24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | "ووهان الصينية" بؤرة كورونا تبدأ إنهاء الإغلاق

"ووهان الصينية" بؤرة كورونا تبدأ إنهاء الإغلاق

"ووهان الصينية" بؤرة كورونا تبدأ إنهاء الإغلاق

بدأت مدينة ووهان الصينية، حيث ظهر تفشي فيروس كورونا أول مرة، اليوم السبت في إنهاء إغلاق استمر منذ شهرين بإعادة تشغيل بعض خدمات المترو وإعادة فتح الحدود، مما سمح لبعض مظاهر الحياة الطبيعية بالعودة ولم شمل العائلات.

وبعد عزلها عن باقي أنحاء البلاد لمدة شهرين، فإن إعادة فتح مدينة ووهان، حيث اكتُشف وجود الوباء لأول مرة في أواخر دجنبر، يمثل نقطة تحول في مكافحة الصين للفيروس على الرغم من انتشار العدوى منذ ذلك الحين إلى أكثر من 200 دولة.

وكان قوه ليانغ كاي (19 عاما)، وهو طالب امتدت مهمة عمله في شنغهاي من شهر إلى ثلاثة أشهر بسبب توقف حركة المواصلات، على متن واحدة من أوائل القطارات فائقة السرعة التي سمحت السلطات بدخولها إلى مدينة ووهان صباح اليوم السبت.

وقال قوه لرويترز بعد أن استقبلته والدته في المحطة الرئيسية "يسعدني جدا أن أرى أسرتي".

واتخذت السلطات إجراءات صارمة لمنع الناس من دخول أو مغادرة المدينة الصناعية التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة في وسط الصين. وكانت الأسر ملزمة بعدم مبارحة منازلها وجري إيقاف خدمات الحافلات وسيارات الأجرة ولم يُسمح سوى لمتاجر المستلزمات الأساسية بالبقاء مفتوحة.

وذكرت اللجنة الوطنية للصحة اليوم السبت أنه تم تسجيل 54 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي أمس الجمعة، وأنها جميعا لحالات وافدة من خارج البلاد. وأضافت اللجنة أن إجمالي عدد الإصابات في بر الصين الرئيسي بلغ 81394 حالة في حين ارتفع عدد الوفيات إلى 3295 حالة.

وشهدت ووهان حوالي 60 في المئة من حالات الإصابة بكورونا، لكن وتيرة الإصابات انحسرت بشكل حاد خلال الأسابيع الماضية مما يعد دليلا على نجاح الإجراءات التي جرى اتخاذها. وسُجلت أحدث حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في ووهان، نتيجة عدوى داخل المدينة، يوم الاثنين.

واعتبارا من اليوم السبت، علقت الصين دخول الأجانب الذين يحملون تأشيرات وتصاريح إقامة صينية سارية.

وشوهد موظفون، بعضهم يرتدي معدات واقية لكامل الجسم، ومتطوعون حول محطة السكة الحديد في الصباح وهم ينصبون أجهزة تطهير الأيدي ولافتات تذكّر المسافرين بأنهم بحاجة إلى كود صحي على هواتفهم المحمولة حتى يستطيعون ارتياد وسائل النقل العام.

وفي أحد قطارات المترو، رفع عامل لافتة كُتب عليها "ارتدِ قناعا طوال الرحلة، لا ينبغي أن يتجمع الناس. وعندما تنزل، يُرجى استخدام كود الصحة".

وقال يوان هاي (30 عاما)، وهو أحد الركاب في خط المترو الذي أعيد فتحه، عند سؤاله عن المخاطر "الجميع يتخذون الاحتياطات الصحيحة. لذلك، لا ينبغي أن تكون هناك مشكلة... لكن عليك أن تكون حذرا".

ويثير وجود عدد غير معروف من حاملي الفيروس في الصين مخاوف لدى عامة الناس من أن يتسبب رفع القيود في إطلاق آلاف الأشخاص الذين ما زال بإمكانهم نشر الفيروس دون معرفة أنهم مرضى.

