24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. متسلق مغربي خارق (5.00)

  2. الطاقة الريحية في المغرب تصل 1220 ميغاواط (5.00)

  3. سجل "أونسا" يتتبع استعمال المبيدات الفلاحية‬ (5.00)

  4. أفاية: الكفاءة الديمقراطية تنعدم في المغرب .. والحرية مجرد شعار (5.00)

  5. الزفزافي يطلبُ "النّعش والكفن" .. وإدارة السجون: ادعاءات كاذبة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | روسيا: قوات جيش سوريا تتراجع بعد "هجوم إدلب"

روسيا: قوات جيش سوريا تتراجع بعد "هجوم إدلب"

روسيا: قوات جيش سوريا تتراجع بعد "هجوم إدلب"

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس إن مئات من مسلحي المعارضة شنوا هجمات على القوات السورية في مناطق عديدة بمحافظة إدلب مما أسفر عن مقتل ما يصل إلى 40 جنديا سوريا.

أضافت الوزارة أن المسلحين استولوا على منطقتين سكنيتين في أحد الهجمات قائلة إن قوات الجيش السوري اضطرت للتخلي عن بعض مواقعها في جنوب شرق ما يسمى منطقة خفض التصعيد في إدلب بسبب قذائف صاروخية.

وإدلب هي آخر منطقة تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة في سوريا حيث فر مئات الآلاف في الأسابيع الأخيرة وسط ضربات جوية مكثفة من القوات الروسية والسورية.

وقالت روسيا، التي تدعم الرئيس بشار الأسد، إن القوات السورية قتلت ما يصل إلى 50 مسلحا وأصابت ما يصل إلى 90 مهاجما بجراح.

أضافت أن الهجمات بدأت أمس الأربعاء موضحة أن بعض المعارك لا تزال دائرة. وقُتل نحو 40 جنديا وأصيب ما يصل إلى 80 آخرين بجراح.

وأوضحت موسكو أن المهاجمين ينتمون لفصائل مختلفة بينها الحزب الإسلامي التركستاني وهيئة تحرير الشام، التي كان اسمها جبهة النصرة من قبل، والتي كانت تتبع تنظيم القاعدة حتى عام 2016.

وأردفت روسيا أن المسلحين كانوا مجهزين بشاحنات صغيرة وناقلات أفراد مدرعة ودبابات ومدافع ثقيلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.