24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "مجلس التمريض" ينشد حماية كاملة أمام كورونا (5.00)

  2. المغرب يسد ثغرات الثروات الطبيعية بالصحراء بتطبيق قوانين البحار (5.00)

  3. "الإيسيسكو" تطلق منصة لتعليم العربية عن بعد (5.00)

  4. فيروس "كورونا" يدفع شبانا إلى "الحريڭ" من إسبانيا نحو المغرب (5.00)

  5. إجمالي حالات الشفاء من وباء "كورونا" يرتفع إلى 24 في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | السجن 10 أعوام لصيني مدان بنشر معلومات سرية

السجن 10 أعوام لصيني مدان بنشر معلومات سرية

السجن 10 أعوام لصيني مدان بنشر معلومات سرية

قضت محكمة صينية في إقليم جيجيانغ، شرق الصين، بسجن الناشر السويدي الصيني الأصل جوي مينهاي لمدة عشرة أعوام؛ لإدانته بنشر معلومات سرية في الخارج بصورة غير قانونية.

وقد أصدرت محكمة نينجبو الجزئية الحكم ضد جوى، الذي يمتلك دار نشر في هونغ كونغ تبيع كتبا محظورة في الصين، وقالت إنه سوف يتم حرمان البالغ 55 عاما من ممارسة حقوقه السياسية لمدة خمسة أعوام.

وأوضحت المحكمة أن "جوي اعترف بجرمه، وقال إنه لن يتقدم باستئناف ضد الحكم".

وكانت قضية جوي قد حظيت باهتمام عالمي عندما اختفى عام 2015؛ أثناء قضائه عطلة في تايلاند.

وكان جوي قد ظهر في التلفزيون الصيني، مطلع عام 2016، واعترف بمغادرة الصين دون أن يقضي عقوبة السجن مع وقف التنفيذ لمدة عامين؛ لدوره في حادث سير بسبب قيادته سيارة وهو تحت تأثير الكحوليات منذ أكثر من عقد.

وبعد أن قضى جوي عقوبته، تمت إعادة اعتقاله وسجنه في البر الرئيسي الصيني، في يناير 2018، أثناء سفره مع دبلوماسيين سويديين اثنين من أجل موعد مع طبيب في بكين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.