24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | فلسطين تنتفض ضد "صفقة القرن" الأمريكية

فلسطين تنتفض ضد "صفقة القرن" الأمريكية

فلسطين تنتفض ضد "صفقة القرن" الأمريكية

أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح في مواجهات اليوم الأربعاء، مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، فيما عم إضراب شامل قطاع غزة ضمن احتجاجات على خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم "صفقة القرن".

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية عن إصابة فلسطينيين اثنين بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في مدينة البيرة.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر أن طواقمها تعاملت مع إصابتين بالرصاص الحي أحدها بالقدم والأخرى بالكتف خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في منطقة جبل الطويل في البيرة.

وأضافت الجمعية أن طواقمها تعاملت مع 41 إصابة بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في منطقة الأغوار.

وجرت المواجهات عقب منع الجيش الإسرائيلي مئات الفلسطينيين من الوصول إلى منطقة الأغوار خلال تظاهرة منددة بصفقة القرن الأمريكية وخطط إسرائيل لضم أراضي الأغوار.

وفي السياق، أصيب فلسطيني بعيار معدني مغلف بالمطاط في رأسه والعشرات بحالات اختناق خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الخليل.

كما جرت مواجهات مماثلة في مدن رام الله ونابلس وجنين خلال احتجاجات مناهضة لصفقة القرن الأمريكية وسط تأكيد على التمسك بالثوابت والحقوق الوطنية.

من جهتها ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن عشرات الفلسطينيين ألقوا الحجارة على قوات الجيش الإسرائيلي في عدة مواقع في الضفة الغربية فيما ردت القوات بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

في هذه الأثناء، عم إضراب شامل قطاع غزة رفضا لصفقة القرن الأمريكية، تضمن تعطيل المؤسسات الحكومية والمدارس وإغلاق المحلات التجارية تلبية لدعوة لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية.

وتظاهر مئات الفلسطينيين في مناطق مختلفة من قطاع غزة للاحتجاج على صفقة القرن الأمريكية وأحرقوا خلال ذلك العلمين الأمريكي والإسرائيلي وصورا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكان ترامب أطلق مساء أمس، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده بالبيت الأبيض مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، صفقة القرن التي اعتبر أنها "تعود بالمنفعة على كلا الطرفين" الفلسطيني والإسرائيلي.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن من بين بنود الخطة خلق تواصل جغرافي للفلسطينيين ولكن القدس تبقى موحدة تحت السيادة الإسرائيلية، لافتا إلى أنه لا يمكن مطالبة إسرائيل بالتنازل عن أمنها وأن الخطة المعلنة لن تتهاون مع أمن دولة إسرائيل.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية إنه من غير المقبول الاختباء وراء مواقف وبيانات وصيغ فضفاضة مبهمة كبوابة للهروب من استحقاق مواجهة "مؤامرة" صفقة القرن.

وأكدت الوزارة، في بيان صحافي لها، أن العالم أصبح بجميع أطيافه ومكوناته أمام الحقيقة المرة التي طالما حذرت القيادة الفلسطينية منها مرارا وتكرارا، وبادرت إلى وضع المجتمع الدولي وقادة الدول في صورة نتائجها وتداعياتها وعواقبها الخطيرة ليس فقط على القضية الفلسطينية، إنما على النظام العالمي برمته.

وقالت إن المنطق الأمريكي- الإسرائيلي الذي تعتمد عليه صفقة القرن "المشؤومة" يقوم على استبدال القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، والاتفاقيات والمعاهدات الدولية الناظمة بين الدول بشريعة الغاب وسلطة القوة وجبروتها ومنطقها.

وأضافت أن مجرد تعميم مبدأ "فوضى القوة" الذي تروج له صفقة القرن كمبدأ يتحكم بالعلاقات الدولية سيصبح عاما، وتطال أبعاده وتداعياته جميع الدول دون استثناء "ما يجعل أي دولة تمتلك القوة الكافية قادرة على الاعتداء، والضم، وفرض السيطرة بالقوة على دول الجوار، في عودة غير محمودة لمرحلة الاستعمار الكولونيالي القديم".

