24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا

ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا

ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا

سعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم السبت إلى خطب ود الإيطاليين بقوله في مقابلة مع صحف إيطالية رائدة إن فرنسا موجودة لتقديم المساعدة وإنه يتعين على الإيطاليين الحذر من الحديث عن مساعدات من الصين أو روسيا لمكافحة فيروس كورونا.

ودعا ماكرون كذلك إلى تضامن أقوى في الميزانية في أوروبا، مؤكدا في مقابلة مع صحف "لاريبوبليكا" و"كورير ديلا سيرا" و"لاستامبا" الإيطالية "فرنسا تقف إلى جانب إيطاليا".

وقال ماكرون "هناك حديث كثير عن مساعدات من الصين وروسيا ولكن لماذا لا نقول إن فرنسا وألمانيا وفرا مليوني كمامة وعشرات الآلاف من السترات لإيطاليا؟"، مضيفا: "هذا ليس كافيا لكن هذه مجرد بداية ويجب ألا نستغرق في الاستماع إلى ما يقوله شركاؤنا الدوليون أو منافسونا".

ووجهت إيطاليا، وهي واحدة من أكثر الدول تضررا من انتشار الفيروس التاجي الجديد (كوفيد-19)، انتقادات حادة إلى فرنسا وألمانيا بعد تجاهلهما في البداية توفير كمامات ومعدات أخرى لمساعدتها على مواجهة تفشي الفيروس.

وسعت إيطاليا بدلا من ذلك للحصول على المساعدة من الصين التي أرسلت طائرة محملة بالكمامات وأجهزة التنفس الصناعي عليها لواصق تحمل عبارة "هيَّا إيطاليا" وعلمي الصين وإيطاليا وقد ترك ذلك أثرا عظيما في نفس الإيطاليين.

وقال ماكرون "ما يقلقني هو أن يتحمل كل مريض مرضه.. إذا لم نظهر تضامنا فقد تكون إيطاليا أو إسبانيا أو دول أخرى قادرة على القول لشركائها الأوروبيين.. أين كنتم عندما كنا على الجبهة؟ لا أريد أوروبا أنانية ومنقسمة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - من الرشيدية السبت 28 مارس 2020 - 17:18
الصين تمارس ما يسمى بالدبلوماسية الناعمة ولما لا خصوصا و أن كرونا قدم لها الريادة العالمية الإقتصادية على طابق من ذهب.
الصين تحاول إستغلال كل الفرص المتاحة لاستمالة الراي العام الإروبي و تمرير رسالة : "أروبا لن تنفعكم بشيئ" .
2 - Benhmid majid السبت 28 مارس 2020 - 17:20
الوجه القبيح لما يسمى ب تكثل الاتحاد الاوروبي مكاين غي راسي يا راسي . الانانية في اقبح تجلياتها
3 - idmono السبت 28 مارس 2020 - 17:22
في هذه اللحظة يقف معك من هو واقف على رجليه.
اما من هو مقعد او حتى منبطح ارضا فهو بحاجة الى من يقف معه اصلا.
و كل هذا كان بالامكان تفاديه من اللحظة الاولى و خاصة الصين كانت الاولى و الجميع شاهد تطور المرض.
لكن الجميع سبق حياة الاقتصاد على حياة البشر.
4 - alfonso السبت 28 مارس 2020 - 17:30
كيف لا تكون انانية وقد طلبت منكم ايطاليا الاعانه وقلتم لها نفسي نفسي ولكن حينما لبت الصين وروسيا نداءها الان تقولون لا يجب ان نكون انانيين بوادر الانقسام بدأت تظهر في اوروبا جراء هذا الوباء لا نعرف ما يخبأه المستقبل للعالم كله بعد الازمة
5 - ابو مروة-ج-ن السبت 28 مارس 2020 - 17:34
النفاق كما هو معلوم لدى البعض - منافقون و يعيشون على الاوهام و الخطابات و اللغو... يعتقد انه يداهن الزومبي -
6 - متتبع السبت 28 مارس 2020 - 17:36
حتى شتي روسيا و الصين كيدخلو لأوروبا عاد كتقولها
7 - مواطن السبت 28 مارس 2020 - 17:36
ها العار تسي ماكرون فك غي حريرتك ، راه الجهة الشرقية والشمالية الشرقية لفرنسا ولات كلها مقيوسة بالوباء
8 - Latif السبت 28 مارس 2020 - 17:39
السلام
كو باقي شي ربح في الاتحاد الاوربي.ما تخرج منه بريطانيا
9 - O.m. السبت 28 مارس 2020 - 17:46
الإيطاليون سوف لا ينسوا مستقبلا غدر ألمانيا, لأنه لما ظهر المرض في شمال إيطاليا و إيطاليا تعاني رفضت ألمانيا تقديم الدعم لإيطاليا و لو بالكمامات.
لكن بعد الدعم الصيني و الروسي و دول أخرى من خارج أوروبا و بعد وقوع ما وقع, تريد ألمانيا و فرنسا إصلاح ما تم تخريبه و يصعب إصلاحه.
و آخر محاولة لدر العمش. إستقبال مستشفى في ألمانيا الشرقية التي لم يصلها الوباء بعد لبعض المصابين الإيطاليين المحتاجين للعناية المركزة.
إيطاليا طالبت بتضامن أكبر بين دول أوروبا لكن ألمانيا ترفض ترى فقط مصلحتها المادية. لهدا هددت إيطاليا بالإنسحاب من أوروبا مما جعل ألمانيا و فرنسا يحاولان التقرب من إيطاليا.
أنا تعجبني بولندا هي من تعرف حقيقة الألمان و هي أول من أغلق حدوده مع ألمانيا و منع دخول الألمان و تبعتها التشيك. دول أوروبا الشرقية إعتمدوا على دعم الصين.
10 - عزالدين لعيون السبت 28 مارس 2020 - 17:51
ماكرون امتنع عن مساعدة إيطالية واجابت صين وروسيا لقد تأخر الوقت وأصبحت فرنسا بؤرة كدالك
11 - noreddine السبت 28 مارس 2020 - 17:54
هذا الماكرون ماكر و لا يقل نذالة عن ترامب. الحالة تستدعي تضامنًا دوليًا لأجل الإنسانية و تراه يهيم في حساباته الضيقة. فعلا لم ينل هذا اللئيم في اسرائيل الا ماكان يستحق.
12 - ريفي السبت 28 مارس 2020 - 17:55
يضحكني الرئيس ماكرون عندما يتحدث عن القضايا الدولية، فرنسا دائما تحشر نفسها في أمور بعيدة عنها.
مقارنات مع ألمانيا والولايات المتحدة في كل مناسبة وكأنها دولة لها وزن عالمي...
معظم البرامج التلفزيونية الفرنسية يضعون مقارنة مع ألمانيا في أروبا رغم الفرق الشاسع بين الدولتين على كافة المستويات، هذا السلوك يفسره أمر واحد الحقد والغيرة من نجاح الدول الأخرى...
على ماكرون أن يتضامن مع شعبه الفرنسي الذي يموت يوميا بدل الخرجات الإعلامية البائسة؟

