24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0106:3913:3817:1720:2821:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدينة إيطالية تتراجع عن إبرام اتفاقية "توأمة" مع جبهة البوليساريو (5.00)

  2. قبل وفاته بقليل .. السلاوي: هل تحكم أمريكا العالم بلقاح كورونا؟ (5.00)

  3. العيد يكسر عداد "صفر كورونا" في مدن مغربية بعد صمود أشهر (5.00)

  4. لماذا تخزنت أطنان "نيترات الأمونيوم" في مرفأ بيروت طيلة سنوات؟ (5.00)

  5. المغرب يُؤهل الصناعة العسكرية .. سيادة دفاعية وتحدّيات هائلة‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | ماكرون يفرض قيودا على إيفاد الأئمة إلى فرنسا

ماكرون يفرض قيودا على إيفاد الأئمة إلى فرنسا

ماكرون يفرض قيودا على إيفاد الأئمة إلى فرنسا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء إنه سيفرض قيودا على إيفاد دول أجنبية أئمة ومعلمين إلى فرنسا وذلك بهدف القضاء على ما وصفه بخطر "الشقاق".

وكان ماكرون يتحاشى من قبل الدخول في قضايا متعلقة بالجالية المسلمة في فرنسا، وهي الأكبر في أوروبا، وكان تركيزه ينصب على الإصلاحات الاقتصادية.

لكن في تدخل من جانبه قبل أقل من شهر من الانتخابات البلدية، قال ماكرون إنه سينهي بالتدريج نظاما ترسل بموجبه الجزائر والمغرب وتركيا أئمة إلى فرنسا للوعظ في مساجدها.

وأضاف في مؤتمر صحفي بمدينة مولوز بشرق فرنسا إن إنهاء هذا النظام "في غاية الأهمية لكبح النفوذ الأجنبي والتأكد من احترام الجميع لقوانين الجمهورية".

وقال ماكرون إن هذه الدول توفد 300 إمام إلى فرنسا سنويا وإن عام 2020 سيكون آخر عام يستقبل مثل هذه الأعداد.

وأضاف أن حكومته طلبت من الهيئة التي تمثل الإسلام في فرنسا إيجاد سبل لتدريب الأئمة على الأراضي الفرنسية والتأكد من أنهم يستطيعون التحدث بالفرنسية ومن عدم نشرهم أفكارا متشددة.

وأبرمت فرنسا اتفاقات مع تسع دول، منها الجزائر والمغرب وتونس وتركيا، تتيح لحكومات تلك الدول إيفاد معلمين إلى المدارس الفرنسية لتدريس اللغات للطلاب القادمين من هذه البلدان.

وقال ماكرون إنه توصل إلى اتفاق لإنهاء هذا النظام مع كل تلك الدول باستثناء تركيا.

وأضاف "لن أسمح لأي دولة مهما كانت بأن تغذي الشقاق... لا يمكن أن تجد القانون التركي مطبقا على تراب فرنسي. هذا لا يمكن أن يحدث".

