24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | وفاة آخر عسكري برتبة ماريشال في عهد السوفيات

وفاة آخر عسكري برتبة ماريشال في عهد السوفيات

وفاة آخر عسكري برتبة ماريشال في عهد السوفيات

توفي اليوم الثلاثاء، عن 95 عاما، آخر ماريشال من الاتحاد السوفياتي ديمتري يازوف، الذي شارك في الانقلاب على ميخائيل غورباتشوف وفي قمع الحركة الاستقلالية في ليتوانيا في 1991، حسب ما أعلنت وكالات الأنباء الروسية.

ونقلت وكالات الأنباء عن وزارة الدفاع الروسية أن "الماريشال ديمتري تيموفييتفيتش يازوف توفي، في 25 فبراير في موسكو، بعد مرض طويل".

كان يازوف وزير الدفاع في الاتحاد السوفياتي بين 1987 و1991، وشارك في الانقلاب الفاشل ضد ميخائيل غورباتشوف آخر زعيم سوفياتي في غشت 1991 بعد عام على ترقيته إلى رتبة ماريشال.

ورأى الانقلابيون، حينذاك، أن غورباتشوف "غير قادر على أداء مهامه لأسباب صحية". وقد أعلنوا حالة الطوارئ لستة أشهر وإعادة فرض الرقابة وأنزلوا الدبابات إلى موسكو.

وأخفق الانقلاب وجرى توقيف الانقلابيين بعد ثلاثة أيام؛ لكن هذه الحوادث حددت مصير الاتحاد السوفياتي، الذي أضعف بسبب الانفصاليين في الجمهوريات وتفكك في نهاية الأمر في دجنبر 1991.

وقد أوقف يازوف مع الانقلابيين الآخرين، ثم أفرج عنهم من السجن في 1993 وصدر عفو عنه في 1994.

وبوفاته، لا يبقى سوى انقلابي واحد على قيد الحياة هو أوليغ بالانوف، الذي كان نائب رئيس مجلس الدفاع لدى الرئيس السوفياتي عند وقوع الانقلاب.

وفي 2019، حكم القضاء الليتواني غيابيا على ديمتري يازوف بالسجن عشر سنوات لمشاركته في يناير 1991 في قمع الحركة الاستقلالية في ليتوانيا، التي كانت جمهورية سوفياتية حينذاك. وأسفر القمع عن سقوط 14 قتيلا وأكثر من 700 جريح.

وبصفته وزيرا للدفاع، كان في صلب قمع عنيف في يناير 1990 في أذربيجان سقط فيه العديد من المدنيين. وسميت هذه الوقائع بـ"يناير الأسود".

لكن في روسيا بقي شخصية محترمة. وفي الرابع من فبراير، منحه وزير الدفاع سيرغي شويغو، الذي يتمتع بنفوذ كبير، وساما تقديريا "لخدمات قدمها إلى الوطن"، بسبب التزامه الدفاع عن المحاربين القدامى. كما منحه الرئيس فلاديمير بوتين وسام الشرف في 2004، ووسام أليكسي نيفسكي في 2014.

وعبّرت موسكو عن استيائها من الحكم بالسجن عليه في ليتوانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Ziryab الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 14:58
توفي آخر ماريشال من الاتحاد السوفياتي. و قد انها هذا الإتحاد بداية التسعينات.
في المغرب رغم مرور أكثر من ستين سنة على إعلان الإستقلال، و أكثر من سبعين سنة على توقف المقاومة و الدخول في مفاوضات، إلا أنه لا زال يوجد مقاومون من الحقبة الإستعمارية. لهم مندوبية و ميزانية خاصة.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.