24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | تركيا تستغل "كورونا" للتنقيب عن الهيدروكاربونات في سواحل ليبيا

تركيا تستغل "كورونا" للتنقيب عن الهيدروكاربونات في سواحل ليبيا

تركيا تستغل "كورونا" للتنقيب عن الهيدروكاربونات في سواحل ليبيا

تخوض الجمهورية التركية، خلال السنوات الأخيرة، معركة كبيرة من أجل إيجاد موطئ قدم لها في منطقة حوض شرق المتوسط، كانت آخرها التنقيب عن الهيدروكربونات في السواحل الليبية.

وأقدمت تركيا، مؤخرا، على تقديم طلب إلى حكومة الوفاق الوطني للتنقيب عن الهيدروكربونات قبالة السواحل الليبية، وهي خطوة تعتبرها "ثمناً" لدعمها للميليشيات العسكرية التابعة لحكومة الوفاق في الفترة الأخيرة.

ووقّعت تركيا، خلال هذه الفترة الأخيرة، مذكرة تفاهم للتعاون الأمني والعسكري مع حكومة الوفاق الوطني، كما أبرمت مذكرة لإقامة منطقة اقتصادية خالصة تمتد من الساحل التركي الجنوبي على المتوسط إلى سواحل شمال شرق ليبيا.

وحسب دراسة تحليلية نشرت على موقع مركز المستقبل للابحاث والدراسات المتقدمة، يبدو أن تركيا تستعجل الحصول على "ثمن" تقديم الدعم السياسي والعسكري لحكومة الوفاق الوطني والميليشيات التابعة لها؛ وهو ما يتضح في عدد من المؤشرات، التي برز أهمها خلال يناير الماضي عندما أودع مصرف ليبيا المركزي بالعاصمة الليبية طرابلس وديعة في مصرف تركيا بقيمة 4 مليارات دولار ذات أجل أربعة أعوام وبمعدل عائد صفري.

ووفق المصدر نفسه، فقد استغلت مؤسسة البترول التركية (تباو) انشغال العالم بالتعامل مع تداعيات جائحة كورونا، حيث قدمت طلبا إلى حكومة الوفاق الوطني للحصول على إذن بالتنقيب في السواحل الليبية.

وتشير الدراسة التحليلية إلى أن أنقرة على أتم الاستعداد للبدء فورا في عمليات الاستكشاف بمجرد الحصول على موافقة حكومة الوفاق الوطني؛ وذلك حسبما صرح فاتح دونماز، وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي.

وترى تركيا، وفق المصدر نفسه، أن إيجاد موطئ قدم في السواحل الليبية قد يسمح لها بإنشاء مشاريعها الخاصة، بتسويق ونقل غاز المتوسط إلى السوق المحلية والقارة الأوروبية، وكذلك تهديد المشاريع التي طرحت في الفترة الماضية مثل خط أنابيب "إيست ميد" بين قبرص واليونان وإسرائيل، وبما يعزز من دورها كمركز للطاقة في الشرق الأوسط.

وتأتي هذه الخطوة في وقت عرضت فيه تركيا مشاركتها في عدد من مشروعات نقل الغاز من حوض شرق المتوسط؛ غير أنها لم تلق قبولا من جانب بعض القوى الإقليمية، بسبب السياسات التي تتبناها والآليات التي تسعى من خلالها إلى التدخل في الشئون الداخلية لدول المنطقة.

ومن شأن هذه التحركات التي تقوم بها تركيا في ليبيا ومحاولة نقل وتسويق الغاز أن تزيد من حدة الصراع بين الأطراف الليبية المختلفة وتساهم في تعقيد فرص التوصل لتسوية سياسية بينها، فضلاً عن تأجيج التوترات في منطقة حوض شرق المتوسط وسط رفض القوى الإقليمية والدولية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (96)

1 - البوهالي الاثنين 25 ماي 2020 - 05:10
من حقها ذلك ونحن في عالم كل يبحث عن مصلحته
2 - Observateur الاثنين 25 ماي 2020 - 05:11
أضن و الله أعلم .. أن على المغرب أن يراقب الوضع بحيطة وحدر مراعاة لمصالحه الإستراجية بعمق إفريقيا.. فكل الدول السائرة في الإنتقال لعالم ما بعد كرونا تحاول إيجاد لها موطن قدم بهده القارة..و المغرب أمامه تحدي في مواجهة أي من يحاول أن يعبث باقتصاده كيفما كانت هويته.. ليس بالبنادق طبعا و لا بالحسد بل بالمنافسة الشريفة لما فيه مصلحة الأمة...
3 - محمد غاليو الاثنين 25 ماي 2020 - 05:24
نعرف ان تركيا اقدمت على هذه الخطوة ليس حب في ليبيا، وإنما مطامع سياسية و اقتصادية بحته
فلسطين أقرب من ليبيا؟؟؟
سوريا أقرب من ليبيا؟؟
مسلمين الصين والهند في اضطهاد لماذ لم تتحررك تركيا؟؟

تركيا أدخلت العالم العربي في انقسام و دوامة جديدة في بداية مرحلتها وتحاول إيجاد قدم في المغرب، وسنشاهد ماذا ستعمل با المغرب
نخاف من القومية التركية، ومن زار تركيا يعرف كيف قوميتهم ضد العرب، فهم لا يفرقون بين مصري او مغربي
في اليوتيوب كسروا محلات السوريين و مطاعم سورية لماذا؟؟؟؟؟؟
نحن نخبي الحقيقية أمام أعيننا لمجرد الكذب على أنفسنا، الاتراك عنصريين، وأرجو ما حد يتكلم وهو في حياته لم يزرو تركيا،

