24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | "كورونا" يفضح الفوارق الاجتماعية ويكشف الهشاشة في أمريكا

"كورونا" يفضح الفوارق الاجتماعية ويكشف الهشاشة في أمريكا

"كورونا" يفضح الفوارق الاجتماعية ويكشف الهشاشة في أمريكا

كان ميغيل رودريغيز، النادل منذ عشرين عاما في مطعم في ماريلاند، مازال قبل ثلاثة أسابيع فقط يعيش حياة هانئة، واثقا في ما يحمله له المستقبل. فكان الاقتصاد الأمريكي في وضع ممتاز والمطعم يغصّ بالرواد، وكان يجني مداخيل مريحة.

لكن الظروف تبدّلت بين ليلة وضحاها حين أغلق المطعم بأمر من السلطات ضمن التدابير المتخذة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد؛ ولم يقتصر الأمر عليه وحده، بل خسرت زوجته أيضا وظيفتها كنادلة في مطعم آخر.

مع انتشار وباء كوفيد-19، ظهرت بجلاء هشاشة أوضاع الملايين في الولايات المتحدة، كما ازدادت الفوارق الاجتماعية، إذ طالت الأزمة الصحية بالمقام الأول الأسر متدنية الدخل والطبقات الوسطى.

وأوضح الخبير في "مجلس العلاقات الخارجية"، إدوارد ألدن، ملخصا الوضع: "إنها ضربة هائلة سُدّدت إلى ملايين الأميركيين الذين كانوا بالكاد تعافوا من الأزمة المالية عام 2008".

ومع ازدهار الاقتصاد الأميركي، سجلت الأجور المتدنية نهاية 2019 زيادة بوتيرة غير مسبوقة في عشرين عاما، بعدما فرضت عدد من الولايات حدا أدنى للأجور للساعة الواحدة.

غير أن شهر مارس حل ومعه خسارة 701 ألف وظيفة، فوضع حدا لاستحداث الوظائف الذي كان مستمرا منذ أكثر من ثمانية أشهر، وارتفعت نسبة البطالة مجددا إلى 4.4% بعدما انخفضت إلى أدنى مستوياتها التاريخية في فبراير.

ولم يكن الرئيس دونالد ترامب، المرشح لولاية ثانية في انتخابات نوفمبر، يفوّت فرصة للإشادة بتراجع البطالة في صفوف السود والمتحدرين من أميركا اللاتينية إلى أدنى مستوياتها.

لكن خلف هذه الصورة الزاهية، كان التباين الاجتماعي يزداد باستمرار بين الأكثر ثراء الذين راكموا أرباحا طائلة في وول ستريت، والـ90% المصنفين في أسفل السلم الاجتماعي.

ورأى رئيس قسم الاقتصاد في مكتب "أوكسفورد إيكونوميكس" غريغوري داكو أن الانكماش الذي سيلي تفشي وباء كوفيد-19 "سيزيد من حدة التباين الاجتماعي"، لأن "خسارة الوظائف بشكل مباغت تتركز في قطاعات الخدمات متدنية الدخل"، في بلد قلّما يتضمن شباك أمان اجتماعي ويبقى معدل الادخار فيه متدنيا جدا لا يتعدى 8%.

مدخرات ضئيلة

يبدي ميغيل رودريغيز، المتحدر من السلفادور، أسفه لاضطراره إلى تسجيل نفسه كعاطل عن العمل لأول مرة منذ وصوله إلى الولايات المتحدة عام 1983.

ويتساءل الرجل البالغ من العمر 55 عاما إن كانت إعانات البطالة ستمكنه من إعالة أولاده الثلاثة البالغين من العمر 10 سنوات و13 و16 سنة، خصوصا أنها لا تأخذ بالاعتبار "البقشيش"، رغم أنه يشكل القسم الأكبر من دخله؛ وهو يملك "بعض المدخرات" لكنها لن تمكنه من "الاستمرار سوى لبضعة أشهر".

وذكر غريغوري داكو من بين عوامل التباين الاجتماعي الأخرى أن 78% من الأشخاص الأدنى دخلا لا يملكون مدخرات للطوارئ تسمح لهم بمواجهة الصعوبات المالية غير المتوقعة، مقابل 25% من الأشخاص الأعلى دخلا، وأوضح: "بالتالي فإن الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إلى المدخرات هم الذين يملكون أقل قدر منها"، وبالتالي فإن الصمود بوجه انكماش طويل الأمد يكون مستحيلا.

وحذر الأستاذ في جامعة "أميريكان يونيفرسيتي" برادلي هاردي: "علينا أن نستعد لانعكاسات على الوظائف والأجور ستستمر حتى مطلع 2021 على أقرب تقدير".

أوضاع هشة للغاية

قال الأستاذ ذاته إن عودة الأوضاع إلى طبيعتها قد تستغرق وقتا "حتى مع مساعدات سخية" من الدولة، مشيرا إلى أنه "سيتحتم على العمال والشركات معاودة التواصل"؛ كما سيتحتم برأيه ترميم ثقة المستهلكين، وهو شرط لا بد منه "حتى يشاركوا بشكل تام في الاقتصاد الأميركي".

وقال ألدن بهذا الصدد: "كما خلال الأزمة المالية عام 2008، سلطت (الأزمة الحالية) الضوء على الأوضاع الهشة للغاية للعديد من الأميركيين".

وهذه المرة أيضا، لم يتمكن الأكثر هشاشة من الإعداد لتقاعدهم، ومن غير المتوقع أن يتراجع عدد السبعينيين والثمانينيين المرغمين على العمل.

وحسب أرقام فرع الاحتياطي الفدرالي الأميركي في سانت لويس، فإن 22% فقط من السكان الذين لم يتموا دراستهم الثانوية لديهم برنامج ادخار للتقاعد.

وقال برادلي هاردي: "إنني واثق بأن هذا الانكماش ستكون له تأثيرات سلبية على مجمل المداخيل، بما في ذلك بالنسبة لبعض الأسر التي تبدو ميسورة"، وتابع: "سيتحتم على العديد من أسر الطبقة الوسطى تحمّل أعباء ديون في ظل مدخرات ضئيلة، وهذا يصح بشكل غير متناسب للأسر السوداء من الطبقة الوسطى".

غير أن ميغيل رودريغيز يتمسك بالأمل رغم القروض التي يتحتم عليه تسديد أقساطها، ويقول: "ما إن نخرج من الورطة سينتعش الاقتصاد من جديد لأن الناس سيودون الخروج من منازلهم".

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (83)

