل من كلا الجهتين وستبدأ مرحلة التجاذبات السياسية وسيخلق بينهما حالة شد وجذب، لكن الحل العسكري يبقى وارد، والسادة السراج وحفتر، رجال مرحلة لا غير مستقبل ليبيا بيد شعبها في ثورة سلمية لتجميع الشتات اتحاد شعبي وطني من أجل حماية الأوطان والأبدان، والاتحاد الافريقي والعربي مسؤول بالدرجة الأولى لإيجاد حل واقعي ومحدد الأجندة السياسية، طبعا إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وتركيا وروسيا وألمانيا... وغيرهم كثير كل أولئك يطمحون لتأمين مستقلبهم الطاقي ووقف الهجرة ومآسيها، ليس هناك وقت كبير، لتدخل ليبيا في حوار ديمقراطي، برعاية إسلامية أو متوسطية ولتنظم مسلسل الصلح، عشر سنين ليست سهلة والهدنة طويلة الأمد تزين الصلح الدائم، لتكن هناك برامج لبناء السدود والقناطر والمدارس والسكك والطرق... وفي ذلك فليتنافس المتنافسون، الحرب مقيتة واحتمال انعكاسها على المنطقة وارد... رحم الله الشهداء
17 - مسلم الاثنين 20 يناير 2020 - 02:05
((يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها))
لقد تكالبت الأمم علينا وتداعت كما تداعى الأكلة إلى قصعتها كما أخبر بذلك رسول الله محمد بن عبد الله صل الله عليه وسلم وعلى ال بيته واصحابه اجمعين.

اعداء الامة يواصلون تمزيقها بدل ان تتدخل المغرب والجزائر لحل مشكلة ليبيا اللتي تعتبر اولا من الامة المسلمة تم من دول اتحاد المغاربي نجد ا ' النضام الجزائري' همه فقط تقطيع المغرب الان وصل الاعداء الي ليبيا وغدا الجزائر تم تونس وموريطانيا والمغرب ينفردون بي الامة لانها ممزقة
ولاكن الله المستعان وهو الرحمان الرحيم سوف ينتقم من كل مجرم يحاول تفتيت الامة المسلمة الي اشلاء ودويلات متناحرة تم ينتقم من اعداء الامة المسلمة
اللهم اهدي هده الامة الي طريق الحق واجمع شملها انك على كل شيء قدير وانت خير الماكرين .
18 - Marocain usa الاثنين 20 يناير 2020 - 02:09
La verite les pays les plus puissant ki sont assister a la conference de berlin
Comme la russie
la turki
legypte
lalgerie
litaly
lalmange
lamerique
la chine
langletere
la france
19 - عبدالله الاثنين 20 يناير 2020 - 02:11
منين شافو الكعكعة كثرو عليها الايادي القوية بزاف بغاو يلعبو لعبة جحا باش يهزو الايادي والذكي سوف يدخلها من وراء الستار غير بالعقل .
والله تم والله او ما ليبيا تتحد في ما بينها او ما تخليه العدو يذخل في ما بينهن حتى تشتت شملها الى الأبد لان فين ما كاين الغاز او البترول كاين التعاليب يحوطون وراءه وبالاخص في عالمنا هادا القوي ياكل الضعيف.
20 - نورالدين احفير الاثنين 20 يناير 2020 - 02:17
قرا باش تفهم !!!

المغرب أقصي من حضور لقاء برلين حول الاوضاع في ليبيا رغم انه تم في المغرب توقيع اتفاق الصخيرات ومع ذلك طردوه ومنعوه من حضور لقاء برلين.

شوهة صافي ودابا بو برويطة خارج كيقول علاش قصاونا وشنو درنا ههههههه

اجي نقول ليك شنو درنا بدون استغراب يا حبيبي؟!!