((((((((ما يحك جلدك الا ظفرك))))))))
4 - الامن الاثنين 25 ماي 2020 - 05:25
اللهم و فقهم و اجعل بلدنا امنا وسائر بلاد المسلمين و البشرية جمعاء
5 - القادري الاثنين 25 ماي 2020 - 05:40
تركيا قوة إقليمية وتتحرك وفق استراتيجية محكمة وبضوء أخضر من الولايات المتحدة الأمريكية ..
6 - عبد الله الاثنين 25 ماي 2020 - 05:41
على اقل تطورت و اصبحت قوة عالمية عسكرية و اقتصادية جبارة وحققت لشعبها في اقل من 18سنة مالم يحققه المغرب في ما يقارب 70عاما من الاستقلال. المرتبة 123في مؤشر التنمية البشرية قبل مجيء محمد السادس هو اللذي مزال عليه
7 - ادريس الاثنين 25 ماي 2020 - 05:41
مبروك لتركيا حكومة قوية وسياسة ناجعة والمستفيد الأكبر هو الشعب نعمة التخطيط إلى الأمام الله في عونكم ماداما تنون الخير لشعبكم.
8 - احمد الاثنين 25 ماي 2020 - 05:46
تركيا دولة ديمقراطية ومؤسسات وهي خير من دول الاستبداد التي تشغلكم والتي كل همها وهاجسها الوحيد خراب الامة وهي تعاني من التوروفوبيا مع انها لا تحسب على الدول او حتى أشباه الدول انها مجموعة من القبائل الجهلة
9 - mouha الاثنين 25 ماي 2020 - 06:00
c est miuex la turqui que la politique de france imirat et arabia saudite qui veulent partager tout la liby
10 - متتبع الاثنين 25 ماي 2020 - 06:14
سوف يتهمون تركيا بأن تدخلها في الدفاع عن حكومة الوفاق الليبية إنما لأجل التنقيب واستغلال النفط أو الغاز أن وجدوه في السواحل الليبية.
ونعلم أن تركيا لها كل الحق في ذلك باتفاق مع الحكومة الشرعية لليبيا في نطاق رابح رابح.ولا دخل لأي أحد في شؤون تركيا أو ليبيا آنذاك. (اللهم تركيا ولا الآخرين. )
11 - رشيد العثماني الاثنين 25 ماي 2020 - 06:18
الذي يبدو لي هو ان المعركة متجهة بقوة نحو الحل السياسي بقيادة فائز السراج بعد تخليص الغرب الليبي و بعض مدن الشرق الليبي من قبضة خليفة حفتر الذي قد يسعى للهروب لامريكا خشية الاستهداف المباشر و محاكمته بتهم من بينها محاولة انقلاب على السلطة الشرعية بدعم من مصر و الإمارات و السعودية...
المستفيد الأكبر ستكون تركيا التي تسعى لتخليص المنطقة من سطوة الغرب الامبريالي
12 - مواظف سابق الاثنين 25 ماي 2020 - 06:23
والله تركيا في بداية انهيار العملة بدأت تلعب بي اوراقها الاخيرة اتفاق معى العام سام بعض الحرب معها مدة ودخول الى سورياو الى ليبيا وهاهي بدأ يظهر ناويها التنقيب...
13 - HAMID الاثنين 25 ماي 2020 - 06:35
ايران كانت تستعمل الشيعة العرب لكي تخدم مصالحها
واليوم تركيا تستعمل الاخوان المسلمين لتخدم مصالحها.
14 - أحرار الاثنين 25 ماي 2020 - 06:36
تركيا تعترف وتدعم الحكومة الشرعية التي يريدها أغلبية الشعب الليبي بينما أنتم تطبلون للإطاحة به
15 - أنياب الليث . الاثنين 25 ماي 2020 - 06:39
ليس هناك دولة أخلاقية بالمعنى الأفلاطوني ومن تحالف معك مرة تحالف مع مصالحه عشرة أضعاف امريكا خاضت الحرب في الخليج من أجل النفط ودول الخليج تتحالف مع الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الحماية واوربا تستثمر في القارة الإفريقية والأسيوية من أجل العمالة الرخيصة وتتناول عن القروض من أجل تجديد العقود الاحتكارية لثروات هذه الشعوب . وروسيا تدعم بشار الذي شرد نصف الساكنة هذه الشعوب رغم أنها تدعي الإنسانية فهي لا تترد في دعم الدكتاتوريات .
16 - ملكي اكثر من الملك الاثنين 25 ماي 2020 - 06:53
حلال على البعض وحرام على الاتراك
17 - Karim الاثنين 25 ماي 2020 - 07:02
Les aides de la Turquie à la Libye pour chasser Hafter n’est pas gratuit
Comme d’ailleurs les USA pour l’Irak et l’Arabie Saoudite Tramp l’a dit clairement
Il n’a que le scorpion et le serpent qui donnent gratuitement leur venin
18 - رشيد السوري الاثنين 25 ماي 2020 - 07:03
تاريخ العثمانين كله عدواني منذو ان قدموا من منغوليا وكازخستان واستقروا في تركيا الحالية
اردوغان يريد ان يعيد الحقبة العثمانية المظلمة على دول الشرق الاوسط .... لم يجلبوا لنا سوى التخلف والجهل
الدواعش دخلوا سوريا عن طريق تركيا ودمروا ثورة الشعب السوري
اردوغان يحتل شمال سوريا ذات الغالبية الكردية وطردهم من ديارهم وجلب معه من تبقى من الدواعش وعوائلهم ليسكنهم في منازل الاكراد وهو الان يحمي جبهة النصرة في ادلب بينما نحن السوريين نريد نهاية للحرب

