24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | النيابة العامة تطلب سنة حبسا لناشط بحراك الجزائر

النيابة العامة تطلب سنة حبسا لناشط بحراك الجزائر

النيابة العامة تطلب سنة حبسا لناشط بحراك الجزائر

طلب ممثل النيابة في محكمة بالجزائر الحبس سنة مع النفاذ ضد فضيل بومالة، أحد وجوه الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد منذ سنة والذي يحاكم بتهمة "المساس بسلامة وحدة الوطن"، كما أعلنت منظمة تدافع عن المعتقلين الاثنين.

وذكرت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين أن المحاكمة انتهت بإعلان قاضي محكمة الدار البيضاء بالضاحية الشرقية للعاصمة الجزائر "النطق بالحكم يوم الأحد 1 مارس".

وكانت النيابة طلبت، في مرافعتها، الحبس سنة مع النفاذ ضد بومالة الصحافي السابق في التلفزيون الحكومي، بتهمتي "المساس بسلامة وحدة الوطن" و"عرض منشورات تضر بالمصلحة الوطنية"، بينما رافع لصالح براءة بومالة 79 محاميا.

وأوقف هذا الناشط، الذي برز بـ"معارضته الراديكالية ضد النظام"، كما كان يقول منتصف شتنبر، وأودع رهن الحبس المؤقت.

وقبل توقيفه، شارك في كل تظاهرات الحراك الشعبي منذ بدايته في 22 فبراير والذي دفع بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة إلى الاستقالة في أبريل؛ لكنه لا يزال يطالب برحيل "النظام" الحاكم منذ استقلال البلاد في 1962.

ومنذ يونيو 2019، كثفت قوات الأمن التوقيفات في صفوف نشطاء الحراك وحُكم على بعضهم بالسجن مع النفاذ؛ بينما لا يزال بعضهم، مثل المعارض كريم طابو، ينتظرون المحاكمة.

وفي بداية فبراير، برأت المحكمة سمير بلعربي، وجه آخر من وجوه الحراك البارزين؛ بينما طلبت النيابة سجنه ثلاث سنوات، بنفس تهمتي بومالة.

وذكرت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، التي تأسست مباشرة بعد بداية حملة الاعتقالات، أن "142 متظاهرا يوجدون في الحبس المؤقت ومجموع 1300 آخرين يواجهون متابعات قضائية بسبب وقائع مرتبطة بمعارضة الانتخابات الرئاسية" التي جرت في 12 دجنبر.

وتجمع، الجمعة والسبت المصادف في الذكرى الأولى لحراك 22 فبراير، الآلاف من المتظاهرين في العاصمة والعديد من المدن لتجديد طلب رحيل "النظام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - محمد لعيوني الاثنين 24 فبراير 2020 - 15:37
القضاة خرجوا جميعا من اجل التغيير والان يحكمون بعقوبات تقيلة عن المتظاهرين. لازالت صور مظاهراتكم تملا مواقع التواصل الاجتماعي .انتم حماة الشعب .فلا احد منهم حمل رشاشا ولا حرق .فقط للبحت عن الاحسن .
2 - زهير الاثنين 24 فبراير 2020 - 17:52
طلب ممثل النيابة في محكمة الدار البيضاء الحبس سنة مع النفاذ ضد فضيل بومالة أحد وجوه الحراك الشعبي الذي تشهده لجزائر منذ سنة والذي يحاكم بتهمة "المساس بسلامة وحدة الوطن"!! تبون اختار "محكمة الدار البيضاء" لإلساق التهمة بالمغرب لخداع الرأي العام!! ههههههه
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.