24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  4. الشناوي: نيازك الجنوب المغربي تفك ألغاز وأسرار الكرة الأرضية (5.00)

  5. باحثة: المعتقد الديني يضع مواجهة وباء "كورونا" بين الشكّ واليقين (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | في خطاب تاريخي .. الملكة إليزابيث تتحدى كورونا

في خطاب تاريخي .. الملكة إليزابيث تتحدى كورونا

في خطاب تاريخي .. الملكة إليزابيث تتحدى كورونا

في خطاب تاريخي هو الخامس من نوعه منذ توليها العرش، وجهت الملكة إليزابيث الثانية خطابا إلى البريطانيين بشأن وضعية وباء كورونا.

وقالت الملكة مخاطبة البريطانيين: سيذكر التاريخ جهودكم في مواجهة وباء كورونا.

وأضافت الملكة البريطانية: "لا يزال أمامنا أوقات صعبة، لكننا سنجتازها ونلتقي بعد ذلك".

وأكملت إليزابيث بالقول "نحن مع العالم في استخدام التقدم العلمي لمواجهة وباء كورونا"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - زهير الأحد 05 أبريل 2020 - 20:29
التاج البريطاني تتحدى الفيروس التاجي
2 - متتبع الأحد 05 أبريل 2020 - 20:32
تبقى بريطانيا اكبر حضارة على مر التاريخ. جزيرة بمساحة متوسطة ان لم نقل صغيرة استطاعة ان تحتل نصف العالم و بسطت ثقافتها و لغتها لحد اليوم.
3 - حسسسسان الأحد 05 أبريل 2020 - 20:34
يحكى أن مارادونا دخل كنيسة وسمع لخطاب أحد الكهنة يتكلم عن الفقر والفقراء ويدعو للتضامن ومساعدة المحتاجين وما إلى ذلك من خطابات مكرورة لأناس بعيدين عن الفقراء ولم يعرفوا الفقر أبدا. فما كان من مارادونا إلا أن رفع نظره إلى أعلى البناية المغلف بالذهب فقال: تبا فليبيعوا السقف.
4 - youssef الأحد 05 أبريل 2020 - 20:58
لا أرى أي خطاب تاريخي هنا ، إنها مجرد إنسان كغيرها من بني آدم، و شخصيا لا أمجدها و لا أعيرها اهتماما قط، حاليا لا يغني مركز و لا نسب، و إن كان ينفع، فالطبيب أولى ثم رجل الأمن، إلخ.. فهؤلاء أجدر بالشرف.
نحن في الأزمة سواء، سندعو الله وحده، هو القادر على رفع الضر عن عباده،
5 - خطاب الأمل الأحد 05 أبريل 2020 - 21:03
الملكة إليزابيث تعتبر رئيسة للكنائس الارتودوكسية عبر العالم وخطابها هذا للانجليز ومعهم كل الدول التي تخضع للتاج البريطاني يعتبر بمتابة شريان يضخ دماء الأمل في عروق شعبها وفي نفس الوقت مصل مناعة ضد الوباء
6 - دمحم الأحد 05 أبريل 2020 - 21:05
لن يبقى اي جظارة في العلم الا حظارة اهل الكتاب و في اولها كتاب الله القرآن الكريم احب من حب او كره من كره و هذه تذكرة لمن اراد ان يتذكره كره من كره او احب من احب نحن مدعوون الى المحبة و التظامن في دين ابراهيم عليه السلام. هو من سماكم المسلمون (المومنون) هل يسمح بقتل الاخر ابدا هيهات ابدا الله يرحم الجميع و يعفو عن الجميع.
7 - من السويد الأحد 05 أبريل 2020 - 21:18
لا يا إليزابيث لقد خطأتي في كلامك
8 - عبدالمالك البودريبلى الأحد 05 أبريل 2020 - 21:43
ان الله العلي القدير هو الدي يزيل المرض ، ان شاء ، اما اليزابيت و غيرها مجرد مخلوقات عليها ان ترفع الايدي الى السماء لعل المرض يزول
9 - Saïd soussi الأحد 05 أبريل 2020 - 22:14
الأمر من قبل ومن بعد لله الواحد القهار ولبس لكورنا
اللهم ألطف بعبادك فإنهم اظعف مما كانوا يتخيلون
10 - noreddine الأحد 05 أبريل 2020 - 23:04
أي قوة؟ تمامًا كما حدث في لندن عامي 1664/1665 حين ضرب الموت الأسود أو الطاعون أوروبا و بالأخص لندن، نفس التدابير التي اتخدها اصحاب المال و القرار آنذاك هي التي اتخذوها اليوم أيضا. الحجر و حجز الناس في بيوتهم إلى ان يموتوا أو ينجوا. هكذا الوضع الان. سيموت من يموت و سينجو من قضى الله له في قدره و أنجاه. لم تعد الان دول غنية أو فقيرة. نظام صحي متطور أو ضعيف..كلنا ضعاف أمام كورونا العظيم. اظهر فساد المفسدين و نفاق المنافقين و مكر و لمؤم الأغنياء.
11 - موحا مونتريال الاثنين 06 أبريل 2020 - 00:58
كورونا ذلك المخلوق الغير المرئي الذي علم الانسان معنى االعدالة الحقيقية حيث يصيب الغني و الفقير و لا يقبل لا رشوة و لا محاباة
اصاب رؤساء و فنانين وما زال يزحف في حصد الارواح الى ان ياء الله
(هذا خلق الله فاروني ماذا خلق الذين من دونه)
12 - Rachid الاثنين 06 أبريل 2020 - 02:04
بسم الله الرحمن الرحيم
1 ) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ *
أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ] البقرة/154-15
2 ) وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانك إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وكذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ}
3 ) وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فكشفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ ﴾‏
4 ) فستذكرون ما اقول لكم وافوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد * فوقاة الله سيئات ما مكرو وحاق بأل فرعون سوء العذاب )
صدق الله العظيم.
13 - mohasimo الاثنين 06 أبريل 2020 - 02:12
ملوك أوربا يتحاورون ويطمئنون شعوبهم وملوك العرب في صمت مميت, وسيظهرون عندما تذهب كورونا, من فظلك أنشري يا هسبريس وشكرا.
14 - ولد حميدو الاثنين 06 أبريل 2020 - 04:44
بعض المغاربة يتكلمون كما لو ان المسيحيين لا يؤمنون بالله و ليس عندهم ديانة سماوية
لكم دينكم و لي ديني
15 - مرتن بري دو كيس الاثنين 06 أبريل 2020 - 07:05
بسم الله الرحمان الرحيم ..ولا تقول لشيء اني فاعله غدا ...الا ان يشاء الله ....صدق الله العطبم.....فهم هكذا يظنون أن الغد بأيديهم....فبدون مشيءة الله .لن يكون لا غد ولا غيره.....
16 - عبده/الرباط الاثنين 06 أبريل 2020 - 07:15
من غير المسلمين....مع الأسف لا أحد يقول ان شاء الله
17 - عقل بني يقاوم الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:08
الى متتبع . أكبر حضارة !!! فاش ؟؟ في قتل الهنود شرقا والهنود الحمر غربا والافارقة جنوبا .حضارة إدلال الشعوب واحتقارها وتشتيت اراضيها وقتل من قاوم شركاتها العملاقة في الشرق الادنى وفي غرب الهنود الحمر وفي أدغال افريقيا .
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.