اردوغان يرسل الجهاديين و السوريين للمحاربة في ليبيا لصالح جهة على جهة اخرى من اجل المال والنفوذ ويتدخل في شوون مصر لصالح الاسلاميين المتشددين
تركيا تريد ان تسيطر على موارد وخيرات المغرب العربي على حساب تلك الدول التي هي احق في خيراتها
واخيرا يدعي انه ضد اسرائيل وقد وضع الزهور هو وزوجته على قبر موسس الدولة الصهيونية صمويل هرتزل و التقى شارون الذي ارتكب مجزرة صبرا وشاتيلا في لبنان الذي راح ضحيتها الآلاف من الفلسطينيين
19 - lahcen الاثنين 25 ماي 2020 - 07:03
تركيا او اردوكان يحاول انشاء دولة اسلامية باموال قطر ودعم سياسي انكليزي لكن روسيا وفرنسا تدعم دولة عسكرية افضل من دولة اسلامية طبعا فما تقوم به توركيا بعد التحكم والسيطرة على الجيش سيكون انقلاب عسكري على حكومة السراج بدلك فان تركيا ستخلك مشاكل لتونس والجزائر وخاصة مصر لان اردوكان هو العدو رقم وحد للسيسي رئيس جمهورية مصر وقد توعده بعد ما مات الاخواني مورسي في السجن ٠وسيكون دولة اسلامية كداعش في سوريا امريكا تجد صعوبة في التحرك لان حليفتها بريطانيا لها راي اخر
20 - Hassan nador الاثنين 25 ماي 2020 - 07:16
على العموم تركية قدمت خدمة للشعب الليبي بدحر قوات حفتر التي لو مسكت البلاد سيتحول إلى قذافي مرة أخرى،
21 - متابع مغربي الاثنين 25 ماي 2020 - 07:19
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجوا أن تتضح للبعض حقيقة أردوغان ونوياه في نهب ثروات العرب وتدمير أي بلد وطأها كسوريا والآن ليبيا لإسترجاع الإحتلال العثماني
22 - Maroc الاثنين 25 ماي 2020 - 07:21
Pq tu ne parles pas de l’alliance de L’Égypte Chypre et la Grèce aussi celle d’Israël qui a des puits de pétrole et de Gas naturel en plein territoire maritime palestinien
23 - إدريس الاثنين 25 ماي 2020 - 07:36
و الله إنه خبر مفرح أن تنقب دولة ديمقراطية و مسلمة كتركيا على النفط في عرض البحر المتوسط عوض تركه لإسرائيل التي استولت بالقوة و بدون حق على آبار نفط واقعة في المياه الإقليمية لفلسطين قبالة غزة و كذلك لبنان.
24 - med الاثنين 25 ماي 2020 - 07:40
ليبيا اصبحت كعكة لدى القوى الكبرى ومن حق تركيا التدخل وتقاسم الكعكة فالعثمانيون اولى من النصارى على الاقل هم مسلمون
25 - صفوان الاثنين 25 ماي 2020 - 07:41
اتمنى من السيد اردوغان ان يسمح لهاده السفينه التنقيب في المغرب تركيا القوة الاسلامية العظمى
26 - شاكر الاثنين 25 ماي 2020 - 07:41
تركيا موجودة في شرق البحر الأبيض المتوسط, فكيف تبحث لها عن موطن قدم هناك؟؟!!!!
مصالح المغرب الإستراتيجية المستقبلية مع تركيا...فلا داعي للمخاطرات..
27 - Hassan الاثنين 25 ماي 2020 - 07:42
تركيا تمني النفس بالرجوع الى الحقبة العتمانية و الظروف مواتية جدا الشرق الاوسط مشغول بمشاكل اسراءيل و ايران و الخليج زاءد قطر و مصر والعراق ضعيف سوريا نفس المشكل في شمال افريقيا الجزاءر مشغولة بالمغرب اكتر ما هي مشغولة بتوفير الحليب و السميد و ليبيا في النفق فلما لا ربح نقاط في هده الظرفية
28 - ولد القرية - سلا - الاثنين 25 ماي 2020 - 07:48
الان بدات تكتشف لعبة تركيا وهي الهيمنة فبعد ان خططت لاحتلال سوريا بعد الحراك السوري ودعمها لداعش وايضا زعزعة العراق وبنفس الشكل جاء دور ليبيا وخصوصا طموح تركيا منذ سنوات لوضع يدها في هذا البلد العربي . لمن لا يتبع ولا يعرف او لا يريد ان يعرف ان تاريخ تركيا دموي واخطر من الاستعمارات الاروبية . فتركيا احتلت كل الدول العربية ما عدا المغرب وخربتها بالكامل ونشرت الجهل والخرافة في اوساط الشعوب ولم تترك ولا ماثر او بنيان او هندسة معمارية يبين وجودها بهذه البلدان خلافا للاستعمار الانجليزي والفرنسي الذي نهبوا شعوب المنطقة ولكن تركوا عمران وبنية صحية رائدة وقاوموا الجهل والاوبئة بالبلدان الذي استعمروها واذكر بالاخص فرنسا كانت تنهب وتستغل خيرات البلدان التي استعمرتها ولكن اشتغلت كثيرا وعممت التعليم والتطبيب وخلقت الحالة المدنية لتنظيم الاسر
29 - الى احباب تركيا الاثنين 25 ماي 2020 - 07:50
الى احباب تركيا ، هذا ما يفعله الاتراك لاحياء الامبروطورية العثمانية لسرقة خيرات العرب كما كان يفعل اجدادهم.توقفت سرقتهم لبترول سوريا والان يبحثون عن مصدر جديد في ليبيا
30 - ناصح أمين الاثنين 25 ماي 2020 - 07:57
إلا دارتها جات معاها...تركيا وجدت لنفسها موطئ قدم في هذا العالم اللذي لا يرحم..وأصبحت من بين الكبار ويحسب لها ألف حساب..و كل رؤساء العالم يحنون الرؤوس أمام هيبة وكاريزما زعيمها الطيب رجب أردوكان..هذا البلد اللذي لم يعرف الإزدهار إلا عندما ألجم العسكر وأفهمهم جيدا أن مكانهم هو الثكنات وأنهم يأتمرون بأمر القادة وأن دورهم هو حماية البلاد والعباد...لا الحكم والإفساد.
31 - بنادم الاثنين 25 ماي 2020 - 08:12
الله يرحم صدام حسين كان بقوة بلده و جيشه يكبح المجوس و الاتراك و لا يقدرون مجرد التفكير في هذه الامور
ذهب زمن الشجعان و نحن في زمن الجبناء
32 - Omar الاثنين 25 ماي 2020 - 08:16
لا زال الاغبيغء يلهثون وراء الاتراك بينما لم يتركو الاوروبيين لالاتراك ولو فتات الازبال لمسلمين وخصوصا العرب و ما يحز في القلب انهم يرو ان عركيا تساعدهم ولا يروا انها تركيا مصلحية وفقط و
33 - ماندي الاثنين 25 ماي 2020 - 08:20
في عالم اليوم البقاء و الكلمة الاخيرة للاقوى و ان كانت هذه الدولة هي تركيا فمرحبا لانهم عملوا بجد و اعطوا الفرصة لشبابهم و قدراتهم البشرية للنهوض بالبلاد.اما الدول التي تعتمد كليا على استيراد كل شيء فتعسا لهم.
34 - تركيا أم واحدة من دول الفيتو? الاثنين 25 ماي 2020 - 08:31
تركيا لاتستغل بل ستقسم فيفتي فيفتي مع ليبيا الربح والخسارة مع تمرير السلاح من يستغل هو متلا سوند إنيرجي التي عترت على 11 ترليون متر مكعب عندنا وستأخد 75 فالمية لمدة طويلة و 10 مليار دولار التي خسرنها في 2019 مقابل 36 هيليكوبتر أباشي و25 طائرة f16v من الجيل الرابع. كان من الافضل أخد الطائرة التركيه الجديدة من الجيل الخامس TF-X وهيليكوبتر تركية Atak T129 ونترتك F16 التي صنعت في 1976 في حرب فيتنام .لمادا لا ناخد F22 رابتور جيل خامس أمريكي ولو 5 قطع خير من مليون F16 . طائرة واحدة F22 تستطيع بسهولة إسقاط 3 طائرات F16 لاكن 2 TF-x تركية تفوز على f22 والدرونات التركية الفتاكة إدن تركيا لا تستغل تركيا أصبحت قوة عظمي يمكن أن تنطح فرنسا أو إنجلترا لا مفر من التعامل معها وفرضا أنها سيئة وتستغل فهي أفضل من القوى الاخرى التى تحلب كل شيء وتترك دول العالم جتة هامدة
35 - igheddiwen الاثنين 25 ماي 2020 - 08:39
العلاقات بين الدول تحكمها مصالح مشتركة تقوم على أساس "اعطيني نعطيك" وليست علاقات بين جمعيات خيرية.
