24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لندن تدعو باريس إلى "اعتراض قوارب المهاجرين" (5.00)

  2. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  3. إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب (2.33)

  4. "الداخلية" تعفي المقاهي من رسوم جبائية عن فترة الطوارئ الصحية (1.00)

  5. أخصائي يصف الحالة الوبائية في المغرب بالخطيرة ويتوقع "الأسوأ" (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | طول القامة يخيم على الانتخابات الرئاسية الأمريكية

طول القامة يخيم على الانتخابات الرئاسية الأمريكية

طول القامة يخيم على الانتخابات الرئاسية الأمريكية

عندما يقلل دونالد ترامب من شأن خصومه بالسخرية من أحجامهم، فهو يجعل من قامته الفارعة سلاحا، موردا أن في السياسة الأميركية، طوال القامة هم الأقرب إلى الفوز.

الرئيس الأميركي الذي يبلغ طوله 1,90 متر، يسخر باستمرار من طول المرشح الديمقراطي مايكل بلومبرغ، الذي يقدر طوله حسب شهادة طبية بـ1,70 متر.

وفي تغريداته ومقابلاته، ينتزع ترامب منه عشرة سنتيمترات ليسمي هذا الملياردير النيويوركي، الأكثر ثراء منه، "ميني مايك"، أي "مايك القصير".

ووصف ترامب أيضا العديد من المرشحين بـ"القصار" مع أنهم لم يكونوا كذلك. ويبدو أنه شعر بالاستياء عندما هاجم السناتور الجمهوري مارك روبيو حجم يديه اللتين تعتبران صغيرتين في الانتخابات التمهيدية في 2016، ما دفعه إلى التأكيد أنه "لا مشكلة لديه" تتعلق بالحجم.

وقال غريغ موراي، أستاذ العلوم السياسية الذي درس دور طول القامة في تصويت الأميركيين، إن "هذا ليس أمرا نموذجيا لما يفعله الرؤساء".

وأضاف هذا الأستاذ في جامعة أوغستا أن الرهان على القامة قد يكون سلاحا كغيره من الأمور في فترة انتخابات؛ إذ إن قامة فارعة يمكن أن تعكس قوة أكبر، لكن دونالد ترامب يقوم بهذا الأمر على طريقته.

وكل الرؤساء الذين سبقوا ترامب (باراك أوباما وجورج بوش الأب وابنه وبيل كلينتون وحتى رونالد ريغن) كان طولهم يتجاوز الـ1,80 متر، ويبدو أن هذه القضية تهم الجمهور.

وخلال مناظرة في الانتخابات التمهيدية في 2016، كان موضوع البحث على محرك "غوغل" لا يتعلق ببرنامج أحد المرشحين الجمهوريين بل بطول قامته، وهو جيب بوش، نجل وشقيق الرئيسين السابقين، الذي يبلغ طوله في حال تساءل أحد ما عن ذلك 1,90 متر.

من جهته، أوضح أبراهام بونك، الجامعي الهولندي الذي كتب في 2013 دراسة عن قامات الرؤساء الأميركيين، أنه "من المثبت إلى حد كبير أن أصحاب القامات الفارعة يتمتعون بفرصة أكبر للحصول على منصب أهم في منظمة ما".

وتفيد دراسته بأن "تفوق المرشحين طوال القامة مسألة تتعلق على الأرجح بالإدراك. فالرؤساء الأطول قامة يصفهم الخبراء بأنهم أفضل رؤساء ويتمتعون بقدرات قيادية أكبر وموهوبون في مجال الاتصال".

وتابع بونك أن فكرة دراسة هذا الجانب من حياة الرؤساء الأميركيين بدأت عندما جاء جامعي أميركي كان يعتقد أنه طويل القامة إلى هولندا في إطار مبادلة، "وشعر بأنه لا يتجاوز معدل" الطول في هذا البلد. وأوضح لوكالة فرانس برس قائلا: "قررنا دراسة التأثير النفسي للطول بدءا بالغيرة".