إيطاليا تريد مساعدة مادية إذا كنتم تملكون مستشفيات أو خبراء فمرحبا أما الكلام والتضامن بإمكان دولة مثل المغرب أو تشاد أن تقوم به.
13 - azilal السبت 28 مارس 2020 - 17:55
c'est trop tard Mr Macron, l'Italie va quitter l'européen union, sûre et certain..................
14 - متتبع السبت 28 مارس 2020 - 18:28
الصين تريد الاستيلاء على أوروبا عبر بوابة إيطاليا
15 - simo danmark السبت 28 مارس 2020 - 18:49
الأزمة الحقيقية والحسابات بين دول الاتحاد الأوروبي ستظهر بعد رفع الوباء بمشيئة الله....الإيطاليون لا يهمهم كلام ماكرون ،ولماذا حلت طائرة محملة بأطر طبية من كوبا....يعني ليس هناك تعاون بين دول الاتحاد....المستقبل والعلم لله سيكون عصيب على اروبا.....
16 - achat السبت 28 مارس 2020 - 18:56
قريبا سوف يتم التعامل بالفرنك الفرنسي وبليرة الإيطالية قريبا والايام بيننا.
17 - الهام السبت 28 مارس 2020 - 19:02
فرنسا و العديد من الدول الاوربية اعطت بظهرها لايطاليا بل حتى الجنوب في ايطاليا كان يتفرج في شمالها في بداية الوباء و اليوم بعد ان اصيبت جميع الدول و عدد الضحايا في تزايد الرءيس الفرنسي يستخدم ذكاءه ليكسب ود ايطاليا لان طبقا للواقع ايطاليا ستخرج من الازمة قبل كل الدول الاوربية بما انها ثاني من تفشت فيها العدوى بعد الصين واصبحت لديها خبرة في التعامل مع و تعلمت من اخطاءها بالتاكيد و هذا ستحتاجه فرنسا و غيرها للتعامل مع هذا الفيروس الغير مرﺉ الذي قلب كل موازين العالم و اعطنا و سيعطنا دروس نتناقلها لاجيال و بين لنا ان الدول ليس لها الا شعوبها و ما تنتجه و امكانيتها الذاتية الاتحادات الدولية والشراكات في السراء فقط اما الضراء ليس لنا بعد الله الا انفسنا
18 - BMWI السبت 28 مارس 2020 - 19:49
كل واحد يلغى بلغته، وكل يفسر قدر مفاهيمه. ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم.
19 - متدخل السبت 28 مارس 2020 - 20:21
لا أجد جوابا على مايحدث بين الدول الأوروبية إلا قول ربنا جل جلاله....
تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى.
20 - سليم السبت 28 مارس 2020 - 20:22
الصين قدمت المساعدات بعدما تخطت مرحلة الخطر وهذا ما لا ينطبق على المانيا وفرنسا فكيف بالغريق ان يقدم لك مساعدة شوية تفكير ..اكثر دولة افريقية استفادت من ايطاليا هي المغرب ردو لها اذن جزء بسيط مما قدمته لكم
21 - كومير السبت 28 مارس 2020 - 20:44
ماكرون ينوب عن سيده ترامب في انتقاد الصين و روسيا سلوك صبياني تافه
22 - redirect الأحد 29 مارس 2020 - 02:04
العجيب في الأمر أن هذه الكمامات تصنع في المغرب. و هناك أناس يشتغلون في ظروف غير صحية من أجل توفير هذه الكمامات لفرنسا!!
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.