الانتصارات التي حققتها حكومة الوفاق على الانقلابي حفتر لما حصلت بدون مساعدة تركية.
36 - عبدو الاثنين 25 ماي 2020 - 08:40
لنكن منصفين كم قتل الفرنسيين و الامريكان و الاسبان و الاطاليين من الناس في شمال افريقيا و كم قتلت تركيا في 200 سنة الاخيرة والله انه هراء ان نجعل من الاتراك اعداء و هم الذين ساعدوا المغرب في معركة واد المخازن على هزيمة البرتغال يجب ان نتحد مع الاتراك فهم الدولة الاسلامية الوحيدة التي بدات تخترق التكنولوجيا و الصناعة الاوربية و انهم مستعدون لنهوض بالصناعة عندنا و جابليكم الله اردوغان يعاونكم و انتم ترتمون في احضان بابا فرنسا انه للعجب العجاب كيف تفكرون
37 - عبدو الاثنين 25 ماي 2020 - 08:44
بلد مسلم يتفق مع بلد مسلم
في النهاية الثروات تبقى مع المسلمين و لا تتجه للغرب
38 - عابر سبيل الاثنين 25 ماي 2020 - 08:50
تركيا تشتغل وجعلت لشعبها هدفا هو احياء امبراطوريتها و إعادة كتابة تاريخها .
العجيب في الامر أن الشركات الأمريكية و البريطانية و الروسية و . ... تفعل ما تشاء وأين ما تريد بضغط حكومات بلادها على الدول و ابتزازها ولا أحد يتكلم عنها بينما يتم انتقاد تركيا ،ياللعجب .
والاعجب من ذلك ان يجعل الغرب من العرب حطب الاعيبه و مناوراته بمساعدة الخونة و التابعين له و عملائه بيننا.
39 - La verité الاثنين 25 ماي 2020 - 09:00
السلم عليكم،
أولا، ليس هناك مصطلح ميليشيات على قوة حكومة معترف بها دوليا
الميليشيات هي قوت حفتر المدعومة أساسا من الإمارات و بعض الدول المعروفة بقتلها كل أمل بناء وطن (ليس بالضرورة عن طريق ثورة)، و ذلك بالسلاح و جلب المرتزقة.
لم أرى جريدتكم تكتب مقالا واحدا عن كيف دمرت الإمارات اليمن وا السودان كما فعلت بمصر، كل ذلك للسيطرة على موانئهما نظرا لموقعهما الإستراتيجي، لأنها تعلم تمام المعرفة أن ذلك سيقضي على ميناء جبل علي الذي يوفر لها عشرات الملايير من الدولارات.
زيادة على أنها تريد التطبيع مع الكيان الصهوني بأي شكل (تذكروا تطوعها لإجلاء إسرائيليين، و غيره...)
أما عن تركيا، فهي الوحيدة التي أنقذت الشعب الليبي من نفس مصير اليمن، و السودان. أعلت كلمة الحق فيها،
فهي أولى بشراكات إقتصادية تعود بالنفع على البلدين، مع العلم أن الباب مفتوح للجميع إن كانت المنفعة متبادلة (شيء أشك فيه عدا بعض الإستثنائات)
الموضوع طويل لا يسعه تعليق
المرجو النشر
40 - السلاوي الاثنين 25 ماي 2020 - 09:02
في تعليقي اريد ان اعرج بعض الشيء على التاريخ . اكد اردوغان في خطابه اكتوبر الاخير حق بلاده التدخل في الشان الليبي معللا ان ليبيا تعد جزءا من الامبراطورية العثمانية وفي خطابه امام منتدى "THE WORLD" الذي انعقد في اسطمبول صرح اردوغان " الاتراك يتواجدون في جغرافيتهم احتراما لارث الاجداد فهم نسل يونس امره " في اشارة الى القاضي العثماني المشهور . والذي نسيه اردوغان انه ارث بغيض من القهر والتعسف والجهل والظلم انتهى بترك الليبيين لمصيرهم في معاهدة "اوشي لوزان" سنة 1912 والتي سلمت فيه تركيا ليبيا الى ايطاليا الفاشية .
41 - محمد الاثنين 25 ماي 2020 - 09:09
اين المشكل؟تركيا تتعامل مع حمومة ليبية شرعية عضو كامل العضوية بالامم المتحدة.
42 - Mazagan الاثنين 25 ماي 2020 - 09:23
تركيا تدعم حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا و التي تدعمها المغرب و الجزائر كذلك، في حين نجد السعودية و الإمارات و مصر و فرنسا تدعمان الجنرال حفتر المنقلب على الشرعية.
إذا الحقيقة واضحة للحمقى فما بالك بالعقلاء!!!!!!!!!!!
43 - [email protected] الاثنين 25 ماي 2020 - 09:38
لماذا تتكلم عن مليشيات وليس جيش وطني ما دامت تنتمي لحكومة شرعية يعترف بها العالم؟ اليست الميليشيا والمرتزقة هي من تقاتل الى جانب حفتر؟
44 - aitsy الاثنين 25 ماي 2020 - 09:48
من غير تركيا وقف مع ليبيا ضد المخربين العملاء. تركيا الان اصبحت وجهة لكل الاحرار في العالم لها مواقف انسانية مع دولة قطر عندما تنكر لها اتباع .....
45 - Ahmed الاثنين 25 ماي 2020 - 10:02
هاد التواركا ما بغاو يعطيونا التيساع. هم يأخدون فقط ولا يعطون. فكم يأخدون للمغرب ولا يمنحوه أي شيء سوى نفس تسمية حزب إسلاماوي. سيفقرون ليبيا وسيأخدون ترواتها وسينشؤون قاعدة عسكرية هناك وسيهددون أمن المنطقة اقتصاديا وسياسيا. أردوغان فشل في سياسته الداخلية ويبحث عن حفظ ماء وجهه بإيداع ودائع ليبية بصفر في المئة. كما أنه يهدد بعمله هذا مشروع
أنبوب الغاز المار عبر الصحراء
46 - محمد الاثنين 25 ماي 2020 - 10:11
والله إلا بعض التعاليق كتقتل بالضحك. بنادم عايش ف وازان او كيدافع على تركيا. او المشكل كيهضرو بواحد الطريقة مستميتة لي عا مرة مغالطات. والله إلا دماغكم مغسول. كنا خايفين على النساء لا يغسلو ليهم دماغهم بدوك مسلسلات الكيلو. ساعة طلعو لينا رجال بنص عقل كيدافع على بلاد لي شحال ضحاو جدودنا باش ميخليوهاش تدخل من الباب . جاو هادو دخلوها من الشرجم.
47 - امنية الاثنين 25 ماي 2020 - 10:15
اسمها قواة الحكومةالشرعية والمعترف بها دوليا وليس ملشيات. كل دولة تبحث عن مصالحها، لماذا تنكرون ذلك على تركيا
48 - رشيد الاثنين 25 ماي 2020 - 10:21
لست ضد مصالح تركيا لكن لماذا الحب الأعمى لتركيا و قطر.... للإشارة لا أحب السعودية و لا الإمارات بل مغربي أدافع عن المغرب.
49 - med الاثنين 25 ماي 2020 - 10:28
تركيا لا تهمها مصلحة الشعب الليبي و لا مصلحة اي مسلم في العالم تركيا مثلها مثل الدول التي تسعى لاستغلال مٱسي الشعوب و مشاكلها لتحقيق مصالحها غير انها تختلف عن غيرها بإتقانها العزف على و ثر الاسلام لكسب تعاطف المسلمين في الشرق الاوسط و شمال افريقيا ، و يساعدها في ذلك الاحساس بالضعف و الانهزام وتضخم مشاعر الكره و الحقد ضد الغرب في هذه المجتمعات حيت تصبح اغلب المواقف المتخدة مبنية على الجانب العاطفي و بعيدة عن كل منطق.
الموقف الانساني السليم يستلزم منا ان نشجب كل استغلال للمشكل الذ يمر به الشعب الليبي من اجل نهب ثرواته و تعميق جراحة، سواء كان من الغرب او من دولة علمانية تتقن البروباعندا الاسلامية.
50 - الهيدروك الاثنين 25 ماي 2020 - 10:30
إنها " الهيدروكاربورات" وليست "الهيدروكاربونات" بمعنى المحروقات السائلة
51 - المصطفى البهلول صاحب الرؤية الاثنين 25 ماي 2020 - 10:48
ما كينش لي كيبقى في قد أصحاب لوبيا او مفيات البترول والثروة مصاصين دماء الشعب المغربي إلى مسمحناش ليهم معندهمش في نعسو من جيهتنا يوم قيامة عند الله إنشاء الله
52 - MCO الاثنين 25 ماي 2020 - 10:54