الأفضلية لطوال القامة؟

تفيد أبحاث غريغ موراي بأنه في الانتخابات الأميركية التي جرت بين 1789 و2012 ولم يترشح فيها سوى رجال، فاز الأطول قامة في 58 بالمئة منها. وفي 67 بالمئة من هذه الانتخابات فاز الأطول قامة في التصويت الشعبي.

وقال موراي إن "الرجال أصحاب القامات الفارعة يعتقدون بشكل عام أنهم الأكثر كفاءة من الآخرين لتولي القيادة ولديهم ميل أكبر إلى تصدر الواجهة".

وأضاف أن النساء الأصغر حجما عادة من منافسيهن الذكور يعانين من مشكلة في هذا الشأن؛ إذ إنهن "لا يثرن الإعجاب بقاماتهن"، بينما يبحث الناخبون في أغلب الأحيان عن مرشحين استثنائيين.

وهذه السنة، تشكل إليزابيث وارن استثناء بطول قامتها البالغ 1,72 متر، الذي يتجاوز معدل طول النساء.

لكن تبقى هناك حالات استثنائية. فلا يبدو أن طول قامة المرشح الديمقراطي المعتدل الشاب بيت بوتيدجيدج الأدنى من معدل طول الرجال الأميركيين، البالغة 1,75 متر، تؤثر على حملته.

لكن الأرقام يمكن ألا تكون صحيحة في بعض الأحيان. فالرئيس ترامب يقول إن طوله يبلغ 1,90 متر، لكنه قد يكون أقل من ذلك بسنتيمترين، كما ورد في جواز سفره.

وفي صور مناظرات المرشحين الجمهوريين في 2016، بدا بشكل واضح أقصر بشكل طفيف، لكنه أقصر على كل حال من جيب بوش.

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - mjalwake fnew york الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 08:40
mike bloomberg ,x maire de new york et 17 fois plus riche que Donald trump ..Mike bloomberg a nettoyer la ville de new york ,il a augmenter le nombre des policiers dans les stations du metro, et dans les quartiers chaud ....
2 - إلى شفت شي اطويل هربان وعرف... الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 09:18
قصار القامة كانوا وعبر التاريخ دائما أكثر ذكاء ودهاء من طوال القامة. وطوال القامة كانوا دائما ضحايا قصارها؛ ولكم في التاريخ عبرة. طويل القامة يظن بأن الامور تحل دائما بالقوة، وطول قامتة وعرضها يشجعانه على نهج هذا النهج؛ فى حين أن قصير القامة وبسبب قصرها ومن تم "ضعفها" يحاول جاهدا مباشرة الامور بذكائه. طويل القامة مفتون بعضلاته وقصير القامة مفتون بمخه (والمخ عضله).les petits de taille ont toujours une longueur d'avance surles géants.Trump c'est la bétise personifiée...
3 - طول النظر الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 09:36
ليس طول القامة هو الذي يحتكم إليه بل الفكر و طول النظر في السياسة يقول المثل أجسام البغال وعقول العصافير
4 - مغربي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 12:31
ان الانتخابات الأمريكية كل مرة تاتي بمستجدات تخالف سابقاتها و احيانا مفاجئات في أجواء من ديمقراطية وهي دروس يصعب على ساسة و سياسيين و محليلين فك رموزها و كيف تؤثر في العقلية أمريكية من خلال بساطة شعارات و فقعات و تعقيد محاكمات و شدة شجارات و حديث متواصل عن انجازات و صعوبة تكهن باهداف استراتجيات انية مستقبلية رغم أن جوهر برامج شتى مرشحين الاقتصاد و نفود و حفاظ على زعامة امريكا للعالم مهنا كانت قوة منافسين كما يبدو جليا و ما خفي أعظم و هنا تكمن قوة دولة مؤسسات أمريكا التي تعد عبرة و قدوة يتحدى بها بالعالم متحضر .
5 - سليم الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:38
لكم في التاريخ نابليون بونابارت الذي يُقال أنه كان قصير
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.