24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | استنفار أمنيّ يواكب جنازة حسني مبارك في القاهرة

استنفار أمنيّ يواكب جنازة حسني مبارك في القاهرة

استنفار أمنيّ يواكب جنازة حسني مبارك في القاهرة

فرضت السلطات المصرية إجراءات أمنية مشددة بمحيط مسجد المشير طنطاوي، اليوم الأربعاء، استعدادا لجنازة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك؛ الذي سيوارى الثرى خلال ساعات.

ومن المقرر أن تقام "جنازة عسكرية شعبية" للرئيس الراحل، وسيتم ذلك انطلاقا من مسجد المشير طنطاوي بضاحية "التجمع الخامس"؛ شرق العاصمة المصرية القاهرة.

وأكدت مصادر أمنية وعسكرية أن الجنازة ستقام بحضور قيادات عسكرية وأمنية، ومسؤولين حاليين وسابقين، وأشارت إلى أن من بين الحضور المشير محمد حسين طنطاوي، الذي كان يترأس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تولى حكم مصر بعد تنحي مبارك عام 2011.

ومن المقرر أن يوارى مبارك الثرى في مقابر العائلة بمصر الجديدة، بينما أكدت مصادر أن مراسيم العزاء ستقام، بعد غد الجمعة، بمسجد المشير أيضا.

وكان مبارك توفي أمس عن عمر يتجاوز الـ90 عاما، وتنحى الرئيس الأسبق عن منصبه في فبراير من عام 2011؛ تحت ضغوط من احتجاجات شعبية، مفارقا الرئاسة التي وصل إليها بعد اغتيال سلفه، الرئيس أنور السادات، عام 1981.

تخرج مبارك عام 1950 من الكلية الجوية، وتدرج في المناصب العسكرية، وكان قائدا للقوات الجوية المصرية خلال حرب أكتوبر من عام 1973؛ كما استكمل خطة استعادة سيناء وخاض معركة تحكيمية لاستعادة منطقة طابا في المنطقة نفسها.

وبعد نحو ثلاثة عقود في الحكم، تمت الإطاحة بحسني مبارك بعد مظاهرات شعبية؛ ثم تمت محاكمته ي العديد من القضايا، وتمت تبرئته منها باستثناء القضية المعروفة إعلاميا بـ"القصور الرئاسية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Aisa الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:48
نقول انا لله وانا اليه راجعون (( اللهم ثبتنا على دينك ))
2 - مواطن الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:56
وفي الاخير جنازة رجل. ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام
3 - ولد زايو الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:00
إنه شهر فبراير* أُزيح فيه من الحكم وتوفي فيه ورحل إلى مثواه الأخير. نتمنى للإنتخابات المقبلة أن تجرى في المغرب في شهر فبراير ليكون حزب الّلامبا عبرة لأن سبب مجيئه للحكم كان هو حراك 20 فبراير وسيغادرها في شهر فبراير رغم أني لا أشجع المشاركة في الإنتخابات بل المقاطعة.
4 - oujda الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:34
الله يرحم محمد مرسي و يوسع عليه
5 - micanique الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:45
سبحان الله تقام جنائز فاخرة لمن كان يفسد في الارض ويظلم الناس ويبذر بيت اموال المسلمين
6 - من روما الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:40
وهل هذا الاستنفار الأمني ينفعه لا اليوم لا نافع لمن ضلم المسلمين وكان عوننا للكافرين أين هي مناصبك وأين هي تروتك وأين هي الأرواح البريئة التي قمت بتصفيتها أنت ومن معك انك اليوم بين يذي مالك الملك الذي حرم الضلم على نفسه وتركه بين عباده محرما
7 - ابن النيل الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:52
رغم اي سلبيات لأي نظام في كل مكان لكن يكفي انه عاش ومات في بلده لم يهتز ولم يهرب كما الآخرين وكان له مبادئ ولم يعاند للدفاع عن وجوده عندما طالب الشعب برحيله حتي لا تدخل البلد في نفق مظلم وفي عهده مصر اهتم بالبناء والتعمير لخدمة اسم مصر سواء منشات تخدم سياحيا او ثقافيا أو رياضيا أو علميا وكان لمصر وزن في هذه المجالات والتشجيع علي خروج رموز من الشعب وانجازات في وقت روساء بلدان آخرين لم يهتموا بخدمة سمعة البلد ولم يعمروا ولم يهتموا
8 - العدالة اجتماعية الأربعاء 26 فبراير 2020 - 13:52
لمن الملك اليوم : لله الواحد القهار.
9 - atlass الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:25
اللهم ارحم مرسي واسكنه فسيح جناتك يا ارحم الراحمين يا رب العالمين وارحم مبارك وارحم موتانا وارحم جميع المسلمين،واغفر لنا ولهم.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.