1 - سنام الجمل .. الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:06
أغلب دول العالم تعاني من الطبقية بشكل ما وقبل أن تنتقد الغير انظر الى نفسك حيث عشرة بالمئة يسيطرون على تسعين بالمئة من ثورة البلاد
2 - Mohamed الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:08
كورونا يفضح اميركا؟؟ هاد الوضعية معروفة من زمان على المريكان، الهولنديين دايما كيقولو ادا ماعندكشي فلوس في المريكان بحال الى ساكن في افريقيا، لا مساعدات ولا تطبيب...الخ، الحكومات الامريكية عندهم مع الحرب والافلام اما الحياة الاجتماعية فلا يهتمون بها ابدا.
3 - aziz ben الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:16
امريكا غابة ،القوي ماليا يعيش في رفاهية والفقراء وما اكثرهم هناك يصارعون من اجل البقاء
4 - O.m. الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:18
الأمريكان مشكلتهم هي الإستهلاك و الإسراف و سهولة أخد القروض. ففي أمريكا المحامي أو الطبيب أو المهندس أو ... يقبض أكثر من ضعف نظيره في ألمانيا و المعيشة رخيصة في أمريكا كالأغدية و الملابس.
حتى الألبسة المستعملة(بال) في أوروبا تأتي غالبيتا من أمريكا كما رأيت في برنامج.
أموال الشعب الأمريكي تجمعهم الصين و ألمانيا.
5 - محمد علوي فرنسا الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:21
الوضع في امريكا كارثي بكل المقاييس. العامل فور فقدانه لعمله يفقد التغطية الصحية (ان كانت له أصلا) و لا يعالج. الكشف عن الفيروس مجاني الان، لكن التطبيب لا. أكثر من 10 ملايين فقدوا وظائفهم ولكم أن تتخيلوا. ترامب يريد فتح البلاد و صقور اليمين يفضلون موت عشرات و مئات الآلاف من المسنين على أن تدخل البلاد في récession.. أمريكا أسوء نظام ليبرالي، أسوء حتى من المغرب. حفظ الله الجميع.
6 - pianiste الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:24
نشوفو حالنا حنا نيت، اغلبية الشغيلة في القطاع الغير المهيكل تمر من هذه الازمة، هل الدولة سوف تصل الى جميع الاشخاص المعنيين للحصول على 800 درهم واخا مكافياش ولكن اللهم العمش ولا العمى.
الله يجزيكم بالخير لي تيعرف شي واحد خرج من الخدمة ولا مفحالوش يعاونو و لكم الاجر.
7 - سمير الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:25
فوارق الاجتماعية هيا لعندنا قالك انعونوكم انا متلا خدام بنهاري ولي مخدمنا تقوليه لوراق يقولك عجبك مرحبا مابغيتيش لباب وانا الحمدو لله جامع شي فلوس تانكول فيها وامعيا ناس مساكن 20 درهم معندهمش تخيل الا زادو فالحجر الصحي شنو غدي يوقع اه ورا متخد من هاد اادولة حتى باش تنقي سنانك
8 - وجدي الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:26
كل هذه الخسائر ستسددها السعودية رغم أنفها. سيتوجه ترامب اليهم وسيرقص معهم بالسيف ويرغمهم على تفويت ملايير الدولارات للخزينة الأمريكية والأ سيقع لهم مالا يحمد عقباه خصوصا أن بن سلمان في وضعية كارثية له أعداء من كل جانب.
9 - ميمون الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:31
كل الدول التي تعاني الآن نادمة أنها لم تقم باختبارات واسعة وسريعة.

نريد الاختبارات وبسرعة.

مكنوا المواطنين من الاختبار السريع ببيعه في الصيدليات.

سرعوا عملية الاختبارات حتى ينحصر الوباء.
10 - الفقر والشجاعة الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:36
الفقر والشجاعة هذا ما أقوله دائما منذ ان زرت امريكا سنة 2005, وازورها لحد الان، الفقر متجلي في كل الأماكن، الأفلام الهليودية لا تمتل الحقيقة المرة التي تعيش فيها البلاد، تخدم ولا تموت عرق بعرق، هذا هو قانون الحياة هناك، لا زلت اذكر حينما سافرت من شيكاگو الى كارولينا الشمالية لمدة 35 ساعة على متن الحافلة مع فقراء امريكا ، وكنت كل مرة أغير الحافلة(خمس تغييرات) حينها عشت مع الشعب الأمريكي الفقير الذي يمتل الأغلبية، اذن امريكا الأفلام والجبروت على الشعوب بالأسلحة الفتاكة قد تواضعت لوباء كورونا والأسابيع المقبلة ستفضح امريكا باكملها، وكما قل قبل تلات أسابيع، الوفيات يتفوق 50.000 اما إصابات العدوى فلا داعي ملايين.
إذًا الله جلى وعلى وحده يعلم كيف يدبر شأن الخلائق. اللهم انزل رحمتك
11 - Aziz1 الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:39
عندما جاء طرامب الى البيت الابيض وعد الاميركيين بعدد كبير من مناصب الشغل و بيع الملايير من الاسلحة وبالاخص الى الدول الغنية الفقيرة للعقول
لقد نسى طرامب و ماتشاؤون الا ان يشاء رب العالمين.
وكان يخدم اسراءيل اكثر مما يخدم امريكا طمعا في اللوبي الاسراءلي من اجل الولاية المقبلة
انه سبب نحس على امريكا و العالم وسبب تشتيت القضية الفلسطينية
والله ينصر الضعفاء والحق يعلى ولا يعلى عليه
القدس عاصمة فلسطين والجولان سورية
اللهم احفظ عبادك من هذا الوباء
12 - ziko الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:41
مرحبا بهم في المغرب، هنا نفرق المعونات....
عجبا وكأن امريكا من افقر الدول