- سجلك في حقوق الانسان اسود

- وضعك الاقتصادي هش

- مؤشر التنمية في اواخر الترتيب

- تعليمك مخرب

- اقتصادك منخور

- سياسيوك فاسدون

- نموذجك التنموي فاشل

داخلنا عليك بالله لما قول ليا علاش غادي يعيطو ليك علاش !!؟

باش غتنفع هاد ليبيا ونتا منافع تا راسك ؟
21 - vladi الاثنين 20 يناير 2020 - 02:19
ils ont allumé le feux et maintenant ils jouent le rôle du pompier en un mot des vrais pyromane,
22 - ابراهيم الاثنين 20 يناير 2020 - 02:39
المؤتمر له هدف واحد وهو ردع تركيا وتقليص نفودها وعدم السماح لها بلعب أي دور عسكري قد يرجح كفة السراج عل على كفة حفتر
كما يحاول محور الشيطان المكون من السعودية والإمارات ومصر إستغلال فرصة هذا المؤتمر لإعطاء بعض الشرعية المفقودة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
23 - Mohamed الاثنين 20 يناير 2020 - 02:43
اتركو الشعب العربي و شأنه تفسدون أي شيء وضعتم فيه أيديكم كنا في سلام عندما كنتم بعيدين عنا أفكاركم فاسدة و أحلامكم تافهة إن تريدو نفع الغير فأنفسكم أولى و السلام
24 - Za3touta الاثنين 20 يناير 2020 - 03:14
Good and again is Good
thieves - German British, French, Rusian, Italian, Egyptian, Algerian Emaratian, and Turkish- gather to put the rules on how to steal Lybia and organized themselves with the support from nation union
I have TO thank Turkish for this change at least the killing in east Lybia will stop for a while until the thieves become not unsatisfied
25 - عجيب امر العرب ؟؟؟ الاثنين 20 يناير 2020 - 03:35
الإنسان العربي ميؤوس من الأنظمة بسبب الانحطاط والذل والقتل والظلم والفساد والعمالة للخارج وبيع الأوطان مقابل الكرسي. أنظمة همها الوحيد مص دماء الشعوب وإبادتها إذا ارادت ان تغير الوضع الراهن.
26 - nassim الاثنين 20 يناير 2020 - 03:45
Salam O Alikoum
Garbage in garbage out, that was the outcome from this oil and gas mafia. Why Germany instead of Libya where the conflict taking place. The war is between us why don't let us figure out to solve own problems. Or just more weapons to supply for both side to bleed and bless more our brothers in Libya. But what goes wrong comes wrong. Having said that because Gaddafi never stop suppling Polisario with weapon to commit crime in Moroccan Sahara. Dead wrong and more to come. May Allah SWT save all muslim countries from new cursed. Hope Libya not another Syria.
27 - Arsad الاثنين 20 يناير 2020 - 05:10
اتفاق برلين اظهر فشلا دريعا ونوايا سيئة اتجاه ليبيا فالجلسة منع من دخولها اطراف وازنة في الصراع وشاركت فيها دول لا علاقة لها بليبيا لا جغرافيا ولا حتى سياسيا ومسألة حضر السلاح هي ضربة لجمعية الوفاق بحيث ان حفتر يمكن له ان يدخل الاسلحة من شتى الجهات ومن حدو ليبيا ومصر فيما ان حكومة السراج لا يمكن لها ذلك في حالة تشديد الحراسة والحضر ملخص الكلمة الغربيين يريدون انها المتصارعين في ليبيا حتى يتمكن لهم الدخول اليها باريحية
28 - شهدان سعيد الاثنين 20 يناير 2020 - 05:17
عندما المستطيع ان نتفاهم فيما بيننا ونحن شعب في دولة واحدة ونستعين بغيرنا فهذا يدل علي ان الشعوب العربية لازالت تعيش في أيامها الجاهلية ،وكيف لا ومعظم حكامها ياتون الحكم اما بانقلاب او التزوير ويبقي حاكما الي يزيله الموت.
29 - مغربيًا الاثنين 20 يناير 2020 - 06:37
و ما الجديد فقط تم تغيير الصخيرات ببرلين .
المشكل يفترض أن يتم حله مغاربيا أما عن الأطراف المشاركة في المؤتمر فالكل له نصيب من الكعكة في ليبيا .
30 - Yasino الاثنين 20 يناير 2020 - 06:49
الطريق الى بترول ليبيا سيكون مليئا بدماء الابرياء. لاشك ان عمر المختار يبكي ليبيا في قبره.
31 - Tagava الاثنين 20 يناير 2020 - 07:30
الدول المشاركة هي الدول المؤثرة و الفاعلة في المشهد الليبي و ليس المهتمة فقط
الجزائر : طرابلس خط احمر ، تشارك و تمثل الدول المغاربية
تونس : ترفض الدعوة المتأخرة : ممتاز
المغرب : عويل و بكاء بسبب عدم الحصول على دعوة. ماما فرنسا تكلم الملك ليهدٱ المغرب.
32 - محمد الاثنين 20 يناير 2020 - 08:05
أساسا كلهم غرباء عن القارة الإفريقية كلهم يلهثون وراء الكعكة النفطية ولتموقع الجيوستراتجي لليبيا !
فرنسا ألمانيا تركيا روسيا بريطانيا الإمارات قطر دمرت ليبيا عن طريق عملائها كحفتر والسراج ومليشيات الشرق والغرب والآن تعود من الباب "لإعمار ليبيا" عن أي إعما نتحدث ؟ إننا نتحدث عن نهب ثرواث شعب بإسم "دينوقراطية"
لن يتذكر التاريخ السراج، وحفتر كأبطال حتى ولو رسخوا ذلك في مقررات مدرسية
33 - وعزيز الاثنين 20 يناير 2020 - 08:12
اكبر تدخل.. هو ما فعلتم.... بعد ما فعل البعض....



