24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حملة "الفجر العظيم" تدعم صمود المسجد الأقصى

حملة "الفجر العظيم" تدعم صمود المسجد الأقصى

حملة "الفجر العظيم" تدعم صمود المسجد الأقصى

توافد آلاف المصلين على مسجد النصر في نابلس في الضفة الغربية لأداء صلاة الفجر، في تصعيد لحركة احتجاج متزايدة لدى الفلسطينيين.

وأظهرت مقاطع فيديو احتشاد المصلين الفلسطينيين داخل وخارج ساحة المسجد المذكور، ضمن حملة "الفجر العظيم" التي انطلقت قبل عدة أسابيع، وأخذت في الانتشار بشكل لافت في مساجد الضفة الغربية.

وتعالت هتافات آلاف المصلين في مسجد الفاتح في قلقيلية "بالروح بالدم نفديك يا أقصى" فور الانتهاء من صلاة الفجر لهذا اليوم.

ويقول الفلسطينيون إن حملة "الفجر العظيم" تستهدف دعم المسجد الأقصى والمقدسات المهددة بالاستيطان والتهويد.

وكانت الحملة بدأت من الحرم الإبراهيميّ في البلدة القديمة في الخليل في نونبر الماضي، بمبادرة من إحدى عائلات المدينة ونشطاء شبان.

واستهدفت الحملة في حينه "مواجهة المخاطر المحدقة بالحرم وتهويده من خلال اقتحامه المتكرّر وأداء الصلوات التلموديّة فيه" من مستوطنين يهود بشكل منتظم.

وانتقلت الحملة من الخليل إلى المسجد الأقصى في 10 يناير الماضي كرد فعل على "اعتداء" الشرطة الإسرائيليّة على المصلين أمام مصلى باب الرحمة، وإبعاد العشرات منهم عن المسجد، ثم انتشرت تدريجيا في مساجد الضفة الغربية.

وتنامى زخم الحملة عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 28 من الشهر الماضي خطته المثير للجدل للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة باسم "صفقة القرن"، وتجابه برفض فلسطيني شديد.

ويجرى تناقل دعوات المشاركة في الحملة بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا فجر يوم الجمعة من كل أسبوع.

وقالت مصادر فلسطينية إن آلاف المصلين في القدس "تحدوا" قيود الشرطة الإسرائيلية اليوم، ليصلوا بالآلاف إلى المسجد الأقصى ومصلى باب الرحمة الذي تمر هذه الأيام الذكرى السنوية الأولى لإعادة فتحه في هبة شعبية كبيرة.

وحسب المصادر كثفت الشرطة الإسرائيلية من انتشارها في القدس وفي الطرق المؤدية للمسجد الأقصى ودققت في الهويات، ومنعت الكثير من المصلين من الوصول إلى المسجد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - لطيفة الجمعة 21 فبراير 2020 - 17:30
الشعب الفلسطيني شعب جبار يقاوم لوحده الصهيونية العالمية والعرب المتصهينين المهرولين. الف الف تحية لكم يا احرار
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.