لا اضن ذلك فمعيار الفقر بامريكا ليس كما نتخيله نحن المغاربة
13 - مدوخ الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:42
الهشاشة بأمريكا?!!!! ......كأن المغرب هو اليابان حتى يتحدث عن الهاشاشة, بلدي متخبط بالعديد من المشاكل سببها النهب والسرقة لكبار المسؤولين حتى أصبحنا نتديل ترتيب الأمم في كل المجالات تعليميا صحيا اجتماعيا ....وووو , فهل يليق لنا أن نتحدث عن مشاكل الولايات المتحدة التي هي قوة اقتصادية قائمة بذاتها , للأسف إن لم تستحيي ففعل ما شئت
14 - التضامن الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:43
التضامن والتكافل والتطوع ونكران الدات والمبادرة هي المناعة الطبيعية التي التف حولها المغاربة لمواجهة الوباء وتدعياته واضن انه بهده الحصانة سيربح كل المعارك اننا فعلا امام الباس.والصابرين في الباساء والضراء وحين الباس ؤلائك الذين صدقو... انه جيل جديد للحركة الوطنية جيل الاستخلاف.
15 - خالد الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:45
لي صديق في أمريكا أخبرني أن هناك نظام رعاية اجتماعي قوي ، حيث أن الأشخاص الذين كان دخلهم 40000 دولا سنويا توصلوا خلال شهر مارس ب 1200دولار و ابتداء من شهر أبريل سيبدؤون بالتوصل ب600دولار أسبوعيا ، إضافة إلى قوة التضامن الإجتماعي حيث المطاعم تعد الطعام بالمجان لكل من ليست له القدرة على اقتناء الطعام ، إضافة إلى الرعاية الصحية ، حيث أن طبيبك يتواصل معك عبر الفيديو و وصفة الدواء يرسلها إلكترونيا لأقرب صيدلية لعنوان سكناك ، إذا كان باستطاعتك الخروج جيد ، و إذا لم تستطع تتصل بالشرطة تتفكل بتوصيل وصفة الدواء حتى عنوان سكناك..
16 - Rachid الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:45
الازمات تجعل الشعوب الذكية اكتر قوة و نضجا.
التكافل و التضامن من معايير الامم الناجحة و المتماسكة.
الاخلاق و الوعي و الشيم النبيلة من اهم الاسلحة في زمن الازمات.
خلاصة: بناء الإنسان اهم بناء و اهم استثمار في كل زمان و مكان.
17 - الأخ الأصغر الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:46
في أمريكا الناس يعيشون في رخاء و ازدهار حتى تأتي شي أزمة أما حنا راه ديما عايشين فالأزمة من نهار خلاقينا
18 - etudiant الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:48
ce rêve américain qui se focalise sur le système capitaliste ne s’intéresse surtout pas a l’amélioration du niveau de vie global de la population c'est un système fait par les capitalistes pour eux afin de conserver leur patrimoine et par la suite l'augmenter par la théorie de la liberter de la propriété et de concurrence certe ce système a fait que l'amérique est une puissance économique mondial en amont mais en aval en se retrouve que la disparition démographique s'augmente jour après jour et on verra que après cette crise la situation économique va être de plus en plus difficile
19 - سعيد الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:50
الفقر ظاهرة قديمة جداً لكن يمكن للإنسان فقير أن يتعلم ويجتهد في أي مجال ويخرج من دائرة الفقر المشكل هو ثقافة الفقر يعني الانسان يتعلق بماضيه ويصبح الفقر ثقافة وهذا ما نراه في مجتمعنا المغربي هنالك من استفادوا منهم من حصل على عمل أو تجارة مربحة ولكن ثقافة الفقر لازالت تلازمهم باختصار
20 - شهيد الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:52
يقول تعالى: (و هو القاهر فوق عباده و هو الحكيم الخبير) الانعام الآية 18.
هذا الداء كشف ضعف الانسان الجلي و قدرته المحدودة جدا أمام قدرة الله و جبروته.فنحن نرى دولا نعتبرها عظمى تقف عاجزة أمام هذا الوباء مع ما لها من امكانيات كبيرة.
اللهم ارحم موتى المسلمين و اشف مرضاهم و احفض الجميع من البلاء.
21 - Топ الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:53
بعد أحذاث ظهور كورونا سعى ترامب إلى الحجر الصحي للجميع وأخدت الحكومة في تدابير واسعة لإنقاد المجتمع الأمريكي بيث أنهم قرروا منح 1500 دولار لكل شخص عاطل عن العمل زائد 500 دولار لكل طفل في العائلة أما أصحاب الدخل الكبير للعائلة فلا إعانة للأغنياء.
22 - الى بعض الجهلة الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:54
امريكا كأفلامها ما عمرها كانت الحلم للانسان العاقل والدليل الاغلبية من غير المتعلمين الذين هاجروا بالقرعة . عكس اروبا الغربية والشمالية حيث الازدهار الاقتصادي و التغطية الصحية للجميع و الامن والامان. فلتحارب امريكا الفيروس الان باسلحتها الفتاكة و بالهامبورغر لي يعيفو حتى الكلب . يا اخوان لا تغروا امريكا فقط وهم المغفلين والسلام
23 - DW الالمانية الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:58
مؤخرا تابعت برنامجا بثته احد القنوات الالمانية الناطقة بالعربية DW عن الفقر في امريكا اصبت بالحيرة عندما رايت اناسا يشتغلون ولهم مورد شهري قار ويسكنون في سياراتهم لان راتبهم لا يوفرلهم حتى غرفة للسكن. واسر اخرى محرومة من التطبيب لان ليس لديها ما تؤدي به ثمن التامين الصحي في الاول كنت اظن انهم يتحثون عن المهاجرين واذا بهم من اصحاب الشعر الاشقر .
لا اريد ان اطيل و انصحكم بالبحث عن البرنامج انه من انتاج قناة M6 الفرنسية التي جالت ربوع امريكا للوقوف على البؤساء في مختلف ولاياتها .
24 - Western الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:04
نريد شخص ساكن في امريكا ليقول لنا الحقيقة.
حسب ما اعرف فهناك تعويض للبطالة لمدة 6 اشهر بنفس الراتب اذا فقدت عملك.
اي واحد يشتغل يفتح تأمين صحي و من دخله ضعيف تأمينه الصحي ناقص الثمن و يغطي 90% من جميع نفقاته الطبية.
اذا لم يكن لك دخل كاف الدولة تساهم بنصف مبلغ التعليم. الجامعة تنقص عليك كثير من المصاريف و الابناك تقدم لك سلف ترده بعد ان تشتغل.
هناك ايضا المساهمات المالية لمن لم يجدو عمل بعد 6 اشهر و هناك بطاقات التغذية و هناك مٱت ٱلاف الجمعيات.
لم يسبق لأمريكي مجرم او غير مجرم مدمن او غير مدمن ان مات بالجوع او عدم التطبيب.
25 - Salmimostefa الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:11
شعبها يعيش الفقر المدقع وساستها يتبججون ويمنحون هبات لدول بالملايير وتمول كل المنظنات الارهابية والحروب في شتى بقاع العالم
26 - Elbouhali الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:26
الخصها في حديث سيد الأنام محمد عليه الصلاة والسلام من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في جسده عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بأسرها يا اخوة افهموها
27 - مغربي فرنسي الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:26