بلدان حاليا يستحقان كل خير : تركيا و رواندا . لانهم بكل بساطة يستحقان لانهما عملا بنزاهة لا بمفهوم باك صاحبي و با كان مقاوم و با كا مقرب من القصر و ديك بلا بلا لخاوية...
53 - عامر الاثنين 25 ماي 2020 - 10:58
حفتر هو الذي استغل كورونا ليدمر طرابلس ويدخلها كيفما كان الثمن وكلما دعي إلى الحوار رفض.
الآن تراجع منهزما هو وميلشياته الإرهابية.
وكان سيسلم النفط الليبي مجانا للذين ساعدوه على إجرامه عوض الاتفاق مع دولة ليستفيد الشعب الليبي الشقيق من خيرات بلده
54 - مواطن الاثنين 25 ماي 2020 - 11:00
تركيا اكثر خطرا من الغرب. لماذا ؟؟؟
لانها تتقن تحريك المريونيت الاسلامي لتجعل الكثيرين يخرجون السنتهم ويلهثون وراءها.
55 - ملاحظة مهمة الاثنين 25 ماي 2020 - 11:02
المليشيات العسكرية التابعة لحكومة الوفاق؟؟؟؟؟؟ غريب هذا بالفعل، حكومة الوفاق الليبية هي حكومة معترف بها دوليا و من مجلس الأمن الدولي و الحكومة و جيشها هما الممثلين الوحيدين للدولة الليبية عكس الجنرال المتقاعد حفتر و مليشياته، حتى أنا المغرب يعترف بحكومة الوفاق كممثل شرعي للدولة الليبية. تركيا لم ترتكب جرما بإبراهما عقدا مع دولة في العلن بإبرامها إتفافا مع دولة ذو سيادة معترف بها دوليا .
56 - Omar الاثنين 25 ماي 2020 - 11:03
الاخوان بعد التحدير من التحالف مع ايران الشيعية توجهو الى تركيا السنية بتوجيه اما من دولهم او من و م ا. هده هي الخقيقة اختيار استراتحي لالغرب فهنيىا لكم بالناتطو و هنيىا لالناتو بكم.
متى تكون لكم استقلالية والتخلي عن الاختباء تحت مظالة الاخرين.
اعلمو ان العقيدة العسكرية التركية هي الاستعمار والتوسع والغطرسة وادلال الدول واستعبادها بعد التحكم فيها. فهناك زواح متعة متفق عليه بين اردومان والعسكر و التقت النوايا الحسة بينهم من يشتغل لحساب من عسكر الناتو التركي لاردوكان او العكس. تصبحون على وطن
57 - محمد الفيلالي الادريسي الاثنين 25 ماي 2020 - 11:22
بالله عليكم كيف تحكمون انضرو مذا فعل التحالف الا عربي في اليمن وفي سوريا ودويلة الإمارات التي تتامر على المسلمين وتدعم الديكتاتورية العسكرية وتحاول إجهاض اي تحول ديموقراطي في بلداننا العربية اليس في بلدنا اتفق الليبيين على المرحلة الانتقالية اتفاق الصغيرات كان بالاجدر تدخل دول المغرب العربي لدفع الانقلابي حفتر للالتزام بالاتفاق السياسي اليسو دول جوار لو تمكن المجرم حفتر من السيطرة على ليبيا سوف يرجع بليبيا الى عهد القدافي يا ترى مذا استفاد العرب من من حكم العسكر صدام - صالح -الاسد القذافي البشير و اخرهم والسيسي كونو على يقين اي تحول ديموقراطي يأتي من الشعب فسيجابه بمقاومة عنيفة من اعداء الديموقراطية والحرية من الداخل والخارج
58 - ح س الاثنين 25 ماي 2020 - 11:46
الذين باعوا لبيا بفرنك مصدي هم اللبيون أنفسهم الذين خانوا بلادهم واستلبوا عقول المغفلين من الشباب الليبي بعبارات رنانة من قبيل الإطاحة بالطاغوت القذافي ثم إرساء الديموقراطية الغربية في ليبيا وبرفاه الليبيين . في الوقت الذي لم يسال اللبيون أنفسهم من نحن هل لبيا مجتمع قبلي أم لم نمط تفكير الاوروبي؟ ، إذا ذهب القذافي من هو البديل وكيف ؟ ما هو مستوى العيش في ليبيا مقارنة ب الوطن العربي والمحيط الإقليمي والجهوي والعالمي وماذا يمكن ان يقدم التغيير ؟
في عهد القذافي التعليم الصحة مجانية قبل القذافي مستوى الأموية 25°/° في عهد القذافي أصبح 13 °/° , 25°/° حاصولون على التعليم العالي ، تتكفل الدولة بالطلبة الليبيون بالخارج .
والسكن لكل أسرة ، الكهرباء مجانية ، ويمنح دعم مادي لكل أسرة يزداد عندها مولود ، القروض بصفر فائدة ،
النهر العظيم ، من رغب بالعمل في الزراعة تعطى له قطعة ارضية وبذور واسمدة مجانا تشجيع على الانتاج .
مطالبة إيطاليا بتعويض ليبيا عن احتلالها . محاولة توحيد العملة الإفريقية ، الدينار الذهبي ..كيف حال الليبيون اليوم ؟!
من يعرف حكاية مشية الغراب والحجل !؟.
59 - عبدالله. الاثنين 25 ماي 2020 - 11:53
بالله عليكم اي افضل لليبيا ان تتكالب عليه اكثر من اربعة دول مدججة بالآلاف المرتزقة والارهابيين ام دولة قوية عادلة مثل تركيا تحافظ على مصالح الشعب الليبي وتساهم في بناء دولته وصيانة وحدة اراضيه.
60 - السلاوي الاثنين 25 ماي 2020 - 12:19
ليس بخاف عن احد وتاريخيا ان من سلم ايضا فلسطين للصهاينة هم العثمانيون .فالسلطان التركي عبد الحميد الثاني هو السبب في تمكين عصابات صهيونية في فلسطني من خلال طرد السكان العرب لتحل مكانهم تلك العصابات وهناك احصاءات اسرائيلين تتحدث عن ان عدد الصهاينة زاد في عهد السلطان السابق ذكره بثلاثة اضعاف ووصل به الامر بان تنازل عن اراض حصلت عليها الدولة العثمانية في فلسطين , بموجب قوانين الطابو سنة 1858. وللذين ما زال عندهم شك في نوايا تركيا .فتركيا اعترفت باسرائيل شهر مارس 1949 ولحد الان الروابط الاقتصادية والتجارية والعسكرية تربط بين البلدين حتى وقتنا هذا وخلال حرب 1967 فتحت تركيا مجالها الجوي للطائرات العسكرية الاسرائلية للتدريب والاعتداء على الاردن ومصر وسوريا وخلال سنة 2006 وقعت تركيا في عهد اردوغان اتفاق تعاون عسكري وهي ما وصل بشراكة استراتيجية بين تركيا واسرائيل
61 - marroqui الاثنين 25 ماي 2020 - 12:28
la Turquie est comme tous les autres acteurs qui cherchent a voler les richesses du peuple Lybien
la Turquie doit être stoppée en Lybie par les Lybiens fiers et courageux
elle a semée le chaos en Syrie et maintenant elle cherche a faire de même pour la Lybie
les lybiens doivent discuter entre eux pour le bien être de leur pays et doivent chasser ces mercenaires étrangers venus de partout (Syrie-Russie-Soudan...)
les Lybiens n'ont pas besoin de Turquie ou Russie pour régler leurs problèmes
les Marocains doivent prendre leur distances vis a vis de ces turques et au lieu de les encourager en faisant du tourisme et achetant leurs produits de fabrication chinoise mieux vaut encourager le tourisme local et l'achat local car cette argent dépensée chez nous va créer de la richesse et nos enfants trouveront des boulots
il y'a beaucoup de gens qui vont défendre la Turquie mais juste regarder en face et réfléchissez bien a ce que je dis
vive le Maroc et Morocco first comme dit le grand TRUMP
62 - مامسواقش الاثنين 25 ماي 2020 - 12:29
الله يعاون كول واحد و على المغرب ان فعل نفس شيىء في شواطئ الجنوبية
63 - Omar الاثنين 25 ماي 2020 - 12:38
٧ل عرفتم من يقول بغينا الزاكي في الفريق الوطني هم نفس العقلية التي تقول بغينا اردوكان .
64 - اردوغان عميل صهيوني الاثنين 25 ماي 2020 - 12:42