وحذرت الخارجية الفلسطينية من مخاطر "ضرب مبدأ حل الصراعات والنزاعات بالطرق السلمية، ويقلص هامش المفاوضات بين الدول، ويؤدي لخلق بيئة مناسبة لنمو التطرف والعنف والكراهية إن لم يكن الإرهاب"، متسائلة أين المجتمع الدولي ودوله من هذه الحقيقة المؤلمة؟".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - البوهالي الأربعاء 29 يناير 2020 - 16:58
لقد أصابنا كعرب ذل وصغار وحقار ومهانة وإهانة وانتكاسة لم يسبق لها مثيل ربما وركب على ظهورنا الغرب والصهاينة في وضح النهار وتآمروا علينا بالمكشوف وبمساعدة ممن كنا نتوسم فيهم خيرا وكانوا بالأمس القريب يتبجحون بالسنة ومبادئ السلف وما هم إلا تلف ونفاق وأبناء أبي جهل وأبي بن خلف ... لكم الله ونعم بالله ياأهل فلسطين وتأكدوا أن الشعوب العربية في غالبيتها معكم وإن الحكام الخونة ستدور عليهم الدائرة وتصيبهم دعوات الصالحين منكم ومن هذه الأمة
2 - ياسين الأربعاء 29 يناير 2020 - 16:59
لا لي التطبع مع العدوانية اقترب يوم الحسم أين أنتم أيها المسلمون أيها العرب والامزيغ
3 - ملاحظ مغربي. الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:09
سبعين سنة وفلسطين تنتفض دون جدوى؟
من أخد بالقوة لم ولن يسترد سوى بالقوة..
أما الشعارات والإحتجاجات والخطابات الإنشائية فلن تفيد في شيء...
4 - دكالي الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:09
لم يعد هناك رجال سوى بفلسطين الحبيبة
5 - غيور الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:22
كلما عاهدوا عهدا نبده فريق منهم .صدق الله العظيم. لا عهد معهم. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
6 - chihab الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:48
الأمة الإسلامية قال الزمان أو قصر سوف تنتصر الأمة ليست في حاجة ممن سوف ينصرها هو اللّٰه وحده القادر على كل شيء
7 - عوني الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:59
لنقول داخل المساجد حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم عليك بالساسة في امريكا واسرائيل وانصر من نصر الدين واخدل من خذل المسلمين
8 - حسام الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:59
وماذا عساهم أن يفعلوا، فلا حولة ولا قوة لهم، لا هم ولا حتى لو اجتمعت الدول الإسلامية كلها.
قنابل الدمار الشامل رادعة لكل تهور.
9 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:39
ايها الفلسطيني والفلسطينية اصبروا وصابروا قلوبنا معكم والله الموفق عليكم بالمتابرة والكفاح مسلحين بالإيمان والتقوى الله ينصركم ويتبث أقدامكم
10 - العقيدة لآ تحرب الا بالعقيدة الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:59
امريكا تحويل جس نبض المسلمين و العرب بهده المبادرة الجديدة خاصه بعد تدمير العراق والشام وافغانستان وزرع الفتنة في اليمن وليبيا.بقيادة.عملاىها.العرب.ولكن هيهات.التاريخ العربي.مند الاسلام الى اليوم.مليء.بهده.المحولات.لطمس الاسلام والمسلمين.هده.الامة.تمرض.ولكن.للان.تموت.بفضل.رجالاتها.ونساءىها.الدين.يرخصون.كل.شىء.من.اجل.دين.الله.ترمب.واشباهه.سيموتون.ويبقى.القدس.ودين.الله.الى.يوم.القيامة.كم.من.سنة.سيصمودون.من.بعد.الصالابين.
11 - ADAM الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:15
إلى صاحب التعليق الدكالي إلى شداتك النفس على فلسطين هز أقلوعك و سير دافع أعليها و كفى من كترة الفلسفة و الفهامة الزايدة خلاصة الكلام الرجال أفعال لا أقوال كل التعليقات ستكون هكذا يعني تلك الأسطوانة المشلوخة و الشعارات الكدابة كلنا فلسطين فداكي أمي و أبي بالروح بالدم نفديك يا فلسطين إلى غير ذلك من الكلام التافه
12 - روكا الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:24
اليوم جاني واحد الفيديو على واتساب فيه واحد السيد سوداني يخاطب الشعب الفلسطيني ويقول لهم لماذا تسبون العرب والمسلمين وانتم لم تحركوا ساكناً لاسترداد اراضيكم ؟ الجزائريين استشهد منهم مليون شخص ليحرروا بلدهم والافغان لازالوا يجاهدون ويحاربون المحتل وانتم فقط فالحون في القاء اللوم على الآخرين ويختم قوله باللهجة السودانية الجميلة ( يأخي امشوا قاتلوا في الداخل وموتوا احراراً ). الفيديو موجود على يوتيوب تحت عنوان سوداني يرد على الفلسطينيين
13 - طارق ابن زياد الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:50
إلى  كل قراء هسبريس  الذين لهم   في جيناتهم غيرة  على فلسطين
 ابشركم  :
▪إن النواة الصلبة للشعب الفلسكيني     نزعتها الفطرية أن  الوطن و الكرامة   لا يباعا و لا يشترا  و أن النصر   إن شاء الله آت رغم تواطؤ  بعض الدول العربية

▪ أضعف   خلقا  و سياسيا   و   اكبر كذاب  هو  دونالد ترامب  ينتظر  محاكمته   و عزله،   و  نتنياهو   ينتظر محاكمته  و زجه  في السجن  رغم  مصرحيتهما في وشنطن بأنهما يستطيعان  القضاء على الشعب الفلسطيني   أي تجريده من سلاحه  و....و ..
 
14 - رشيد 72 الخميس 30 يناير 2020 - 11:56
لااااااارئية من لااااااااااقوت له،وإن تنصر الله ينصركم ويثبت أقدامكم.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.