الحمد لله على نعمة فرنسا، أحسن بلد في العالم، بلد الحرية، العدالة الاجتماعية، التضامن. الدولة لاتنسى أحد، لا من التغطية الصحية ولا من الراتب الشهري. الكل هنا له مدخول أو مساعدات على الأقل. لاحظوا الشفافية في عدد موتى كورونا، فرنسا تحصي كل من مات و هو مصاب بكورونا عكس ألمانيا مثلا التي تخفي الحقيقة و لا تحصي من مات بكورونا و هو مصاب بمرض آخر تعتبره مات بسرطان أو القلب أو السكري أو غيره. فرنسا حولت القطارات إلى مستشفيات لترحيل المرضى و التخفيف على بعض المناطق و استعملت حاملات الطائرات. و أشكر كذلك الدول الحدودية لمنطقة الشرق الكبير الجد متضررة على مساعدتها (التي تبقى رمزية ) حيث هناك 191 شخص استقبلتهم مستشفيات لوكسمبورغ، ألمانيا، سويسرا و النمسا. وأختم تعليقي بهدية لمن يطبل لألمانيا : سيارات مرسيدس تشتغل بمحركات فرنسية لشركة رونو. إبحثوا في الانترنت.
28 - مول البيكالة الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:28
لا أحد يستطيع الصمود إذا تفشى الوباء لا الدول العظمى ولا الدول الصغيرة ؛ فهما في ذلك سيان لأن الوباء يضرب عجلة الاقتصاد مصدر موارد العيش .
29 - عادل من فاس الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:33
امريكا قريت فيها خمسة سنين والله رآها بلاد كحلة كتصلاح غير للأغنياء. وكل من أراد ان يهاجر اليها يجب ان يكون غنيًا لان امريكا لا تعطيك حتي سنتيم بل تأخذ منك كل ثروتك. واش بنادم خدام فحال العبيد العام كله وما يقدرش حتي يخلص الفواتير ديال الكراء والماء والضوء والتامين العام كامل وهوما كيعاملوك فحال العبيد من الخامسة صباحا حتي الي منتصف الليل بدون فاءدة وهادا هو الضياع زيد عل ذلك انهم لا يتعاشرون معنا ينضرون إلينا كالعبيد والحمد لله العرب كيعيشو مجموعين مع بعضياتهم. والله حتي الحلاقة كنحلقو لراسنا لان الحلاق غالي ومنقدروش عليه والله انها قمة الذل ما كنشوفو الخير حتي كندخلو للمغرب واش حتي الطبيب ديال الأسنان كيبالينا فحال شي حلم صعب ان يتحقق. أما الأفلام فداكشي غير الكذوب ما كاين غير السرقة والإجرام وعاش هوما كيطمعو حتي فسرقة تيليفون ما ساوي والو. أنا شخصيًا أقول ان الهجرة لامريكا هي ضياع للوقت وبهدلة ومذلة والحمد لله عل نعمة سميتها المغرب. أما حقوق الإنسان والله ما كاينة غير لكذوب ديال الأفلام والدعاية الخاوية البوليس كيتعداو عل المهاجرين وكيعاملوهم معاملة الكلاب. الحمد لله وعاش الملك
30 - mossa الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:35
المشكل ان الرأسمالية والمطبلين لها والمزمرين كانوا دائما ينتقدون الاديولوجيات التي تعطي قيمة للتكافل والترابط الاجتماعي ويقولون انها تحد بصفة كبيرة من روح المبادرة بينما لم يعرفوا بان المبادرة التي كانت تغني شردمة قليلة من البشر لا تتعدى 5 او 10 في المائة والباقي يعيش حسب قربه من الابواب سواء ماديا او عينيا في نسبية من الكفاف ادا لم نقل في التشرد والفقر المدقع .لقد حاربوا الماركسية ونعتوها بابشع النعوث لانها لا توافقهم .وبسبب الماركسية حاربوا حتى الثقافة البرجوازية المتنورة التي كانت في نهاية القرن 18 وبداية القرن 19 والتي ساعدت اجدادهم للوصول الى السلطة واصبحوا يناشدون ثقافة بائدة اكل عليها الدهر وشرب مثل الطقوس القديمة والنطروبولوجيات
31 - kamali الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:35
فقط ملاحظة النادا فأمريكا القليلة تيخرج بثلثمائة دولار الليلة، يعني 1500$ فالأسبوع ،يعني 80000 دولار فالسنة، كاينيت مغاربة خدامين سرباية ومضورين الصرف. هد ازمة كورونا ماشي حاجة ساهلة على الاقتصاد ،ومع ذلك الدولة دايرة جهدها غادة تقدم مساعدات والرئيس ترامب يوميا تيدير خطاب على الوضعية والدولة كاملها واقفة على رجل تلقى حل. لحد الان امريكا دارت مليون تحليلة لكورونا ،المغرب مازال مافاتوا ربعالاف. قليلا من التواضع وتمناو الخير للجميع.
32 - وجدي الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:41
المريكان في 2008 ملي ضربتهم الازمة ودارو سياسة التقشف بقاو يبكيوا على الحال وسمعت بعض المقابلات كضحك وحدة قالت ليهم مابقيتش نقدر نتقضى الماركات من واي كيكي واحد قال انا مبقيتش ندوز العطلة برا على البلاد هذي هي الازمة بالنسبة ليهم اما حنا الازمة بالنسبة للعامة هي البال كيكي والجوطية كيكي والقطاني كيكي ايلا طلعت غير بدرهم نباتوا خلا....الكماليات ممكنحلموش بيها مضاربين غير مع الضروريات بتصور اخر حنا ديما فازمة
33 - Tachfin الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:43
الكل يعرف ان امريكا لديها نظام رأسمالي، من جد وجد ومن زرع حصد، امريكا بلد الإمكانيات الغير المحدودة. حيت يمكن لأي انسان ذكي وطموح ان يحقق احلامه. امريكا لديها افضل البنيات التحتية في جميع القطاعات وإمكانياتها رهيبة....بالطبع ليس هناك نظام اجتماعي كالذي في اوربا ....القارة العجوز..هذا النظام الذي لديه ايضا سلبياته، اذ يبقى دخل المواطن دائما محدود. والغريب في الأمر ان الصحافة المغربية تتحدث عن الأمر وكان المغرب احسن حاااالا. في حين ان ميزانية مدينة متوسطة في امريكا تساوي ميرانية المملكة المغربية باكلمها.
34 - يتبع الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:43
قبل عدة شهور عندما تسلم ترامب الاموال من السعودية والامارات كان يخطب في شعبه ويقول لهم قد جئتكم بأموال طائلة من الدولتين المذكورتين وسيحصل على المزيد ويصفقون له ويهتزون صحكا عندما قال لهم إن الشرق الاوسط مليلأ بالأموال ساجلبها لكم لتعيشوا في رفاهية هنا كان يقصد طبعا الميسورن، لكن كان يامكان ما لم يكن في الحسبان رجل قادم منهم ومن كيدهم ليثور عليهم ويحطمهم في بضعة أيام والقادم سيكون أفظع وما لايخطر على بال بشر، أمريكا ستدخل في تفكك وحرب أهلية ترزقها اربا اربا والايام بيننا سيقتولون بعضهم بعضا ليذيقهم الله تعالى ما فعلوه في الانسانية من هيروشيما والفيتنام مرورا بفلسطين وبغداد والصومال وسوريا واليمن وليبيا...
35 - مغربي الاثنين 06 أبريل 2020 - 14:12
الى صاحبي التعلقين 12 و13
هيسبريس قامت فقط بترجمة ونشر المقال الدي هو من صحفي امريكي ويتحدث عن الهشاشة بأمريكا.
هناك مقالات اخرى تناولت موضوع الهشلشىة بالمغرب
فلا تخلطوا الأمور
36 - مروان الاثنين 06 أبريل 2020 - 14:14
اللي شاف مشي هو اللي سمع لاحظت ان كل التعليقات التي تقول الحقيقة عن المعيشة في الولايات المتحدة تقابل بالديسلايك من أناس حملوا في أيديهم الهواتف الذكية ودخلو على الفيسبوك واليوتوب فظنوا انهم وصلوا الى قمة المعرفة وهم في الحقيقة لا يعلمون شيءا
37 - MR COVID XIX الاثنين 06 أبريل 2020 - 14:15
المقال يتحدث عن أمريكا والبعض يتكلم عن المغرب وعن قصد يريدون الاستنقاص من بلدهم في أي وقت وعجبا لهولاء