أين كان حفتر..... ؟



من أظهره؟



من سلحه..... ؟



من موله.... ؟



من استقبله.... ؟


و أصبح يردد نفس النغمة :محاربة الإرهاب.....



بلا استحياء... بلا خجل....!!!!



و لكن الذين يحاربون النهضة العربية الحديثة.... يعرفون لماذا يقومون بهذا..... لأنهم يحبون السبات.....



ناموا و لا تستيقظوا ما فاز الا النوام...


قالها معروف الرصافي.... تهكما...
فصدقها البعض....


و يصرف الأموال... ليطبقها خارج بلاده....


محاربة الإرهاب.....
و من يحارب "الكلخ" و الخيانة و البلادة....؟؟؟؟؟



الأمر واضح وضوح الشمس.....

و لكن الى متى.... ستنامون.... ؟؟؟

حتى يوقظكم ترامب.... ؟

بالعكس ترامب يتمنى ذبح البقرة قبل نهاية ولايته.... و هي واقفة..!!!!!


أين الحكمة في كل ما يقع..... للعرب.... ؟؟؟


حفتر.... سيذكره التاريخ كما ذكر امثاله ...


و الايام ستبدي لك ما كنت جاهلا....

و ياتيك بالاخبار ما لم تزود...
34 - Hightek الاثنين 20 يناير 2020 - 08:21
Dommage que les pas du Maghreb n'arrivent pas à se concentrer surtout concernant un pays membres de uma
Pire certains pleunichent pour pas avoir été invité et son consolé par un coup de téléphone d'un président un pays européen pour qu'il se calme
35 - عبدو 23 الاثنين 20 يناير 2020 - 08:28
وهكذا انتهى رسميا مؤتمر الصخيرات..
وهكذا عادت دبلوماسية الجارة الى الواجهة جعلت جريدة فرنسية تصفهها بالأمس بالقوة الاقليمية..
الأحدلث تتغير بسرعة وسيدفع المغرب غاليا عدم استفادته من المرحلة الماضية التي كانت جارة الشر فيها مشلولة على كرسي متحرك..
كنت ولا زلت غير راض عن دبلوماسية بوريطة الذي يحسن تلميع نشاطه اعلاميا.. لكنه في الواقع لم يحقق شيئا مقارنة بما كان يجب عليه ان بحققه.
36 - ابو آدم القنيطري الاثنين 20 يناير 2020 - 08:53
حكومة السراج معترف بها دوليا و اقليميا اما حفتر و جماعته فلا يمثلون الا انفسهم و بعض الدول المرتزقة.. الكل في ليبيا
37 - zaki l.algerien الاثنين 20 يناير 2020 - 08:53
لا يهم ياصاحب المقال أخفاء صورة الرئيس تبون عمدا.المهم حضرنا وألقينا كلمتنا أمام الجميع وليس غبر الوسائل المكتوبة
38 - عابر سبيل الاثنين 20 يناير 2020 - 08:54
من الصعب حقيقة تقبل هذا الإخفاق الديبلوماسي لخارجيتنا في ملف إقليمي واستراتيجي مهم بالنسبة لنا مثل ليبيا...انه الضعف وعدم القدرة على خلق منظور استشرافي لتوقع مجريات اللقاء..اين كان بيان الاستغراب العميق هذا عندما أصدرت الجزائر بيانها تؤكد فيه ان طرابلس خط أحمر.. هذا البيان هو الذي جعلها حاضرة في لقاء برلين...على المغرب ان يستعد جيدا للقادم من الامور فهناك كما يبدو تشكل حلف يستهدف مصالحه العليا هذا الحلف تقوده الإمارات والجزائر ومصر...و التى لها يد في هذا الإقصاء من هذا المؤتمر اضافة الى إرادة الدولة المضيفة ( المانيا) التى التقت معهم في هذا الاتجاه...إعلامنا بئيس لا يسمع خارجيا ولا يصلح لتسويق وجهات نظرنا والدليل على ذلك عندما أراد بوريطة ان يشرح وجهة نظرنا اختار فرانس 24 والجزيرة؟؟