ولا تزال الحياة في ووهان بعيدة عن وضعها الطبيعي إذ لا تزال الغالبية العظمى من المتاجر مغلقة وحواجز الطرق مقامة. ولن تسمح السلطات في ووهان للناس بمغادرة المدينة حتى يوم الثامن من أبريل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - مناضل السبت 28 مارس 2020 - 13:57
نلاحظ في الصورة أن الكل يضع كمامات لحماية غيرهم في حال كانو مصابين بالمرض.
2 - adil Madrid السبت 28 مارس 2020 - 14:03
ابشرووو وخدوو العبرة من الصين وبقاااااااو في ديوركم راه البلاد على قد الحال
3 - كود صحي السبت 28 مارس 2020 - 14:07
الم اقل لكم بان مثل هده البطاقات مهم (الشارة) وسهل تماما مثل البطاقات الاوتوماتيكية للنقل الم تستعمل الدولة مثل هذا الكود لتوزيع الاعانات بكود بطاقة رميد وسنحتاجها لان الحجز كلما طال كلما تضررت مصالح الناس ولا اضن ان الاعانات ستستمر الى شهر يونيو. مزيدا من الصبر والنجاعة.
4 - احب وطني السبت 28 مارس 2020 - 14:21
يجب على الأمم المتحدة فرض عقوبات بمختلف انواعها على الصين،لارتكابها جرائم ضد الإنسانية، كل الاوبئة التي مست العالم جاءت من الصين، وهذا ليس من محظ الصدفة،فهي لها مخططات توسعية تعتمد على الحرب البيولوجية الهادئة، تنشر الفيروسات تخرب اقتصاد الدول، وبالتالي تقوي اقتصادها ببيع منتوجاتها التي غزت العالم. لذا ارجو من الأمين العام للأمم المتحدة فرض حضر شامل على الصين وسنرى هل سيتم تسجيل فيروس اخر ام لا طبعا الإجابة ستكون لا.
5 - فرح السبت 28 مارس 2020 - 14:33
الي 1،صحيح كيديرو الكماماة فلمغرب معقدين كيفضلو لمرض علي الكمامة ....
6 - فتاة مغربية السبت 28 مارس 2020 - 14:34
يجب على الجميع البقاء في المنزل #بقاو_فديوركم
الشعب الصيني يتماثل للشفاء و يستعد لفتح المدن .. لانهم قاموا بتدابير صارمة لمنع تفشي الوباء و كل الشعب الصيني التزم بالأوامر و بقوا بمنازلهم علينا ان نكون مثلهم حتى نتغلب على الوباء .
اللهم لطفك
7 - جمال المشاط السبت 28 مارس 2020 - 14:35
بغيت نعرف اشمن رقم ديال راميد وشكرا
8 - idmono السبت 28 مارس 2020 - 14:35
اي شعب غير منضبط سيؤدي الثمن غاليا جدا.
و لهذا يجب علينا مراجعة بعض الامور و خاصة في المدن الكبرى بالخصوص الاحياء الشعبية .
لنستخلص العبر من هذه الفاجعة.

الصحة و ما ادراك مالصحة

اعطاء اولوية للتعليم العمومي

فرض شهادة حسن الخلق و الانضباط على الجميع تكون مفروضة لمزاولة اي شئ.
صون كرامة الجميع كحق مقرون بواجبات تجاه الوطن.
9 - من روما السبت 28 مارس 2020 - 14:37
لا اضن ان كورونا غاذر الصين إنه لايزال يحصد في الأرواح وحتى العدد الذي صرحو به فهو كاذب الصين افقذت مما لايفقذه العالم حتى الآن ولا زالت هناك خطورة هم يهللون لكي تباع منتوجاتهم فقط ؟
10 - صيني مغربي السبت 28 مارس 2020 - 14:55
ووهان لاتزال متوجسة و الدليل حال المدينة حيث يسمح بساعتين للتبضع و لازالت مقطوعة عن العالم الخارجي
و لكن النظام الشمولي الصيني يخفي الكثير كما أخفى الفيروس لأسابيع كانت سببا في الكارثة العالمية
الظاهر أن الأمر يتعلق بتسرب من المختبرات لذلك ترمب في تغريدته بالأمس يقول أن الصينيين يعرفون الفيروس و كيفية التعامل معه و كأنه يؤكد مقولته الفيروس الصيني اي صنع بالصين
يجب على الصين توضيح الأمور للعالم حتى يتسنى إيجاد المخرج بسهولة و سياسة التكتم و المساومة من أجل تحقيق مكاسب سياسية للتوسع و السيطرة في هاته الظرفية تظهر أن الصين لا تكترث لأحد فقط المصانع و الربح هو المهم
الصين تتحمل مسؤولية ماحدث و تم تحريك مطالبة بالتعويض من بعض الأمريكيين و ينبغي محاصرتها حتى تكشف عن المستور
على الرفيق شي جن بين أن يتخلى عن أطماعه الإمبراطورية و حب السيطرة و يبين للعالم حقيقة ماحدث و الحل و إلا فالتاريخ لن يرحمك و الأيام بيننا
11 - امير السبت 28 مارس 2020 - 15:48
من غرائب الدنيا وعجائبها.
مازال نجد هناك من يستهتر ويقلل من شأن دوله تعد من اكبر دول العالم وفي جميع المجالات. سياسيا اقتصاديا صناعيا تجاريا عسكريا ثقافيا وتضم اكبر كتله بشريه في العالم الخ......كجمهوريه الصين الشعبيه في الوقت الذي نجده هو يعيش في دوله بدائيه من العالم الثالث لم تتمكن الى حد الان انتاج دراجه هوائيه بقدراتها الذاتيه. .
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.