الم تلاحظو تعليقات الاخوان المطبلين.
المضحك ان يقول شخص تركيا دولة قوية و هي على اراضيها اكثر من 26 قاعدة امريكية. و ايطاليا و المانيا .
بصراحة لم ارى انذل من الاخوان المفلسين كيف يبعون وطنهم بكل بساطة ، هؤلاء خطر على بلدنا فانهم ممكن ان يحللو لتركيا ان تذخل الى بلدنا بالقوة لانها. كما يزعمون دولة مسملة ،
65 - عادل الاثنين 25 ماي 2020 - 12:49
الى المعلق محمد الفيلالي
انت مغيب الى هذه الدرجة . اتعلم من ادخل الفوضى الى ليبيا اليست قطر و تركيا هي من استدعت حلف الناتو لضرب القدافي و باعتراف قطر
من الذي تدخل في سوريا اليست تركيا و قطر.
اليست الامارات تدخل في اليمن بطلب من الحكومة الشرعية و بموافقة الامم المتحدة ، اليس التحالف العربي تدخل لمنع سقوط اليمن في يد ايران .
66 - ملييبت الاثنين 25 ماي 2020 - 12:53
وا فيقوا من النعاس يالمغاربة قبل مايفوت الاوان وتندموا . راه مكينش شي دولة تعون دولة في سبيل الله ولا حبا في شعبها ولا حبا في الديموقراطية في قاموس العلاقات الخارجية سميتها بالداريجة المغربية نهب خيرات دول اخرى يعني سرقوهم . فلهدا جمعوا روسكوم راه الاطماع ديرا بنا من كل جهة وعل خونة الوطن ان يستحيوا ويكون غير رجالة يقول المتل المغربي الراجل هو ليموت على الارض والعرض حسبنا الله
67 - غريب الاثنين 25 ماي 2020 - 12:53
حقا الاستعمار الجديد يأتي من تركيا التي لازالت تظن ان دول شمال إفريقيا لازالت تابعة لها مستغلة غباء المتشبعين بفكر الاخوان والخلافة ولكن عليها ان تعرف انها في يوم من الايام سينقلب كل شيء ضدها وانها ستحاسب على دماء الابرياء التي سالت بسببها في كل بلاد الامة وحقا فكر الاخوان دمر الأمة وخربها و إلى متى سيستمروت في تخريب الامة ألا يكفيهم ما فعلوه في سوريا و اليمن وغيرها من الدول التي دمروها لاحول ولا قوة بالله
68 - يوسف الاثنين 25 ماي 2020 - 12:54
اردوغان رجل حكيم و سياسي محنك و خلال فترة قصيرة تمكن من تغيير مكانة تركيا في مقدمة دول العالم
اما بالنسبة لليبيا فاردوغان يحب الشرعية و يساندها و إذا أفاد و استفاد فمن حقه
اللهم ف تركيا و لا ف الامارات
69 - Karim الاثنين 25 ماي 2020 - 12:54
La Turquie est une vraie puissance pas comme sahaiiina de Emirates mais j'ai remarqué que ce journal est achète par argent de Emirates qui guide sa ligne éditoriale
70 - مواطن مغربي الاثنين 25 ماي 2020 - 13:32
الليبيون وجدوا انفسهم بين اختيارين اما الخضوع للمشير حفتر المدعوم عربيا والعودة لحكم العسكر او الخضوع لحكم الاخوان المسلمين المدعوم من تركيا بتمويل قطري . كل هذا بسبب ضعف حكام الاتحاد المغاربي الذين لم يستطيعوا حماية الليبيين من تددخلات دول اجنبية عن المنطقة المغاربية .
71 - مواطن الاثنين 25 ماي 2020 - 13:41
العقول المريضة تقتفي آثار الأوهام . لا همنا زيد ولا عمرو . بضاعة الصين و تركيا سيان وتفكير الصين أوصلنا إلى كورونا أما الأتراك فقد ظهرت نواياهم منذ البداية يافطة الاسلام شعارهم واحتكار اقتصاد الدول العربية هدفهم . تفرحون لتركيا وكأنها الدولة المنقذة ونحن الذين كنا نحارب لوحدنا المد الاستعماري لقرون رأينا منذ عهد قريب الأتراك يحكمون شمال افريقيا ولم يفعلوا شيئا لما احتلت فرنسا الجزائر بعد قضية ضربة المروحة . عجبي. واعجبي منكم .
72 - Adil الاثنين 25 ماي 2020 - 14:30
ماكاينش شي حاجة فابور، تنظن سالات تركيا مع سوريا وحلباتها، ودابا دازت لليبيا تحلبها تحت ذريعة الدفاع على الحكومة الشرعية..
المغرب مسكين لي كان من نيتو داخل بخيط بيض بين شرق وغرب ليبيا (عادتنا لي خاصنا نفيقو ونبدلوها على الصعيد الدولي) وكان باغي يكسب المعنوي..
73 - متفرج الاثنين 25 ماي 2020 - 15:29
ياك ما فتوحات اردعان؟ المهم الحلم البالي انتهى والمنافسة الاقتصادية الشريفة لا عيب فيها.
74 - Amine الاثنين 25 ماي 2020 - 15:44
الى صاحب التعليق 34
F22 raptor مصنعة بشكل حصري من lockhead martin للحكومة الامريكية لانها الافضل في فئتها و لم تبع و لو نسخة واحدة حتى لحلفائها الاستراتيجيين فما بالك بالمغرب + سعرها غالي جدا
75 - ابن ايت اورير الاثنين 25 ماي 2020 - 15:47
شوف الناس فين وصلت حنا واحلين غير مع حفنة من المرتزقة و الرعاة الرحل ....
76 - Abdellah الاثنين 25 ماي 2020 - 16:03
تستاهل تركيا بلد يعمل بجد وحققت الكتير
وماذا عن المغرب لاشئ
77 - محمد 44 الاثنين 25 ماي 2020 - 16:25
ما اكثر الخوانجيي هذه الصفحة .يدافعون عن اردوغان وتوسعه في سوريا في ليبيا باستعمال ذبابت MC6 الاسرائيلية و طائرات F16 الامريكية ويهدد باستعمال صوريخ س400 الروسية
لا ادري مادا سيقولون بعد رحيله عن السلطة بعد ان فقد جزبه كل المدن التركية الكبيرة في الاستحقاقات الانتخابية الاخيرة بما فيهم اسطمبول وانقرة وبعد أن هاجر جزبه كل الكوادر المؤسسة ليبقى لوحده مهيمنا مع زوج ابنته وزير المالية
78 - ياسين الاثنين 25 ماي 2020 - 17:10
اظن ان تركيا بدأ تخطيطها يظهر ...عندما شعرت بالخطر في سوريا من حركات المسلحة المدعومة اصلا من انقرة فرأت الحل هو تصديرهم الى ليبيا وانشغال العالم بها .وبالتالي ترسيم الحدود والتنقيب في مياه الدولية .وبدلك تضرب عصفورين بحجر واحد ..ؤردوغان ومستشاريه داهية .هههههههه
79 - رضوانلغلالي الاثنين 25 ماي 2020 - 17:12
ديما العثمانيين غدارة ديما تيديرو الفتن في البلاد باش. يلقو كيفاش يستغلو الوقف واش الليبييين مزال مافهمو والو الله يهديكم وقفو الحرب وديوعا في مصالحك قداش انثم في الدول وانتم تحابون اخوانكم انا مفهت والو انتم تضربو وتقولون الله اكبر وهم يضربون ويقولون الله اكبر
80 - حي على الصلاة حي على الفلاح الاثنين 25 ماي 2020 - 17:50
ليس من مصلحة تركيا الاستثمار في صناعة طائرة حربية شبيهة بF22، أولا الأمر فيه مغامرة غير محسوبة العواقب وحتى إذا نجح المشروع فلن تشبه الطائرة 2TF-x نظيرتها الأمريكية،لذلك أنا أنصح تركيا في الاستثمار في صناعة طائرة شبحية شبيهة بF35 والتركيز على تطوير طائرة F16 وصنع نسخ معدلة ومطورة عنها كما فعلت الشركة اليابانية Mitsubishi عندما صنعت الطائرة الحربية Mitsubishi F2 أو الطائرة الحربية التي عدلتها إسرائيل F16 BLOCK 60/62 المستقبل في نموذج الإف16 والإف35 والقاذفات الاستراتيجية مثل بي1-لانسر وبي2-سبيريت وفي أنظمة الدفاع الجوي والأسلحة الاستراتيجية وخصوصا الأسلحة النووية لذلك أنا أنصح تركيا بالبدء في تخصيب اليورانيوم وإنتاج أسلحة الدمار الشامل بعد التشاور مع الدول العظمة والمنظمة الأممية للطاقة الذرية فتركيا لديها مفاعل نووي في ولاية kirikkale وهو قادر على تحويله إلى مفاعل نووي عسكري