39 - هشام الاثنين 20 يناير 2020 - 09:05
الهجوم على البليزاريو و استرجاع أراضينا تندوف الصحراء الشرقية هي الورقة الرابحة للمغرب لخلط الاوراق من جديد ليتبين الصديق من العدو موقعنا الجغرافي يحسب له الف حساب كلنا فداء للوطن
40 - بلقاسم الاثنين 20 يناير 2020 - 09:23
الجزائر دولة لها وزن كبير في المجتمع الدولي ولكمتها مسموعة ويحسب لها الف حساب لذلك عندما قالت طرابلس جط احمر ادركوا ماذا تقصد بالضبط فهي لها تقول من اجل القول بل حركت الاتها العسكرية الى الحدود الليبية واجرت مناورة عسكرية بالذخيرة الحية وباحدث ما تملك من اسلحة ففهموا الرسالة وادركوا ان الليث لا يبتسم مناورة شبيهة بحؤب حقيقية ما فيها لا اسد افريقي ولا دب روسي
لهذا فان الفرق شاسع لمن يتساءل عن سبب حضور هذا وعدم حضور ذاك القوة العسكرية واليبلوماسية المونة الهادفة المتزنة وليس الضاحكة هي التي يحسب لها الف حساب
هذا لمن يتساءل عن سبب حضور الجزائر لمؤتمر برلين
41 - مغربي الاثنين 20 يناير 2020 - 09:25
الكثير من المغاربة يعشون الوهم الاردوغاني و انهم الزعيم و انه و انه و انه
و الحقيقة المرة ظهرت انه فقط يطمع في البترول الموجود في البحر المتوسط و يصرح بها . و لكن بعض الاغبياء يصدقون ما تنقله بعض الافواه المحسوبة عليه .
المشكلة ان هناك من يقول حكومة الوفاق شرعية من اين جاءتها الشرعية و الجميع يعلم انها انتهت 2017 و ان البرلمان هو الجهة الشرعية الوحيدة و المنتخبة في البلاد و هو من اعطى الشرعية لحفتر.
الم تشاهظ كيف كان اردوغان منبوذ البارحة و لم يقدر ان يحرك شفاه . لان اسياده كانو حاضرين هو فقط يصرخ على الثوتير فقط و يعلم حيدا انه اذا اغضب اسياده و سينهار كل شيء.
هو بنفسه سبق اعترف ان بلاده هي من اومل اليها مشروع الشرق الاوسط الجديد الذي خطط اليه اوباما .
42 - لوزيعة الاثنين 20 يناير 2020 - 09:31
الصورة الاولى تلخص ازمة و تعامل الغرب و خدامهم معها و هي تشبه الى حد صورة تقاسم وزيعة بقرة بالبادية بين المعنيين بالبوزيعة..
43 - الشاوي الأوراس الاثنين 20 يناير 2020 - 09:34
[email protected]ينطبق عليكم المثل القائل،اللي بعيد عليه العنب إيقول حامض،على الأقل الجزائر تلقت الدعوة للمشاركة وأتصلت ميركل شخصيا بالرئيس الجزائري لدعوته بالمشاركة،ليس كمن يعقد مؤتمرات هنا وهناك ويتباكى لعدم دعوته وكأنها وليمة عرس وجب دعوة كل من هب ودب،رحم الله إمرء عرف قدر نفسه.الألمان معروف عليهم الجدية والصرامة ليس كجمهورية ماكرون الفرنسية المنافقة ،والطيور على أشكالها تقع.
44 - مراقب الاثنين 20 يناير 2020 - 09:39