وتعرضت فرنسا لهجمات كبرى من قبل متشددين إسلاميين في السنوات الأخيرة. وأسفرت تفجيرات منسقة وعمليات إطلاق النار في نوفمبر 2015 في مسرح باتاكلان ومواقع أخرى بأنحاء باريس عن مقتل 130 شخصا، في أدمى الهجمات التي شهدتها فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Taza الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:54
Macron tu es un grand naze !
Tu ne sers à rien ! Tu es fini . Ça ne sert à rien de draguer les ploucs du RN
2 - التفرنيس الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:57
ومادا عن المدارس والمعاهد الفرنسية في المغرب بالإضافة الى لوبي مغربي مفرنس يحب فرنسا وتقافتها اكثر مما يحب المغرب وهو طابور خامس يتحكم في كل ماهو مهم في البلاد ويحارب الاسلام والقيم المغربية ويشجع على الميوعة والانحلال. من له غيرة على دينه ووطنه فليقاطع كل ماهو فرنسي تقافيا واقتصاديا.
3 - ابو مهدي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:59
وعلى المغرب ان يعامل فرنسا بالمثل فيما يتعلق بأساتذة البعثة الفرنسية ..
4 - واطن الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 23:07
لا يجب ارسال الاساتذة الى فرنسا نحتاجهم هنا ، اعرف استاذا كان جار اختي بعد خمس سنوات من التدريس ببلجيكا استطاع شراء شقة بثمن50 مليونا بدون قرض لانه كان يستفيد من راتبه وراتب بلجيكا والاطفال هنا لا يجدون من يدرسهم
5 - مواطن الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 23:23
المملكة المغربية ترسل أساتذة لتدريس أبناء الجالية اللغة العربية و الثقافة المغربية و هي مبادرة ممتازة من طرف المملكة و تجعل أبناء الجالية على ارتباط ببلدهم الأم. و نفس الشيء يوجد بالمملكة المغربية فهناك معاهد و بعثات فرنسية تدرس هنا. إذن وجب الحفاظ على هذه الاتفاقية الممتازة
6 - فاهم الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 23:38
عندما ينافق أبناء الإفرنج: يقول ماكارون أن هذا القرار مهم جدا لانهاء النفوذ الأجنبي على الفرنسيس.. وماذا عن المدارس الفرنكوفونية المفرنسة وأبنائها غير الشرعيين الذين يعشقون ثقافة الفرنسيس المريضة وقيمهم الفاسدة لدرجة العبادة ولدرجة الغاء الهوية والقيم المغربية الأصيلة واعتبارها تخلفا. اليس هذا الاستعمار الثقافي نفوذا اجنبيا تمارسه فرنسا على دول لها سيادة؟؟
7 - مهاجر يحييكم الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 23:47
قال تعالى" انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون" نحن كمغاربة مهاجرين هنا مسلمين مسالمين نفتخر ونعتز باسلامنا رغم كل ما نتعرض له من مضايقات من طرف الاعلام والسياسيين وغيرهم , ما يحز في نفوسنا هوغياب تام للمسؤولين المغاربة للدفاع عن حقوقنا المشروعة على مدار السنة وليس بمفرقعات فصل الصيف ومرحبا بكم في بلدكم و...و... تحياتي لكل المغاربة الشرفاء الاحراررجالا ونساءا.
8 - ابي بكر المغناطيسي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 23:53
الرئيس. ماكرون له الحق ومن واجبه فعل ما يراه مناسبا لحماية بلده من خطر وشر الارهابيين الاسلاميين... ليجد المسلمون الجو الامن لممارسة شعائرهم في ظل النظام العلماني المدني الديمقراطية.
9 - احمد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 00:32
ايوا يقول المثل المغربي
الله ينجيك مناش تخاف
10 - chihab الأربعاء 19 فبراير 2020 - 00:35
الطبقة السياسية والمثقفون والإعلام الفرنسي وجل النخب تكن عداءا كبيرا للإسلام والمسلمين فما جاء به رئيسهم ليس جديدا أو غريبا
11 - غير على سبة الأربعاء 19 فبراير 2020 - 03:41
الائمة ؤالاساتدة كيجيو مؤقتين دياولنا غير كيعرفو طريق كيبغيو يلصقو كيبداو يقلبو على الطريقة باش يحصلو على بطائق الاقامة د 10 سنوات,,,من غير هادوك صحاب المشاكل,,,راه حتى الائمة ؤالاساتدة ؤالله ماعندهم باك صاحبي لا حطو رجليهم ففرنسا ؤغيرها.
12 - karim الأربعاء 19 فبراير 2020 - 07:43
Ces Imames sortent complètement dès instructions qui leur ont étaient donnés
Leur discoures se basent uniquement sur la Palestine les juifs les ennemies l’enfer le paradis les prières toutes la journée
Pas d’éducation familiales pas de respect la laïcité pas de respect en vers le pays leur héberge pas de reconnaissance de l’Europe
Pas de technologie pas de science ils parlent que de la guerre et de la violence
Donc on arrête
13 - karim الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:05
À Monsieur qui habite en Belgique
Ce n’est pas le manque de l’intervention du gouvernement marocaine qui en est la cause
Ce sont les citoyens les immigrés qui sont responsables de ce que vous subissez à l’étranger
Les immigrés n’ont pas éduqué leur enfants du respect du pays qui vous héberge
Dans tous les attentats terroristes Les instigateurs sont des musulmans
Donc les parents qui sont les 1 responsables
14 - الطائر الحر الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:49
المشاكل كالعاده مع المسلمين فقط. هذا يطرح اكثر من علامه استفهام.
15 - عبدالله الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:05
كل ما وقع من أحداث عنف في فرنسا وأعمال إرهابية إنما هي نتاج أعمال مخابراتية ليست إلا وذالك بهدف إ حادث منافد ومداخل تبرر الهجوم على الإسلام والمسلمين وهذه خطط قديمة اكل عليها الدهر وشرب.
16 - المكناسي المغترب الأربعاء 19 فبراير 2020 - 19:07
عسى أن تكرهو شيئا وهو خير لكم
أرى أن هذا القرار يصب في مصلحة الإسلام والمسلمين لأن معظم الحاضرين في صلاة الجمعة سواء من الأطفال أو من المعتنقين الجدد للاسلام أو مسلمي البلدان الأعجمية والشيشان و تركيا وأيضا إخواننا الأمازيغ. نجدهم يسمعون ولا يفقهون شيئا مما يقول الإمام لكونه لا يترجم أفكاره وخطبته للغة الفرنسية حتى يفهم الجميع وهذا عكس مقاصد الدين السلامي .قال تعالى :
﴿وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم﴾
زيادة عن هذا فإن القرار سيعطي فرصة للشباب المقيم بالديار الفرنسية و المتمكن من اللغتين العربية والفرنسية من التقدم نحو تعلم العلوم الشرعية وتكوين الأئمة وبهذا يكون الإمام المناسب في المكان المناسب
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.