المهم هو الارتكاز على التكنولوجيا وليس إهدار الأموال والتخطيطات والقدرة الصناعية لينتهي المطاف بصنع طائرة حربية فيها غير "الكادر"،الأمر يحتاج تخطيط والتشارك مع دول حليفة وذات خبرة مثل صين وكوريا الجنوبية واليابان
81 - abdelkader الاثنين 25 ماي 2020 - 17:59
انصار فرنسا لم يرقهم ولم يعجبهم يعجبهم تدخل تركيا في ليبيا مع العلم ان تركيا اصبحت قوة لا يستهان بها وهي شهادة اعداءها
82 - محمد الاثنين 25 ماي 2020 - 18:26
تركيا دولة عظيمة وتساعد ليبيا من اجل الخروج من ازمتها بسبب تدخل روسيا والامارات ومصر من اجل تقسيمها وانا ارى ان الدول العربية والاسلامية ومن بينها المغرب ان تضع يدها في يد تركيا لتكوين قوة استراتيجية واقتصادية بدل الارتماء في احضان الروس والامريكان فهولاء لايهمهم سوى مصالحهم .
83 - 07 hassan الاثنين 25 ماي 2020 - 18:32
ان تنقب تركيا عن النفط الليبي بناء على موافقة من حكومة شرعية معترف بها دوليا
افضل الف مرة من ان تتحول ليبيا لمزرعة سعودية اماراتية تحكم بالوكالة بواسطة عسكري فاشل اسمه حفتر يبدو ان المال الاماراتي قد تدخل بقوة في كتابة المقالات الصحفية وهذا يسائل التمويلات الخارجية لبعض المنصات الاعلامية
84 - loubna الاثنين 25 ماي 2020 - 18:36
le jours ou la turkie vend leur gaz comme a tandrara a 25% profites et l autres au autre,la vous avez le droit de critique
le maroc doit ce consenter du la karkarate mellilia sebta et des billions ds les bank etrangers
je croit le reste vien quand le marocain devein un example juste ds l afrique
la turkie n est pas un paye muslim il est laic voir constitution
le maroc l iran Saudi sont des paye islamiste par la prevue de constitution
est ce que le maroc supporte encore les militia de Saudi contre le Yamane,ou il a eu une gifle de nos freres arab islamiste de Saudi et imaret dubai a la tail de gargarate
85 - تصحيح الاثنين 25 ماي 2020 - 18:37
سميتها هيدروكربورات ا عباد الله hydrocarbures و هي المواد القابلة للإشتعال ويمكن إستخدامها كوقود المرجو الدقة في استخدام المصطلحات.
86 - Foad الاثنين 25 ماي 2020 - 18:47
توركيا اصبحت تدافع عن مصالحها ومن خق أي بلد أن يبحث عن مصلحه وتوركيا احس من عدد كبير من من بعد ما يسمون أنفسهم بانهم دول وفي الخقيقة ما إلا تابعين لاسيادهم أما توركيا الآن الآن في العالم يحسب لها حساب كما يعلم الجميع توركيا في ليبيا احسن من تلك الدويلات المغرورة بمال الحرام
87 - Anir الاثنين 25 ماي 2020 - 19:07
ضحکوني غا هاد المغاربة لي یدافعو علی اردوغان کثر ما یدافعو علی باهم
عقلکم ملحووس وا جمع راسک بني بلادک تسنا لیا فاردوغان اشنو غاتعطیک ترکیا، ما عطات حتی للسوریین تعطیک نتا
رحم الله معرکة وادي اللبن حیث اذقنا الاتراک الهزیمة، باغین یحکمونا بزز علاش مانحکنوهومش حنا، الخونة المستترکین الکراغلة کثرو و لا بد من وقفهم عند حدهم راه بزاف علی لحیس الکابا
و اخیرا لا ادافع عن فرنسا او الامارات راه حلیف فرنسا هو‌ ماماکم ترکیا بحلف الناتو، الکلاخ و ما یدیر
لن تقوم خلافة عثمانیة و المغرب عصي علی ترکیا، نطحو راسکم بکیو شتفو المهم ترکیا ما غاتکونش سیدتنا نحن الاسیاد
و لي ما عاجبوش الحال یمشي لاسطنبول باش تاهو یردوه مرتزق و یصیفطوه الی لیبیا
88 - Alibaba الاثنين 25 ماي 2020 - 19:17
Et vous vous profitez de toutes les occasions pour nuire à la réputation de la Turquie. Seul pays dans la région dont les musulmans peuvent être fières. Mais comme dit le proverbe "La bave du crapaud n'atteint pas la blanche colombe". Et pour votre gouverne, les médias télécommandés ne dupent plus personne.
89 - مغربي الاثنين 25 ماي 2020 - 20:13
يجب على المغرب ان يمنع التمويل الخارجي للمواقع الصحفية . لكي لا يستخدم المغرب كمنصة لقصف دول و الانحياز لرأي دول أخرى . يجب ان نعود كما كنا بلد محايد لا نبدأ بالعداء من اجل حفنة من المال .
90 - ح س الاثنين 25 ماي 2020 - 20:24
لقد استطاع العثمانيون أن يؤسسوا امبراطورية إسلامية ممتدة الأطراف ساطعة الأنوار تقريبا 5 قرون، التاريخ يشهد بذلك .
تقوي شوكة الغرب زاد من اطماعهم واصبحوا يحاربونها على مختلف الواجهات في إمبراطورية مترامية الاطراف بما فيها تاليب ساكنة الولايات التابعة على التمرد وأيضا التعاون معه لهزم الجيش العثماني في الحرب وتعدها لهم بتحرريهم من الحكم العثماني والاستقلال بينما المستور هو التفرقة وتشتيت الإمبراطورية الى دويلات صغيرة وضعيفة يسهل السيطرة عليها مستقبلا واستعمارها واستغلال خيراتها وإذلال شعوبها وهذا ما حدث بعد ذلك ، كما حدث اليوم مع الاحتلال الأمريكي للعراق بدعوى تحرير العراقيين من نظام صدام .وبعدها الزج باحرار ها في سجون أبو غريب مع الكلاب لتلحس ظهورهم .
مع انهزام العثمانيون في الحرب العالمية يرسم المعاصرون خريطة جديدة للعالم .
المغرب والحمد لله دولة مستقلة ذات سيادة منذ فجر التاريخ قبل فرنسا وذلك بتمسك المغاربة بوحدة الصف وأنفتهم والوفاء لتمزيرت. .
قبل أيام جددت تركيا تمسكها بالوحدة الوطنية للمغرب وأن الصحراء مغربية .
Aller au travail , il n'y a pas d'argent magique
91 - ابراهيم الاثنين 25 ماي 2020 - 21:33
ربما يجب عينا انتقاد تركيا من ناحية ولكن ماذا عن داعميي حفتر الخليجيين وخاصة دويلة بن زايد و بن سلمان وكذالك نظام السيسي الانقلابي الذين دعوا حفتر ومليشاته الإرهابية التي دمرت ليبيا بدعوة الكرامة ولتلك الترهات اذا كنا سننتقد فل ننتقد الجميع وبدون استثناء
92 - Rachid الاثنين 25 ماي 2020 - 23:08
اوهموكم بكلمة لا لحكم العسكر لي يجدو منفد لكم هذا مصير الخروج ضد ولاة الأمر ليبيا أصبحت كعكة تقسم بين تركيا العلمانية وايطاليا
93 - محمد سعيد KSA الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:08
السلام عليكم