عيب المغاربة هو عدم القراءة والفهم ، عوض أن تقارنوا امريكا بالمغرب حاولوا أولا قراءة المقال والتعليق عن ما جاء فيه وليس الهروب لانتقاد المغرب
المغرب الذي يتهكم عليه البعض ظهر في أزمة كرونا من كل النواحي أفضل واحسن من بعض الدول الاروبية وحتى أمريكا
في الجنوب المغربي رفض الالاف من السياح الاروبيين العودة إلى بلدانهم ويعيشون معنا ويعشقون كل شئ في المغرب وبعضهم قال لي أنهم
يريدون الأستقرار هنا .. من يحتقر بلده هو إنسان جاهل ومخادع يريد التقليل من شأن المغرب بدون سبب وهولاء مكانهم في مزبلة التاريخ.
38 - Ismail الاثنين 06 أبريل 2020 - 14:24
انا جيت 5 سنوات إلى آمريكا اآحمد لله خدمت أوعملوني بإحترام عونت راسي أوعائلتي شعب طيب آمريكا ما تتبغيس لكوسلا نعسا علا ما توقفت من العمل تتاعطيني 600 dollars ف سمانة الحمد لله
39 - الرد عل تعليق 29 الاثنين 06 أبريل 2020 - 14:28
عندك الصح في كل ما قلته مريكان بلاد الفقر ولاحضت بعض التعاليق كيقولو سرباي فقهوة كيعيش مزيان فين شفتيها في الأحلام وأنا دوزت ثمانية سنين في نيويورك ما كاين غير الفقر والاجرام وحتا الماكلة ما كيشبعوها وغالبية الذين ينتقدون المغرب هم الذين فشلوا وليس لديهم الذراع باش يخدمو ولذلك يعيشون في الأحلام الكاذبة حتي كيمشيو لمريكان وكيبقاو يبكيو عل نعمة المغرب ولكن لا ينفع الندم يا ولدي خدم في المغرب إذا كان عندك الذراع تعيش مبرع أنا رجعت من مريكان وراني خدام فطنجة اللهم لك الحمد الخير والخمير ومنين كملعب ممشي سباحة كنمشي لإسبانيا أما امريكا فخسران الفلوس بدون فاءدة. راه الناس كتعيش فالزنقة مبهدلة قمة الانحطاط والذل والجوع وسيرو شوفو الروبورتاجات فالإنترنت باش تعرفو الفقر والجوع أما الأفلام الهوليودية فهي للفاشلين لمعندهمش الذراع باش يخدموا في المغرب كيبقاو يكذبو عل رأسهم. أنا منين كنت عايش تماكين والله منين كندخل للمغرب فحال لذخلت للجنة اول حاجة كنمشي نحسن عند الحلاق بحال بنادم لأني تماكين كنكون فحال الغول الله يستر. إذن استمروا في الأحلام التافهة وحنايا خدامين اللهم لك الحمد بذراعنا في المغرب.
40 - Oujda48 الاثنين 06 أبريل 2020 - 14:34
Trump a donner a tous les residents celibataire 1200$ marie 2500$ et enfant 500 et ce ki concerne le droit a la sante on te laisse pas mourir en dehor de lhopital on te soigne et apres tu peux faire credit ou bien payer petit a petit mem si c 10 dollars par moi kekeske a fais le maroc pour les marocain talab m3achou
41 - سيد الاثنين 06 أبريل 2020 - 14:40
اولا عندما نسمع عن الفقرفي امريكا لايجب ان نسقطه على المغرب فالمسالة مختلفة جدا فانا مثلا املك 100 هكتار مسقية في تكساس فهي طبعا لاتكفيني للعيش فانا استعين بوظيفة اخرى اما 100 هكتار في المغرب فانت غني كما لايجوز مقارنة امريكا مع المغرب عيب
42 - hamada USA الاثنين 06 أبريل 2020 - 14:44
اغلب المعلقين مع احترامي الكامل يتكلمون من فراغ .نعم يوجد فقر كباقي دول العالم لكن الحكومة لا تتخلى على أي كان. سوى من يريد حياة التشرد والمخدرات.اما في أزمة كرونا والله علي شهيد. إن كنت معدما بعض المدارس مفتوحة لمن ي يريد حمل الطعام لبيته مجانا .ولكبار السن free delivery .ولنتذكر قوله تعالى: الله لطيف بعباده يرزق من يشاء وهو القوي العزيز
43 - من زاكورة الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:10
أنا كتخدم فالسياحة وكنشوف السياح ديال العالم كله اود ان أقول لكم ان السياح الامريكان كيحلمو بالمغرب ولكن ليس لهم الإمكانيات وهم من بين افقر السياح والله ما تشوف البوربوار من عندهم حتا الماكلة كيكششو فيها الجوع والنوع والبكاء بلا دموع. الحمد لله كاينين السياح الأوربيون كيعرفو ما معني الشربيني. وأنا عندي خويا كان فمريكان فبسطن كان ديما كيشكي ما عنديش حتا رجع للمغرب وهاهو خدام معايا شيفور وعندي خويا فالطاليان ديما الحمد لله كيجيب معاه فليسات وكيبني وكيستتمر في المغرب كياكل وكوكل والعام ليفات شرا قهوة ومخدم معاه الناس. خلاصة القول إذا كنت غنمشي لمريكان باش نخدم ليل ونهار فالعبودية وفي الآخر ما كاين ربح ونبقي نمثل عل راسي فلا فاءدة وراه المغاربة كلهم عاقو وعارفين مريكان ما لايقا والو غير الفقر والهشاشة والإجرام والحكرة وهادوك لكيقولو مريكان ما كاتبغيش الكوسالا كوكان عندكم الذراع كوخدمتو فبلادكم وكدرتو الطايلة. وأغلبية المهاجرين هم من اصحاب القرعة يعني المستوي الدراسي شوية ضعيف لهدا مكيفهموش العالم كيف يمشي وهادا معروف عند جميع شعوب العالم امريكا للاغنياء وليس للعمال لانهم يعيشون الفقر
44 - مغربي ضد التصرفيق الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:11
إلى المعلقين الذين يتشمتون بأمريكا و يصفونها كأنها دولة من العالم الثالث بحالنا واش بصح كتدويو
الأمريكان لديهم اكتفاء ذاتي فأهم متطلبات الحياة كالأكل و الماء و البترول مايكفيهم نصف قرن على الأقل و هم لايتحدثون عن الفقر كما نعرفه نحن فالمعايير مختلفة جدا فلا تكونوا عاطفيين يدفعكم الكره لأعظم دولة في العالم شئنا أم أبينا لقول كلام مرسل
مثال بسيط فقط ترامب حرك باخرتين كبيرتين قبالة نيويورك و كاليفورنيا مجهزتان بحوالي 1000 سرير هادو غير فالبحر أما البر فحدث و لاحرج
اقتصاد العالم سيتأثر بتأثر اقتصاد أمريكا و المتضرر الأكبر الدول الفقيرة كالمغرب فلا مصلحة لنا فسقوط امريكا اقتصاديا أصلا فهاد الوقت بالدات
أمريكا يامغاربة هي مولات غوغل و الأنترنت و الإتصالات و الميكروسوفت و كل ما يعمل بين يديك بالإلكترونيك أصله أمريكا وا فيقو شوية من الأحلام
ميزانية شركة كبيرة قد المغرب 10 مرات أو أكثر
الأمريكان و الغرب عموما ساكتين و خدامين على الحلول لكورونا و لبلدانهم و كيقبلو الإنتقاد بيناتهم
أما نحن فولينا بحال الحزب الوحيد إما معنا و إما ضدنا
أحنا مشغلناش فأمريكا خصنا نخدمو على راسنا بلا نفاق
45 - امريكي سابق الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:13
الى الاخ oujda 48
انت يا اخي ربما لا تعرف اي شيء عن كلفة الحياة في امريكا لان ما سيقدمه ترامب من اموال لن تغطي حتى اسبوع في امريكا . غادي يعطيهم 1200 واش عرفتي ان ارخص شقة للكراء في امريكا ثمنها 700 والاكل غالي جدا باكيطة بدولار ونص . يعني في الشهر على الاقل خصك 500 دولار وماغديش تاكل مزيان بلا منهدرو على الضو والما والتلفزة لي حتى هي ماشي فابور في امريكا . يعني ترامب كيضحك عليهم والمغرب نتا لي كتقول شنو عطى لطالب معاشو راه داك 800 درهم غادي يعيش بيها بنادم في المغرب والله حسن من طالب معاشو الامريكي وهنا اتكلم عن اساسيات العيش خضرة سكر زيت ماشي نوتيلا والفرماج