اصلا مؤتمر برلين تدخل خارجي فكان على منظمة الامم المتحدة ان تجد مخرجا و ليس بعض الدول التي لها اطماع في ثروات ليبيا
45 - خليفة الگدافي الاثنين 20 يناير 2020 - 10:32
البيان الذي خرج به الاجتماع هو تكريس للواقع الحالي بليبيا ، أي الموافقة على بقاء التقسيم داخل البلد الواحد وعدم التصريح بكون حكومة الوفاق هي التي يجب ان تحكم البلد وفقا للاعتراف الدولي بها، وان حفتر يجب ان يعاقب هو ومن يسانده سياسيا وعسكريا سواء كان من الدول او من الأشخاص وان يطرد من البلد نهائيا باعتباره خليفة الگدافي وليس خليفة حفتر كما يسمى.. إنه سمسار يبيع بلده بكل بترولها وثرواتها لمن يدفع اكثر ولا يهمه سوى الاضطراب وشراء السلاح والولاء للقوى الغاصبة الكبرى الاي تعيش على بيع السلاح وسرقة ثروات البلدان المضطربة عن طريق ابنائها الخونة مثله ..
46 - abarkane الاثنين 20 يناير 2020 - 10:32
بدون حضور أطراف النزاع مسخرة ، يعني أن المشكل ليس بين الليبيين بل بين المجتمعين لتقسيم الكعكة٠
47 - AVX الاثنين 20 يناير 2020 - 10:42
للمرة المليون . العالم لا يعترف بالشرعية أو الحلول السلمية . العالم يعترف بالقوي فقط . والقوي هو الذي يحظى بالدعم الخارجي .
والدول المتدخلة في ليبيا هي ايطاليا واليونان وفرنسا وروسيا والامارات والسعودية ومصر ومؤخرا تركيا .
والجامعة العربية التي ماتت منذ سنوات لا وزن لها . بل انها مجرد حفلة يجتمع فيها قادة البلدان العربية ليأكلو وينامو ويتلون انشاءات طويلة لا معنى لها .
أما المغرب فقد ارتكب خطأ جسيما لما نأى بنفسه عن التوتر الحاصل في ليبيا منذ 2015 . ولم يستفق إلا بعدما تدخلت غريمته الجزائر في القضية الليبية .
ومن الاحسن للمغرب أن يهتم بشأونه الخاصة ويحل قضيته الرئيسية .
فصفقة القرن أيضا ستسحب من المغرب رئاسة بيت مال القدس .
وبالتالي نستنتج أن السياسة الخارجية للمغرب هي سياسة اللامشاكل . وهذه السياسة تعني ان البلاد لن يتم استدعائها في أي مأتمر مقبل .
اما من يسأل عن مصير المفاوضات . فالمصير هو نفسه . سيستمر حفتر في خرق وقف اطلاق النار . لأن هذا الأخير لا يملك قراره بل دولة خليجية هي التي تعطيه التعليمات . وهذه الدولة الخليجية يذهب اليها بين الحينة والأخرى .
48 - محمد الاثنين 20 يناير 2020 - 10:52
هذا المؤتمر مؤامرة ضد الحكومة الشرعية هدفها إيقاف بدئ تدخل تركيا وترك الغلبة لحفتر الذي يتوفر على الأسلحة الكافية التي عودتها بها مصر والإمارات وغيرهما. الهدف هو منع استرجاع التوازن الذي كان سيأتي من خلال تدخل تركيا. ولا أن تركيا غافلة عن هذا.
وتغييب المغرب يدخل في هذا النطاق لأنه كان سيدافع عن قرارات مؤتمر الصخيرات وهذا ما لا يريده اغلب الحاضرين في مؤتمر برلبن
49 - عودة روسيا الى ... الاثنين 20 يناير 2020 - 10:59
... الى مواقع المعسكر السوفياتي في شمال افريقيا ، اعاد تقسيم الادوار من جديد.