عندما وصلت إلى تعليق الزميل رقم 3 ورأيت العدد الهائل مم عدم الإعجاب (ديسلايك) علمت بأن القراء لا يعرفون ماذا يجري فعلا في ليبيا وفي عموم المنطقه، عموما التاريخ يعيد نفسه والتمدد التركي في شمال أفريقيا أصبح أمرا واقعها وسيسلم المنطقة لاحقا للإستعمار الآوروبي كما فعلت السلطنة العثمانيه من قبل، لقد حسبت بأن شعوب شمال أفريقيا أكثر خلق الله توجسا وأكثرهم حساسيه لفهم ما يدور في محيطهم بسبب دفع بلدانهم لأثمان باهظه للتخلص من الإستعمار.
94 - موجود الثلاثاء 26 ماي 2020 - 04:03
إلى صاحب التعليق رقم 93 زميل صاحب التعليق 3 ، و قد صدقت حين وصفته بالزميل ما هكذا تورد الإبل في المغرب العربي نعرف الرجال بالحق و لا نعرف الحق بالرجال.
95 - محمد الثلاثاء 26 ماي 2020 - 15:52
تركيا التي ينبهر كل زائر لها بمجالات تقدمها من حقها إبرام إتفاقيات مع الانظمة المعترف بها دوليا.
96 - عبد الله الثلاثاء 26 ماي 2020 - 19:38
قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق ليست ميليشيا وإنما الميليشيا هي ميليشيا حفتر التي تقتل المدنيين في العاصمة طرابلس وهذا بشهادة الدولة المغربية التي لا تعترف إلا بحكومة الوفاق
المجموع: 96 | عرض: 1 - 96

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.