بزاف ديال الناس غالطين في امريكا . باش تعيش مزيان في امريكا على الاقل خصك دخل 3000 دولار في الشهر غير هذا راهم كيعيشو في العذاب والجوع
46 - احمد الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:15
واحد سما رسوا مغربي فرنسي كتب الحمد لله على نعمة فرنسا ليس نعمة الله للاسف كدالك فرنسا اصبحت تطلب الصين فرنسا تموت يوميا الاف البشر وتزداز الاف من البشر وهناك فرنسين دهبت بيهم الى المانيا لكن ليس اي فرنسي سيدهب النضام الصحي الفرنسي والاروبي فاشل كل شيي كدوب وتصنطيح عراهم كرونا اصبحوا ياسابقون على الكمامات الصينية والاغراض التنفسية فين فرنسا امريكة كقوة تبكي وانت تقول فرنسا مبقاش احد اكدب علينا
47 - محمد الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:18
الحبيب المغرب
الحمد لله
عاش الملك
48 - سعيد الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:23
في usa الفقير يعمل ليكون فاحش الثراء (مليونير) والغني يعمل لكي لا يصبح فقيرا(متشرد) هذا هو الحلم الاميريكي . ''مت غنيا او محاولا ان تكونه''
49 - عبدالله الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:49
هده دولة فيها كل اموال العالم فالصين وحدها بلايين من دولاراتها مودعة بامريكا و ملايير دول الخليج و غيرها و عندما تسحب تلك الدول وداءعها سيظهر الوجه الحقيقي لامريكا
و رغم دلك امريكا ستبقى تتحكم في العالم لانها تتحكم في اهم التكنولوجيا العالمية و خصوصا المعلوميات فمادا لو قطعت الانترنيت و خصوصا وساءل الاتصال الاجتماعي
فدول بامكانها صنع الحاسوب و لكن اهم قطعة عيار عند امريكا وحدها
50 - وسام الاثنين 06 أبريل 2020 - 15:51
إلى كل المعلقين الذين يدعون ان امريكا تعاني من الطبقية و المشاكل اقول: اي مجتمع كيفما كان زمانه و مكانه تجد مبدأ الطبقية ثم ان حتى الكتب السماوية و منها القران تحدت عن مفهومً الطبقية، تانيا الكيس من الناس سيعرف ان امريكا تظل مركز استقطاب للمهاجرين من كل اصقاع العالم هنا يمكنك ان ترى القارات الخمس ربما عند زيارتك لمحل واحد هنا فهل كل هؤلاء البشر اتخدوا القرار الخطا حتى هؤلاء الذين يهاجمون امريكا ليل نهار لو اتيحت لهم فرصة القدوم لرايتهم يهرولون!!! كل النماذج الفاشلة هنا يجب ان تلوم نفسهايسبب اخطاء ارتكبوها في حياتهم الماضية ؛ كلعب القمار و الإدمان على الكحول....)اخيرا حبذا لو نلتفت لانفسنا و مشاكلنا احسن اما امريكا فهي فرن و قادر على حومته!
51 - ولد حميدو الاثنين 06 أبريل 2020 - 16:16
زرت دولا اوربية و اسيوية و لكنني لم ازر امريكا حتى احكم عليها و لكن ملاحظتي
هل من المفروض ان تخدم امريكا على مواطني دول امريكا اللاتينية او حتى على مواطني دول معارضة لها فاعداد كثيرة من الفينزويليين و الايرانيين موجودون عندها فلو كانت دولة اخرى سترجعهم لبلدانهم باش توريهم
الموت لامريكا
شوف غير مع المواطنين ديالك عاد تكلم على امريكا
يقولون ما لا يفعلون او يفعلون ما لا يقولون
52 - جميل الأمزون الاثنين 06 أبريل 2020 - 16:17
فقط للإفادة، الذين فقدوا عملهم يقبضون chômage ، حوالي 55% من راتبك لمدة شهور. والكل يتوفر على بطاءق الاتمان لرشراء ما يريده ريتما تدور العجلة. الذين ترونهم في الشوارع ما هم إلى أناس لا يريدون الشغل ولا الحياة العادية، يتعاطون المخدرات، القمار، السكر،أناس يفضلون العيش هكذا.ه‍ناك فوارق اشتماعية لكن أنت الذي تختار أين تريد أن تكون.
53 - امريكي سابق الاثنين 06 أبريل 2020 - 16:24
الى مغربي ضد التصرفيق
داك جوج سفن لي كتهضر عليهم واحدة حابسة في ميناء نيويورك منذ اسبوع ولم يتم استخدامها والناس كتموت لان البنتاغون رفض ادخال مرضى كوفيد اليها لان تكلفت تعقيم السفينة ستكون عالية وطلبو ادخال فقط المرضى العاديين لكن حاليا المرضى العاديين في نيويورك عددهم ليس كبير. اذا داك سفينة مولات الف سرير لحد الان خارج الخدمة وهذا يبين ان ترامب فيه غير الهدرة والا متقتيش بيا سير لموقع cnn وتاكد بنفسك.
54 - A moroccan USa الاثنين 06 أبريل 2020 - 16:34
أمريكا تعطي ولا تأ خد من الفقراء الحمد الله الكل واكل.
55 - Youcef الاثنين 06 أبريل 2020 - 16:34
الحمد لله على احسن بلد في المجرة او على الاقل حنا بحال ميريكان!!!!!!!
56 - mossa الاثنين 06 أبريل 2020 - 16:37
الطامة الكبرى هي عندما تقارن بين امريكا ودول اخرى لقد قلت ان النظام الراسمالي وعلى راسه امريكا له فلسفة الانسان دئب لاخيه الانسان وان فلسفة المبادرة او الحرية لا يمكن لها بثاثا ان تحيى ويكون لها وجود الا ادا عاشت على انقاض الاخرين وهو العالم التابع المتوسط ثم العالم الثالث ان الحد الاوسط الدي يضن البعض ان امريكا تنعم به وهدا ما يجعلها احسن من الدول الاخرى وان كان فيها بعض بؤر الفقر ثم بناء على التغوفيل والبلطكية بطريقة عصرية تصوروا لو ان دولا اخرى ارادت ان تبرز قوتها لكي تنافس امريكا على العالم مادى سيحصل وها انتم تروا كيف اصبح ترامب كالمجنون حين اصبحت الصين وروسيا تلوح بتعدد الاقطاب
57 - saddam الاثنين 06 أبريل 2020 - 16:52
ياما گلنا ان الغرب عكس مانتصور ولدينا فكرة مثالية ومغلوطة عن اوروبا وامريكا وغيرهم،الناس لي كاينتاقدو النظام الصحي والتشغيل عندنا...و....و....فيقو من سباتكم وشوفو شحال من متشرد في باريس ولندن وعدد الفقراء في امريكا...كورونا فضح المستور
58 - radouane الاثنين 06 أبريل 2020 - 17:06
الحمد لله على نعمة فرنسا، بلد الحرية، العدالة الاجتماعية، التضامن. الدولة لاتنسى أحد، لا من التغطية الصحية ولا من الراتب الشهري.
59 - ميلودية الاثنين 06 أبريل 2020 - 17:07
هل المشاكل التي تعيشها امريكا تقارن بالمشاكل التي يعيشها المغرب ،وهل وضعية المواطنين الأمريكيين هي وضعية المواطنين المغاربة وخاصة الإجراء الذين يعيشون على اجر يومهم وهم الآن يعانون هم واسرهم من هدا الوضع بدون تعويضات؛ زد على ذلك وضعية الفلاحين الصغار
المتأزمة،هذا بدون أن ننسى طبعا العاطلين عن العمل ؛والفئات المتفردة في الشوارع.
فأين نحن من مشاكل امريكا؟!
60 - Hassan NY الاثنين 06 أبريل 2020 - 17:38