لقد كانت ليبيا القذافي تشتري سلاحها حصرا من الاتحاد السوفياتي مثلها مثل الجزائر.
ولهذا تحاول روسيا استرجاع السوق الليبي ، ففرضت مشاركة الجزائر واستبعاد المغرب .
رجوع روسيا وتحالفها مع النظام الجزائري قد يكون له تاثير في قضية الصحراء المغربية لصالح الجزائر.
50 - زهير الاثنين 20 يناير 2020 - 11:56
معظم الدول المدعوة إلى برلين تساند، بشكل مباشر أو غير مباشر، عسكريا أو سياسيا، طرفا في ليبيا ضد طرفا آخر. أضن من وجهة نظري أن اتفاق صخيرات تحت رعاية الأمم المتحدة يبقى أحسن اتفاق توصلت إليه الأطراف الليبية المتنازعة خدمة لهذا البلد الشقيق وخدمة لكل الليبيين
51 - خديجة الاثنين 20 يناير 2020 - 12:14
ليبيا دولة من المغرب العربي لا يجب تركها في ايادي الغرباء من عرب و عجم على دول المغرب العربي تحمل مسؤوليتها تجاه ليبيا و المنطقة. و طرد الغزاة و الطامعين في خيراتها ،و حماية سكانها فهم اهلنا و حمايتهم واجب على دول المغرب العربي ، اضن ان الوقت حان لتفعيل اتفاق وحدة المغرب العربي ، و لا نكون مثل دول الشرق مع جيرانها حتى راحت الواحدة تلو الاخرى ، تركيا عادت بحنينها الى الماضي على قوا اردوغان فهل سكان المغرب العربي مستعدة لتسليم شمال المغرب للعثمانيين الجدد ؟؟الم يكفي 400سنة من استعمارهم و تسببهم في ضعف و تفقير الامة العربية ناهيك عن المذابح التي حصدت الملايين من سكانها ، اقرأوا تاريخ الاتراك في الدول العربية يا من يهلهلون لاردغان...
52 - مغربي حتى النخاع الاثنين 20 يناير 2020 - 12:21
j'aurai aimé que le champion du monde de l'autodétermination des peuples en l’occurrence l'Algérie sœur exerce ne serait-ce que le 1/100 de l'effort qu'elle déploie dans l'affaire du Sahara Marocain pour amener les antagonistes libyens frères à mettre fin à leur belligérance à travers des elections libres et démocratiques. A bon entendeur salut.
53 - متتبع الاثنين 20 يناير 2020 - 12:49
هكذا اريد لأزمة ليبيا أن تستمر وتعتقد. هناك تيارين متباينين .تيار مع النظام العسكري الذي يقوده حفتر.
وتيار آخر مع السلطة المدنية في ليبيا والكل ينظر إلى حل الأزمة في ليبيا من الجانب الذي يتمشى مع مصالحه.لا إلى ما في مصلحة الشعب الليبي المغلوب على أمره. وإذا تمعنا في الأمر نرى أن الحل.الوسط والنوع لليبيا. هو اتفاق الصخيرات الذي أقيم بالمغرب.وهذا ما يرفضه المشاركون في قمة برلين.
54 - عبد الرحيم الاثنين 20 يناير 2020 - 13:00
جميع المشاركين التزموا بعدم التدخل بعد اليوم في النزاع المسلح أو في الشؤون الداخلية لليبيا"،
السؤال لصالح من؟
الجواب لصالح اتفاقية خمسة + خمسة
صعود امبراطورية داوود التي تضم الشرق الاوسط الجديد ودول البحر الابيض المتوسط التي سيتم تقسيمها الى فدراليات صغيرة ويتم التحكم فيها من طرف الصهاينة من أرض الشام. .أما نحن المسلمون فنزيد في سباتنا والجري وراء سراب الدنيا.وووواااسفاه
55 - الى المعلق 43 الاثنين 20 يناير 2020 - 13:25
... الشاوي الاوراس.
يا اخي خذ العبرة من احداث المشرق الاسلامي ، انها خطط ( الفوضى الخلاقة) زاحفة الى المغرب الاسلامي.
لقد كان الصراع محتدما بين حزبي البعث في سوريا والعراق وكانت تحالفاتهما الدولية متعاكسة ، ولما ضربهما زلزال الفوضى الخلاقة خسف بهما الارض ودمر بلديهما (سوريا والعراق ) تدميرا.
انها لعنة ابار النفط في ليبيا والجزائر ، وقانا الله شرها.
لقد امتد المجال الحيوي لإسرائيل من الخليج الى المحيط ، فصار التدمير والتقسيم هو افضل وسيلة لاضعاف الاعداء ورسم خرائط جديدة ، على انقاض خرائط الاستعمار.
56 - Hacene الاثنين 20 يناير 2020 - 13:56
الحقيقة يجب ان تقال. حين كانت الجارة الشرقية تعاني سياسيا داخل ووخارج بلادها ظن الكثير ان الدبلوماسية ديال بوريطة لها تاثير في الوضع السياسي في المنطقة و لكن اخيرا حينا رتبت الجزاءر امورها في فترة قصيرة عادت بقوة الى الساحة و تربعت على المنطقة و اصبحت كلمتها تؤخذ بعين الاعتبار. لان ليس بالسهل ان تعلن على ان ' ليبيا خط احمر ' امام روسيا و تركيا و رغم ذالك اخذوا الدول المعنيين بالامر كلامها بعين الاعتبار. اين انت يا سي بوريطة و اين الدبلوماسيتك التي صدعت رؤوسنا?
57 - - USA Observateur الاثنين 20 يناير 2020 - 14:49
L'échec de la participation du Maroc à Berlin est assumée par Nasser Bourita, Ministre des Affaires Etrangères. Pendant que les grands dossiers bougent, il est occupée à mener ses petites guerres contre ses collègues au Ministère. Pas digne de la part de qui se considère un homme d'Etat; à la fin il n'est qu'un petit incompétent qui doit partir pour que le Maroc rayonne de nouveau parmi les pays qui se respectent, il doit présenter des excuses et démissionner ou à la limite décider son départ qui devient une urgence .
58 - الى المعلق 56 الاثنين 20 يناير 2020 - 15:06
...حقيقتك مردودة عليك.
الفاعلون الحقيقيون هم الحاكمين ماليا في القوى المنتصرة في الحرب العالمية الثانية وهم الاعضاء الخمسة في مجلس الامن. الذين يستغلون ثروات العالم من نفط وغاز وما شابه هم من يسيرون العالم.
لم تقسيم مناطق النفوذ بين الكبار اما الصغار امثال مصر والامارات والجزائر وليبيا والمغرب فلا حول لهم ولا قوة.
فبدل ان يتعاونوا لحماية مكتسباتهم فانهم يتصارعون لاضاعتها.
59 - Benmansour Kenitra الاثنين 20 يناير 2020 - 22:18
نحن لسنا طالعين في خيرات ليبيا هاد بتغيير يتقاسم خيرات ليبيا
60 - Benmansour Kenitra الثلاثاء 21 يناير 2020 - 13:04
Haftar n acceptera pas les élections.
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.