امريكا بلد قوي بكل المواصفات وبامتياز عن جميع دول العالم يمكنك ان تاخد العبرة في جميع الكناءس ما يوجد داخلها من اكل وشرب وملابس مارك الطب للجميع واشياء اخرى لا تحصى للاشارة يجب ان نترك التعاليق السلبية التي ل تجدو نفعا على الانسان برمته نطلب السلامة والصحة للجميع وكل واحد منا ياخد نصيبه في الدنيا تحياتي الى كل من يدفع بالعجلة الى الامام.....
61 - من اكادير الاثنين 06 أبريل 2020 - 18:00
كيضحكوني بعض المعلقين هوما عايشين الذل والحكرة والفقر فمريكا ويتكلمون كانهم رجال أعمال او سياسيين امريكيين وهم لا يعبرهم احد في تلك البلاد لا قيمة لهم ولا يقولون لهم حتي السلام حتي الذين يشتغلون في النضافة لا يسلمون عليهم يعتبرونهم عبيد والله تيضحكوني. وراه مريكان معروفة بلد الفقر والجوع والإجرام والطب جد متخلف والعامل لا يساوي بعوضة لا نحتاج لكم لتشرحون لنا الخرافات لانكم اجانب لا قيمة لكن في تلك البلاد وراهم هوما تيقولوها وشي وحزين كيقولوليك غوغل وميكروسوفت ووو علاش هاد الشركات ديالك او تقسمو معاك وراها غير الشينوة وتركيا احسن بكثير من مريكان. وشكرا لهيبريس تنور الشعب بمقالاتها لان فعلًا ما زال بعض الناس خصهوم يرجعو للمدرسة. ونقولها ونعاود نقولها المغرب احسن مليون مرة من مريكان المغرب بلادي بلاد الخير وعاااااش الملك
62 - oussama الاثنين 06 أبريل 2020 - 18:06
"كورونا" يفضح الفوارق الاجتماعية ويكشف الهشاشة في المغرب
خليونا في مشاكيلنا عاد نشوفو مشاكيل غيرنا
هاد كورونا راه بين الفقر المدقع اللي كيعيشوه المغاربة + لا صحة لا تأمين على المرض لا تأمين على الشغل لا مستشفيات
63 - Ben الاثنين 06 أبريل 2020 - 18:16
زرت العديد من الدول وخاصتا أمريكا أقسم بالله بلاد الميزرية والجوع ميخلعوكمش ناطحات السحاب
الله يخلف على حبيبتي فرنسا vive la republique et vive la france
64 - Fatima الاثنين 06 أبريل 2020 - 18:25
اقسم بالله ادا توفرت لكل اصحاب التعاليق السلبية الفرصة للهجرة لأمريكا لن يفوتوا الفرصة... أولا فوق 150 في الشهر للأكل للفرد الواحد لست متاكدة من المبلغ و لكن مبلغ جد مهم لكل عائلة ما يعرف هنا ب food stamps or snap ,و Medicaid or Medicare لأصحاب الدخل المحدود أو بدون عمل ، السكن جد رخيص أو مجانا لنفس الفئة ، وزي أو زيد .... اللي ما عرفش شي حاجة ما يدويش عليها ..... مشكل امريكا الان هو رئيسها و خصوصا الان في هده الازمة .... لعلمكم كل من انقطع عن العمل الان لديه unemployment assistance600$ كل أسبوع ... و الشيك التحفيزي لكل دافعي الضرائب 1200$ لكل فرد و 500$ لكل طفل ...... و السلام
65 - المغربي الاثنين 06 أبريل 2020 - 18:31
بغيت غير نكول دوك لكهيضرو على أمريكا والله يعطينا وجهك ندخل بيه لأمريكا بركا من نفاق والكدوب واش نتا بغي تقارن واحد كيخدم ب70 dh في نهار بواحد ممكن يخدم بأكثر من 800 dh في نهار في مافوق وتقد توصل الى 1500 dh وخدمة موجودة تما وماكينش لدليك رزقك ولا يعير ولا يحتقرك ولا يسبك وخا تكون غير مهاجر سري بركا من الكدوب شوفو غير حريرتكوم نتوما أما هدوك قدين بشغلهوم وتما غير لمبغاش يخدم الخدمة موجودة وبغتي تقارن المغرب بأوربا لمغرب لعطي مساعدة 800 dh في شهر ديالاش وفوق من داكشي الحكرة وأغلبية الخدمة محكورين وبلاوراق انا كنت تما وشفت كولشي وغير للمبغاش يخدم فعلا مكاين التقاعد ولكن ليبغايخدم ويجمع راسو راه كاين ثمن في الخدمة والى كنتي معقول وكتخدم مزيان هما لكيشدوك بيدهوم ومتلقوكش
66 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 06 أبريل 2020 - 18:44
حبذا لو فتحتم الحوار في هذا الباب على الصعيد الوطني أما القانوني الأمريكي فهو شبه قطاع غير مهيكل من وجد الشغل فهو في عيشة راضية والعاطلين في عداب أليم عكس الدول المتقدمة اقتصاديا أخرى في اروبا خصوصا يساعدون العاطلين عن العمل بمبلغ مالي لضمان العيش (( السوماج )) أعود إلى المغرب الأقوياء يأكلون الضعفاء هناك من يتقاضا مبالغ مالية كبيرة وهناك من هم يعيشون على الصدقات اكتر من تحت خط الفقر انظر الى نفسك قبل أن تنظر إلى الآخرين تحياتي
67 - Fouad الاثنين 06 أبريل 2020 - 18:53
شوفوا للهشاشة ديال هنا فين باقي النساء كيولدوا في الجبال على ظهور الحمير و عاد تكلم على الهشاشة في أمريكا.حنا فضيحتنا فضيحة و مزال عندك الوقت تشوف للهشاشة في أمريكا. اوا الله يستر. إن لم تستح فافعل ما شىت.
68 - براهيم الاثنين 06 أبريل 2020 - 19:16
لاتقارن المغرب بامريكا اش جاب بيتزا الحرشة
شركة أمازون تساوي واحد تريليون دولار ميزانية المغرب لعشرين سنة صاحبها جيف بيزوس اوكي يالاه جمع راسك
الفقير ف امريكا عندو كارطة ديال ماكلة فيها شهريا ربعين الفريال مغربية اشمن جوع علاش كتهدرو ياجيعانين هدوك لي كيقول امريكا جيعانين والله عمركم حطيتو كراعكم هنا فقط ف أفلام ويوتوب كل فرد مياهه ربعين الفريال ماكلة يشرب لي بغا الجيعانين ديال بصح مرة شريت مكدونالدز لشي ربعة ديال شماكرية كانو حدًا واحد اوطوروت رماو ديلمو هامبركرات فريت مونادا فالأرض قلي واحد we don’t need this shit we want cash
يحبون عيش الشوارع واستعمال المخدرات هل تعلم ان هناك آلاف المراكز في امريكا لادماج الهومليس ودروك اديكت مع دالك يفرون لا يريدون اللقاء هناك لديهم حب الشارع كما يحب ميسي الكرة الأكل موجود حوايج موجودين 800 درهم فشهر حرام عليك تقارن امريكا لي عطات للناس 1500 ف شاك واحد وشوماج ستمئة دولار أسبوعيا حتى أواخر شهر سبعة من هاد المنبر مدينة سكاتسديل اريزونا كنقول لجميع المحسادة الله يمسخكم اجمعين
انشري هسبريس
69 - غير على سبة من امريكا الاثنين 06 أبريل 2020 - 19:44
تعليق 2,,,الله يهديك كتقارن هولندا مع امريكا لي المساحة ديالها كلها قد Brooklyn فنيويورك,,الناس لي معندهومش كلهم كياخدو المساعدات من الدولة food stamps باش يشريو المواد الغدائية ؤعندهم l medicaire باش يتداواو ؤwalfare,,اليوتوب باش عايشين السعيا ؤكاين لي دارو به الديور ؤالسيارات ؤمنهم الهولنديين راه الفيديوات موجودين,,,ؤنزيدك انا من 1980 ؤانا فامريكا ؤبصنعتي كميكانيك السيارات داكشي لي درتو فهاد البلاد ؤالله ماديرو فهولندا ماكنهدرش على الناس لي خدامين فالمخدرات ؤالقوادة,,,هولندا معروفة بالدعارة ؤ drug dealers .
70 - مهاجر الاثنين 06 أبريل 2020 - 20:09
دعونا نتحدت فقط على اجمل بلد في العالم، 800 درهم لأسرة من ابوي وطفل، قمة الرفاهية، سوف تسدد الكراء كل الفاتورات وغادي يشيط الخير، والتطبيب فابور الممرضات ييتسمن والطبيب وسيارة الإسعاف تأتي في 2 دقائق ههههههه
71 - عبد النبي الاثنين 06 أبريل 2020 - 20:16
وهادوك لي كينتاقدو المغرب والله ما كتحشمو المغرب بلاد الخير باعتراف العالم كله أما امريكا فهي معروفة بالجوع والفقر والحكرة وووووواصلا هادوك تلقاهم خدامين غير فالنضافة او جمع الأزبال او شيفور لان جلهم اصحاب القرعة والمستوي العلمي منعدم والدليل عل الفقر هو ان كل من يهاجرون لامريكا يعودون الي المغرب بعد سنوات لانهم يملون الكذوب عل رأسهم. كايعودو لينا حكايات جحا كاننا عايشين في زحل وراه ليتما عارفينو. اتحداهم ان يذهبو عند الحلاق في امريكا او عند طبيب الأسنان حنايا في المغرب بلاد العز كل سيمانة عند الحلاق ولي كيدير الطايلة راه باين هوما صحاب اوربا والناس لخدامين في المغرب. باراكا من حكايات جحا راه المغربي تماكين ما عندو قيمة والحكرة أما البوليس والله حتا يبهدلوه وسير شوف يوتوب المغاربة ديال الحكرة نتاع مريكان كيبكيو وأغلبيتهم دايرين قناة فاليوتوب باش يسترزقو شي دولارات ههههه قمة الذل أما المغرب بلد الأحلام والعز والديموقراطية والمؤسسات بفضل صاحب الجلالة والمهابة سيدي محمد السادس. وهاداك لكيقول كلشي كيحلم بمريكان فهاداك واقيلا كيقصد صحاب الذراع خاويين أما الخدمة في المغرب احسن بمليار من تما
72 - SUN SHINE STATE الاثنين 06 أبريل 2020 - 20:23
هادو كلهم لي كيتشفاو فامريكا % 90 ديالهم دافعين للقرعة ؤكيطالبو الله ليل ؤنهار باش يطلع ليهم الجوك,,,ؤ%95 سعاية داليوتوب فيهم لعيلات,لبنات,موظفين,صحافيين,ؤزيد,,,كلهم كيشدو $$$$ باش يخلصو لكرا,ؤلا الماء ؤالضوء ؤلا حتى باش يعيشو,,,,,800 درهم باش منوضا الدولة لقيامة هي لي هدي تعيشكم,,,,رحنا مغاربة,,ؤشي عايق بشي.
73 - abdellatif الاثنين 06 أبريل 2020 - 20:32
بصراحة كنت مثل الكثيرين هنا لم اتصور يوما امريكا بالوجه الذي رأيت ، نعم لقد زرت ميامي ورأيت الكم الهائل من المشردين الجائعين الوسخين...صدمت لعددهم الذي يفوق المغرب بكثير ....رئيت أحدهم في الحافلة جعل خيطا سمطة سروال ...
لم اكن اعلم ان التطبيب بالنقوذ ولا وجود للمجانية
لقد خدعني الإعلام كما خذلكم . اتذك مغربيا حامل للجنسية الأمريكية قال لي ميريكان زبالة كبيرة .
انشري يا هسبريس.
74 - لطفي الاثنين 06 أبريل 2020 - 20:45
الشعب الأمريكي يعيش حياة الرفاهية والدخل القوي لهذا الدولة الأمريكية تلزمهم بالاداء في كل شيء اما عندنا فيغيب الدخل ونؤدي كل شيء ما رايك في هدا
75 - شعب منافق الاثنين 06 أبريل 2020 - 20:47
تعليق 68 ابراهيم,,,تحية من las vegas,ضحكتيني ,800 درهم ؤ1000 درهم لي محيحين بها فالمغرب الامريكيين كيشريوها غير papier genique .
76 - le maroc mon pays الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 02:39
je suis mecanicien de voitures a vegas je travailles a la maison Mercedes depuis 1986 juste les weekend, je le jure devant dieu parfois je fais dont les 2000 $,juste pour changer les freins d,une voiture ca demande meme pas une heure 250$ ,,,j,ai 2 appartements au maroc une a casablanca a galili parmit les meilleures quartier de casablanca et une a capo negro et tout ca c,est grace a l,amerique, ,le maroc c est mon pays le probleme c,est qu,il y a trop d,escros et des voleurs qui n ont rien laisser, ,,comment un parlementaire possede 17 milliards? ?????
77 - Haron الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 05:22
باركا من لكدوب واش 9,40 دولار لساعة راك حسبها فلوس أقسم بالله نصفهم يموتون بالجوع في أمريكا انا عشت في كندا وبدون مجاملة الكنديون يعيشون حياة الرفاهية الشيء الوحيد الإيجابي في أمريكا هو ثمن الوقود فهو رخيس والسلام
78 - Ben الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 05:56
إلى المعلق ابراهيم
واش مول أمازون راه مخدمك محامي ديالو
انوض او بركة من لكدوب أقسم بالله لم ارى في حياتي بلد فيه نسبة المتسولين مثل أمريكا بدون ان ننسا الشفارة واش لبلاد لي فيها الكرية بالاسبوع بلاد
تخدم 8 ساعات في فرنسا احسن ما تخدم 15 سعة فلمريكان
79 - Alfakir ila alah الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 07:09
Le.maroc.est plus.fort que.l.Amerique.hhhhhhh j.aime.mon pays mais.l.Amerique est trés puissante c est le.Dollar qui commande le.monde.partout dans.le.monde il y a des pauvres wsalam et des riches
80 - l,amerique الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 07:13
انا من عائلة ميسورة ؤنعيش فوت بخير تماك مانحتاج لا CNSS ولا صندوق كورونا,,عايش فامريكا ؤكنفضلها على المغرب,,d,ailleurs راه مولاكم هيشام لي نصف فالمغرب ديالو عايش فامريكا ؤعندو جنسية امريكية.
81 - محمد مراكش الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:14
صاحب المقال يكنب عن امريكا وكأن المغرب احسن وضعية،كان بالاحرى التطرق لوضعسة المغارية في المغرب لان اغلبيتهم احالتهم اشوأ من الذين يعيشون في امريكا.اظن ان صتحب المقال يريد ذر الرم على اعين الناس ايقول لهم هاهي اعظم دولة عندها كذلك هشاشة اجتماعية.امرسكا ليست دولة نموذج في كل ما يتعلق بالتعضد الجتماعي لماذا لا ياتي الكاتب بالشويد او النرويج او الدانمارك كامثلة او المانيا حيث كل من تجده يعيش في الشارع فبحض ارادته لان الدولة توفر له كل شيذ التطبيب التعليم العمل (واذا لم يجد فانه يتقاضى مبلغا شهريا للاكل والشرب والملبس زائد مصاريف السكن من كراء وتدفئة والتأمين الصحي مثله مثل الطبقة الشغيلة بل في بعض الاحيان اذا كنت تشتغل فانك تدفع قليل من المصاؤيف من اجل العلاج لكن الاشخاص المحتاجين لا يدفعون اي مليم بالاضافة الى كثير من الامتيازات امكانية حصولهم على اثاث المنزل مثلا اذا تعطلت شعالة التصبين فانه يحصل على مال من صندوق الضمان الاجتماعي لكي يتمكن من شراء ماكانة جديدة اضف كل من عليه قروض فان الفوائد تفع من صندوق الدولة حتى يجد عمل آخر هذه هي النمادج التي يجد الكتاية عنها .
82 - hhh الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 19:48
hhhh oui le maroc est mieux que l amerique mais pour y venir il faut avoir des vraies hommme .
83 - مغربي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 18:50
ليس اميريكا التي فشلت بل النظام الرأسمالي الجشع و كل الدول التي اتبعتها بعد سقوط جدار برلين دول فاشلة
المجموع: 83 | عرض: 1 - 83

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.